مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

أوضح 5 علامات وجود الماس في الصخر

بواسطة: نشر في: 25 أغسطس، 2023
مخزن

الألماس الموجود في الصخور يعتبر واحدًا من أندر وأكثر المعادن قيمة وجمالًا المتواجدين في القشرة الأرضية. يعتبر الألماس مادة ذاتية اللون تتألف من ذرات الكربون المرتبطة بترتيب بلوري ثلاثي الأبعاد يمنحه مظهره اللامع والمميز، ونحن في هذا المقال عبر موقع مخزن سوف نساعدكم في التعرف عليه أكثر وعلى دلالات وجوده في الصخور.

علامات وجود الماس في الصخر

  • في أنابيب الكمبرلايت: يمكن أن يتواجد الألماس في أنابيب الكمبرلايت، وهي صخور نارية تكونت قبل أكثر من 1.5 بليون سنة نتيجة للثورات البركانية.
  • في صخر اللامبرويت: تم اكتشاف الألماس أيضًا في صخر اللامبرويت، وهو نوع آخر من الصخور النارية، وتم العثور على هذا النوع من الألماس في مناجم أستراليا.
  • في بعض الصخور المتحولة: تم اكتشاف الألماس أيضًا في الصخور المتحولة التي تعرضت للضغط الشديد والحرارة العالية، وذلك في مناطق مثل الصين وأوروبا وروسيا وإندونيسيا.
  • في ترسبات الطمي الطينية والترسبات الجليدية: يمكن أن يكون الألماس موجودًا في ترسبات الطمي الطينية والجليدية، ويُعتقد أن الألماس الذي يتواجد في الحصى الغرينية والجليدية قد أُطلق من أنابيب الكمبرلايت وتم ترسيبه في الأنهار والجليد.
  • في بقايا بعض النيازك: تم العثور أيضًا على أحجار ألماس صغيرة في بعض النيازك التي تمتد من الفضاء وتسقط على سطح الأرض.

معلومات عن الماس الصخر

يتكون الألماس عادة تحت ضغوط شديدة ودرجات حرارة عالية في عمق القشرة الأرضية، على عمق يزيد عن 150 كيلومتراً. يمكن أن يتشكل في صخور نارية تُعرف باسم الكمبرلايت واللامبرويت، وهذه الصخور تشكل أجزاء من الطبقات الأرضية الأعمق.

يُعتقد أن تشكيل الألماس يتطلب ضغوطًا شديدة يزيد عن مليوني رطل لكل بوصة مربعة (140 كيلوباسكال) ودرجات حرارة تصل إلى 2200 درجة مئوية. وهذه الظروف القاسية تجعل تشكيل الألماس أمرًا نادرًا وخاصًا.

عندما يتم العثور على الألماس في الصخور، يمكن أن يكون مدمجًا أو موجودًا على شكل بلورات منفصلة. قد يظهر بلون مختلف، من الشفاف إلى الأبيض أو الأصفر أو حتى الأزرق والأخضر. تعتمد جودة وقيمة الألماس على عوامل مثل الوزن الكارات، اللون، النقاء وقطعة التنقيش.

يتم استخراج الألماس من الصخور عادةً عبر عمليات التعدين العميقة، حيث يتم تفتيت الصخر وإزالة الألماس باستخدام تقنيات متقدمة. الألماس الذي يتم استخراجه بالطرق التقليدية يخضع لعمليات تجهيز وقص معقدة لتحقيق الشكل واللمعان المطلوبين قبل أن يصبح قطعة قيمة في المجوهرات أو في الصناعات التقنية.

كيف يتكون الألماس؟

سنتعرف على إجابة هذا السؤال تفصيلًا في السطور التالية:

  • يتكون الألماس الخام نتيجة عمليات الثورات البركانية، والمكونات الرئيسية التي تسهم في تشكيله تتضمن الضغط العالي والحرارة المرتفعة ووجود مصدر للكربون. يحدث هذا العمل عندما تنشأ حركات تكتونية تسبب تسخينًا مكثفًا وضغطًا شديدًا، مما يؤدي إلى تحول الكربون إلى شكل الألماس. تسهم الظروف الحرارية والضغط العالي في تجمع ذرات الكربون معًا لتشكيل هيكل بلوري ثلاثي الأبعاد، وعندما تبرد هذه الظروف، يتحول الكربون المتراصِّ ليصبح بلورات ألماس غير مصقولة.
  • تتشكل أنابيب الكمبرلايت من ترسبات الماجما البركانية وتصعد نحو قشرة الأرض محملة بالألماس وعناصر ومعادن أخرى من عمق الأرض. تكون هذه الأنابيب غالبًا قديمة بأقل من 100 مليون سنة، وعلى الرغم من ذلك، فإن أحجار الألماس الموجودة داخلها تشكلت منذ تقريبًا 3.3 بليون عام، وتكون في عمق يصل إلى 75 ميل (120 كيلومتر) تحت سطح الأرض.
  • وعلى الرغم من بعد مصادرها من أنابيب الكمبرلايت، إلا أن الأحجار الماسية يمكن أن تُعثر عليها في مناطق بعيدة عن مصادرها الأصلية. بالبحث الدقيق وتتبع الأثر، يمكن تحديد مناطق تواجد الألماس فيها. وعادةً ما يتم اكتشافها من قبل عمال المناجم الذين يقومون بحفر الأرض وإزالة الصخور ومن ثم تفجير الحفر لتحطيم الصخور إلى قطع خام، حيث يمكن البحث عن الألماس داخل هذه القطع.
  • يستعين عمال المناجم بمادة دهنية أو زيتية لفصل الألماس عن الصخور والمعادن الأخرى. يقومون بوضع مجموعة من الأحجار والمعادن على سطح طاولة مشحمة بالزيت، حيث يتم لصق الألماس بالزيت بينما تتجاوز المواد الأخرى.
  • يمكن تصنيف الألماس إلى نوعين رئيسيين: الألماس الخام الطبيعي، والذي يستخرج من مناجم في باطن الأرض أو يتكون عند ثورات بركانية. والألماس المصنع معمليًا، والذي يتم إنتاجه في عمليات صناعية داخل معامل مخصصة. يتميز هذا النوع بتكلفته الأقل وصديقة للبيئة بالمقارنة مع الألماس الطبيعي.

طبيعة الألماس

الألماس هو معدن مكون من الكربون النقي، وهو أشهر الأحجار الكريمة وأصعب المواد المعروفة حيث:

  • يُستخدم الماس بسبب صلابته الشديدة في مجموعة متنوعة من التطبيقات الصناعية المهمة.
  • تتنوع الماسات في الألوان من عديم اللون إلى الأسود، وقد تكون شفافة أو شبه شفافة أو معتمة.
  • شكل الألماس عادةً ما يكون دائري الشكل وأملس، مع جوانب ملساء وحواف دائرية.
  • يتبع الألماس النظام البلوري الأيزومتري، أي أن أبعاده متساوية في جميع الاتجاهات.
  • الألماسات الأكثر قيمة هي تلك التي لا تحمل لونًا أو تحمل لونًا أزرقًا فاتحًا ولكنها نادرة. أما الألوان الشائعة فتشمل البرتقالي، البنفسجي، الصفراء والصفراء المزرقة.
  • أغلب الماسات المستخدمة في الأحجار الكريمة هي الشفافة والعديمة لون.
  • الألماس يمكن أن يتغير لونه بتعرضه لإشعاعات قوية مثل تلك المستخدمة في المفاعلات النووية أو مسرعات الجزيئات.

كيفية التعرف على الألماس الخام الحقيقي

يمكن التعرف على الألماس الأصلي من خلال الاختبارات التالية:

اختبار الجاذبية

  • يُستخدم هذا الاختبار للتفريق بين أحجار الماس والأحجار الكريمة الأخرى. معدل جاذبية أحجار الماس يتراوح من 3.1 إلى 3.5 جرام/مليلتر.
  • الاختبار يتم بوضع الحجر في كوب زجاجي مملوء بالمياه حتى 3/4 منه.
  • إذا غرق الحجر في قاع الكوب، فهذا يشير إلى أنه ألماس خام حقيقي.
  • أما إذا طفا الحجر على سطح الماء، فهذا يشير إلى أنه ليس ألماسًا خامًا.
  • هذا الاختبار يُعد واحدًا من الاختبارات البسيطة والفعالة في التحقق من هوية الأحجار الكريمة.

اختبار الامتصاص الحراري

  • يتميز الألماس بقدرته الفائقة على امتصاص الحرارة بالمقارنة مع باقي الأحجار الكريمة.
  • يُمكن اختبار هذه الخاصية باستخدام أجهزة اختبار الألماس المتخصصة.
  • تعمل هذه الأجهزة على توفير كمية صغيرة من الحرارة وقياس مدى سرعة امتصاص الحجر لهذه الحرارة.
  • بفضل قدرة الألماس على امتصاص الحرارة بسرعة وفعالية، يمكن استخدام هذا الاختبار لتمييز الألماس عن الأحجار الكريمة الأخرى.

اختبار الصلابة

  • من الواضح أن الألماس يتمتع بأعلى درجات الصلابة بين جميع الأحجار الكريمة. بالفعل، يتربع الألماس على قمة “مقياس موس للصلادة” بتصنيف 10.
  • لإجراء هذا الاختبار بفعالية، يُنصح بخدش معدن الكورنديم (أكسيد الألمونيوم)، والذي يأتي ثانياً في درجة الصلادة بتصنيف 9 بنفس المقياس.
  • الكورنديم يشمل تشكيلات مثل الياقوت الأحمر والياقوت الأزرق.
  • عند خدش المعدن بواسطة قطعة من الألماس، فإن ذلك يشير على الأغلب إلى وجود الماس. ومع ذلك، يجب أخذ الحيطة والحذر نظراً لأن هناك معادن أخرى قد تكون مقاومة للخدش أيضاً، وبالتالي يجب تقييم النتائج مع تلك المعلومة.
  • تجدر الإشارة إلى أن مقياس موس للصلادة يُستخدم لقياس مدى مقاومة المواد المختلفة للخدش وصلابتها.

اختبار الأشعة فوق البنفسجية

  • نسبة تصل إلى 30% من الألماس تظهر توهجًا بلون أزرق تحت تأثير الأشعة فوق البنفسجية. ومع ذلك، عند وضع حجر الألماس تحت إشعاع الأشعة فوق البنفسجية، يمكن أن يظهر ألوانًا متنوعة مثل الأبيض، والأصفر، والأحمر، والبرتقالي. وبالتالي، يُعتبر هذا الاختبار غير قاطع تمامًا في التحقق من صحة الألماس.

اختبار مقاومة الحرارة

  • يُمكن تنفيذ هذا الاختبار من خلال تسخين الحجر. إذا تعرض الحجر للتكسير بسهولة خلال هذا العملية، فإنه يُشير عادة إلى أنه ليس ألماسًا خامًا حقيقيًا. يعتبر الألماس مادة قوية بشكل كبير ومقاومة للحرارة العالية، ولا يتأثر بالتغيرات الحرارية المفاجئة.

اختبار الضبابية

  • يمكن إجراء اختبار الضبابية عن طريق أخذ الحجر ونفخ الهواء عليه لتكوين طبقة من الضباب على سطحه. إذا اختفت طبقة الضباب بسرعة فورية، فهذا غالبًا يشير إلى أنه حجر ألماس حقيقي، بسبب قدرته على توصيل الحرارة بسرعة وبالتالي تبدد الضباب بسرعة.

النظر للشكل البلوري للماس

  • يمكن تنفيذ هذا الاختبار بسهولة من خلال توجيه النظر نحو الحجر من فوق بزاوية رأسية ووضع مركز البلورة أمام العينين. إذا رأيت أربع جوانب في الحجر، فإن ذلك يشير إلى أنه ربما يكون ألماسًا حقيقيًا نظرًا لشكله البلوري الأيزومتري. أما إذا كان لديه ست جوانب فقد يشير ذلك إلى أنه قد يكون حجر الكوارتز.

اختبار الكسر

  • عندما يتعرض حجر الألماس للكسر، يتشقق ويكون لديه أسطح ملساء سطحية. هذا الاختبار يمكن أن يُساعد في تحديد ما إذا كان الحجر حقيقيًا ألماسًا أم لا.

فوائد الماس

يتمتع بالعديد من الفوائد والاستخدامات في مجموعة متنوعة من المجالات. إليكم بعض فوائده:

  1. الزينة والمجوهرات: يُستخدم الألماس على نطاق واسع في صناعة المجوهرات والزينة، حيث يعتبر رمزًا للثروة والأناقة. يُقدر الألماس بقوته ولمعانه الذي يتألق بشكل جميل عند ترتيبه في تصاميم مختلفة من خواتم وقلائد وأساور وأقراط.
  2. الصناعات الصناعية: يُستخدم الألماس في الصناعات الصناعية بسبب صلابته الشديدة ومقاومته للتآكل. يُستخدم في أدوات القطع والطحن الصناعية مثل الأدوات الماسية والأقراص الماسية لقطع المواد الصلبة مثل الزجاج والحجر والمعدن.
  3. البصريات والإلكترونيات: يُستخدم الألماس في بعض التطبيقات البصرية والإلكترونية بسبب قدرته على توجيه الضوء وتحمل الشحنات الكهربائية. يمكن استخدام الألماس كمواد للعدسات البصرية وأجهزة الليزر.
  4. أغراض علمية: يُستخدم الألماس في الأبحاث العلمية والتكنولوجية بسبب خصائصه المميزة. يُمكن استخدامه كمركبة لنقل العينات من مناطق عالية الضغط والحرارة في الأبحاث الجيولوجية.
  5. مستقبل الطاقة: يُدرس الألماس كمادة محتملة لتخزين الطاقة بفضل قدرته على تخزين الكربون وتحمل الشحنات الكهربائية. قد تكون له دور مهم في تطوير تكنولوجيا تخزين الطاقة في المستقبل.
  6. صناعة الساعات: يُستخدم الألماس في صناعة الساعات الفاخرة لزيادة قيمة وجمال التصميم، حيث يتم وضعه في مؤشرات الوقت أو حتى في إطارات الساعة.
  7. البحوث الطبية: يُدرس الألماس في مجال البحوث الطبية لاستخدامه في تطبيقات طبية مثل تصنيع أدوات دقيقة للجراحة أو تسليم الأدوية بشكل دقيق.
علامات وجود الماس في الصخر

جديد المواضيع