أعراض الحصوة في الحالب

بواسطة:
أعراض الحصوة في الحالب

خلال هذا المقال نتعرف على أعراض الحصوة في الحالب ، حصوات الكلى والحالب من الحالات الصحية المزعجة للكثيرين وخاصة من الرجال، إذ ترتفع نسبة الإصابة بحصوات الكلى والحالب بين الرجال عن النساء بدرجة كبيرة، وتسبب الحصوات العديد من الأعراض المزعجة، كما أن علاجها في بعض الأحيان قد يتطلب التدخل الجراحي مما يزيد من خطورتها ويستوجب الحرص على الوقاية منها أو العلاج المبكر، خلال السطور التالية نتحدث عن أعراض الحصوة في الحالب كما نوضح أسباب حصوة الحالب وطرق علاجها بالطرق الطبية وبالأعشاب، كذلك نقدم بعض النصائح للوقاية من الحصوات في الكلى والحالب، نقدم لكم مقال أعراض الحصوة في الحالب عبر مخزن المعلومات.

أعراض الحصوة في الحالب

في أغلب الأحوال يعاني مريض حصوة الحالب من واحد أو أكثر من الأعراض الآتي ذكرها:

  • ألم شديد في الكليتين.
  • الإصابة بالدوخة والدوار والإحساس بفقدان التوازن.
  • الإصابة بالقيء المتكرر.
  • ارتفاع درجة الحرارة والإصابة بالحمي والتعرق بغزارة.
  • خروج البخار مع البول في بعض الأحيان.
  • وجود بعض الدماء في البول أو تحول لونه إلى الوردي لاحتوائه على بعض كريات الدم الحمراء.
  • ألم شديد في الخصر قد يمتد إلى الفخذ في حالة كانت الحصوة في الجزء الأسفل من الحالب.
  • ألم شديد في الخصر الخصر يمتد إلى أسفل الظهر في حالة كانت الحصوة في الجزء العلوي من الحالب.
  • ألم شديد في الخصر فقط في حالة كانت الحصوة في منتصف الحالب بين الكلية والمثانة.

اسباب حصوة الحالب

تحدث حصوات الحالب لعدة أسباب للرجال والنساء وتزداد أخطار الإصابة بحصوات الحالب في الحالات التالية:

  • سبق إصابة الشخص بحصوات الكلى يرفع من احتمالات الإصابة مرة أخرى، ولذلك يجب الحرص على اتخاذ التدابير الوقائية.
  • التاريخ العائلي حيث تزداد فرص الإصابة عند الأشخاص ممن لديهم تاريخ عائلي لإصابة أحد أفراد الأسرة بحصوات الحالب.
  • شرب كميات غير كافية من المياه حيث يساعد شرب الماء والسوائل بكميات كافية على منع تكون حصوات الكلى والحالب.
  • المعاناة من التهابات متكررة في الجهاز البولي حيث تزيد التهابات الجهاز البولي من فرص تكون الحصوات.
  • تناول أدوية تحفز تكون الحصوات في البول.
  • ترتفع احتمالات الإصابة بحصوات الحالب بدرجة كبيرة بين عمر 35 و 45 عاماً، وتقل عند باقي الفئات العمرية بدرجة كبيرة.
  • الإفراط في تناول الأطعمة المحتوية على الأوكسالات مثل السبانخ والخضورات الورقية حيث تزيد الأوكسالات من فرص تكون الحصوات في الكلى والحالب.

علاج الحصوة في الحالب

تختلف طريقة علاج حصوات الحالب باختلاف حجم الحصوة، وتتعدد طرق العلاج لكل نوع، حيث يتم علاج حصوات الحالب بالطرق التالية:

الحصوات الصغيرة

لا تحتاج الحصوات الصغيرة إلى علاجات صعبة أو مرهقة حيث يمكن التخلص منها بخطوات بسيطة:

  • شرب الماء بكثرة من 8 إلى 12 كوب من الماء يومياً إذ يساعد ذلك على التخلص من حصوة الحالب ونزولها مع البول.
  • استخدام مسكنات الألم لتخفيف الألم الناتج عن الحصوة وتستخدم المسكنات التي تحتوي على الأيبوبروفين، حيث تساعد على تقليل الالتهاب وتسكين الألم الناتج عن الحصوة خاصة في حالة تفتتها في البول وما قد يسببه ذلك من ألم.
  • العلاجات الدوائية الموصوفة من الطبيب لتسهيل تفتيت الحصوة والمساعدة على استرخاء عضلات الحالب مما يساعد على إخراج الحصوات بصورة أسرع وبألم أقل.

الحصوات الكبيرة

تسبب الحصوات الكبيرة في الكلى والحالب الكثير من الألم كما يكون علاجها أصعب بكثير من الحصوات الصغيرة وتحتاج لإجراءات علاجية متعددة وصعبة، ومن طرق علاج الحصوات الكبيرة ما يلي:

  • الموجات الصوتية: تستخدم في هذا الإجراء موجات صوتية لتفتيت الحصوات الكبيرة إلى فتات صغيرة يمكنها المرور عبر مجرى البول، تستغرق تلك العملية قرابة ساعة من الزمن يخضع خلالها المريض للتخدير حيث تسبب بعض الألم، يمكن أن تسبب ظهور كمية من الدم في البول وكدمات في الظهر أو البطن كما تسبب الألم عند مرور الحصوة عبر البول، ولكنها إجراء آمن بنسبة كبيرة.
  • الجراحة عبر الجلد: وتعتمد تلك الطريقة على إجراء جراحة عبر الجلد بإدخال أدوات جراحية دقيقة إلى الجسم عبر فتحة صغيره في الظهر، ويخضع المريض في تلك العملية للتخدير الكلي ويبقى في المستشفى لمدة يومين حتى تمام التعافي ويتم اللجوء لهذا الإجراء في حالة فشل علاج الحصوة بالموجات الصوتية.
  • استخدام المنظار: ويُستخدم في تلك الحالة منظار دقيق مزود بكاميرا يمر عبر مجرى البول إلى الحالب ثم يتم استخدام أدوات المنظار بعد تحديد مكان الحصوة لتفتيتها وتسهيل خروجها كما قد يثبت الطبيب دعامة أو أنبوب صغير في الحالب لتخفيف التورم والمساعدة على الاستشفاء، يخضع المريض في تلك العملية إلى تخدير كلي أو موضعي لما قد تسببه من ألم.
  • جراحة الغدة الجار درقية: قد تنتج بعض الحصوات عن فرط نشاط الغدة الجار درقية والتي تقع إلى جانب الغدة الدرقية، ويسبب فرط نشاط هذه الغدد ارتفاع نسبة الكالسيوم في الدم مما يسبب تكون الحصوات في الكلى والحالب، ويتم التدخل جراحياً في حالة وجود ورم حميد في هذه الغدد يتسبب في فرط نشاطها حيث يتدخل الطبيب إزالته جراحياً بما ينظم من إفرازات الغدد الجار درقية.

علاج حصوة الحالب بالأعشاب

قد تساعد بعض الأعشاب والمواد المتوفرة في المنزل على إذابة وتفتيت الحصوات في الحالب أو الكلى، حيث تحتوي تلك المواد الغذائية على عناصر تساعد على تفتيت الحصوات، ومن الأعشاب التي تساعد على علاج حصوات الحالب ما يلي:

  • الليمون: يحتوي الليمون على حامض السيتريك وهو أحد الأحماض التي تساعد على تفتيت الحصوات ومنع تكونها، يمكن تناول كوب واحد من عصير الليمون بالعسل يومياً للوقاية من الإصابة أو تناول كوبين إلى 3 أكواب من عصير الليمون في حالة الإصابة للمساعدة على تفتيت الحصوات.
  • خل التفاح: يعتبر خل التفاح من أكثر المواد الفعالة في تفتيت حصوات الكلى والحالب ومنع تكونها، حيث يساعد على توازن حموضة البول بما يساعد على منع تكون الحصوات كما يحتوي على عناصر تساعد على تفتيتها، ويمكن تناول خل التفاح عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من خل التفاح إلى كوب من الماء الدافئ المحلى بالعسل الأبيض، ويتم تناول هذه الوصفة مرتين يومياً صباحاً ومساءً.
  • الريحان: يحتوي الريحان على العديد من الفوائد خاصة فيما يتعلق بتفتيت الحصوات وعلاجها، إذ يساعد على تفتيت الحصوات ومنع تكونها كما يحقق للجسم العديد من الفوائد الأخرى، وبمكن تناول شاي الريحان بوضع كمية من ورق الريحان في الماء المغلي وتحليتها بالعسل الأبيض أو السكر وتناول هذا المشروب 3 مرات يومياً بعد كل وجبة.

نصائح للوقاية من الحصوات وعلاجها

يجب على الإنسان أن يلتزم بالنصائح والتدابير الوقائية للوقاية من الإصابة بالحصوات في الكلى والحالب، حيث يفيد اتباع النصائح التالية في الوقاية من حصوات الكلى والحالب والمساعدة على علاجها:

  • شرب كميات كافية من المياه والسوائل يومياً بمعدل 8 أكواب ويتم زيادتها إلى 12 كوب في حالة المعاناة من حصوات في الكلى أو الحالب.
  • التقليل من كميات البروتين الحيواني في الطعام وعدم الإفراط في تناول اللحوم والدواجن والأسماك والتنويع بين المصادر الغذائية ما بين بروتين حياتي وبروتين نباتي.
  • تقليل تناول الأطعمة الغنية بالأوكسالات مثل السبانخ والمكسرات والشمندر أو البنجر ونخالة القمح والشاي والشوكولاتة، حيث يساعد تناولها باعتدال في الحصول على الفائدة منها دون ضرر.
  • تقليل تناول ملح الطعام قدر الإمكان حيث يزيد من ترسب الكالسيوم في الجسم بما يزيد من فرص تكون الحصوات.
  • تجنب تناول المشروبات الغازية قدر الإمكان لاحتوائها على بعض العناصر التي تزيد من خطر الإصابة بحصوات الكلى والحالب.
  • الانتظام في تناول الأدوية الموصوفة من الطبيب لمنع تكرار الإصابة بالحصوات في حال سبق الإصابة، حيث تساعد تلك الأدوية على منع تكون الحصوات.

إلى هنا ينتهي مقال أعراض الحصوة في الحالب ، تحدثنا خلال المقال عن أعراض الحصوة في الحالب كما وضحنا أسباب الإصابة بالحصوات في الحالب وطرق علاج حصوة الحالب الطبية والعلا بالأعشاب، كما قدمنا بعض النصائح للوقاية والعلاج من حصوات الحالب والكلى، قدمنا لكم مقال أعراض الحصوة في الحالب عبر مخزن المعلومات، نرجو أن نكون قد حققنا لكم من خلاله أكبر قدر من الإفادة.

كما يمكنكم الإطلاع على مزيد من الموضوعات ذات الصلة:

المراجع