مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

افكار للمحافظة على بيئة وطني

بواسطة: نشر في: 17 سبتمبر، 2022
مخزن

افكار للمحافظة على بيئة وطني

الوطن هو البيئة التي يعيش فيها كل الكائنات الحية، حيث إن المحافظة عليه تعني العيش في سلام وأمان إلى جانب ضمان الاستمرار في الحياة، لذا ومن هذا المنطلق لا بد من اتخاذ الخطوات الصارمة واتباع العادات المعيشية السليمة لكيلا يتم إلحاق الضرر به، ففيما يلي سوف نذكر لكم أفضل الأفكار لجعل النظام البيئي مستقرًا:

تقليل الاستهلاك

  • من المعروف أن الاستهلاك الكثير يؤثر بالسلب على البيئة.
  • لذلك فإنه من الضروري أن يكون الاستهلاك متساويًا مع النسمة التي توجد فيها أي مع عدد السكان.
  • إذ سيفيد الأمر في توفير الاحتياجات من الطعام والشراب للجميع.
  • ويجب العلم بأن الاستهلاك القليل لا يقصد به عدم التبذير، بل يقصد به السعي قدر الإمكان لسد متطلبات المعيشة.

توفير السماد الطبيعي

  • تتطلب عملية توفير السماد الطبيعي جعل بقايا الطعام إلى جانب مخلفات الفناء في التربة تتعفن تلقائيًا وبشكل طبيعي بدلًا من القيام بإرسالها إلأى أماكن أخرى كمكب النفايات للحصول على السماد.
  • فالسماد الطبيعي يوفر مكافآت مضاعفة خارج مجرى النفايات.
  • ناهيك عن أنه يوفر تربة غنية ورائعة للاستخدام بصفة عامة في حديقة المنزل.
  • فلقد اتجهت بعض المدن في مؤخرًا إلى التقاط النفايات العضوية مع القمامة وعمل إعادة التدوير لهم.
  • فإذا كانت مدينتك لا توفر هذا الأمر، لا بأس فمن الممكن أن تصنع السماد بنفسك في فناء منزلك الخلفي.

استخدام الأشياء القابلة لإعادة الاستخدام

  • من المؤسف أن الأشياء التي تستخدم بشكل فردي لا تعد صديقة للبيئة، وذلك لأنها تساهم في تراكم القمامة في الشوارع، مثل:
    • الأكواب والزجاجات البلاستيكية.
    • أكياس البقالة.
    • الأطباق التي تستخدم لمرة واحدة.
    • أي قطعة من البلاستيكية.
  • كما أنها تساهم في إصابة التربة والحياة البحرية بالضرر.
  • لهذا ومن أجل الحفاظ على بيئة الوطن ينبغي استبدالها بالأشياء التي يمكن استخدامها أكثر من مرة ولفترة أطول.

إعادة التدوير

  • يستطيع الفرد أن يحافظ على بيئته من خلال إعادة تدوير الأشياء غير المفيدة في حياته أو غير المرغوب فيها.
  • فالقمامة من الممكن أن يتم تحويلها إلى كنز، وهناك أشياء أخرى يمكن من خلالها صنع الألعاب والأعمال الفنية المختلفة وغيرها.
  • فهذا الأمر مفيد للغاية في تقليل الحاجة للحصول على عناصر جديدة، أو شراء موارد عديدة لإنتاجها.
  • ويُجدر بالإشارة إلى أن الفكرة أتت من حب الأطفال كثيرا لصنع مختلف الأشياء والألعاب من الورق القديم أو من القطع البلاستيكية المستعملة.
  • فلكي يتم معرفة ما يمكن إعادة تدويره كالإلكترونيات والأجهزة بالإضافة إلى القمامة والبطاريات وما لا يمكن إعادة تدويره يجب دراسة الأمر والقراءة كثيرًا عليه.

التسوق في الأشياء المستعملة

  • ليست كل الأشياء المستعملة وكما يعتقد البعض قديمة، فهناك أشياء مستعملة وتبدو في حالة جيدة للغاية.
  • لذا وبهدف الحفاظ على البيئة ومعدل الاستهلاك من الممكن أن يتجه الفرد إلى المتاجر التي تعرض الأغراض المستعملة وشرائها بدلًا من تلك الجديدة.
  • أو يمكنه أن يتبادل الملابس والمقتنيات الأخرى مع أصدقائه.
  • حيث ستصبح خزانة ملابسه مليئة بالأشياء المناسبة لاحتياجاته، وهو ما سيقلل من استهلاك الموارد الثمينة بهدف تصميم الملابس الجديدة.
  • ويجب العلم بأن التسوق السلبي أو ما يعرف بالتسوق في الأشياء المستعملة يشمل أيضًا الأحذية وألعاب الأطفال والسيارات والأجهزة والأثاث وغيرها.

الالتزام بالشراء المحلي

  • تتميز المنتجات المحلية بأنها لا تحتوي بنسبة كبيرة على مواد حافظة.
  • حيث إنه ينصح بشرائها بدلًا من تلك الموجودة بالخارج والتي تحتاج أيضًا وقتًا طويلًا للشحن.
  • فعلى سبيل المثال يفيد الحصول على الطعام من المزارعين المحليين في الحصول عليه طازجًا.
  • كما يفيد شراء الملابس من المصانع وبائعي التجزئة في توفير الوقت والجهد والمصروفات.

استعمال مواد كيميائية قليلة

  • عند التفكير في حماية البيئة فإنه يجب أن نفكر في كيفية العيش دون اللجوء إلى المواد الكيميائية لأنها ضارة للغاية بها.
  • وتترك آثار سلبية ذات مدى طويل ولا يشمل الأمر البيئة فقط بل من الممكن أن يشمل أجسام المواطنين.
  • لذلك فإنه ينصح أن يتم اختيار الأعشاب الخالية من المواد الكيميائية، وعدم وضعها في الحدائق قدر الإمكان.
  • كام ينصح بأن يتم تجريد مواد التجميل والمنظفات والأغذية العضوية منها.

الحد من استخدام السيارة

  • يفضل للحفاظ على البيئة أن يتم استبدال السيارة بركوب الدراجات.
  • أو بركوب وسائل النقل العام، كما يمكن الاعتماد على المشي يوميًا على الأقدام.
  • فالسيارات تزيد من التلوث البيئي لأنها تبعث الغازات السامة، كما أنها تستهلك النقود الكثيرة للصيانة والحصول على البنزين.

استهلاك كميات أقل من المياه

  • يجب بإجراء بعض التعديلات على استهلاك المياه بهدف الحفاظ على بيئة الوطن.
  • فعلى سبيل المثال:
    • إغلاق صنبور المياه أثناء تنظيف الأسنان أو غسل الصحون.
    • علاج الصنابير المتسربة.
    • تقليل الجريان السطحي من خلال استعمال الرشاشات مع المراحيض ذات لتدفق المنخفض.
    • سقي النباتات بواسطة مياه الأمطار.
    • تشغيل الغسالة عندما يوجد فيها الملابس الكثيرة فقط.

أهمية الحفاظ على بيئة الوطن

تتجلى أهمية حفاظ الأفراد على بيئة وطنهم في الأمور الآتية:

  • القدرة على الحصول على المأوى والغذاء وكذلك العلاج دون مواجهة أي مشكلة.
  • توفير فرص العمل الكثيرة وبالتالي كبح الفقر والبطالة.
  • تعزيز الأمن الغذائي وهو ما يقلل خطر الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة والمتعلقة بالنظام الغذائي لا سيما الداء السكري ومرض القلب.
  • الاستمتاع بالهواء النقي والنظيف لا سيما عند الحرص على زراعة الأشجار باستمرار.
  • الحفاظ على صحة الأطفال، فالبيئة الملوثة التي يوجد فيها الهواء غير النقي والماء غير النظيف تقضي على الملايين من الأطفال.
  • تحسين الصحة العقلية والنفسية.

اكبر عدد من الافكار للمحافظة على بيئة مدرستي

كما من الضروري الحفاظ على بيئة الوطن فلا بد وأن يتم الحفاظ على البيئة المدرسية للمساهمة في ارتقاء المجتمع أيضًا، وذلك يمكن أن يتمك من خلال الآتي:

  • تعزيز ثقافة استعمال سلة المهملات ووضعها في الأماكن المخصصة لها.
  • وضع لوحات إرشادية لزيادة الوعي لدى الطلاب بأهمية النظافة والحفاظ على بيئة المدرسة.
  • عمل دورات وندوات لتوجيه أي طالب لمعرفة كيفية جعل مدرسته نظيفة.
  • فرض العقوبات المشددة في حالة عدم الالتزام بنظافة المدرسة.
  • تكريم الطلاب الملتزمين بجعل بيئة مدرستهم جيدة.
  • التحذير من الأضرار المحتملة عن التواجد في بيئة ملوثة.
  • مشاركة إذاعة المدرسة في الحديث باستمرار عن ضرورة جعل الفناء نظيفًا وصالحًا للتواجد وحضور الأنشطة المدرسية فيه.

افكار للمحافظة على بيئة منزلي

إن الأشخاص القادرين على الحفاظ على بيئة منزلهم وجعلها نظيفة تمامًا وخالية من الأوساخ هما القادرين على الحفاظ بفاعلية أيضًا على بيئة وطنهم، فلا بد وأن نزيد وعي الأجيال المختلفة بهذا الأمر، وأن نطرح عليهم الأفكار المختلفة لجعل بيئة المنزل صحية ومناسبة، فمن أبرز هذه الأفكار ما يلي:

  • الحرص على تهوية المنزل باستمرار من خلال فتح النوافذ، والسماح لأشعة الشمس بالتسلل داخله.
  • وضع سجادة صغيرة أمام باب المنزل لكي يتم تنظيف الأحذية فيها قبل الدخول.
  • جعل مكان مخصص في المنزل للعب الأطفال لكيلا يتسخ.
  • استعمال معطرات الجو ذات الروائح المنعش.
  • التنظيف يوميًا للأثاث للتخلص من الأتربة المتراكمة.
  • إزالة القمامة أول بأول وعدم تركها وقت طويل في المنزل.
  • الاهتمام بالقضاء على الجراثيم من خلال تنظيف الأماكن التي تنمو فيها مثل المرحاض.
  • في حالة وجود نباتات في المنزل فلا بد من رعايتها والاهتمام بها لنشر البهجة.
  • عند تربية أي حيوان أليف يجب التخلص بشكل دوري من نفاياته وبطريقة آمنة.
افكار للمحافظة على بيئة وطني