السرطان من الأمراض المعدية صح أم خطأ

بواسطة:
السرطان من الأمراض المعدية صح أم خطأ

تعرف معنا في السطور التالية على إجابة سؤال السرطان من الأمراض المعدية صح أم خطأ ، فالسرطان يمثل أحد الأمراض الخطيرة التي تصيب بعض الأفراد بسبب حدوث انقسام ونمو غير طبيعي لخلايا الجسم، والتي يُمكنها أن تصيب عضو واحد أو أكثر، ويُعد سرطان الثدي، سرطان المعدة، سرطان القولون أكثر أنواع السرطانات شيوعاً، إلا أنه في بعض الأحيان قد يُصيب السرطان أكثر من مكان في الجسم ليُمثل خطورة بالغة على الصحة، فالسرطان يحدث للعديد من العوامل التي قد يكون بعضها وراثي أو بيئي مُسبباً العديد من الأعراض التي تختلف باختلاف العضو المصاب، وللمزيد من التفاصيل تابعونا في السطور التالية من موقع مخزن المعلومات.

السرطان من الأمراض المعدية صح أم خطأ

السرطان من الأمراض المعدية صح أم خطأ ، العبارة هنا خاطئة تماماً، فمرض السرطان لا يُمكنه الانتقال من شخص إلى آخر مثلما يحدث في الأمراض المعدية المعروفة، حيثُ لا يُمكن للإصابة بالسرطان الانتقال من خلال اللمس، أو التقبيل، أو استخدام الأدوات الشخصية لمريض السرطان، وكذلك الاتصال الجنسي أو الرذاذ الناتج من الأنف أو غيرها من طرق انتقال الأمراض المعدية.

فالسرطان تنتج الإصابة به عن وجود خلل ونمو غير طبيعي في الخلايا بالجسم مما يُسبب انقسامها ونموها بشكل متزايد وغير طبيعي، كما أنه في بعض الحالات قد تتطور الإصابة بالسرطان لتصل إلى الأعضاء والأنسجة البعيدة عن موضع حدوثه مما يُشير إلى خطورة الحالة الصحية للمريض.

الحالات الاستثنائية لانتقال السرطان من شخص لآخر

مع التأكيد على أن السرطان ليس من الأمراض المعدية ولا يُمكنه الانتقال من شخص إلى آخر عبر وسائل انتقال الأمراض المعدية المعروفة إلا أنه يوجد هناك حالتين استثنائيتين فقط يُمكن خلالهما للسرطان الانتقال من شخص لآخر واللذان يتمثلان في:

انتقال السرطان نتيجة زرع الأعضاء أو الخلايا الجزعية

أظهرت الدراسات الطبية الحديثة أن السرطان قد ينتقل من خلال الخلايا الجذعية أو الأعضاء خلال عمليات زرع الأعضاء، ففي حالة كانت الخلايا أو العضو التي تم التبرع بها مُصابة بالسرطان فقد ينتقل السرطان إلى الشخص المتلقي، والأمر الذي يزيد الوضع سوءاً هو أن جسم الشخص المتلقي لا يُمكنه بقدر كبير مقاومة الخلايا السرطانية وذلك لكونه يأخذ أدوية لتثبيط عمل الجهاز المناعي في الجسم، حتى يتم منع هجوم الخلايا المناعية على العضو الجديد الذي تمت زراعته بالجسم.

مع الإشارة إلى ضرورة العلم أن هذه الحالات فرصة حدوثها نادرة للغاية وذلك بسبب الإجراءات والضوابط الطبية الصارمة التي يتم اتباعها في حالات زراعة الأعضاء، حيثُ يتم أخذ عينة من العضو الذي سيتم التبرع به وفحصها جيداً قبل إجراء عملية الزراعة.

انتقال السرطان من الأم للجنين

هناك بعض الحالات النادرة التي حدث فيها انتقال السرطان من الأم إلى الجنين خلال شهور الحمل، حيثُ تعبر الخلايا السرطانية المشيمة لتصل إلى الجنين داخل الرحم، ونظراً لعدم قدرة الجهاز المناعي للجنين على التعرف على الخلايا السرطانية أو كيفية مقاومتها فإنها تنتشر في جسمه، وتكون النصيحة الأفضل لكل أم حامل مصابة بالسرطان هو عدم القلق من مثل هذه الحالة لكونها نادرة للغاية، لذا فعليها المحافظة على الهدوء والاستقرار النفسي وعدم القلق.

علاقة السرطان بالفيروسات

تمثل العديد من الفيروسات خطورة خطورة شديدة على الجسم في حال لم تتم مقاومتها من خلايا الجهاز المناعي ولم يتم علاجها سريعاً، حيثُ ينتج عنها الإصابة بأنواع مختلفة من السرطانات، وتكون أهم الفيروسات المسببة للإصابة بالسرطان

  • فيروس الالتهاب الكبدي من النوع ب (Hepatitis B).
  • فيروس الالتهاب الكبدي من النوع ج (Hepatitis C).
  • فيروس نقص المناعة البشرية (Immunodeficiency virus).
  • فيروس الورم الحليمي البشري (Human papillomavirus).

وفي حالة كنت تتساءل عما إذا كان السرطان الحادث بسبب الفيروسات معدٍ للآخرين أم لا، فإنه لا، لا يكون السرطان معدٍ أو يُمكنه الانتقال من شخص إلى آخر حتى وإن كان المُسبب له فيروس، فانتقال الفيروس إلى الجسم يعني ان الجسم قد قام باستقبال الفيروس وليس الخلايا السرطانية.

وعند انتقال الفيروس إلى الجسم سيبدأ الجهاز المناعي في مهاجمته للقضاء عليه، أو قد يصف لك الطبيب علاج لذلك، لذا فإنه لديك الوقت الكافي ليقوم جسمك بمهاجمة الفيروس والقضاء عليه قبل أن يُصبح مُسبب للسرطان.

أسباب الإصابة بمرض السرطان

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تُسبب إصابة الجسم بالخلايا السرطانية، والتي قد تكون عوامل وراثية أو بيئية، وتتمثل أهم هذه العوامل في:

  • العوامل والجينات الوراثية، فهناك بعض أنواع السرطان التي تحدث الإصابة بها نتيجة للعوامل الوراثية مثل سرطان الرحم، سرطان الثدي، سرطان المبيض وغيرها.
  • التعرض المفرط لفترات طويلة لأشعة الشمس الضارة.
  • تناول المشروبات الكحولية والتدخين بشراهة.
  • اتباع نظام غذائي غير صحي وغير متوازن لا يمنح الجسم القدر الكافي من الفيتامينات والمعادن والعناصر الطبيعية التي يحتاج إليها لتعزيز صحة الجهاز المناعي.
  • وجود خلل في هرمونات الجسم.
  • التعرض للمواد الكيميائية المسرطنة أو المواد الإشعاعية الضارة.
  • وجود اضطرابات في عمل الجهاز المناعي بالجسم مما يعيق عمل خلاليا الجهاز المناعي عن مواجهة الفيروسات ومُسببات الأمراض المختلفة كالسرطان.

طرق الوقاية من الإصابة بالسرطان

هناك بعض الطرق والنصائح التي إن تم الالتزام بها في العادات اليومية للأشخاص فإنهم سيكونوا على قد كبير من الحماية من الإصابة بالخلايا السرطانية، وتتمثل أهم طرق الوقاية من السرطان والبقاء في صحة جيدة في الآتي:

  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات والخضروات، الفاكهة، الحبوب الكاملة، البروتينات الصحية، والابتعاد تماماً عن اللحوم المصنعة و والوجبات الجاهزة المُشبعة بالأضرار الصحية.
  • الابتعاد عن التدخين وتناول المشروبات الكحولية، فالاثنين خاصةً في حال المع بينهما يكونا من أهم عوامل الإصابة بالسرطان.
  • ممارسة التمارين الرياضية الصباحية بصفة مستمرة، حيثُ يُمكنك الاكتفاء بممارسة 30 دقيقة من التمارين المنزلية البسيطة مثل الركض، المشي، السباحة.
  • التعرض لأشعة الشمس الصباحية لفترات كافية، على أن لا يتم التعرض لها لفترات طويلة، مع ارتداء النظارات الشمسية في أوقات الذروة واستخدام واقي الشمس على الجلد.
  • التخلص من السمنة والوزن الزائد، فالبدانة تساعد بشكل كبير على انتشار الخلايا السرطانية في الجسم.
  • إجراء التحاليل والفحوصات الطبية بصفة دورية منتظمة، فالكشف عن الإصابة بالسرطان مبكراً تسهم بشكل كبير في فاعلية العلاج في القضاء على السرطان.

وبذلك أعزاءنا القراء نكون قد وصلنا بكم إلى ختام مقالنا الذي عرضنا لكم خلال إجابة سؤال السرطان من الأمراض المعدية صح أم خطأ ، وللمزيد من إجابات الأسئلة والموضوعات الطبية المختلفة تابعونا دوماً في موقع مخزن المعلومات