مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

يذكر الطلبه ثلاث مدن سعوديه تمثل البيئه الجبليه ما هي

بواسطة: نشر في: 19 مايو، 2022
مخزن
يذكر الطلبه ثلاث مدن سعوديه تمثل البيئه الجبليه ما هي

يذكر الطلبه ثلاث مدن سعوديه تمثل البيئه الجبليه ما هي

يذكر الطلبه ثلاث مدن سعوديه تمثل البيئه الجبليه ما هي ؟ ، حيثُ تُعد المملكة العربية السعودية إحدى أكبر الدول العربية مساحةً على مستوى الوطن العربي بأكمله، كما أنها إحدى أضخم الدول الخليجية من حيثُ المساحة وعدد السكان، لذا تتنوع الأشكال التضاريسية بشكل كبير، وتُعد الثلاث مدن اللاتي تمثل البيئة الجبلية في المملكة العربية السعودية هم : وادي حنيفة ، وادي الجرير، وادي السهباء.

حيثُ تغطي التضاريس غالبية المساحة الشاسعة لأراضي المملكة العربية السعودية والتي تصل إلى اثنين مليون كيلو متر مربع، وتكون هذه الأودية عبارة عن كثبان رملية من رمال الصحراء الذهبية وهو الأمر الذي ساهم في جفاف وحرارة المملكة المرتفعة غالبية أيام العام، وهنا قد تواجدت العديد من الأنواع المختلفة من النباتات والحيوانات التي استطاعت التأقلم مع حالة المناخ القاسية في البلاد، ومن بينها أشجار السمر، أشجار السدر، الصبار، الضباعـ الجمال، الجرابيع).

ونظراً لوجود مساحة شاسعة لأراضي المملكة العربية السعودية فقد تقسيمها إلى ثلاث عشر منطقة إدارية، ويتبع كل منطقة منهم عدد من المدن والمراكز، ولكل منطقة أمير مسئول عن إدارة الحكم داخلها، وذلك للعمل على تطبيق قوانين المملكة العربية السعودية والسعي للتطوير والعمل المستمر لتطوير هذه المناطق، مع المحافظة على استقرار الأمن والأمان في المناطق المختلفة من المملكة.

معلومات مختصرة عن المملكة العربية السعودية

تتمثل أبرز المعلومات التي يُمكن من خلالها تكوين صورة بارزة عن المملكة العربية السعودية واقتصادها:

  • تُعد السعودية من البلدان العربية ذات المستوى الاقتصادي الفائق، حيثُ حبّا الله ـ عز وجل ـ أراضي المملكة بالذهب الأسود أو البترول فيوجد في باطن أراضي المملكة العديد من آبار البترول والنفط التي تمثل مورد اقتصادي عالي القيمة، وذلك بالإضافة إلى الثروات المعدنية والطبيعية التي ساهمت في رفع المستوى الاقتصادي للبلاد، لذا فقد نتج عن ذلك ارتفاع المستوى المعيشي للمواطنين.
  • أراضي المملكة العربية السعودية تُعد من أطهر بقاع العالم وأكثرها قدسية واحتراماً، وذلك لاحتواءها على العديد من المعالم الدينية الإسلامية ذات الأهمية الكبرى للمسلمين ومن بينها بيت الله ـ عز وجل ـ الكعبة المشرفة، قبر النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ المسجد النبوي، المسجد الحرام، وغيرها من المعالم الدينية المقدسة.
  • تمثل المملكة العربية السعودية مُنذ وجودها حجر الأساس لقيام الوطن العربي بأكمله، وذلك بما تملكه من أهمية جغرافية، سياسية، اقتصادية بالغة، مما جعل لها أهمية محورية على المستوى العربي والخليجي والعالمي أيضاً.
  • أكسبت الثروات النفطية للمملكة العربية السعودية البلاد أهمية اقتصادية خاصة، مما جعلها شريكاً أساسياً في غالبية القرارات العالمية وذلك فيما يرتبط بأسعار الذهب الأسود.
  • يُعد تواجد المملكة أمراً رئيسياً في مسار العلاقات المتبادلة بين الدول العربية، فهي حافظاً للسلام والتعاون الإيجابي بين الدول.
  • جعل الموقع الجغرافي للمملكة العربية السعودية في قارة آسيا مسار استراتيجي هام للمملكة، ذلك بالإضافة إلى اتساع مساحتها مقارنةً بالدول العربية الأخرى.

الموقع الجغرافي للمملكة العربية السعودية

تقع المملكة العربية السعودية بالتحديد في أقصى القسم الجنوبي الغربي من قارة آسيا، مما جعلها تطل على مساحات مائية شاسعة، كما تتشارك في حدودها البرية مع عدة دول أخرى، فيحدها من الجهة الشمالية دولة العراق، دولة الكويت، المملكة الأردنية الهاشمية، ويحدها من الجهة الجنوبية، سلطة عمات ودولة اليمن، ويحدها من الجهة الشرقية دولة قطر، الإمارات العربية المتحدة، الخليج العربي، بينما من الجهة الغربية فإنها تطل بالكامل على البحر الأحمر الذي يمتد بامتداد الحدود الغربية للبلاد.

مساحة المملكة العربية السعودية

تتمثل أهم ميزات المملكة العربية السعودية في مساحة أراضيها الشاسعة، حيثُ تُعد المملكة ثاني أكبر الدول في الوطن العربي بمساحة جغرافية تبلغ اثنين مليون كيلو متر مربع، وذلك بعد دولة الجزائر التي تحتل مركز الصدارة في مساحة الدول العربية بمساحة بلغت اثنين مليون ومئة خمسين ألف كيلو متر مربع، وتشغل الصحراء مساحة شاسعة من أراضي المملكة والتي تبلغ حوالي 640000 كيلو متر مربع، أي ما يعادل ثلث المساحة الإجمالية للمملكة العربية السعودية تقريباً.

تضاريس المملكة العربية السعودية

نظراً للمساحة الجغرافية الشاسعة للمملكة العربية السعودية فقد تنوعت المظاهر التضاريسية بها بشكل كبير، كما أنها تشرف على منافذ مائية عديدة (البحر الأحمر ـ الخليج العربي) مما جعلها ذات سهول متسعة على امتداد سواحلها الغربية وذلك مثل سهول تهامة المطلة على سواحل البحر الأحمر، كما يوجد بها سلسلة جبال السروت التي تنحدر منها العديد من الأودية المنتشرة في الشرق الغرب مثل وادي نجران، ووادي جازان، ونجد أنه في الجهة الشرقية من السلسلة الجبلية يوجد هضبة نجد ومرتفعاتها الشاهقة بما تتميز به من صحاري وكثبان رملية، كما يتخللها بعض الأودية مثل وادي الدواسر، وهنا يجب الإشارة إلى وجود صحراء الربع الخالي في المملكة والتي تشغل مساحة واسعة من أراضي البلاد.

طبيعة المناخ في المملكة العربية السعودية

يتنوع المناخ في أراضي المملكة العربية السعودية بشكل كبير نظراً لاتساع مساحتها وتنوع الأشكال التضاريسية بها ما بين التضاريس الساحلية والجبلية، ويُعد مناخ المملكة مناخ حار جاف بوجه عام، وذلك بسبب وقوعها تحت تأثير المرتفع الجوي المداري، ويكون المناخ بارد جاف صيفا ذو أمطار شتوية وربيعية منخفضة والتي تسقط على غالبية أراضي المملكة فيما عدا المرتفعات الغربية، وذلك نظراً لأن أمطار المرتفعات الغربية هي أمطار موسمية صيفية متوسطة الغزارة، وفيما يتعلق بالمناخ في المرتفعات الغربية والمرتفعات الغربية الجنوبية فإنه معتدل، وفي المناطق الوسطى يكون المناح حار جاف صيفاً، والشتاء بارد جاف وترتفع درجات الحرارة والرطوبة على السواحل في غالبية أيام م العام.

التقسيم الإداري لأراضي المملكة العربية السعودية

عادة مت تعمد الدول إلى تقسيم أراضيها إلى عدة تقسيمات إدارية داخل حدودها، وذلك بهدف تسهيل إدارة شئون كل إدارة أو منطقة أو وحدة إدارية، نظراً لاختلاف الخدمات التي تحتاج إليها كل منطقة، ووفقاً لطبيعة المناخ، الأشكال التضاريسية، عدد السكان في كل منطقة منهم، لذا فقد تم تقسيم المملكة العربية السعودية إلى ثلاثة عشر منطقة إدارية أو وحدة إدارية ليتم تسهيل إدارتها وتوفير الخدمات الضرورية لسكانها، وتضم كل منطقة إدارية منهم عدد من المحافظات والمدن والأحياء التي يختلف عددها ومساحتها من منطقة إدارية إلى أخرى، وكذلك تنقسم المحافظات إلى عدة مراكز إدارية تابعة لكل محافظة منها، وقد جاء هذا التقسيم الإداري لأراضي المملكة العربية السعودية وفقاً للأمر الملكي رقم 92/1 الصادر في تاريخ 27/8/1412 هـ والذي يتضمن نظام المناطق الإدارية في المملكة العربية السعودية والذي تم بموجبه تقسيم المملكة إلى ثلاثة عشر منطقة إدارية.

اليوم الوطني السعودي

تم تأسيس المملكة العربية السعودية على يد الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود وذلك في عام 1351 هجرياً الموافق لعام 1932 ميلادياً وبالتحديد في اليوم الثالث والعشرين من شهر سبتمبر، حيثُ قام الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود بتوحيد أراضي المملكة وإعلان تأسيسها كدولة وطنية موحدة، ليُخلد المواطنون السعوديون هذه الذكرى من بعد واعتبارها يوم وطني للبلاد المملكة العربية السعودية، وفي اليوم الثالث والعشرين من كل عام ميلادي يتم الاحتفال وتمجيد هذه الذكرى الوطنية العظيمة.