هل سرطان عنق الرحم مميت

بواسطة:
هل سرطان عنق الرحم مميت

خلال هذا المقال نجيب عن سؤال هل سرطان عنق الرحم مميت ؟، عنق الرحم هو الجزء الأسفل من الرحم والمتصل بالمهبل، ويعد سرطان عنق الرحم هو ثالث أكثر أنواع السرطان انتشاراً بين الإناث بعد سرطان الثدي وسرطان الأمعاء، ويفيد الفحص المبكر والدوري في الكشف عن سرطان عنق الرحم مبكراً بما يساعد على علاجه بصورة أسهل، خلال السطور التالية نجيب عن سؤال هل سرطان عنق الرحم مميت؟ كما نوضح مراحل سرطان عنق الرحم وأعراضه المبكرة والمتقدمة وأسبابه والطرق المتبعة لعلاجه، نقدم لكم مقال هل سرطان عنق الرحم مميت؟ عبر مخزن المعلومات.

هل سرطان عنق الرحم مميت

  • يعتبر سرطان عنق الرحم في مراحله الأولى غير خطير بدرجة كبيرة ويمكن علاجه بسهولة إلى حد كبير.
  • يعد سرطان عنق الرحم من الأورام التي تأخذ سنوات حتى تصل إلى مرحلة الخطورة ويكون من الصعب علاجها.
  • يساعد الاكتشاف المبكر عن سرطان عنق الرحم في علاجه بسهولة وتجنب احتمالات تطوره للمراحل المتأخرة.
  • عندما يصل سرطان عنق الرحم إلى المراحل المتأخرة فإنه ينتشر في منطقة الحوض وقد يصل إلى الرئتين والكبد.
  • يعتبر سرطان عنق الرحم في مراحله المتأخرة من الأمراض المميتة والقاتلة شأنه شأن جميع أنواع السرطان.

مراحل سرطان عنق الرحم

يمر سرطان عنق الرحم بعدة مراحل في تطوره من حيث الانتشار والخطورة، وتكون مراحل سرطان عنق الرحم كما يلي:

المرحلةالخصائص
الصفريةيتواجد السرطان في طبقات الخلايا المبطنة لعنق الرحم.
الأولىيزداد نمو الورم السرطاني في عنق الرحم ولكنه يظل محدوداً.
الأولى أيتمدد السرطان ويغزو الخلايا المحيطة بعمق 5-7 مم.
الأولى أ-1يكون حجم الغزو السرطاني أقل من 3 مم.
الأولى أ-2يتعدى حجم الغزو السرطاني 3 مم ولكنه يظل أقل من 7 مم.
الأولى بفي تلك المرحلة يتم ملاحظة الورم السرطاني عند الفحص السريري.
الأولى ب-1يكون حجم الورم أصغر من 4 سم.
الأولى ب-2يتعدى حجم الورم 4 سم.
الثانيةتبدأ الخلايا السرطانية في غزو الخلايا خارج الرحم ولكنها لا تصل إلى جدار الحوض أو أسفل الرحم.
الثانية ألا تنتشر الخلايا السرطانية إلى الأنسجة المحيطة بالرحم.
الثانية أ-1ورم يمكن ملاحظته سريرياً أقل من 4 سم.
الثانية أ-2ورم يمكن ملاحظته سريرياً أكبر من 4 سم.
الثانية بيبدأ السرطان في غزو الأنسجة المحيطة بالرحم.
الثالثةينتشر السرطان إلى جدار الحوض أو الجزء السفلي من الرحم أو يؤثر على الكليتين.
الثالثة أينتشر الورم إلى الجزء السفلي من الرحم دون أن يصل إلى جدار الحوض.
الثالثة بيصل الورم إلى جدار الحوض وقد يسبب موه الكلية.
الرابعةيبدأ السرطان في الانتشار في الأعضاء الأخرى.
الرابعة أينتشر السرطان إلى الأعضاء المجاورة للرحم.
الرابعة بينتشر السرطان إلى الأعضاء البعيدة عن الرحم.

أعراض سرطان عنق الرحم المبكرة

لا يسبب سرطان عنق الرحم في مراحله المبكرة ظهور أعراض واضحة ومميزة تشير للإصابة، وتظهر أعراضه في المراحل المتأخرة في أغلب الأحوال، ومن الأعراض الشائعة لسرطان عنق الرحم ما يلي:

  • الإحساس بآلام في منطقة الحوض بصورة متكررة.
  • ازدياد الإفرازات المهبلية والتي غالباً ما تكون دموية.
  • إفرازات مهبلية غزيرة كريهة الرائحة.
  • الشعور بالألم خلال العلاقة الجنسية.
  • الشعور بألم أثناء التبول.
  • الحاجة المحلة للتبول بصورة متكررة.
  • النزيف المهبلي الغزير في أوقات غير طبيعية مثل الفترة بين الدورة الشهرية والأخرى أو بعد انقطاع الطمث أو بعد العلاقة الجنسية.

أعراض انتشار سرطان عنق الرحم

في حالة انتشار السرطان من عنق الرحم إلى الأعضاء الأخرى مثل المهبل والمثانة والكبد والرئتين تظهر الأعراض التالية:

  • صعوبات في التبول.
  • ظهور بعض الدماء في البول.
  • الإصابة بالإسهال المتكرر.
  • انتفاخ الساقين.
  • الإحساس بآلام خفيفة في الظهر.
  • نزيف وألم شديد في المستقيم أثناء التبرز.
  • الإرهاق والضعف العام والإعياء.
  • فقدان الشهية للطعام.
  • فقدان الوزن.
  • الإمساك المتكرر.
  • القيء والشعور بالغثيان.
  • انتفاخ البطن.

أسباب سرطان عنق الرحم

حتى الآن لم يتم التوصل لأسباب محددة وواضحة للإصابة بسرطان عنق الرحم، وما هو معروف عن أسباب الإصابة حتى الآن ما يلي:

  • ينشأ سرطان عنق الرحم نتيجة حدوث طفرات في الحمض النووي لخلايا عنق الرحم.
  • في الحالة الطبيعية تنمو الخلايا السليمة وتموت لتتجدد خلال وقت محدد وبصورة منظمة.
  • في حالة السرطان تحدث طفرة في الحمض النووي تجعل نمو الخلايا وتضاعفها بوتيرة أسرع وتعيش لفترة أطول مما يتسبب في ظهور الورم.
  • تبدأ الخلايا السرطانية في الانتشار إلى الأنسجة القريبة من عنق الرحم ومنها إلى الأعضاء الأخرى.
  • يعتبر الفيروس الحليمي البشري HPV أحد عوامل الإصابة بسرطان عنق الرحم ولكنه ليس العامل الوحيد أو الأساسي، إذ أنه فيروس منتشر وشائع ولا يسبب السرطان في جميع الأحوال ولكنه يزيد من خطر الإصابة.

علاج سرطان عنق الرحم

يتم علاج سرطان عنق الرحم من خلال عدة طرق وآليات مختلفة حسب احتياج الحالة والذي يتحدد بمدى انتشار الورم في الجسم ومدى تطور الحالة، ومن آليات علاج سرطان عنق الرحم ما يلي:

الجراحة

قد تتطلب بعض الحالات التدخل الجراحي لاستئصال الورم السرطاني من عنق الرحم وتتضمن الخيارات ما يلي:

  • استئصال الورم السرطاني فقط إذا كان غير منتشر بدرجة كبيرة وقد يتم استئصال جزء صغير من عنق الرحم مع بقاء باقي أجزاء عنق الرحم سليمة طالما لم يصل إليها الورم.
  • استئصال عنق الرحم بالكامل عند انتشار الورم في كامل عنق الرحم وبعض الأنسجة المحيطة التي يتم استئصالها أيضاً خلال العملية الجراحية.
  • استئصال الرحم بأكمله ويتم ذلك في حالة انتشار الورم في الرحم بدرجة كبيرة والرغبة في القضاء على النمو السرطاني، فيتم استئصال عنق الرحم والرحم وجزء من المهبل والعقد الليمفاوية المحيطة.

العلاج الإشعاعي

يستخدم العلاج الإشعاعي حزم من الطاقة الإشعاعية للقضاء على الخلايا السرطانية، يمكن أن يتم الجمع بين العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي في بعض الحالات كما يمكن أن يتم اللجوء للعلاج الكيميائي بعد الجراحة في حالة ارتفاع خطر عودة السرطان، ويتم العلاج الإشعاعي بالطرق الآتية:

  • خارجياً ويتم عن طريق توجيه الإشعاع إلى المنطقة المصابة.
  • داخلياً ويتم عن طريق وضع جهاز يحتوي على المادة المشعة في داخل الرحم لمدة محددة لا تتجاوز بضع دقائق.
  • داخلياً وخارجياً بالجمع بين الطريقتين في بعض الحالات.

العلاج الكيميائي

  • يعتمد العلاج الكيميائي على مواد كيميائية للقضاء على الخلايا السرطانية، ويتم عن طريق الوريد أو عن طريق الأقراص أو كلاهما معاً.
  • قد يتم الجمع بين العلاج الكيميائي والعلاج الشعاعي في بعض الحالات المتقدمة، حيث يزيد العلاج الإشعاعي من فعالية العلاج الكيميائي.
  • يُعتبر العلاج الكيميائي للسرطان اكثر طرق العلاج شيوعاً وفعالية، ويتم اللجوء إليه في مراحل مختلفة من المرض ولا يقتصر استخدامه على مرحلة محددة.

العلاج المناعي

  • يعتمد العلاج المناعي على تحفيز الجهاز المناعي للجسم لمهاجمة الخلايا السرطانية ومقاومة نموها.
  • عادة لا يهاجم الجهاز المناعي الخلايا السرطانية لكونها تنتج بروتينات تجعل الجهاز المناعي غير قادر على اكتشاف خطورتها ومهاجمتها.
  • يعتمد العلاج المناعي على بعض الأدوية التي تساعد الجهاز المناعي للجسم في التعرف على الخلايا السرطانية ومهاجمتها.
  • يتم اللجوء للعلاج المناعي في الحالات المتقدمة وعند فشل أنواع العلاج الأخرى في مقاومة السرطان والقضاء عليه.

الرعاية

  • أحد خطوات العلاج المهمة هي الرعاية المستمرة نفسياً وبدنياً، حيث يسبب السرطان العديد من المشكلات البدنية والنفسية التي تحتاج للعلاج.
  • تتركز الرعاية على تخفيف الآلام المستمرة وتحفيز المريض على العلاج والتحمل وتتم بالمزامنة مع إجراءات العلاج الأخرى.
  • تعتبر الرعاية المستمرة أحد أهم خطوات العلاج حيث يعاني المريض بسبب السرطان من مشاكل مختلفة نفسية وبدنية تحتاج للرعاية والعلاج.

إلى هنا ينتهي مقال هل سرطان عنق الرحم مميت ؟، أجبنا خلال هذا المقال عن سؤال هل سرطان عنق الرحم مميت ؟ ووضحنا مراحل سرطان عنق الرحم وأعراضه المبكرة والمتقدمة، كما شرحنا أسباب الإصابة بسرطان عنق الرحم وطرق علاجه، قدمنا لكم مقال هل سرطان عنق الرحم مميت ؟ عبر مخزن المعلومات، نرجو أن نكون قد حققنا من خلاله أكبر قدر من الإفادة.

المراجع