مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل الشمندر يغير لون البول

بواسطة: نشر في: 3 ديسمبر، 2021
مخزن
هل الشمندر يغير لون البول

نقدم لكم في مقالنا اليوم هل الشمندر يغير لون البول ، يتصدر السؤال عن قدرة الشمندر في تغير لون البول محركات البحث على الشبكة العنكبوتية، وجاء هذا التساؤل من ملاحظة الأشخاص الذين يتناولنه لتغير لون البول لديهم، ويعد مشروب الشمندر من أهم علاجات نقص الحديد في الجسم، ومن خلال موقع مخزن سوف نتعرف في هذا الموضوع التالي على الإجابة عن سؤال هل الشمندر يغير لون البول.

هل الشمندر يغير لون البول

يتسبب الشمندر في تغيير لون البول ويرجع السبب في ذلك إلى احتوائه على قدر عالي من الألياف ذات اللون الأحمر، أو اللون الوردي، ولكن هذا الأمر لا يستدعي إثارة الخوف والقلق لدى الأفراد، ويعد تغيير لون البول إلى الأحمر الداكن أو الوردي هو إشارة على نقص نسبة الحديد في الجسم، أو أن جسم هؤلاء الأشخاص لا يستطيع امتصاص الغذاء بصورة طبيعية وسليمة.

نبذة عن البنجر

  • يعد الشمندر الذي يعرف باسم بنجر واحدا من أهم الخضروات.
  • ويرجع السبب في ذلك إلى احتوائه على عناصر مهمة يحتاج إليها الجسم.
  • يعمل هذا النوع من الخضروات على محاربة سرطان القولون وكافة الأنواع الأخرى.
  • يحوي الشمندر على نسب عالية من مضادات الأكسدة ولهذا السبب فهو يعد من لخضروات الهامة التي يحتاج إليها الجسم.
  • يعمل الشمندر على معالجة نقص الحديد ويرفع نسبة الهيموجلوبين في الدم.
  • يعد علاج للبواسير وعلاج لمرض ارتفاع الدم.
  • يحوي على قدر عالي من الألياف ذات اللون الأحمر، ومن ثم يظهر البول والبراز.

أضرار الشمندر

على الرغم من عدد الفوائد التي يحويها الشمندر إلا أنه يعمل على ترك الكثير من الآثار الجانبية، وذلك على الرغم من احتوائه على كم كبير من الفيتامينات و المعادن ومضادات الأكسدة، نحصر تلك الأضرار في النقاط التالية:

زيادة فرصة تكون حصوات الكلى

  • يتسبب الشمندر في تكوين عدد كبير من الحصوات في الكلى، وذلك في حالة تم الإفراط في تناوله.
  • ويرجع السبب في تكوينه لحصوات الكلى إلى أنه يحوي على نسب عالية من مركبات الأوكسالات، تلك المركبات التي تعمل على تشكل بلورات الجسم ومن ثم تحولها إلى حصوات أوكسالات الكالسيوم.

زيادة أمراض الكلى سواء

يعمل الإفراط في تناول مشروب الشمندر على الزيادة في حدوث أمراض للكلى، ومن خلال النقاط التالية نعرض الحالات المرضية للكلى:

  • مرض الكلية الإسفنجية.
  • مرض الكلية الحذوية.
  • مرض داء الكلى المتعددة الكيسات.
  • مرض الحماض الكلوي النبيبي.
  • مرض البيلة السيستينية.

 الطفح الجلدي

  • يعمل الشمندر على الإصابة بالحساسية وزيادة الشعور بالحكة والقشعريرة.
  • كما يتسبب أيضا في حدوث الحمى.
  • يسبب تقلص في الأحبال الصوتية، ويجدر الذكر أن هذا الأمر نادر الحدوث.

براز ملون

  • يحوي الشمندر على كم هائل من اللون الأحمر الداكن أو اللون الوردي؛ ويرجع السبب ففي ذلك إلى احتوائه على مادة كيميائية تعرف باسم betacyanin.
  • وعلى الرغم من فقد الأطعمة للألوان التي تحتوي عليها ألا أن الشمندر لا يفقد لونه.
  • ومن ثم يظهر هذا اللون في كلا من البول والبراز، ولكنه هذا الحدث لا يدعي القلق والتوتر والخوف على الحالة الصحية للجسم.
  • وللتأكد من ضرر اللون الذي يظهر في البراز فعليك أن تستوقف تناولك للشمندر لبضعة أيام وملاحظة البراز.
  • وفي حالة استمرار اللون بعد التوقف عن تناول مشروب الشمندر في الغالب يكون هذا اللون هو دم ومن ثم يلزم الذهاب إلى الطبيب ليقوم بإجراء فحص طبي لهذا البراز ويتم معرفة السبب الكامن في ظهور الدم أثناء البراز.

الانخفاضات المفاجئة في مستويات ضغط الدم

  • في حالة كانت مستويات الضغط منخفضة لدى المريض فينصح باستبعاد تناول مشروب الشمندر.
  • ويرجع السبب في ذلك إلى أنه يعمل على خفض مستوى ضغط الدم.
  • ومن الجدير بالذكر أن ينصح أصحاب المستويات المرتفعة في ضغط الدم بتناوله ولكن بكميات مناسبة للاحتياج.
  • يستخدم الشمندر في خفض مستوى ضغط الدم بسبب احتوائه على النترات التي تساعده في ذلك.

حدوث اضطرابات في المعدة

  • يتسبب مشروب الشمندر في حدوث الانتفاخ ومن ثم تقلصات في منطقة البطن.
  • كما يحدث تغيرات في حركة الأمعاء التي تتمثل في الإمساك والإسهال.
  • ولذلك لا ينصح به لمن يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • يحوي على كم كبير من النترات التي تتسبب في حدوث اضطرابات المعدة.
  • ومن الجدير بالذكر أن وزارة الصحة في ولاية أوهايو صرحت بأن الشمندر يتسبب في الإصابة بالإسهال والقيء.

عوامل أخرى تزيد من خطورة الشمندر على صحة الجسم

مشاكل في سكر الدم

ينصح بعد استخدامه لمرضى السكر وذلك بسبب أنه يحوي على قدر عالي من السكر، ومن ثم فأنه يصبح مصدر قلق وخوف لكل من يعاني من مرض السكر.

مشاكل أثناء الحمل

يتسبب مشروب الشمندر في حدوث عدد من المشكلات الصحية للمرأة الحامل، وذلك بسبب احتوائه على النترات التي تتسبب في في آثار جانبية ضارة للحوامل، ومن الجدير بالذكر أنه يزيد عوامل الخطورة على الحامل في حالة تناول مشروب الشمندر في الأسبوع الثلاثين من الحمل؛ وذلك بسبب زيادة الإجهاد التأكسدي في هذه الفترة.

يسبب النقرس

يحوي هذا المشروب على قدر عالي من حمض اليوريك الذي يتسبب في حدوث النقرس تلك المرض الذي يعبر عن التهاب المفاصل، ويشتد الألم عند قاعدة اصبع القدم ويصحبه ارتفاع في درجة الحرارة، أشار مركز جامعة ميريلاند الطبي أن الشمندر يحوي على أكسالات أيضا ويزيد من فرص حدوث الإصابة بهذا المرض.

الحاق الضرر بالكبد

يعمل الشمندر على تآكل الحديد والماغنسيوم والنحاس والفوسفور في الكبد، ومن ثم يلحق الضرر بالبنكرياس، وذلك على الرغم من احتوائه على تلك المعادن إلا أن هذا ينتج عن الاستخدام المفرط لهذا المشروب.

عوامل تزيد من احتمالية حدوث أضرار الشمندر على الكلى

يوجد عدد من العوامل التي قد تزيد من تضرر الكلى عند تناول مشروب الشمندر، نحصر هذه العوامل في النقاط التالية:

  • وجود تاريخ شخصي أو عائلي تجاه الإصابة بحصوات الكلى.
  • الإصابة بالجفاف، ويرجع السبب في ذلك إلى عدم الحصول على كمية كافية من الماء يوميا أو بسبب العيش في مناطق حارة وجافة أو التعرق كثيرا.
  • الاعتماد على تناول أنظمة غذائية معينة لا سيما الأنظمة الغذائية عالية الصوديوم.
  • زيادة فرص السمنة.
  • التعرض للأمراض ومن الممكن  إجراء جراحة في الجهاز الهضمي،تلك الجراحات التي تتمثل في التالي : جراحة المجازة المعدية، ومرض الأمعاء الالتهابي، والإسهال المزمن.
  • الإصابة بأمراض خاصة بالجهاز التناسلي مثل التهابات المسالك البولية المتكررة.
  • اللجوء إلى استخدام بعض الأدوية والمكملات الغذائية، تلك التي تتمثل فيما يلي: فيتامين ج، والملينات عند استخدامها بكثرة، وبعض أدوية علاج الشقيقة والاكتئاب.

فوائد الشمندر للكلى

يملك مشروب الشمندر عدد لا بأس به من الفوائد التي تختص بصحة الكلى، وتتمثل تلك الفوائد فيما يلي ذكره في النقاط التالية:

  • يحوي مشروب الشمندر على قدر عال من مضادات الأكسدة التي تعمل على حماية  أنسجة الجسم من أضرار الجذور الحرة.
  • يتضمن الشمندر على كم هائل من النترات الغذائية التي تتحول في الجسم إلى أكسيد النتريك، تلك الذي يعمل على توسيع الأوعية الدموية، ومن ثم يقوم بخفض مستوى ضغط الدم، ومن الممكن أن يحمي من ارتفاع ضغط الدم.

هكذا نكون وصلنا وإياكم لنهاية مقالنا هذا اليوم عن الإجابة على سؤال هل الشمندر يغير لون البول ، يعد الشمندر الذي يعرف باسم بنجر واحدا من أهم الخضروات، وعلى الرغم من ذلك ألا أنه يتسبب الشمندر في تغيير لون البول ويرجع السبب في ذلك إلى احتوائه على قدر عالي من الألياف ذات اللون الأحمر، أو اللون الوردي، ولكن هذا الأمر لا يستدعي إثارة الخوف والقلق لدى الأفراد، نلقاكم في مقال جديد بمعلومات جديدة على موقع مخزن.