طرق التخلص من الماء الزائد في البطن

بواسطة:
طرق التخلص من الماء الزائد في البطن

إذا كنت تتساءل عزيزي القارئ عن طرق التخلص من الماء الزائد في البطن فعليك بمتابعة مقالنا اليوم، فمن خلال سطورنا التالية في مخزن سنوفر لكم تفاصيل شاملة حول احتباس الماء في البطن فهي مشكلة تؤرق الكثير من الأفراد وبحتاج الكثير منهم إلى التعرف على كيفية التخلص من الماء الزائد، وفي مقالنا التالي ستجد أسباب وأعراض وعلاج احتباس الماء في البطن…

طرق التخلص من الماء الزائد في البطن

قبل البدء في توضيح طرق التخلص من الماء الزائد في الجسم تجدر بنا الإشارة إلى أن تراكم السوائل وبقائها في الأنسجة يعرف باسم الوذمة، وهذه الحالة عادة ما تحدث في الساقين أو الذراعين أو القدمين أو اليدين ولها العديد من الأعراض، وبإمكان الشخص التخلص من الماء الزائد من خلال عدة طرق هذه الطرق يمكنكم التعرف عليها تفصيلًا بمتابعة سطورنا التالية:

  • أخذ القسط الكافي من النوم: فحصول الجسم على الراحة يساعد على إدارة توازن السوائل في الجسم وبالتالي فهو يساعد على فقدان الماء من الجسم.
  • تجنب الإجهاد: يؤثر الإجهاد على الجسم حيث يؤدي إلى زيادة هرمون الكورتيزول وهو مضاد لإدرار البول فيؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم.
  • ممارسة التمارين الرياضية: للتمارين الرياضية مفعول سحري في التخلص من الماء الزائد حيث تساعد على زيادة التعرق وبالتالي يفقد الجسم الكثير من الماء.
  • متابعة مستويات الأملاح في الجسم: التأكد من مستويات الأملاح في الجسم أمر ضروري كالبوتاسيوم والماغنيسيوم حيث تساعد هذه الأملاح في تنظيم توازن الماء في الجسم وترطيب الخلايا الجسم ففي بعض الأحيان يرجع تكون الماء الزائد في الجسم إلى اختلال مستويات الأملاح في الجسم وفي هذه الحالة يكون العلاج هو أخذ المكملات الغذائية.
  • تناول الأغذية التي تحتوي على ماغنسيوم: للماغنيسيوم العديد من الفوائد الصحية الهامة للجسم أهمها التقليل من احتباس السوائل في الجسم والتحكم في توازن المياه في الجسم، وتساعد بعض مكملات المغنيسيوم على التخلص من السوائل الزائدة، ومن ضمن الأغذية التي تحتوي على المغنيسيوم: “الخضروات – الشوكولاته الداكنة”.
  • تقنين تناول الملح: ينبغي أن يتحكم الفرد في مقدار الملح الذي يناول فالإفراط في تناول الملح يؤدي إلى زيادة احتباس السوائل حيث يؤدي انخفاض مستويات الصوديوم الموجود في الملح إلى حدوث اختلال في توازن السوائل في الجسم.
  • تناول الأطعمة الصحية: التركيز على تناول الاطعمة الحية له العديد من الفوائد فبعض الأطعمة تساعد على منع احتباس الماء في الجسم كالأطعمة الغنبية بالبوتاسيوم حيث يساعد البوتاسيوم على حفظ التوازن بين نسبة الصوديوم وإنتاج البول، ومن ضمن الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم الطماطم ومنتجات الألبان ومن الأطعمة التي تساعد على التخلص من الماء الزائد: “البقدونس – الذرة – الكركديه – الثوم – نبات القراص – الشمر”.
  • تناول مستخلصات عشبة الهندباء: الهندباء عشب طبي يستخدم في علاج احتباس الماء في الجسم فمكملات الهندباء تعمل على فقدان السوائل الزائدة في الجسم حيث تحفز الكليتين على طرح المزيد من الملح والصوديوم والبول.
  • التركيز على تناول فيتامين B6: هذا الفيتامين ضروري لتكوين خلايا الدم الحمراء وهو مهم في تعزيز قدرة الجسم على القيام بالعديد من المهام، وهو مهم كذلك في تقليل احتباس الماء.
  • تجنب تناول الكربوهيدرات المكررة: تزيد هذه الكربوهيدرات من نسبة السكر والأنسولين في الجسم فتؤدي هذه الزيادة إلى زيادة نسبة الصوديوم وزيادة الصوديوم تؤدي إلى زيادة حجم السوائل في الجسم.

أسباب احتباس الماء في البطن

يصاب الأفراد باحتباس الماء في البطن نتيجة لعدة أسباب، هذه الأسباب سنتطرق للحديث عنها عبر سطورنا التالية:

  • يعتبر تليف الكبد من أكثر أسباب احتباس الماء في البطن شيوعًا شيوعًا، وقد يصاب الفرد به نتيجة الإفراط في تناول الكحول أو الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي.
  • كذلك قد يكون سبب الاحتباس راجعًا إلى الإصابة بالسرطان ففي الحالات المتقدمة من السرطان يحدث احتباس الماء في البطن.
  • قد تتسبب أمراض الكلى أيضًا في احتباس المياه في البطن.
  • وهناك العديد من المسببات الأخرى للاحتباس، فهناك العديد من الحالات الصحية المسؤولة حدوث احتباس الماء ومنها: “التهاب البنكرياس – قصور القلب – قصور الغدة الدرقية – انخفاض مستوى البروتين – والإصابة بالعدوى”.
  • عادًة ما تتعرض السيدات إلى احتباس السوائل في البطن قبل ميعاد الدورة الشهرية ويرجع ذلك إلى التغير في الهرمونات.

أعراض احتباس الماء في البطن

احتباس المياه في البطن يتسبب في حدوث مجموعة من الأعراض، هذه الأعراض سنوضحها لكم عبر سطورنا التالية:

  • الشعور بإرهاق.
  • فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الأطعمة.
  • الشعور بانتفاخ البطن.
  • الإصابة بألم في البطن وآلام في الظهر.
  • الإجهاد وعدم القدرة على التنفس بالشكل الطبيعي.
  • المعاناة من الإلحاح البولي

تشخيص احتباس الماء في البطن

هناك العديد من الإجراءات التي قد يتبعها الأطباء لتشخيص احتباس الماء في البطن، هذه الإجراءات تتمثل في:

  • التصوير بالأشعة:  يتم بتصوير البطن من الداخل ويتم ذلك باتباع عدة طرق: “التصوير بالرنين المغناطيسي – التصوير بالأمواج الفوق صوتية – التصور المقطعي المحوسب”.
  • الفحص الجسدي: يتم من خلال تحديد الأعراض التي يشكو منها المصاب.
  • فحص عينة من السائل المتجمع: من خلال هذا الفحص يمكن الكشف عن وجود مرض معين كالسرطان أو العدوى أو خلافهم.

علاج احتباس الماء في البطن

علاج احتباس الماء في البطن يعتمد بشكل أساسي على مسبب الاحتباس، ولكن إجمالًا فإن الطرق المتبعة في علاج احتباس الماء في البطن هي:

  • تناول مدرات البول: حيث تساعد مدرات البول على زيادة كمية الماء والأملاح في الجسم.
  • الجراحة: في أشد حالات الإصابة يتم اللجوء إلى إجراء عملية جراحية يتم من خلالها إعادة توجيه تدفق الدم حول الكبد.
  • البذل والإفراغ: هذه الطريقة في العلاج تتم بإزالة السوائل بواسطة أبرة رفيعة وطويلة.

مخاطر عملية سحب الماء من البطن

في بعض الأحيان يخضع المصابين باحتباس الماء في البطن إلى إجراء عملية بذل، هذه العملية يتم من خلالها التخلص من السوائل الزائدة في الجسم، ولكن في بعض الأحيان تحدث بعض المضاعفات والأضرار نتيجة البذل، هذه المضاعفات يمكنكم التعرف عليها بمتابعة سطورنا التالية:

  • قد يتعرض البعض إلى ثقب في الأوعية الدموية أو في المثانة أو في الأمعاء.
  • كذلك قد تتسبب عملية البذل في نقل الخلايا السرطانية وبالتالي يصاب الفرد بسرطان في البطن.
  • بعض الأفراد يصابون بنزيف حاد ويكثر حدوث هذه المضاعفة لمن يعانون من نقص في الصفائح الدموية.
  • والمصابين بانتفاخ في الأمعاء والحوامل والمصابين بالتصاق البطن معرضون إلى النزيف بنسبة كبيرة، لذا ينبغي ألا يتعرضوا إلى عملية بذل البطن.

بهذا نصل وإياكم متابعينا الكرام إلى ختام مقالنا الذي أوضحنا لكم من خلاله طرق التخلص من الماء الزائد في البطن وجميع التفاصيل المتعلقة بهذه الحالة المرضية وفي ختام مقالنا وجب التنويه عن أن جميع المعلومات الواردة في المقال لا تغني في أي حال من الأحوال عن زيارة الطبيب، فالطبيب وحده القادر على تشخيص الحالة المرضية ووصف العلاج المناسب لها، وإلى اللقاء في مقال آخر من مخزن المعلومات.