مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل الاستثمار في الأسهم مربح وما هي طريقة الاستثمار 1445

بواسطة: نشر في: 31 أغسطس، 2023
مخزن

هل الاستثمار في الأسهم مربح هو أحد أهم الأسئلة التي تشغل بال المستثمرين بسبب رغبتهم في توسيع أعمالهم وتنمية أموالهم بفاعلية دون مواجهة أي مخاطر تهدد قدرتهم على النمو، فعبر موقع مخزن سوف نوضح لكم ما إذا كانت الأسهم أداة مالية مربحة أم لا، كما سنوضح كل ما يلزم حول الموضوع.

هل الاستثمار في الأسهم مربح

تعد الأسهم بمثابة أداة مالية تساعد المستثمرين على شراء حصص أي شركة، حيث إنها نوع من أنواع الضمانات لحصة من حصص الامتلاك الخاصة بالشركة صاحبة الأسهم، وهي الوسيلة لتوسيع الأعمال وتنمية الأموال إلى جانب تجاوز التضخم المالي بمرور الوقت، فمما لا شك فيه أن الاستثمار في الأسهم مربحًا، إذ إن أنسب حل في الوقت الحالي هو البقاء في سوق الأسهم من أجل كسب المال.

الجدير بالذكر أن متوسط عائد سوق الأوراق المالية يبلغ 10% سنويًا، حيث إن هذه النسبة تعد أفضل ما يُمكن الحصول عليه من خلال الحساب المصرفي أو السندات، ولكن هناك العديد من المستثمرين الذين يفشلون في بلوغها نظرًا لعدم الاستثمار لفترة كافية في الأسهم، إذ يقومون بالدخول والخروج في أسوأ الأوقات الممكنة من سوق الأوراق المالية وهو ما يؤدي إلى فقدانه للعوائد السنوية.

لذا ومن هذا المنطلق نجد خبر الاستثمار عادةً ما ينصحون باستثمار الأموال التي لا حاجة لها لمدة لا تقل عن 5 سنوات لتتمكن من الصعود والهبوط في سوق الأوراق المالية إلى جانب الاستمرار في كسب المال وزيادة نسبة الأرباح، فالأسهم تميل لزيادة الأرباح بمرور الوقت، ويُجدر بالإشارة إلى
أن الاستثمار طويل الأمد يعد قليل التكلفة فهو يساهم في الاحتفاظ بالأسهم في المحفظة لفترة طويلة مع تقليل التكاليف المرتبطة بالبيع والشراء والمنتظم وكذلك الرسوم.

هل الاستثمار في الأسهم حرام

لا يُمكن قول إن الاستثمار في الأسهم حرامًا، حيث إنه ووفقًا لآراء العلماء والفقهاء يجوز الاستثمار في الأسهم سواء تمت عملية الاستثمار عبر الإنترنت أو البرصة ولكن وفقًا لبعض الشروط والضوابط والتي من أهمها الاستثمار في الشركات المباحة أي التي لا تقوم بالربا والغش أو بالاقتراض والإقراض مثل مصانع الملابس ومصانع الأثاث وشركات النقل والشركات العقارية والأدوات المكتبية والأجهزة الطبية، فالشركات التي عملها مُحرم في الأساس لا يجوز شراء الأسهم فيها أو حتى الترويج لها مثل مصانع الخمر والبنوك الربوية إلى جانب شركات المجلات المنافية للأخلاق.

هل الأسهم الأمريكية مربحة

يُمكن أن يكون الاسثتمار في الأسهم الأمريكية مربحًا فالأمر يعتمد على مجموعة متنوعة من العوامل إلى جانب أنه يعتمد على المخاطر المحتملة، ومن الجدير بالذكر أن السبب الرئيسي وراء الإقبال على الاستثمار في الأسهم الأمريكية في الآونة الأخيرة يكمن في الآتي:

  • شراء أسهم الشركات متعددة الجنسيات مثل فيسبوك وجوجل وتويتر وأمازون وغيرها، حيث إن هذا الأمر سوف يفيد في امتلاك الأعمال المتنامية لهذه الشركات وجني الكثير من الأموال.
  • شراء جزء صغير من الأسهم الأمريكية عبر التوكن أي العملات المشفرة التي يُمكن شرائها بالقيمة، حيث إن هذا الأمر يكون على عكس ما يتم في سوق الأسهم في الهند والذي يتطلب شراء كمية واحدة عند الرغبة في الاستثمار في أي سهم.
  • الحصول على عوائد ممتازة نظرًا للقدرة على المساهم في أضخم الشركات حول العالم.
  • القدرة على تنويع المحفظة الاستثمارية من خلال الأسهم الأمريكية.

طريقة الاستثمار في الأسهم

هناك مجموعة من الخطوات تساعد على الخوض بسهولة في عملية الاستثمار في الأسهم، ففي السطور التالية سوف نشير إليها بالتفصيل:

تحديد طريقة الاستثمار

  • تتوفر طرق عديدة يُمكن من خلالها الاستثمار في الأسهم.
  • حيث إنه ينبغي اختيار الطريقة الانسب وفقًا لخبرة الفرد في كل من المجالات التجارية أو الصناعية المختلفة.
  • ووفقًا أيضًا للوقت والجهد اللذان يتم توفيرهما للاستثمار.
  • لذا ومن هذه المنطلق تشمل هذه الخطوة عملية اختيار مستشار مالي في حالة إن كان وقت الخبرة قليلًا، علمًا بأنه من الممكن الاستغناء عن المستشار كلما زاد الوقت المتوفر والخبرة.

فتح حساب استثماري

  • تعتمد خطوة فتح الحساب الاستشاري على نوع المستشار المالي وكذلك على مدة اعتماد الفرد على خبرته ومهاراته بالاستثمار.
  • حيث إن المستشار البشري يُسهل على الفرد الاستثمار بشكل آمن ضمن ميزانيته الخاصة، فعادةً ما يُكلف 1% فقط من الأملاك سنويًا، ولكن الأمر يتطلب من المستثمر القيام بمقابلات للمستشارين من أجل اختيار الأنسب منهم.
  • فهناك مستشاريون آليين مبرمجون يهدفون إلى المساعدة في استثمار الأسهم، إذ يتسم المستشار الآلى مقارنةً بالمستشار البشري بقلة تكلفته، فمن الممكن للفرد أن يختار مستشار آلي عبر الإنترنت بكل سهولة.
  • ومن الجدير بالذكر أنه يُمكن لمن يرغبون في الاستثمار دون الحصول على مساعدة المستشارين أن يقوموا بشراء الأسهم والاستثمار بها من خلال مواقع وسطاء التأمين المتوفرة على الإنترنت فضلًا عن إنشاء حسابهم الاستثماري بوقت قليل وبسهولة.

اختيار مجال الاستثمار

  • تساهم عملية الاستعانة بالمستشارين الماليين البشرين أو الآليين في تسهيل خطوة اختيار مجال الاستثمار.
  • إذ إن المستشارون سوف يختارون مجالات الاستثمار المناسبة لظروف الفرد، حيث إن الأفراد سيكونون بحاجة إلى اختيار مجال الاستثمار في كل مرة إلى جانب تحديد ما إذا كان يريد بأن يكون نشطًا في تبادل الأسهم أم لا.
  • فضلًا عن ذلك فإنه ينبغي عليه أن يحدد أيضًا ما إذا كان يريد شراء الأسهم التي تحقق أرباح على المدى الطويل دون شرائها أو بيعها بشكل مستمر أم لا.

وضع ميزانية للاستثمار

  • تتباين ميزانية الفرد وفقًا لظروفه، حيث إنه يُنصح بزيادة ميزانية الاستثمار في الأسهم بشكل تدريجي وذلك أسبوعيًا أو شهريًا.
  • فعادةً ما يتطلب الاستثمار من 3 إلى 5 سنوات لكي يتم جني ثماره في السوق.
  • فلا بد وأن يتم توفير مبلغ احتياطي قبل الاستثمار تجنبًا لبيع الأسهم بسرعة وفي وقت قصير قبل تحقيق الاستفادة الكاملة منها.

متابعة الأسهم المستثمر فيها

  • تتضمن خطوة متابعة الأسهم معرفة الوقت المناسب لبيعها وشرائها بناءً على ظروف السوق.
  • حيث إن هذه الخطوة ستكون سهلة بالنسبة للأفراد المستعينين بالمستشارين.
  • أما بالنسبة لمن لا يستعينون بالمستشارين فسوف يكونوا بحاجة إلى متابعة هذه الأمور بشكل دوري للقيام بالقرار الأنسب.

فوائد الاستثمار في الأسهم

يعود الاستثمار في الأسهم على المستثمرين بالعديد من الفوائد، حيث تتمثل أبرزها فيما يلي:

  • الحصول على المدى الطويل على عائدات كبيرة، فوفقًا لتصنيف إس آند بي غلوبال فلقد حققت الأسهم عائدات بلغت في المتوسط 11.82% سنويًا تقريبًا وذلك بين عامي 1928 و2021 م.
  • التمكن من تعويض الخسارة بعد مرور فترة زمنية حيث إن هذه الخسارة تحدث عادةً بسبب انخفاض قيمة الأسهم، ولكن ذلك الأمر نادرًا فوفقًا لتحليل الإحصائيات السابقة وجد أنه من النادر أن يحدث للأفراد خسارة في أموالهم كما ورد في مؤشر ستاندرد آند بوزر 500 لمدة 20 سنة.
  • الاستمتاع بالتكلفة الأقل وتوليد النتائج الجيدة في المستقبل.

نصائح الاستثمار للمبتدئين

حتى يتم الحصول على أفضل نتيجة ممكنة من الاستثمار في الأسهم فلا بد وأن يتبع المبتدئين النصائح الآتية:

  • السعي وراء تسهيل عملية متابعة الاستثمارات من خلال استخدام الأدوات المالية الإلكترونية.
  • التطرق إلى معرفة تكلفة الاستثمار في الأسهم المختلفة يحث سيفيد الأمر في زيادة استهلاك الأرباح على المدى الطويل.
  • إدراك بأن المخاطرة بالأموال تزداد كلما تم زيادة الأسهم التي تشترى لذا فإنه يجب تحديد مقدار المخاطرة المناسبة وفقًا لميزانية الفرد.
  • التركيز على مقدار التوفير الناجم من الاستثمار بشكل أكثر من صعود وهبوط الأسهم وذلك لأنه في سوق الأسهم دائمًا يتباين.
  • تركيز الاهتمام على أهداف وعوامل الاستثمار التي من الممكن أن يتم التحكم فيها بالإضافة إلى اتخاذ القرارات الاستثمارية المناسبة وفقًا لوسائل الإعلام.
  • بدء الاستثمار في الأسهم عند الرغبة في الأمر، حيث يجب تجنب انتظار الحصول على الفرصة المثالية للسوق، فبعض الاستثمارات من الممكن أن تخسر جزءًا من ميزانيتها بسهولة قبل أن تبدأ بالريح.
هل الاستثمار في الأسهم مربح

جديد المواضيع