مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

يجيب البحث الوصفي عن الأسئلة العلمية من خلال اختبار الفرضية

بواسطة: نشر في: 4 أبريل، 2022
مخزن
يجيب البحث الوصفي عن الأسئلة العلمية من خلال اختبار الفرضية

يجيب البحث الوصفي عن الأسئلة العلمية من خلال اختبار الفرضية ما مدى صحة هذه العبارة؟ حيث يتتبع العلماء والباحثين مجموعة متنوعة من الأساليب البحثية ضمن دراسة ظاهرة ما، إلى جانب الاستعانة بالملاحظة والاستنتاج وغيرها من المهارات، وتتعدد أنواع البحث العلمي وفقًا للاستخدامات المختلفة، ومواقع التوظيف الموصلة إلى المعلومات والحقائق المستجدة، والتي تُضاف إلى المعارف والبيانات المسجّلة، ومنها يتم الانتقال إلى مراحل التطبيق، ويرتبط البحث الوصفي مع البحث العلمي؛ لذا نتعرف من خلال موقع مخزن على صحة العبارة المطروحة، بالإضافة إلى أهم المعلومات التي تشمل كلا نوعي البحث.

يجيب البحث الوصفي عن الأسئلة العلمية من خلال اختبار الفرضية

يعد البحث الوصفي نوعًا من البحث العلمي، وله الكثير من الأهداف المستخدمة في أغراض عديدة، وفي هذا الشأن يتم طرح مجموعة متنوعة من التساؤلات العلمية، والتي تدور حول أهدافه، أو مدى صحة إجابته حول التساؤلات العلمية خلال الاختبارات الفرضية والتطبيقية، نظرًا إلى أن الباحث يحاول الوصول إلى الحقائق الملموسة من خلال الفرضيات التي يضعها.

  • بالتالي فإن عبارة “يجيب البحث الوصفي عن الأسئلة العلمية من خلال اختبار الفرضية” هي عبارة صائبة.

تعريف البحث الوصفي

يجيب البحث الوصفي عن الأسئلة العلمية من خلال اختبار الفرضية
  • يتمحور اهتمام البحث الوصفي حول بعض الظواهر التي تحدث في محيط الإنسان؛ ومنها التعداد السكاني، والأهداف العلمية المتعلقة به، وغير ذلك.
  • فيفيد البحث الوصفي في إيجاد الإجابة العلمية لتلك المواضيع، والتي تسلك مسلكًا منطقيًّا.
  • بالإضافة إلى تحقيق عملية الوصف البيانية، وعملية وصف الخواصّ التي تتضمنها ظواهر وأمور مختلفة؛ والتي تحدث فس مرحلة فرض الفرضية ومرحلة التطبيق.
  • يمكن التعبير عن قيم البحث الوصفي عن طريق لإيجاد المتوسط الحسابي، بالإضافة إلى عمليات المجال الإحصائي الأخرى.

أهمية البحث الوصفي

يجيب البحث الوصفي عن الأسئلة العلمية من خلال اختبار الفرضية

في سياق التعرف على صحة عبارة “يجيب البحث الوصفي عن الأسئلة العلمية من خلال اختبار الفرضية” نتطرق إلى أهمية البحث الوصفي المستخدم في كثير من الأغراض العلمية، والتي تتمثل بإيجاز فيما يلي:

  • من خلال البحث الوصفي يتم عرض الجانب النظري كاملًا وخلفيته بالنسبة لأحد المواضيع المراد إخضاعها للدراسة.
  • يساهم البحث الوصفي بصورة كبيرة في تجميع كافة المعلومات والبيانات التي تدور في فلك الظاهرة المدروسة، مع مراعاة الوضوح فيها.
  • من خلال البحث الوصفي تتضح جميع التفاصيل المتعلقة بإحدى الظواهر العلمية.
  • والتي تساعد الباحث في التعرف على التفصيلات الدقيقة خلال مراحل التطبيق والتجربة.

أنواع البحث الوصفي

تتنوع البحوث الوصفية تبعًا لتنوّع الاستخدامات والأهداف المرادة؛ فمثلّا قد تهدف إلى المقارنة، أو تجميع المعلومات، أو دراسة العلاقة الرابطة بين حدثين وظاهرتين، وبعد التعرف على صحة “يجيب البحث الوصفي عن الأسئلة العلمية من خلال اختبار الفرضية” نذكر الأنواع الرئيسية للبحث أو المنهج الوصفي فيما يلي:

البحث الوصفي التحليلي

  • هو من أنواع البحوث الوصفية الهامة للغاية؛ والذي يستعمل في التعرف على القاعدة المعلوماتية التي تدور حول الظاهرة، ومن ثمّ دخولها في مراحل التحليل والتفسير.
  • يمكن أن يتتبع الباحث مراحل هذا النوع من البحث الوصفي في البيئة الطبيعية التي تتواجد بها الظاهرة المراد دراستها.
  • فيلجأ إلى استعمال طرق علمية متنوعة في أسلوب تجميع البيانات، ثم ينتقل إلى مرحلة الاستنتاج التي يستنبط بها التحليلات والخصائص الأساسية الهامة.
  • غالبية الحالات التي تلجأ إلى استعمال البحث الوصفي التحليلي تتضمن دراسات اجتماعية، وعلمية، وإنسانية.

البحث الوصفي التطويري

  • يتمحور اهتمام المنهج الوصفي التطويري حول معرفة الخصائص والأنواع المختلفة للظواهر الخاضعة للبحث العلمي.
  • النوعين الرئيسيين للبحث أو المنهج الوصفي التطويري هما:
  • دراسات النمو: يتم من خلالها التعرف على الخصائص التي تميّز النمو، وتكون خاضعة للتعديل والتطوير.
  • دراسات الاتجاه: يتم من خلالها التركيز على دراسة الظواهر في أبعاد زمنية مختلفة.

البحث الوصفي الارتباطي

  • يلجأ الباحث إلى استخدام البحث الوصفي الارتباطي في إخضاع العلاقات والارتباطات بين متغيرات الظواهر إلى الدراسة.
  • فمن خلاله يتم التعرف على اتجاه العلاقة ونوعها، بالإضافة إلى الكثير من الأهداف العلمية الأخرى؛ نظرًا إلى أنه ملائم في التعرف على علاقات الظواهر من الجانب الإيجابي أو السلبي.
  • يتم استخدام البحث الوصفي الارتباطي في أنواع دراسات علمي النفس والاجتماع.

المنهج الوصفي المسحي في الدراسة

  • هي الدراسة التي تقوم على معرفة الظواهر بصورة عامة، وذلك بعد أن تُلاحظ بنظامية متمحورة حول أحد المجتمعات بعينها.
  • وذلك بقصد التركيز على أحد الجوانب المرتبطة بمشكلة بحثية، ثم إخضاعها للتحليل، وتوضيح النواتج المختلفة لها.
  • وتدخل فيما بعد تحت إجراءات التطوير والتعديل والإصلاح في مراحل البحث العلمي.

خطوات البحث الوصفي

يدخل البحث الوصفي ضمن أنواع البحوث العلمية، وهو ما أوضحته عبارة “يجيب البحث الوصفي عن الأسئلة العلمية من خلال اختبار الفرضية” بالتالي فإن خطواتهما تشمل بعضهما البعض، ويحتاج الباحثين إليها في إجراءات الوصف أو استنباط الخواص التي تتضمنها إحدى الفئات المدروسة؛ كدخل مجموعة ما، او عمرها، ويمكن من خلالها النجاح في التخمين للنمط الاستهلاكي أو التصرفات المحددة التي تفعلها تلك المجموعة، ومن خلال ذلك يتم التنبؤ بالمستقبل في تلك الظاهرة العلمية؛ مثل تخمين نسبة الطلب لإحدى السلع بالمجالات الاقتصادية، وفيما يلي أبرز الخطوات المتبعة للبحث الوصفي:

  1. أولًا يقوم الباحث بإنشاء الجداول الافتراضية بشكل مبدئي.
  2. ثم يُخصعها لعملية فهرسة تتضمن المدخلات والمخرجات، والقاعدة البيانية كاملة، ونواتجها.
  3. يضع الباحث مجموعة من التحليلات ضمن الإطار المنظم، أو الهيكل التكاملي تبعًا لأسس البحوث العلمية.
  4. تخضع المتغيرات المتواجدة في القاعدة البيانية والمدخلات وغيرها إلى التحليلات التي اقترحت من قبل الدراسين، ويتم التحقق من صحتها ودقتها.
  5. ثم يقوم الباحث بالربط بين البيانات حتى يصل إلى أهدافه البحثية العلمية المرادة.
  6. اخيرًا يتأكد الباحث من مدى احتياج تلك البيانات والتحليلات إلى عملية المعالجة.

ما هو البحث العلمي

يجيب البحث الوصفي عن الأسئلة العلمية من خلال اختبار الفرضية
  • يتم تتبع خطوات ومراحل أسلوب البحث العلمي بهدف تجميع القاعدة المعلوماتية، وإجراء الفحوصات عليها، ثم التأكيد على مدى صحتها.
  • ويتم التأكد من مدى الصحة عن طريق اختبار الفرضيات المحددة الموضوعة لتلك الظاهرة من قبل الباحث، ثم الانتقال إلى المراحل التطبيقية المتمثلة في مقارنتها مع موقف مشابه.
  • تتعدد أدوات البحوث العلمية التي يتم توظيفها في مساعدة الباحث على الاستنتاج، واستنباط المعارف والمعلومات المستجدة.
  • يطلق على البحث العلمي مسمى التجربة التنموية؛ وتعريفه الاصطلاحي الدقيق يتمثل في أنه أحد الأساليب المنظمة المتبعة في جمع قاعدة معلوماتية موثوقة.
  • وتدوّن الملاحظات حولها، ويتم تحليلها بموضوعيّة،  وذلك عن طريق تتبع المناهج والأساليب العلمية التي تصلح في توظيفها بها.
  • ويكون القصد والهدف من ذلك هو التأكيد على الصحة، أو إيجاد المستجد وإضافته، أو التعديل عليها وفقًا لاختبار الفرضية.
  • وتكون نتيجة ذلك هي التوصل واستنتاج قوانين ونظريات تتنبأ بالأحداث المتضمنة في الظواهر، وتتحكم في العلل المتعلقة بها.
  • بالتالي يتوصل الباحث إلى الحلول، ويكتشف الحقائق بدقّة، وذلك وفقًا لمجموعة من مراحل الترجمة والاكتشاف.
  • إذًا فالبحوث العلمية هي أفضل طريقة متبعة في تحصيل المعارف حول العالم، وقد لا توجد طريقة سواها.

أنواع البحث العلمي

تتعدد أنواع البحوث العلمية المستخدمة في كافة مجالات الدراسة، وهي تختلف تبعًا لاختلاف غرض الاستخدام، وقد صنّفها العلماء إلى خانات مختلفة لأنها من الوسائل الهامة التي تسعى في التطوير والتقدم، والازدهار بمختلف المجالات العلمية، فلها اهمية كبرى في ترقّي المجتمعات على مختلف النواحي، وفيما يلي أنواع البحث العلمي بالاستناد إلى تصنيفات عدّة:

أنواع البحث العلمي حسب المصادر المعلوماتية:الأبحاث المكتبية
الأبحاث الميدانية
أنواع البحث العلمي حسب المناهج المتبعة:المنهج العلمي الوصفي
المنهج التاريخي
المنهج التجريبي
المنهج الاستنباطي والاستقرائي
أنواع البحث العلمي حسب أغراضها:البحث النظري
البحث التطبيقي
أنواع البحث العلمي وفقًا لمعيار الزمن:البحث الطولي
البحث العرضي
أنواع البحث العلمي بالاستناد إلى طبيعة المحتوى البحثي:البحث العلمي الأساسي
البحث الديني
البحث الاقتصادي
البحث الوثائقي
البحث الجغرافي
البحث التاريخي
البحث الاجتماعي
أنواع المنهج العلمي تبعًا للدرجة العلمية:الأبحاث الجامعية الأولى
الأبحاث الأكاديمية