هل الأكزيما تنتشر في الجسم

بواسطة:
هل الأكزيما تنتشر في الجسم

نجيب خلال هذا المقال على سؤال هل الأكزيما تنتشر في الجسم ؟، ونتعرف خلال هذا المقال على معلومات أكثر حول الإكزيما، فهي من الأمراض الجلدية التي قد تصيب الإنسان في مختلف الأعمار، ولا تعتبر الإكزيما من الأمراض المعدية رغم إمكانية انتشارها في الأسرة لعوامل وراثية وليس نتيجة العدوى، وتسبب الإكزيما حكة وتهيج في الجلد عند المصاب في مناطق محددة، وتزيد بعض المواد من حدتها وانتشارها، خلال السطور التالية نتعرف معاً على مزيد من المعلومات حول الإكزيما، نقدم لكم هذا المقال عبر مخزن المعلومات.

هل الأكزيما تنتشر في الجسم

  • نعم تنشر الإكزيما في الجسم إلى مناطق مختلفة، حيث تنتشر على الوجه والخدين والذقن عند الأطفال وحديثي الولادة.
  • تنتشر الإكزيما عند كبار السن والبالغين على الرقبة والمعصمين والمرفق والركبة وقد تمتد إلى مناطق أخرى.
  • تسبب الإكزيما الشعور بالحكة وقد تسبب الحكة الجروح في الجسم وتتسبب في تهيج الجلد.
  • لا تعتبر الإكزيما من الأمراض المعدية، ولكنها يمكن أن تصيب أكثر من فرد من أفراد الأسرة الواحدة نتيجة العوامل الوراثية أو التعرض لنفس عوامل الإصابة وليس نتيجة العدوى.

أنواع الأكزيما

تحدث الإكزيما في عدة أشكال وأنواع مختلفة، ولكل نوع من أنواع الإكزيما أسبابه وأعراضه التي قد تختلف عن باقي الأنواع، وعن أنواع الإكزيما فهي كما يلي:

الإكزيما التأتبية

وتعرف أيضاً بالتهاب الجلد التأتبي أو الإكزيما الاستشرائية، وفيما يلي نذكر أعراض وأسباب الإكزيما التأتبية:

الأعراض

  • طفح جلدي على المرفقين والركب في أغلب الأحوال ويتحول إلى قشرة جافة.
  • قد تظهر بعض التجمعات للسوائل ويتسرب السائل منها في حالة الحكة.
  • تنتقل العدوى لباقي مناطق الجلد بالحكة.
  • يتغير لون وسمك الجلد في مناطق الطفح الجلدي حيث يصبح فاتح أو داكن عن اللون الطبيعي للجلد.
  • بالنسبة للأطفال غالباً ما يظهر الطفح الجلدي على فروة الرأس والخدود.

الأسباب

  • تحدث الإكزيما التأتبية عندما تضعف مقاومة الجلد ضد المهيجات ومسببات الحساسية.
  • غالباً ما يحدث التهاب الجلد التأتبي نتيجة اجتماع واحد أو اكثر من العوامل التالية:
    • جفاف الجلد.
    • العوامل الجينية.
    • مشاكل في الجهاز المناعي.
    • محفزات في البيئة في المحيطة تسبب الحساسية.

إكزيما التعرق

وتعرف ايضاً بإكزيما الخلل التعرقي، وفيما يلي أعراض وأسباب إكزيما التعرق:

الأعراض

  • تسبب الإكزيما التعرقية بثور مملوءة بالسوائل في أصابع اليدين والقدمين وراحة اليد والقدم.
  • تسبب هذه البثور حكة مؤلمة كما تسبب تشقق وتقشر الجلد.

الأسباب

  • تحدث الإكزيما التعرقية بسبب الحساسية ورطوبة اليدين والقدمين.
  • كما يمكن أن تحدث بسبب التوتر أو التعرض لبعض المواد المسببة للحساسية مثل الكوبالت والنيكل وملح الكروميوم.

الإكزيما العصبية

الإكزيما العصبية أو التهاب الجلد العصبي هو حالة شبيهة إلى حد كبير بالتهاب الجلد التأتبي، وفيما يلي أعراض وأسباب الإكزيما العصبية:

الأعراض

  • تتسبب الإكزيما العصبية في ظهور بقع سميكة على الذراعين والساقين وظهر الرقبة وفروة الرأس وباطن القدمين وظهر اليدين والأعضاء التناسلية.
  • تكون هذه البقع مسببة للحكة الشديدة خصوصاً  في حالات الاسترخاء مثل النوم.
  • عند تعرض هذه البقع للحكة قد يتسبب ذلك في حدوث نزيف.

الأسباب

  • يحفز التوتر انتشار الإكزيما وغالاً ما تكون تطور لحالة من حالات الإكزيما الأخرى.
  • غير معروف حتى الآن أسباب الإصابة بالإكزيما العصبية حيث تترافق غالباً مع نوع آخر.

الإكزيما الركودية

تعرف أيضاً باسم التهاب الجلد الركودي، وفيما يلي نذكر أعراض وأسباب الإكزيما الركودية:

الأعراض

  • تسبب الإكزيما الركودية انتفاخ الجزء السفلي من الساق، خاصة أثناء النهار حيث يشعر الشخص بألم في الساقين عند المشي.
  • قد تسبب الإكزيما الركودية الإصابة بدوالي الساقين وهي أوردة سميكة متضررة في الساقين.
  • يصاب الجلد فوق الدوالي بالجفاف ويسبب شعور بالحكة.
  • قد يصاب الشخص بتقرحات مفتوحة في أسفل الساق أو أعلى القدم.

الأسباب

  • تحدث الإكزيما الركودية بسبب خلل في تدفق الدم في أسفل الساقين.
  • غالباً ما يحدث هذا الخلل نتيجة خلل في الصمامات التي تدفع الدم باتجاه القلب عبر الساقين.
  • يتسبب ذلك في منع جريان الدم بصورة طبيعية مما يؤدي لتجمعه في الساقين وهو ما يسبب انتفاخها وتشكل الدوالي.

الإكزيما التماسية

وتعرف أيضاً بالتهاب الجلد التماسي، وفيما يلي نذكر أعراض وأسباب الإكزيما التماسية:

الأعراض

  • تسبب الإكزيما التماسية شعور بالحكة واحمرار وحرقة الجلد والشعور بالوخز.
  • كما قد تسبب في بعض الحالات ظهور نتوءات مسببة للشعور بالحكة.
  • قد تتسبب أيضاً في ظهور بثور مملوءة السوائل والتي تنفجر مع الوقت ثم تتحول إلى قشرة.
  • بمرور الوقت قد يزيد سمك الجلد في المناطق المتضررة وتصبح بشرة الجلد في هذه المناطق قشرية جافة سميكة.

الأسباب

تحدث الإكزيما التماسية بسبب لمس بعض المواد المهيجة للجلد والمسببة للحساسية مثل:

  • مبيضات الملابس.
  • الجلد المطاطي (لاتكس).
  • مواد الطلاء.
  • بعض منتجات المشرة بما فيها المكياج.
  • دخان التبغ.
  • المنظفات والصابون والعطور.
  • معدن النيكل.
  • النباتات السامة مثل نبات اللبلاب السام.

إكزيما اليدين

تصيب إكزيما اليدين عدد من العاملين في بعض المهن بسبب تعرضهم لمسببات الإصابة، وفيما يلي أعراض وأسباب الإصابة بإكزيما اليدين:

الأعراض

  • تسبب إكزيما اليدين احمرار وجفاف وحكة اليدين.
  • قد تتسبب إكزيما الدين في تشقق جلد اليدين أو ظهور بعض البثور عليها.

الأسباب

تحدث إكزيما اليدين غالباً بسبب تعرض يدي الشخص المستمر لمواد كيميائية وهو ما يحدث بصورة كبيرة لمن يعملون المهن التالية:

  • تصفيف الشعر.
  • تنظيف الملابس والغسيل الجاف.
  • المهن الطبية.
  • عمال النظافة.

الإكزيما الدرهمية

وتعرف أيضاً باسم التهاب الجلد الدرهمي، وفيما يلي نتعرف على أعراض وأسباب التهاب الجلد الدرهمي:

الأعراض

  • تسبب الإكزيما الدرهمية ظهور بقع دائرية على الجلد تشبه العملات المعدنية ولذلك سميت بالإكزيما الدرهمية.
  • تكون هذه البقع الدائرية مسببة للشعور بالحكة وتصبح جافة وقشرية مع الوقت.

الأسباب

  • قد تحدث الإكزيما الدرهمية بسبب لدغة أحد الحشرات.
  • كما قد تحدث بسبب رد فعل تحسسي لأحد المعادن والمواد الكيميائية كما قد تحدث بسبب جفاف الجلد.
  • غالباً ما يترافق ظهور الإكزيما الدرهمية مع أحد أنواع الإكزيما الأخرى مثل الإكزيما التأتبية.

علاج الإكزيما نهائيا

يعتمد علاج الإكزيما على نوع وخطورة الحالة حيث قد تختلف طرق علاج كل نوع من أنواع الإكزيما عن الأنواع الأخرى، وبوجه عام فإن علاج أغلب أنواع الإكزيما يحتاج للانتظام في العلاج تحت إشراف الطبيب وقد يستغرق فترات طويلة أو يتم في فترة قصيرة حسب الحالة، ولا يكون علاج الإكزيما نهائياً إذ يمكن أن تتكرر الإصابة بعد الشفاء في حالة التعرض لمسببات الإصابة مرة أخرى،ولذلك يجب المتابعة مع الطبيب والالتزام بالإجراءات الوقائية للتخلص من الإكزيما نهائياً.

ويعتمد علاج الإكزيما بوجه عام على ما يلي:

  • استخدام الكورتيكوستيرويدات والهيدروكورتيزون حيث أنها أكثر المواد فعالية في تقليل انتشار الإكزيما والقضاء عليها.
  • بعض الكورتيكوستيرويدات قد يتم تناولها فموياً أو قد يصفها الطبيب كدهان موضعي.
  • استخدام المرطبات والمراهم التي تحافظ على رطوبة الجلد حيث تسبب الإكزيما جفاف الجلد بدرجة كبيرة وهو ما يسبب الشعور بالحكة.
  • يُفضل دهان المرطبات بعد الاستحمام مباشرة للحفاظ على رطوبة الجلد، ويجب استشارة الطبيب لوصف نوع آمن المرطبات.
  • قد يصف الطبيب بعض مضادات الحساسية مثل مضادات الهيستامين حيث تساعد على تخفيف الشعور بالحكة.
  • في حالات الالتهاب بسبب أحد أنواع البكتيريا نتيجة تقرحات الجلد التي تسهل الإصابة بالعدوى البكتيرية، فإنه غالباً ما يصف الطبيب المضادات الحيوية لمواجهة العدوى  البكتيرية وتخفيف الالتهابات الناتجة عنها.

وبوجه عام فإن العلاج يجب أن يكون بإشراف الطبيب بصورة كاملة، كما يمكن اتباع بعض النصائح التي تساعد على الوقاية من الإصابة بالإكزيما وهي كما يلي:

  • البعد عن الأطعمة المسببة للحساسية.
  • تجنب تغييرات درجة الحرارة المفاجئة.
  • تجنب التعرض للمواد المثيرة للحكة مثل الصوف.
  • المحافظة على نظافة الجسم بصورة مستمرة والاستحمام مرتين أسبوعياً على الأقل مع استعمال مرطبات البشرة.
  • الحفاظ المستمر على درجة رطوبة الجلد والاهتمام بترطيب البشرة.

إلى هنا ينتهي مقال هل الأكزيما تنتشر في الجسم ، عرضنا خلال هذا المقال معلومات وتفاصيل أكثر حول الإكزيما وأنواعها وعلاجها، حيث أن الإكزيما من الأمراض الجلدية غير المعدية ولكنها تنتشر بصورة كبيرة لعدة أسباب ذكرناها خلال سطور هذا المقال، نتمنى أن نكون قد حققنا لحضراتكم أكبر قدر من الإفادة.

المراجع