من أوائل المبتعثين الفنان التشكيلي السعودي

بواسطة:
من أوائل المبتعثين الفنان التشكيلي السعودي

من أوائل المبتعثين الفنان التشكيلي السعودي

تعرفوا معنا في مخزن المعلومات حول سؤال من أوائل المبتعثين الفنان التشكيلي السعودي هو الفنان التشكيلي (عبد الحليم رضوي) والذي يعد واحد من أبرز وأهم مؤسسي الفن التشكيلي بالمملكة العربية السعودية، وقد حصل على العديد من الشهادات بالفنون التشكيلية من إيطاليا جامعة روما، إلى جامب ما قد حصل عليه من شهادة الدراسات العليا في ذلك التخصص من إسبانيا جامعة مدريد، وهو أحد أول من قاموا بإمساك ريشة الفن التشكيلي بالمملكة، وهو أول المتبعثون إلى الخارج كواحد من أفضل المواهب بالفن التشكيلي في الدول العربية.

الفنان عبد الحليم رضوي

الفنان السعودي عبد الحليم رضوي رائد الفن التشكيلي بالمملكة وأحد أهم من ينسب إليه تأسيسه، كما يعد هو أول من أقام على أراضي المملكة متحف فنياً والذي يرجع تاريخ إقامته إلى عام (1965 ميلادية) في مدينة جدة، وهو كذلك أول من حصل على بعثة إلى الخارج من فناني المملكة، كما وقد قام بتأسيس أول مركز يهتم بشئون الفن وأهله والذ يعرف بمركز (الفنون الجميلة)، وقد تم افتتاحه عام (1968 ميلادية) في جدة، وقد كان لذلك المركز دور هام في مسيرة الكثير من الفنانين البارزين بالسعودية مثل (طه الصبان، وضياء عزيز).

وقد جابت لوحات عبد الحليم رضوي الكثير من الدول منها العربية ومنها الدول الغربية من خلال ما قام بإقامته من معارض بها، في حين بلغت أعماله حوالي ثلاث ألف وخمسمائة عمل تقريباً تنوعت ما بين الجداريات، والرسم، والكولاج والنحت، وعلى الرغم مما اتسم به أسلوبه الفني من كونه يعد مزيجاً ما بين مختلف الأساليب من السريالي، التعبيري، التجريدي، والتكعيبي، ولكن ظلت الموروثات الشعبية واضحة بشكل لافت في أغلب أعماله، خاصةً الموروث الحجازي، فضلاً عن الطابع الإسلامي الذي كان دوماً حاضراً بلوحاته، والحدير بالذكر أن الكثير من لوحاته قد تم الاحتفاظ بها في العديد من متاحف العالم.

نشأة عبد الحليم الرضوي

ولد الفنان السعودي عبد الحليم رضوي في مكة المكرمة عام (1939 ميلادية)، وقد أكمل بها تعليمه العام، وقد توفي والده وهو في عمر الخامسة لذا عاش يتيم الأب في أسرة فقيرة تحيا بظروف صعبة، ونتيجة لأنه كان هو الأخ الأكبر بين إخوته فقد تحمل المسؤولية حين بلغ التاسعة، إذ عمل في بيع البليلة، وتلبية حاجيات الحجاج والطوافة وغيرها من الأعمال التي كانت متوفرة بمكة المكرمة آنذاك.

وقد تخرج عام (1960 ميلادية) من مدرسة العزيزية، وكانت موهبته قد ظهرت في سن مبكر، وقد عبر عن تلك الموهبة عام (1958 ميلادية) بالمعهد العلمي السعودي، وعقب تلك الفترة بدأ طموحه للسفر إلى الخارج في الإلحاح عليه وبالفعل قام باستكمال دراسته العليا بإيطاليا، وبالتحديد في روما بأكاديمية الفنون.

أعمال عبد الحليم الرضوي

بلغت أعمال الفنان التشكيلي السعودي السعودي عبد الحليم رضوي مبلغاً كبيراً سواء من ناحية العدد أو النجاح ومن أشهر ما أحزه من أعمال:

  • عمل كعضو بمجلس التحكيم الدولي في مدريد عام 1968 ميلادية.
  • تم تعيينه كرئيس رئيس لرابطة الفنانين التشكيليين العرب في مدريد عام 1973 ميلادية.
  • تعين كرئيس للجنة التحكيم للفنون الجميلة في مدريد عام 1978 ميلادية.
  • عمل الفنان عبد الحليم رضوي كمستشار للجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون منذ عام 1993 ميلادية حتى وفاته.

المسيرة الفنية للفنان عبد الحليم رضوي

كانت بداية مسيرة الفنان السعودي عبد الحليم الضوي حينما حصل على شهادة الثانوية العامة وكان ذلك عام (195 ميلادية)، ومن ثم اتجه لإكمال دراسته في إيطاليا حيث درس الفنون بروما ومنها حصل على الليسانس من كلية الفنون الجميلة قسم الديكور عام (1964 ميلادية)، وفي عام (1979 ميلادية) عاد إلى روما مرة أخرى لكي يحصل على درجة البروفيسور، ومنذ ذلك الحين أصبح أحد أهم الفنانين المحترفين.

وقد نجح عبد الحليم رضوي في تسجيل رقماً قياسياً بعدد ما قام بإقامته من معارض شخصية تجاوزت المائ معرض تقريباً  منها ما أقيم في بلجيكا، سويسرا، إيطاليا، إسبانيا، فرنسا، إندونيسيا، اليابان، السويد، بريطانيا، البرازيل، هولندا والولايات المتحدة الأمريكية، وقد تم الاحتفاظ بأعماله الفنية في العديد من المتاحف العالمية مثل:

  • صالة الفن في سان ماركو في روما.
  • متحف كير جاس في زيورخ.
  • متحف الفن الحديث الوطني في تونس.
  • متحف الفن الحديث في المغرب.
  • متحف الفن الحديث في ريوديجانيرو.
  • متحف الفن الحديث بالأردن.
  • متحف الفن الحديث في ابسيا باسبانيا.
  • متحف عبد الحليم الضوي الخاص به في مدينة جدة.

الأسوب الفني لعبد الحليم رضوي

كان لعبد الحليم رضوي أسلوباً فنياً مميزاً لعل هو ما كان السبب الرئيسي والأول في كل ما قد تمكن من تحقيقه من نجاحات، ذلك إلى جانب طموحه، وقد تنوعت أعماله الفنية بين الكولاج، واللوحات، الجداريات، التصوير والنحت، والمواد التي يستخدمها غالباً ما تكون زيتية وألوان أكريليك.

بينما يستخدم المنازل والرقصات الشعبية والأنماط التراثية والشعبية باعتبارها موضوعات لأعماله، وكانت الأشكال التي تهيمن على أسلوبه هي الأشكال التجريدية والمثلثات والدوائر الشعبية، ورأى مزايا استخدام تكنولوجيا المدارس الغربية مع الاحتفاظ بالخصائص المحلية.

مؤلفات عبد الحليم الرضوي

كان للفنان عبد الحليم رضوي العديد من المؤلفات والأنشطة الثقافية ومن أشهر وأهم مؤلفاته ما يلي:

  • كتاب (الحياة بين الفكر والخيال) وكان ذلك عام (1981) ميلادية.
  • كتاب (قضايا معاصرة في الفن التشكيلي والفكر الاجتماعي والنفسي) عام (1986 ميلادية).
  • كتاب (الرضوي في مشواره الفني)، وبه بعض الآراء لآخرين تتعلق بأعماله ومشواره الفني.

أنواع الفن السعودي

يعد الفن السعودي من الفنون التشكيلية القديمة، والتي يعود أصلها إلى عام 1928 ميلادية، وقد تم عرضه في الأصل بالمسرح في القصيم، وكان الأداء الأول حوار دار بين الجاهل والمتعلم برعاية الملك (عبدالعزيز آل سعود) رحمه الله، ومن أهم أنواع الفن السعودي وأبرزها نذكر:

الفن التشكيلي

عقب إدراج تعليم الفنون الجميلة للمواد التعليمية في عام 1377ميلادي بالمملكة ، بدأت الفنون التشكيلية السعودية، واستخدمت في ذلك ألوان الخشبية، وأقلام الرصاص والألوان المائية بالرسومات.
ومع إنشاء المدارس والجامعات للفن التشكيلي تحولت الفنون التشكيلية من الرسم البسيط إلى النحت والديكور وما إلى نحو ذلك، وقد أقيمت معارض فنية في المدارس والجامعات، وكان المعرض الأول برعاية الملك عبد العزيز آل سعود رحمة الله عليه.
ويعد الدكتور عبد الحليم رضوي هو رائد الفن السعودي والذي كان قد درس في مدرسة العزيزية العسكرية الثانوية التي أقامت معرضًا جماعيًا عام 1959م وقد فاز به الفنان عبد الحليم رضوي بالمركز الأول، وقد استهانت المملكة في ذلك المجال بالمصريين لأنهم كانوا قد سبقوها به.

الفن الغنائي

لقد مر فن الغناء بعدة مراحل من التطور، بالبداية في مجال الشعر، فلكل منطقة شعرها الخاص، ثم تطورت إلى مواويل، إذ تأثرت المووايل بالمهن التي كان يعمل بها المطربون والبيئة التي كانوا يعيشون بها، ووالذين قد بدأوا يتقدمون ويبتكرون في آلات موسيقية متنوعة، ومن ثم إدخال اللحن إلى الكلمات.
ونتيجة لذلك ظهرت الأغاني السعودية ويعتبر الأب الروحي للأغاني السعودية هو الفنان طارق عبد الحكيم، وهناك الكثير من الفنانون السعودون الذيم قد ذاع صيتهم في العالم العربي والدول الأجنبية من الفنانين السعوديين ومنهم الفنان عبد المجيد عبدالله، الفنان محمد عبده، طلال مداح وشخصيات عديدة أخرى مشهورة بذلك المجال.

الفن الدرامي

ظهر فن الدراما السعودي عقب ظهور الفن المسرحي وفن السينما بأوائل الستينيات، وتم تأسيسه بنفس وقت ظهور التلفزيون السعودي، وانتشر الفن الدرامي على نطاق واسع منذ ظهور القنوات الفضائية بأوائل التسعينيات.

الفن السينمائي والمسرحي

مر فن السينما بعدة مراحل من التطور، إذ ترجع نشأته بالمناطق السكنية بالمملكة العربية السعودية من قبل موظفين أجانب في شركة كاليفورنيا العربية بمجمعاتهم السكنية بالمملكة، في نفس الوقت تقريبًا بالثلاثينيات مع ظهور الفن المسرحي، واستمر تطور فن المسرح وفن السينما إلى السبعينيات، وعقب ذلك استمر الفن السعودي في التطور مسرحياً وسينمائياً وغيرها من أنواع الفنون.

وبذلك نكون قد أجبنا في مخزن المعلومات حول سؤال من أوائل المبتعثين الفنان التشكيلي السعودي وهو الفنان التشكيلي السعودي عبد الحليم رضوي، وقد توفي الفنان عبد الحليم رضوي إثر أزمة قلبية تعرض لها وكان ذلك في عام 2006 ميلادية.

المراجع

1