مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

يتبع العلماء في التسميه الثنائيه لكتابة الاسم العلمي للمخلوقات الحيه

بواسطة: نشر في: 19 سبتمبر، 2022
مخزن

يتبع العلماء في التسميه الثنائيه لكتابة الاسم العلمي للمخلوقات الحيه

يتم تصنيف الكائنات الحية إلى مجموعات مختلفة، وتختلف كل مجموعة عن الأخرى من حيث ما تمتلكه من خصائص، وفيما يتعلق باتباع العلماء في التسميه الثنائيه لكتابة الاسم العلمي للمخلوقات الحيه فهي (عبارة صحيحة)، إذ كان يريد العلماء وضع نظام تسمية يتم على أساسه البحث بسهولة عن خصائص الكائنات الحية، إذ يكون لكل كائن حي اسم يتم كتابته بالكتب والمراجع.

حتى عند الرغبة بالتعرف على معلومات حول أحد الكائنات الحية يتم البحث بسهولة عنها والتعرف على ما يميزه من خصائص عن غيره من الكائنات الحية الأخرى، كما اهتم العلماء بوضع طريقة للتسمية تمكن الناس جميعًا بمختلف لغاتهم وثقافاتهم وطبيعة دراستهم بالتعرف على الكائنات الحية بسهولة عبر أسمائهم.

وقد توصل العلماء للتسمية الثنائية، بحيث يتكون اسم كل كائن حي من كلمتين، الأولى تعبر عما ينتمي إليه من جنس، وبدايته تكون بحرف كبير، في حين يعبر الاسم الثاني عما ينتمي إليه الكائن الحي من نوع، ويتم وضع خط أسفل كل كلمة، أو كتابة الكلمتين بخط مائل قليلًا.

التسمية الثنائية في نظام لينيوس في عالم التصنيف يدل على

تدل التسمية الثنائية بنظام لينيوس في عالم التصنيف على اسم الجنس، واسم النوع، إذ يعتبر نظام التسمية الثنائية أحد أهم الأنظمة التي تم وضعها بعلم الأحياء للتمييز بيم الكائنات الحية المختلفة والتفرقة بينها، كما يعتبر الاسم من وسائل التعبير عن النوع والجنس الذي ينتمي ذلك الكائن الحي إليه.

وتتم تسمية الكائنات الحية عبر وضع اسم الكائن الذي يتكون من كلمتين، الأولى بالاسم تعتبر عن الجنس الذي يوجد به ذلك الكائن الحي وينتمي إليه، ويجب أن يبدأ الاسم بحرف كبير، في حين أن الكلمة الثانية في اسم الكائن الحي والتي تعبر عن نوعه يجب أن تبدأ بحرف صغير.

لماذا وضع لينيوس التسمية الثنائية

إن لنظام التسمية الثنائية أهمية كبيرة بعلم الأحياء، ولعل السبب الذي من أجله وضع العالم لينيوس هذه التسمية يتمثل فيما يلي:

  • البحث بسهولة حول مختلف خصائص الكائنات الحية بالمراجع والكتب، ولكي يتمكن الجميع باختلاف ثقافتهم ولغاتهم بالبحث بسهولة عن هذه الكائنات، وتوفير الجهد والوقت الذي يمكن استغراقه بذلك.
  • التعرف على كل من اسم الجنس واسم النوع لأي من الكائنات الحية فور التعرف فقط على اسمه.
  • دراسة ما يربط الكائنات الحية فيما بينها من علاقات.
  • التعرف على الكائنات الحية المنتمية لنفس النوع ونفس الجنس.
  • مساعدة الباحثين والعلماء باتخاذ ما يتعلق بالتطور التكنولوجي من قرارات.

ما هو تصنيف الكائنات الحية

يعتبر علم التصنيف (Taxonomy) أحد فروع علم الأحياء، والذي يختص بوصف كافة الكائنات الحية بالعالم، من حيوانات ونباتات، وكائنات حية دقيقة من حيث تسميتها، وتقسيمها لمجموعات مترابطة، ويعتمد ذلك التقسيم على السلوك والشكل، والصفات البيوكيميائية والجينية، ويعتبر النوع (Specie) هو الوحدة الرئيسية بالتصنيف، والنوع يعرف بأنه المجموعة من الكائنات الحية المتشابهة فيما بينها، والتي تقدر على التزاوج فيما بينهما لإنتاج جيل خصب.

كيف يتم تصنيف الكائنات الحية

يعتبر أول من قام بتصنيف الكائنات الحية لخمس ممالك بعالم البيئة هو العالم (روبرت ويتاكر)، حيث قام بوضع الأنواع المتشابهة من الكائنات الحية بكيفية النمو في مملكة واحدة، من ثم يتم تصنيف الكائنات الحية بالممالك وفق ما يلي إيضاحه من عوامل:

  • الحركة: حيث إن الكائن الحي قد يكون ثابت أو متحرك.
  • نوع التكاثر: لا جنسي، أو جنسي، أو تكاثر يتم عن طريق الأبواغ.
  • طريقة التنفس: حيث يوجد كائنات حية لا تحتاج إلى الأكسجين وهي الكائنات الحية اللاهوائية، أو الكائنات التي تحتاج إلى الأكسجين للتنفس.
  • أنواع الخلايا: حيث إن أنواع الخلايا تختلف من كائن حي إلى كائن حي آخر، بحيث يوجد منها كائنات حقيقة النوى تحاط مادتها الوراثية بغشاء، أو خلاف ذلك والمعروفة بخلايا بدائية النوى.
  • تنظيم الخلايا: إذ يوجد كائنات حية أحادية الخلية، أو كائنات حية يتكون جسمها من العديد من الخلايا (كائنات متعددة الخلية).
  • طريقة التغذية: حيث يوجد كائنات حية تتغذى من تلقاء نفسها وهي الكائنات ذاتية التغذية، أو كائنات غير ذاتية أخرى تعتمد على غيرها من الكائنات الحية كمصدر غذاء لها.

المراجع

يتبع العلماء في التسميه الثنائيه لكتابة الاسم العلمي للمخلوقات الحيه