متى يوم القهوة العالمي

بواسطة:
متى يوم القهوة العالمي

يتسائل الكثيرون حول متى يوم القهوة العالمي للاحتفال به في عام 1443هجرية/ 2021 ميلادية، والذي يعد من واحد من أهم الأيام الاحتفالية بالعالم نظراً لمدى عشق القهوة لدى محبيها مما دفعهم إلى تخصيص يوم من كل عام للاحتفال بها، وقد ازداد الاهتمام ذلك اليوم على الصعيد العالمي من أجل لفت الانتباه تجاه قدر المعاناة والجهد الذي يتم بذله في زراعة البن لاستخلاص أفضل أنواع القهوة اللذيذة، وسوف نعرض لكم في مخزن الكثير من المعلومات عن القهوة وتاريخ اليوم العالمي للاحتفال بها.

متى يوم القهوة العالمي

يتم الاحتفال باليوم العالمي للقهوة من قبل الدول العاشقة لها في اليوم الأول من أكتوبر من كل عام، والذي يمثل بالنسبة لهم تعبيراً حول مدى أهمية القهوة في الحياة، وزيادة المعرفة حول مدى جودة القهوة، إذ باتت من الأشياء التي لا يمكن للكثير من الأشخاص الاستغناء عنها.

كما وتعتبر القهوة الصباحبة من الأشياء التي لا يقدر الكثيرون على بدء يومهم بدون الحصول عليها سواء كان ذلك في المنزل أو العمل، لذا تم اعتماد اليوم العالمي للقهوة لإيضاح أهميتها وللتعبير عن التقدير لزارعيها ومنتجيها لما لهم من فضل عظيم في وصول ذلك المشروب إلى محبيه، وهناك البعض من الدول الأخرى يختلف بها موعد الاحتفال بيوم القهوة ومنها المملكة العربية السعودية والتي سنوضحها لكم فيما يلي:

  • التاسع والعشرين من سبتمبر تشترك فيهى مجموعة الدول التالية: 
    1. المملكة العربية السعودية.
    2. الإمارات العربية المتحدة.
    3. جمهورية مصر العربية.
    4. تايوان.
    5. الفلبين.
    6. رومانيا.
    7. أستراليا.
    8. الولايات المتحدة.
    9. السويد.
    10. جنوب أفريقيا.
    11. النرويج.
    12. نيوزلندا.
    13. اليمن.
    14. المكسيك.
    15. ماليزيا.
    16. آيسلندا.
    17. هنغاريا.
    18. إثيوبيا.
    19. إنجلترا.
    20. بلجيكا.
    21. اسكتلندا.
    22. كندا.
    23. أستراليا.
  • الأول من أكتوبر تحتفل فيه الدول التالية: 
    1. سريلانكا.
    2. اليابان.
    3. ألمانيا.
  • الأول من إبريل: الصين.
  • السادس من مايو: الدنمارك.
  • الرابع والعشرين من مايو: البرازيل.
  • السابع والعشرين من يونيو: كولومبيا.
  • الجمعة الثانية من سبتمبر: كوستاريكا.
  • التاسع عشر من سبتمبر: أيرلندا.
  • العشرين من سبتمبر: منغوليا.
  • الثامن والعشرين من سبتمبر: سويسرا.

أسباب الاحتفال باليوم العالمي للقهوة

  • يمثل اليوم العالمي للاحتفال بالقهوة أحد المناسبات التي يتم الاحتفال بها في الغالبية العظمى من دول العالم، والذي تمت الموافقة عليه بواسطة المنظمة الدولية للقهوة عام 2015 ميلادية، وأطلق بمدينة ميلان، إذ استغل ذلك اليوم من أجل التشجيع على تجارة القهوة العادلة في مختلف الدول حول العالم، ورفع الوعي حول المشاكل التي تواجه مزاعي البن خلال زراعتهم له.
  • وفي اليوم العالمي للقهوة يم رفع وتطوير نسبة التعرف على جودة القهوة، إذ يعد ذلك اليوم فرصة لخدمة المجتمعات في التعرف على أهمية القهوة وكيفية الاستفادة منها، وفي كل احتفالية بها يجتمع بالمزارعين أفراد عائلة القهوة داعين مهم هواة القهوة ومعدين القهوة، والحماصين، وتجار البن الأخضر، مع إجراء مسابقات عنها لزيادة نسب التنافس على جودة القهوة.
  • ومن أسباب الاحتفال باليوم العالمي للقهوة دعم المزارعين ومن يقوم على رعاية والاهتمام بأشجار القهوة التي تكون في حاجة لعناية واهتمام كبيرين وجهد عظيم وتدخل بشري لا يدخل معه أي اعتماد على المعدات أو الآلات، حيث إن أجر من يعمل بالقهوة يكون بسيط مقارنةً للوضع المعيشي، ولا تنحصر الاحتفالات التي يتم إقامتها للقهوة على يوم واحد فقط ولكن في كل يوم ومع الفنجان الذي يبدأ معه الصباح يتجدد به الاحتفال بالقهوة.

أشهر أنواع القهوة

من الممكن أن يتم تناول القهوة مثلما هي دون أي إضافات وذلك كماهو الحال في القهوة الإسبريسو (Espresso)، أو شربها من خلال وضع بعض الإضافات مثل المنكهات المختلفة أو الليمون والحليب، إلى جانب ذلك فهناك الكثير من أنواع القهوة التي يمكن تناولها ومنها:

القهوة العربية

  • يشتهر ذلك النوع من القهوة بمنطقة الشرق الأوسط، ويتم إعدادها من خلال تخميرها وإضافة الأنواع المختلفة من البهارات ومنها الزنجبيل والزعفران والقرفة، والهيل، لموازنة المذاق المر للقهوة، وغالباً ما يتم تقديم الفاكهة أو التمر إلى جانبها، وقد تمت ملاحظة أن تناول نوع القهوة المضاف إليها القرنفل أو الهيل تمنح الجسم نشاط مضاد للأكسدة.

القهوة التركية

  • تعتبر القهوة التركية واحدة من الطرق التي يمكن من خلالها تحضير القهوة بدول الشرق الأوسط والبعض من الدول الأوروبية ومنها اليونان وإيران وتركيا، والتي تعتبر ذات تركيز أكبر إذا ما تمت مقارنتها بالأنواع الأخرى من القهوة، والتي يتم الحصول من خلال تناولها على العديد من الفوائد لما تحتويه من عناصر غذائية كثيرة بنسب عالية، منها حمض الكلوروجينيك (Chlorogenic acid) وهو أحد مركبات متعدد الفينول المضادة للأكسدة.

الإسبريسو

  • تعتبر قهوة الإسبريسو واحدة من أقوى أنواع القهوة العادية السوداء والتي يتم إعدادها عن طريق تعرض الحبوب المطحونة من القهوة إلى بخار الماء، والتي تمتاز بالقوام الكثيف، ويتم إضافتها إلى العديد من مشروبات القهوة، وتحتوي تلك القهوة على نسبة قليلة من مادة الكافيستول (Cafestol) وذلك مقارنةً بالقهوة المغلية، ولكن تلك النسبة موجودة في الاسبريسو بنسبة أكبر من الموجودة بالقهوة المفلترة، وتعتبر تلك المادة من محفزات مستوى البروتين الدهني ذو الكثافة المنخفضة، لذا فإنها صحية أكثر من القهوة المغلية، في حين أن القهوة المفلترة أفضل من النوعين السابقين من حيث محتوى تلك المادة.

القهوة الخالية من الكافيين

  • تقترب القهوة الخالية من مادة الكافيين (Decaffeinated coffee) مع النوع العادي من القهوة من حيث القوام والمذاق، ولكنها تحتوي على نسبة قليلة جداً من الكافيين، ولا تزال تحتوي على المركبات المفيدة والفعالة التي تتضمنها القهوة العادية، والتي تمنح الجسم الفوائد الصحية.

فوائد القهوة للإنسان

تمنح القهوة من يتناولها الكثير من الفوائد التي توصلت إليها مختلف الدراسات التي أجريت حولها، والتي تتوفر بنسب محددة، حيث إن الكثيرون لا يقدرون على التخلي عن نوع القهوة المفضل لديهم، ولا يوجد ما يدفعهم نحو ذلك لما تحمله لهم من فوائد صحية وفق ما يذكره الخبراء والأطباء حول ذلك الصدد، ومن أهم فوائد القهوة ما يلي:

  • تعزيز مستويات الإدراك والذاكرة.
  • الحد من مخاطر الإصابة بأمراض المرارة.
  • الوقاية من احتمالات الإصابة بداء السكري.
  • تساهم في خفض مستوى الكوليسترول المرتفع بالدم.
  • محاربة نشاط الجذور الحرة في الجسم، وتقليل فرص الإصابة بمرض السرطان.
  • تمثل القهوة أحد المصادر الجيدة للحصول على المعادن والفيتامينات، ومنها الكولين، والنياسين، البوتاسيوم، والمغنسيوم.

الأضرار الصحية للقهوة

على الرغم من الفوائد الكثيرة التي توفرها القهوة لمن يتناولها ولكنها في الوقت ذاته قد يترتب عليها بعض الأضرار الصحية وخاصةً حين يتم الإفراط في تناولها، ومن أكثر الأضرار التي قد تترتب على تناول القهوة شيوعاً ما يلي:

  • الأرق.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • العصبية.
  • التجاعيد.
  • زيادة الوزن.
  • حدوث صداع.
  • اضطراب المعدة.
  • هشاشة العظام.
  • زيادة معدل التنفس.
  • زيادة معدل ضربات القلب.

وبذلك نكون قد تعرفنا في ختام مقالنا عبر مخزن حول إجابة سؤال متى يوم القهوة العالمي والذي يتهافت للتعرف عليه جميع عشاق القهوة ومحبيها من مختلف الدول حول العالم للتعبير حول مدى أهمية القهوة في حياتهم وكل يوم منها، ولتعزيز الاهتمام بمزارعي القهوة ومنتجيها وكافة من يقوم عليها إلى أن تصل ليد مستهلكيها بتلك الجودة وذلك المذاق الشهي اللذيذ.

المراجع

12