تجربتي مع كريم اكرتين

بواسطة:
تجربتي مع كريم اكرتين

تجربتي مع كريم اكرتين هو ما تبحث عنه الكثير من النساء والفتيات عبر شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، حيث كثيرًا ما يتم النصح باستخدامه للوقاية بالبشرة وعلاج البعض من المشكلات التي قد تصيبها، خاصةً وأن النساء تمنح بشرتها قدر كبير من الاهتمام وفور ملاحظتها لأي مشكلة تطرأ عليها فإنها تسارع بالبحث حول أفضل الحلول للتخلص منها والحفاظ على بشرتها نضرة صافية، لذا نحدثكم بشيء من التفصيل في مخزن حول كريم أكرتين من حيث فوائده وطريقة استخدامه وما قد يترتب عليه من أعراض جانبية، فضلًا عن بعض التذاكر حول استخدامه.

تجربتي مع كريم اكرتين

نعرض لكم فيما يلي بعضًا من التجارب المذكورة عن استخدام الفتيات والسيدات لكريم أكرتين، والتي يساعد الاطلاع عليها بالتعرف على مدى إذا كان استخدام ذلك الكريم مفيد أو أنه غير ذلك:

التجربة الأولى

تقول إحدى السيدات أن طبيبها نصحها أن تستخدم كريم أكرتين، إذ قال لها أنه يعد من أفضل أنواع يعد من أفضل أنواع الكريمات ذات الفعالية العالية في التقشير الكيميائي بالمنزل، حيث يعمل على علاج حب الشباب بعمق، إلى جانب فعاليته في نضارة البشرة ومنحها النعومة والمظهر الصحي، وبالفعل ساعدها استخدامها لذلك الكريم على علاج جميع مشكلات بشرتها، ومكافحة ما ظهر بها من تجاعيد.

التجربة الثانية

تقول أحد الفتيات أنها كانت تعاني من البشرة الدهنية وما يترتب عليها من مشكلات كثيرة مثل الرؤوس السوداء على مقدمة الأنف، وظهور الكثير من الحب الشباب، فضلًا عن معاناتها من الزيوت التي تفرزها البشرة وهو ما يجعل مظهرها لامعًا، وقد ذكرت أن الطبيب وصف لها استخدام كريم أكرتين بتركيز 0.025%، وبعد عدد قليل من مرات الاستخدام لاحظت فارق كبير في حالة بشرتها، حيث إنه مكون من مادة تعرف باسم التريتينوين ذات الفعالية الكبيرة بالقضاء على حب الشباب.

وقد وصلت بشرتها إلى الحالة التي كانت تتمناها والصفاء التام في غضون شهر ونصف تقريبًا من الاستخدام المنتظم، ولكنها تنصح جميع الفتيات بالخضوع إلى اختبار حساسية البشرة قبل استخدامهن لكريم أكرتين، وذلك عن طريق وضع القليل منه على منطقة صغيرة بالبشرة وإن لم تتسبب في التحسس أو الاحمرار فلا بأس من استخدامها له.

تكمل الفتاة تجربتها قائلة أنها عقب مرور أربعة أيام فقط من الاستخدام لاحظت نمو للحبوب في وجهها وزيادة عددها وحجمها وهو ما تسبب لها في القلق، وحين استشارت طبيبها حول تلك الحالة فأخبرها أنه أمر طبيعي غير مقلق حيث يعالج الكريم الحبوب بعمق من أسفل الجلد ومع الاستمرار في استخدامه سوف يتم القضاء على تلك الحبوب نهائيًا وذلك من خلال تقشره للجد وتفتيح جميع مسامه.

تجربتي مع كريم اكرتين لتصغير الأنف

تقول أحد الفتيات أنها بعد استخدامها لكريم أكرتين لمدة عشر أيام متتالية لاحظت أن الكثير من الحبوب ببشرتها وآثار الحبوب بدأ بالاختفاء هي وما كان ظاهر على جلدها من بقع داكنة نتجت عن تلك الحبوب، وأضافت في حديثها عن تجربتها لاستخدامها كريم أكرتين أنها بعد إتمام علاج بشرتها به لاحظت أن حجم أنفها أصبح أصغر من قبل، وحين بحثت حول ذلك الأمر توصلت إلى أنه يقوم بذلك بالفعل لتحكمه فيما تفرزه الأنف من دهون يجعلها تبدو أكبر حجمًا مما هي عليه بالواقع.

تجربتي مع كريم اكرتين للمسام الواسعة

هناك الكثير من التجارب المذكورة عن كريم أكرتين وفعاليته في علاج مشكلات البشرة، ولكن التجربة المطروحة هنا ذكرتها أحد السيدات في عمر الثلاثين تتحدث بها عن معاناتها من مسام البشرة الواسعة وما تتسبب به من مظهر غير جذاب جعلها كثيرًا ما تنزعج وتشعر بالضيق، وقد قامت بتجربة الكثير من الكريمات والمستحضرات للتخلص من تلك المسام الواسعة دون جدوى حتى نصحتها صديقة لها باستخدام كريم أكرتين.

وقد بدأت بإجراء اختبار الحساسية على جزء صغير من بشرتها وحين وجدته أنه آمن بدأت في استخدامه كل يوم قبل اليوم على كامل وجهها فيما عدا المنطقة حول العين، ومنذ الأيام القليلة الأولى من الاستخدام لاحظت تقدم وتغير كبير في مظهر وجهها، حيث تحسنت حالة المسام الواسعة بشكل كبير، إلى جانب اختفاء بعض آثار الحبوب التي كانت حاولت كثيرًا التخلص منها وعلاجها، وقد نصحت صديقاتها باستخدامه قبل النوم وغسله في الصباح.

نصائح لاستخدام كريم اكرتين

لكي يتم الاستفادة من كريم أكرتين على أفضل نحو وتجنب التعرض لأيًا من المشاكل والآثار الجانبية يجب أن يتم اتباع النصائح التالية:

  • لا ينصح باستخدام كريم أكرتين للبشرة الجافة مطلقًا حيث إنه مخصص للاستخدام بالبشرة الدهنية للتخلص مما تفرزه من زيوت زائدة، وإن تم استخدامه للبشرة الجافة فيتسبب في جفافها بشكل أكبر.
  • يوصي جميع الأطباء في البداية باستخدام كريم أكرتين بنسبة قليلة وهي تركيز 0.025%، حيث إن تلك النسبة مناسبة للبشرة، ولكن استخدام التركيز الأعلى من ذلك قد يصيبها بالالتهاب والضرر.
  • يجب أن يتم ترطيب البشرة بشكل جيد قبل استخدام كريم أكرتين لأنه يؤدي لجفاف البشرة من خلال تقشير الجلد وبالتالي يساعد الكريم المرطب في المحافظة على صحة البشرة ونضارتها.
  • من الأفضل أن يتم استخدام واقي الشمس في الفترة التي يتم بها علاج البشرة بكريم أكرتين قبل الخروج بالنهار والتعرض لحرارة الشمس لتجنب الالتهاب والإصابة بالمضاعفات.
  • يلزم الخضوع لاختبار حساسة البشرة من خلال وضع القليل منه على جزء صغير من الوجه قبل وضعه على البشرة بالكامل.
  • يمتنع استخدام المرأة الحامل لكريم أكرتين بشكل نهائي لما قد يترتب على ذلك من إلحاق الضرر بالجنين.
  • لا ينصح بوضع كريم أكرتين بالمنطقة المحيطة بالعين لكي لا يساعد في ظهور التجاعيد لرقة الجلد في تلك المنطقة.

طريقة استخدام كريم أكرتين

لكي يتم الحصول على أفضل النتائج من استخدام كريم أكرتين لا بد من استخدامه على النحو التالي:

  • في أول أسبوع من استخدام كريم أكرتين يتم استخدامه أربع مرات يفصل بين كل منها يوم، حيث يتم وضعه على الوجه كاملًا قبل الخلود إلى النوم ويترك لمدة عشرين دقيقة، ثم يغسل الوجه جيدًا بالماء الفاتر، يليه استخدام الكريم المرطب، وأثناء النهار لا بد من المحافظة على استخدام واقي الشمس.
  • في ثاني أسبوع من استخدام كريم أكرتين وإلى الانتهاء من فترة العلاج يوضع كريم أكرتين على الوجه مرة واحدة فقط باليوم لمدة ساعة ثم يتم غسله بالماء الفاتر، ثم استخدام الكريم المرطب، وأثناء النهاء لا بد من المحافظة على استخدام واقي الشمس.

الآثار الجانبية لاستخدام كريم أكرتين

في الحالة التي لا يتم بها استخدام كريم أكرتين على النحو الصحيح وفقًا للنصائح المذكورة أعلاه، فقد يترتب على ذلك إصابة البشرة ببعض الآثار الجانبية ومن أكثرها شيوعًا التالي ذكره:

  • ينبغي ألا يتم استخدام الكريم دون استشارة الطبيب لأنه وحده القادر على تحديد ما إذا كان كل شخص على حدة لديه حساسية ضد مادة التريتينوين والتي يترتب على وجودها مع استخدام أكرتين التعرض لضرر البشرة.
  • قد يترتب على استخدام كريم أكرتين الارتفاع الطفيف في درجة الحرارة بالمكان في الجلد الذي يتم وضعه عليه.
  • قد يتسبب كريم أكرتين حين استخدامه في الشعور بالقليل من الحكة على الجلد.
  • أحيانًا ما يترتب على علاج البشرة بكريم أكرتين في ظهور حب الشباب والاحمرار في مناطق متفرقة بالبشرة وهو ما يبدأ في الاختفاء بشكل تدريجي، ولكنها تعد من الأعراض الشائعة والتي لا تدعو للقلق، حيث إنها سرعان ما تنتهي.
  • ينتج عن استخدامه التقشر والجفاف بالجلد وهو ما يجعل استخدام الكريم المرطب أمر ضروري، ومع استخدام الكريم بانتظام يقل ذلك الجفاف.
  • في حالة الإصابة بالحساسية المفرطة أو الألم أو الالتهاب في الجلد لا بد من التوقف عن استخدام الكريم والتوجه إلى الطبيب للحصول على استشارته.

كانت تجربتي مع كريم اكرتين ذلك هو ما دار حوله مقالنا في مخزن والذي عرضنا لكم من خلاله العديد من التجارب التي ذكرتها الفتيات والسيدات حول استخدام كريم أكرتين في علاج الكثير من مشكلات البشرة التي كانوا يعانوا منها والذي أثبت فعاليته في القضاء عليها.

المراجع

1