مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

وقت صلاة الشروق بالساعة

بواسطة: نشر في: 19 ديسمبر، 2021
مخزن

يساعد التعرف على وقت صلاة الشروق بالساعة المسلم في اغتنام الأوقات الفاضلة للنوافل، وقد حثّ النبي -صلى الله عليه وسلم- على تأدية صلاة الشروق لما يترتب عليها من أجر كبير، فوقتها يلي وقت صلاة الفجر التي يصعب على الكثيرين الاستيقاظ إليها، لذا فالصلاة عبادة عظيمة يجب الحرص على معرفة أوقاتها والالتزام بها؛ ومن خلال موقع مخزن نتعرف على وقت صلاة الشروق بالتفصيل، بالإضافة إلى فضلها وكيفيّتها، وما الفرق بينها وبين صلاة الضحى؟

وقت صلاة الشروق بالساعة

صلاة الشروق هي من النوافل الزائدة عن الصلوات الخمس المفروضة، وحكمها سنّة مؤكّدة؛ فمن قام بتأديتها كان له أجر وثمرات عظيمة في الدنيا والآخرة، ومن لم يؤديها فلا إثم عليه، إلّا أنه سيخسر فضلها وفضل الاقتداء برسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.

  • وقت صلاة الشروق يكون بعد ارتفاع الشمس قيد رمح من شروقها.
  • ذكر الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- أن وقت صلاة الشروق يُقدّر بحوالي ربع ساعة بعد بزوغ الشمس.
  • فتحرّيها على وجه الدقّة يكون كما ورد في الأحاديث بقدر رمح من شروق الشمس.
  • ثبت وقت صلاة الشروق في السنة النبوية؛ فعن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “مَن صلى الفجرَ في جماعةٍ ، ثم قَعَد يَذْكُرُ اللهَ حتى تَطْلُعَ الشمسُ ، ثم صلى ركعتينِ ، كانت له كأجرِ حَجَّةٍ وعُمْرَةٍ تامَّةٍ ، تامَّةٍ ، تامَّة”.
  • في قوله “ثم صلّى ركعتين” إشارة إلى صلاة الإشراق، وهي أول صلاة الضحى.
  • وفي الحديث دلالة على أن أول وقتها يكون بعد الإشراق بثلث ساعة،عندما ترتفع الشمس قدر رمح.

صلاة الشروق كم ركعة

تنقسم الصلوات النافلة إلى المخصوصة بحدث محدد؛ مثل صلاة الاستسقاء، وصلاة تحية المسجد، ومنها النافلة المطلقة التي يمكن للمسلم أن يؤديها في أي وقت ابتغاء للأجر والمثوبة؛ مثل صلاة التطوع، وتدخل صلاة الشروق في تصنيف النافلة المخصوصة بوقت محدد؛ ومنها أيضًا قيام الليل.

  • لم تذكر مصادر الشريعة الإسلامية عدد ركعات صلاة الشروق، فالأمر غير مقيّد.
  • فيجوز للمسلم أن يصلي صلاة الشروق بركعتين أو أكثر.
  • كما ذُكر بأن أقلّها ركعتين، وأكثرها اثنتا عشرة ركعة.
  • وأكمل ما تصلّى به صلاة الشروق هو ثماني ركعات، وأوسطها أربعة و ستة ركعات
  • فكان للفقهاء العديد من الآراء في هذا الشأن؛ فقد أورد المالكيّة والحنابلة بأن أكثر صلاة الشروق 8 ركعات.
  • استشهدوا لذلك بالحديث: “ما أَخبَرَني أحدٌ أنَّه رَأى رَسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم يُصلِّي إلَّا أُمُّ هانئٍ؛ فإنَّها حَدَّثَتْ أنَّ رَسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم دَخَل بَيتَها يومَ فَتحِ مكَّةَ، فاغتَسَلَ فسبَّحَ ثَمانَ رَكَعاتٍ، ما رَأيتُه صلَّى صلاةً قطُّ أَخَفَّ مِنها، غيرَ أنَّه كان يُتِمُّ الرُّكوعَ والسُّجودَ” (صحيح الترمذي).
  • إذا أكثر المصلي من عدد ركعات صلاة الشروق فإن ذلك مستحب، ويزيد من ثوابه.
  • لكن يجب أن يُسلّم بين كل ركعتين، ثم يكمل اثنتين اثنتين.
  • فعن عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “صلاةُ اللَّيلِ والنَّهارِ مَثْنَى مَثْنَى” (صحيح ابن حبان).

ماذا يقرأ في صلاة الشروق

بعد التعرف على وقت صلاة الشروق والذي يلي شروق الشمس بوقت يتراوح بين 10 إلى 20 دقيقة، ينبغي التعرف على كيفية تأدية الصلاة، وماذا يُقرأ في ركعاتها، فقد جاء الدين الإسلامي يسيرًا على كافة المسلمين، ولا تتضمن عباداته عسرًا بإذن الله.

  • إن تأدية صلاة الشروق تكون كغيرها من الصلوات، فيبتدئ المصلّي بقراءة سورة الفاتحة.
  • ثم يتبعها بما تيسر له من السور القرآنية، سواء أكانت سورة قصيرة أو طويلة.
  • صلاة الشروق من الصلوات السريّة التي لا يجهر المسلم بالقراءة فيها.
  • كما يقوم بالصلاة بمفرده في منزله أو المسجد أو أي مكان، فلا تقتصر على محلّ محدد.
  • لا يوجد أذان أو إقامة لصلاة الشروق، فهي صلاة نافلة.

فضل صلاة الشروق

صلاة الشروق من الصلوات المحدودة بوقت، فمن فاتته لا يقوم بقضائها لأن وقتها قد مرّ، وهي صلاة نافلة، ولها من الأجر والثواب قدر عظيم، وقد ورد فضل صلاة الشروق أو الضحى في الأحاديث النبويّة الشريفة، ومنها ما نذكره فيما يلي:

  • جاء في رواية أبي ذر الغفاري -رضي الله عنه- قول الرسول -صلى الله عليه وسلم-: “يُصْبِحُ علَى كُلِّ سُلَامَى مِن أَحَدِكُمْ صَدَقَةٌ، فَكُلُّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةٌ… وَأَمْرٌ بالمَعروفِ صَدَقَةٌ، وَنَهْيٌ عَنِ المُنْكَرِ صَدَقَةٌ، وَيُجْزِئُ مِن ذلكَ رَكْعَتَانِ يَرْكَعُهُما مِنَ الضُّحَى” (صحيح مسلم)
    • “السُلامى هي جميع المفاصل والأعضاء في الجسم، والأصل منها عظام الأصابع والكفين والأرجل.
    • وفي ذلك إشارة إلى وجوب شكر الله تعالى بالصدقة عن كل عضو ومفصل، لمن هو سليم البدن من الأمراض.
    • وتكون الصدقة بعدة أشياء، أحدها هو ركعتا الضحى.
    • ففي الصلاة تتحرك كافة الأعضاء وتُسبّح،وتكون شالة لكل ما سبق ذكره في الحديث الشريف.
  • جاء في الحديث: “أَوْصَانِي خَلِيلِي صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ بثَلَاثٍ: بصِيَامِ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ مِن كُلِّ شَهْرٍ، وَرَكْعَتَيِ الضُّحَى، وَأَنْ أُوتِرَ قَبْلَ أَنْ أَرْقُدَ. [وفي رواية]: قالَ: أَوْصَانِي خَلِيلِي أَبُو القَاسِمِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ بثَلَاثٍ، فَذَكَرَ مِثْلَ حَديثِ أَبِي عُثْمَانَ، عن أَبِي هُرَيْرَةَ”.
    • كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يوصي أصحابه دائمًا بالأمور التي تتضمن الخير لهم في الدنيا والآخرة، ومن ذلك الحثّ على التطوّع.
    • يذكر أبو هريرة في الحديث بأن الخليل أوصاه وأرشده إلى ثلاث وصايا؛ ويقصد بالخليل الرسول -صلى الله عليه وسلم-، وهو الذي تخللت محبته في القلب.
    • إحدى تلك الوصايا الثلاث تتمثل في صلاة الضحى، والمسماة بصلاة التسبيح.
    • حيث يؤديها المسلم بعد الشروق بربع ساعة، ويستمر وقتها إلى ما قبل صلاة الظهر بربع ساعة.
  • جاء في رواية عقبة بن عامر: “إنَّ اللهَ يقولُ : يا ابنَ آدمَ اكفْني أوَّلَ النَّهارِ أربعَ ركعاتٍ ، أكْفِكَ بهنَّ آخرَ يَومِكَ” (صحيح).
    • فصلاة الشروق أو الضحى تدفع الهموم، وهي كفاية وحفظ من الله تعالى لعبده.
  • بالإضافة إلى وصف الرسول لمؤديها بـ “الأوّاب”.

الفرق بين صلاة الشروق وصلاة الضحى

في سياق التعرف على وقت صلاة الشروق بالتحديد، ينبغي التفريق بينها وبين صلاة الضحى؛ حيث إن الاختلاف في الاسم ناتج عن الاختلاف في توقيت تأديتها.

  • تعد صلاة الشروق هي ذاتها صلاة الضحى مع اختلاف التسمية.
  • فإذا صلّاها المسلم بعد شروق الشمس حين بلوغ ارتفاعها قدر رمح فإنها تُسمى بـ صلاة الشروق.
  • أما إذا تجاوز هذا الوقت ثم قام بتأديتها فإنها تسمى بـ صلاة الضحى.
  • بالإضافة إلى تسميتها بت صلاة الأوّابين حينما يؤديها المسلم بعد ارتفاع الشمس قيد رمح، وقبيل انتهاء ربع النهار.
  • لا يوجد فرق بين صلاتي الشروق والضحى في كيفية تأديتهما، فهي من الصلوات التي حثّ عليها النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته.
  • تُسمّى صلاة الشروق أيضًا بصلاة الإشراق، وهي أفضل من أدائها في وقت الضحى؛ حيث يمكن للمسلم أن يصلي الفجر جماعةً ثم يبقى في مجلسه أو المسجد ذاكرًا لربّه حتى يحين موعد صلاة الشروق بعد ربع أو ثلث ساعة من الشروق ويؤديها.

ختامًا بعد عرضنا وقت صلاة الشروق بالساعة واستشهادنا بالأحاديث الشريفة الواردة في فضلها، ومعرفة العديد من الأمور حولها، نسأل الله تعالى أن يعيننا على عبادته وشكره، وتأدية الصلوات على أكمل وجه لنيل رضاه عز وجل وجنّاته.

كما يمكنك الاطلاع عبر مخزن على المواضيع المماثلة التالية:

وقت صلاة الشروق بالساعة