هل قص الشعر حرام

بواسطة:
هل قص الشعر حرام

هل قص الشعر حرام ؟ سؤال نجيبه لكم عبر سطورنا التالية في مخزن فهو من ضمن الأسئلة المطروحة والأكثر شغلًا لمحركات البحث، وعند الحديث عن هذا الموضوع تجدر بنا الإشارة إلى أن الحكم الشرعي في إزالة الشعر ينقسم إلى ثلاثة أقسام رئيسية، هذه الأقسام وأحكامها سنتطرق للحديث عنها عبر مقالنا التالي.

هل قص الشعر حرام

عند الإجابة عن هذا الاستفسار تجدر بنا الإشارة إلى أن الحكم الشرعي الذي جاء به الدين الإسلامي فيما يتعلق بقص الشعر ينقسم إلى ثلاثة أقسام رئيسة وهي:

  • القسم الأول هو ما أمرنا المولى عز وجل بإزالته كشعر الإبط وشعر العانة ودليل ذلك ما ورد في السنة النبوية عن النبي صلى الله عليه وسلم فعن أنس بن مالك قال: {وَقَّت لنا رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حَلْقَ العانةِ، وتَقليمَ الأظفارِ، وقَصَّ الشَّارِبِ، ونَتْفَ الابْطِ- أربعينَ يومًا مَرَّةً}، وفي الحديث أمر بعدم ترك شعر اللحية أو العانة أو الإبط لأكثر من 40 يوم من منطلق الحفاظ على النظافة الشخصية.
  • أما القسم الثاني فهو ما نهانا المولى عز وجل عن إزالته كشعر الحاجبين وخير دليل على ذلك ما ورد عن لسان رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم فعن عبد الله بن عباس قال: {لعنَ رسولُ اللَّهِ النَّامصةَ والمتنمِّصةَ}.
  • أما القسم الثالث فهو ما لم يأمر المولى عز وجل بإزالته أو بتركه وبالتالي وهو كل الشعر الموجود في جسم الإنسان ماعدا ما تم ذكره في الأقسام السابقة، ويُترك للإنسان حرية تركه أن نتفه على حسب رغبته وخير دليل على مشروعية إزالة الشعر قول النبي صلى الله عليه وسلم {الحلالُ ما أحلَّ اللهُ في كتابِهِ، والحرامُ ما حرَّمَ اللهُ في كتابِهِ، وما سَكَتَ عنهُ فَهوَ مِمَّا عفا عنهُ}.

حكم قص شعر المرأة للزينة

  • الحكم الشرعي الخاص بقص المرأة لشعرها بغرض التزين هو الجواز فيجوز للمرأة أن تقص شعرها سواء أكان الغرض من ذلك هو التخفيف أو التجمل وخير دليل على صحة الحكم ما ثُبت عن أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم أنهم قصوا من رؤوسهن بعد وفاته عليه الصلاة والسلام للتخفيف.
  • الجدير بالذكر أن مشروعية قص الشعر مرتبطة بالنية التي تنويها المرأة فإذا كان الغرض من القص الزينة أو التخفيف فلا حرج عليها أما إذا كان الغرض التشبه بالرجال أو التشبه بالكافرات فلا يجوز لها قص شعرها في هذه الحالة.
  • يُحرم على المرأة حلق شعرها كلة إلا لحاجة مُلحة وخير دليل على ذلك ما روي عن السيدة عائشة رضي الله عنها وأرضاها، فعن علي بن أبي طالب قال: {نَهَى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنْ تَحلِقَ المرأَةُ رَأْسَها}، فإن كانت هناك حاجة من حلق المرأة لشعرها كالتداوي أو الاستصلاح فلا حرج عليها

قبل اختتام هذه الفقرة وجب التنويه عن أن العلماء أجازوا قص المرأة لشعرها في حالة استيفاء شروط القص والتي تتمثل في:

  • ألا تكون قاصدة بذلك التبرج للأجانب من الرجال.
  • ألا يكون الغرض منه التشبه بالرجال.
  • ألا يكون القصد منه التشبه بالكافرات.
  • ألا تُظهره أمام رجل أجنبي ليقصه لها.
  • أن تحصل على إذن من الزوج قبل القص فإذا وافق لا حرج عليها.

حكم قص الشعر للرجال

يختلف الأمر بعض الشيء إذا تحدثنا عن حكم قص الشعر للرجال، حيث ينقسم الحكم الشرعي لقص شعر الرجال إلى أربعة حالات وهي:

  • حلق الرجل شعره للحج أو للعمرة، وهو واجب على الرجال فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قام بحلق رأسه في الحج وورد عن أصحابه رضوان الله عليهم أنهم فعلو ذلك أيضًا، وخير دليل على وجوب قص أو حلق الشعر قبل أداء مناسك الحج والعمرة ما ورد في آيات القرآن الكريم فقد قال تعالى: (لَّقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ ۖ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لَا تَخَافُونَ ۖ فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُوا فَجَعَلَ مِن دُونِ ذَٰلِكَ فَتْحًا قَرِيبًا) [سورة الفتح: 27]
  • حلق الشعر لحاجة ما كالعلاج أو التداوي كذلك جائز وهذا بالإجماع في القرآن والسنة فقد رخص الله تعالى للرجال قص شعورهم إذا كان به أذى.
  • اختلف العلماء في حكم حلق الرجل لشعره دون نسك من عمرة أو حج ودون الحاجة في ذلك للتداوي وانقسمت آرائهم إلى رأيين الأول قال أنه مكروه والثاني قال أنه مباح ولا حرج على الرجال في ذلك، واستدلوا على صحة رأيهم بقول النبي صلى الله عليه وسلم للغلام حينما رآه قد حلق نصف شعر رأسه وترك الباقي حيث قال: {احلقوه كلُّه، أو اتركوه كلُّه}.
  • في الحديث السابق نهي عن القزع (أخذ بعض الشعر وترك البعض الآخر).

حكم القزع وأنواعه

يقصد يالقزع أخذ جزء من الشعر وترك الآخر وهو مُحرم شرعًا، والجدير بالذكر أن هناك أنواع متعددة من القزع، هذه الأنواع يمكنكم التعرف عليها بمتابعة سطورنا التالية:

  • حلق أجزاء من الشعر دون غيرها (حلق الشعر بشكل غير منظم).
  • حلق جوانب الشعر وترك الوسط.
  • حلق وسط الشعر وترك الجوانب.
  • حلق ناصية الشعر فقط، وترك ما تبقى من الشعر.

قبل اختتام هذه الفقرة وجب التنويه عن أن القزع بمختلف أنواعه مكروه وخير دليل على ذلك ما ورد في السنة النبوية فعن عبد الله بن عمر قال: {رأى رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّه عليْهِ وسلَّمَ صبيًّا قد حُلقَ بعضُ شعرِ رأسِهِ وتُرِكَ بعضُهُ فنَهاهم عن ذلِكَ وقالَ احلِقوهُ كلَّهُ أوِ اترُكوهُ كلَّهُ}.

ومن الدلائل أيضًا على حرمانية القزع ما روي عن عبد الله بن عمر حيث قال: {سَمِعْتُ رَسولَ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يَنْهَى عَنِ القَزَعِ. قالَ عُبَيْدُ اللَّهِ: قُلتُ: وما القَزَعُ؟ فأشَارَ لَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ قالَ: إذَا حَلَقَ الصَّبِيَّ، وتَرَكَ هَاهُنَا شَعَرَةً، وهَاهُنَا وهَاهُنَا، فأشَارَ لَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ إلى نَاصِيَتِهِ وجَانِبَيْ رَأْسِهِ. قيلَ لِعُبَيْدِ اللَّهِ: فَالْجَارِيَةُ والغُلَامُ؟ قالَ: لا أدْرِي، هَكَذَا قالَ: الصَّبِيُّ. قالَ عُبَيْدُ اللَّهِ: وعَاوَدْتُهُ، فَقالَ: أمَّا القُصَّةُ والقَفَا لِلْغُلَامِ فلا بَأْسَ بهِمَا، ولَكِنَّ القَزَعَ أنْ يُتْرَكَ بنَاصِيَتِهِ شَعَرٌ، وليسَ في رَأْسِهِ غَيْرُهُ، وكَذلكَ شِقُّ رَأْسِهِ هذا وهذا}.

حكم إطالة شعر الرجل

  • في سياق متصل بموضوع حديثنا اليوم تجدر بنا الإشارة إلى حكم الدين في إطالة الرجل لشعره فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يطيل شعره ولكنه لم يأمر الرجال بذلك ولم يجعل في إطالة الشعر أجر، وكذلك لم ينهى عن حلقة، ولكنه أمر بتسريحه وإكرامه.
  • ومما سبق يتضح أنه لا بأس من إطالة الشعر للرجال ولكن الجدير بالذكر أنه يوجد حالات يحرم فيها على الرجل إطالة شعرة وهي إذا فعل ذلك بغية في التشبه بالنساء أو التجمل وخير دليل على حرمانية إطالة الشعر في هذه الحالة ما ورد في السنة النبوية المطهرة، فعن عبد الله بن عباس قال: {لَعَنَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ المُتَشَبِّهِينَ مِنَ الرِّجَالِ بالنِّسَاءِ، والمُتَشَبِّهَاتِ مِنَ النِّسَاءِ بالرِّجَالِ}، وفي حديث آخر عن عبد الله بن عباس قال: {أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لعَنَ الواصلةَ والموصولةَ، والمُتشبِّهِينَ من الرجالِ بالنِّساءِ، والمُتشبِّهاتِ من النِّساءِ بالرجالِ}.

بهذا نصل وإياكم متابعينا الكرام إلى ختام مقالنا الذي أوضحنا لكم من خلاله هل قص الشعر حرام ؟ وفي نهاية سطورنا نأمل أن نكون استطعنا أن نوفر لكم محتوى مفيد وواضح يتضمن جميع استفساراتكم ويغنيكم عن مواصلة البحث وإلى اللقاء في مقال آخر من مخزن المعلومات.