مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

المساجد التي ستقام فيها صلاة العيد في الظهران

بواسطة: نشر في: 2 مايو، 2022
مخزن

المساجد التي ستقام فيها صلاة العيد في الظهران

تعرف معنا في مخزن على مجموعة المساجد التي ستقام فيها صلاة العيد في الظهران فمنذ انتشار فيروس كورونا ومنع الصلوات في المساجد بات اهتمام المسلمين منصبًا على البحث عن أماكن إقامة الصلوات ومن ضمنها صلاة العيد في عامنا الجاري فقد فُتخت أغلب المساجد لاستقبال المصلين في مختلف أنحاء العالم خاصة بعدما هدأ الوضع الوبائي، وموضوع حديثنا اليوم عن المساجد التي ستقام فيها صلاة العيد بمدينة الظهران فقد عملت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المنطقة الشرقية بتجهيز 874 مسجد ومصلى لإقامة صلاة عيد الفطر المبارك

  • مسجد الحسن بن علي.
  • مسجد الفاروق.
  • جامع التوحيد في الظهران.
  • جامع بن باز في الظهران.

أعلن السيد عمر بن الفيصل من جانب آخر أن فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المنطقة الشرقية بدأ في وقت سابق في تجهيز المصليات والمساجد والجوامع استعدادًا لاستقبال المصلين في صلاة العيد، وجاء هذا في إطار حرصها على توفير سُبل الراحة للمصلين.

صلاة العيد وحكمها

صلاة العيد هي الصلاة التي يصليها المسلمين في مختلف أنحاء العالم في يومي، عيد الفطر وعيد الأضحى وعددها ركعتين، تختلف هذه الصلاة عن غيرها من الصلوات في كون التكبيرات فيها زائدة.

صلاة العيد شريعة من شرائع المولى عز وجل وهي من العبادات التي خص بها المولى عز وجل أمه محمد صلى الله عليه وسلم، هذه الشعيرة تأتي لتختتم شعيرتين صيام شهر رمضان وحج بيت الله الحرام، وهي شكل من أشكال الشكر للمولى عز زجل على هذه العبادات.

ليس لصلاة العيد آذان ولا إقامة وإنما يشرع المناداة للصلاة بقول الصلاة جامعة وخير دليل على هذا ما رواه عبد الله بن عباس رضي الله عنه وأرضاه {شَهِدْتُ العِيدَ مع رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وأَبِي بَكْرٍ، وعُمَرَ، وعُثْمَانَ رَضِيَ اللَّهُ عنْهمْ، فَكُلُّهُمْ كَانُوا يُصَلُّونَ قَبْلَ الخُطْبَةِ}.

صلاة العيد من أفضل النوافل التي قد يؤديها المسلم وهي ومن أفضل الأعمال الصالحة ففيها طاعة للمولى عز وجل وللنبي صلى الله عليه وسلم ومما لا شك فيه أن طاعتهما سبب من أسباب دخول الجنة.

وقت صلاة العيد

يختلف توقيت صلاة عيد الأضحى عن عيد الفطر ويختلف توقيت الصلاة في كل عيد من بلد لآخر لذا سنوضح لكم عبر فقرتنا هذه توقيت صلاة العيد:

  • صلاة عيد الفطر: يبدأ وقت صلاة عيد الفطر حينما ترتفع الشمس بمقدار رمح في السماء.
  • صلاة العيد الأضحى: يبدأ وقت صلاة عيد الأضحى حينما ترتفع الشمس بمقدار رمحين في السماء.

قبل اختتام فقرتنا هذه تجدر بنا الإشارة إلى أن السبب في اختلاف توقيت الصلاة من بلد لآخر هو اقتران مواقيت الصلاة بالظواهر الطبيعية وبالتالي يؤثر الموقع الجغرافي في توقيت حدوث الظاهرة فيختلف توقيت الصلاة.

مكان صلاة العيد

الحديث عن مكان صلاة العيد يوجب علينا توضيح أن السنة في هذه الصلاة أن تكون في مصليات خارج البلدة حيث يسن للمسلم أن يخرج للصحراء ليؤدي صلاة العيد هناك، والجدير بالذكر أن هذا ما كان يفعله نبينا ورسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، وهذا ما اتفق عليه الأئمة الأربعة.

ذهب جمهور الشافعية إلى أن الصلاة في المساجد أفضل لأنها أشرف وأنظف وأباحوا الصلاة خارج المسجد إذا لم يتسع المسجد للناس.

أهل مكة يصلون صلاة العيد في المسجد الحرام لذا يشرع للمسلمين أدائها في المساجد في جماعة.

كيفية أداء صلاة العيد

ينقلنا الحديث عن صلاة العيد بالضرورة لتوضيح كيفيتيها وعدد ركعاتها حيث تزداد معدلات البحث مع اقتراب العيد حول هذه الصلاة:

صلاة العيد ركعتين وخير دليل على هذا ما ورد في السنة النبوية المطهرة فعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: {صلاةُ الجمُعةِ رَكْعتانِ، وصلاةُ الفطرِ رَكْعَتانِ، وصلاةُ الأضحَى رَكْعتانِ، وصَلاةُ السَّفرِ رَكْعتانِ تمامٌ غيرُ قَصرٍ على لِسانِ مُحمَّدٍ}، والجدير بالذكر أن الكيفية تختلف على حسب المذهب على النحو التالي:

  • الحنفية: صلاة العيد تبدأ بتكبيرة الإحرام ثم يُكبر المسلم ثلاث تكبيرات، بعهم تبدأ الركعة الأولى، ومع بداية الركعة الثانية يكبر المسلم ثلاث تكبيرات.
  • الشافعية: صلاة العيد تُصلى بسبع تكبيرات في الركعة الأولى وخمس تكبيرات في الثانية، والتكبيرات فيها تكون بعد القراءة.
  • المالكية والحنابلة: صلاة العيد تُصلى بست تكبيرات في الركعة الأول وخمس تكبيرات في الركعة الثانية، وجميع تكبيراتها تكون قبل القراءة.

يشرع للمسلم أن يقرأ ما تيسر له من القرآن الكريم من بعد الفاتحة ويسن له أن يبدأ صلاته بسورة الأعلى في الركعة الأولى من بعد الفاتحة وسورة الغاشية في الركعة الثانية من بعد الفاتحة.

خطبة صلاة العيد تأتي بعدها فحينما يفرغ الإمام من الصلاة يخطب بالناس واعظًا ومذكرًا للأحكام الدينية فهذا ما فعله نبينا ورسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، فعن أبو سعيد الخدري رضي الله عنه قال: {أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، كانَ يَخْرُجُ يَومَ الأضْحَى، وَيَومَ الفِطْرِ، فَيَبْدَأُ بالصَّلَاةِ، فَإِذَا صَلَّى صَلَاتَهُ وَسَلَّمَ، قَامَ فأقْبَلَ علَى النَّاسِ، وَهُمْ جُلُوسٌ في مُصَلَّاهُمْ، فإنْ كانَ له حَاجَةٌ ببَعْثٍ، ذَكَرَهُ لِلنَّاسِ، أَوْ كَانَتْ له حَاجَةٌ بغيرِ ذلكَ، أَمَرَهُمْ بهَا، وَكانَ يقولُ: تَصَدَّقُوا، تَصَدَّقُوا، تَصَدَّقُوا، وَكانَ أَكْثَرَ مَن يَتَصَدَّقُ النِّسَاءُ، ثُمَّ يَنْصَرِفُ، فَلَمْ يَزَلْ كَذلكَ حتَّى كانَ مَرْوَانُ بنُ الحَكَمِ، فَخَرَجْتُ مُخَاصِرًا مَرْوَانَ حتَّى أَتَيْنَا المُصَلَّى، فَإِذَا كَثِيرُ بنُ الصَّلْتِ قدْ بَنَى مِنْبَرًا مِن طِينٍ وَلَبِنٍ، فَإِذَا مَرْوَانُ يُنَازِعُنِي يَدَهُ، كَأنَّهُ يَجُرُّنِي نَحْوَ المِنْبَرِ، وَأَنَا أَجُرُّهُ نَحْوَ الصَّلَاةِ، فَلَمَّا رَأَيْتُ ذلكَ منه، قُلتُ: أَيْنَ الابْتِدَاءُ بالصَّلَاةِ؟ فَقالَ: لَا، يا أَبَا سَعِيدٍ قدْ تُرِكَ ما تَعْلَمُ، قُلتُ: كَلَّا، وَالَّذِي نَفْسِي بيَدِهِ لا تَأْتُونَ بخَيْرٍ ممَّا أَعْلَمُ، ثَلَاثَ مِرَارٍ ثُمَّ انْصَرَفَ.

تكبيرات العيد

تكبيرات العيد هي التكبيرات التي يرددها المسلمين في ليلة العيد والجدير بالذكر أنه لا يوجد نص محدد للتكبير في العيد ولكن أفضل صيغة للتكبير هي الصيغة الأكثر انتشارًا وهي:

«الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد، الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بكرة وأصيلا، لا إله إلا الله وحده، صدق وعده، ونصر عبده، وأعز جنده، وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله، ولا نعبد إلا إيَّاهُ، مُخْلِصِين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم صل على سيدنا محمد، وعلى آل سيدنا محمد، وعلى أصحاب سيدنا محمد، وعلى أنصار سيدنا محمد، وعلى أزواج سيدنا محمد، وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليمًا كثيرًا.

فضل تكبيرات العيد

  • في تكبيرات العيد إحياء لعظمة المولى عز وجل في القلوب وفيها ثناء على المولى عز وجل وإظهار لفضله على عباده وللفرح بأداء العبادات.
  • يُستحب للمسلم مع دخول العيد أن يُكثر من التكبير والتهليل ففي ها اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم.
  • أمرنا المولى عز وجل بالتكبير في آيات القرآن الكريم في قوله تعالى: {وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ} [البقرة: 185].
  • المناسب لشعيرة التكبير أن تتم على وتيرة واحدة وفي صوت منتظم وهو ما يضمنه التكبير الجماعي والدليل على مشروعية التكبير الجماعي ما روي عن أم عطية نسيبة بنت كعب فقد قالت: {كُنَّا نُؤْمَرُ أنْ نَخرُجَ يَومَ العِيدِ حتَّى نُخْرِجَ البِكْرَ مِن خِدْرِهَا، حتَّى نُخْرِجَ الحُيَّضَ، فيَكُنَّ خَلْفَ النَّاسِ، فيُكَبِّرْنَ بتَكْبيرِهِمْ، ويَدْعُونَ بدُعائِهِمْ، يَرْجُونَ بَرَكَةَ ذلكَ اليَومِ وطُهْرَتَهُ}.

المساجد التي ستقام فيها صلاة العيد في الظهران