مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل فوانيس رمضان أو زينة رمضان حرام أو بدعة

بواسطة: نشر في: 15 مارس، 2022
مخزن
هل فوانيس رمضان أو زينة رمضان حرام أو بدعة

أيام قليلة ويهّل علينا شهر رمضان المبارك بخيّراته وأنواره التي تملأ بيوت المسلمين بالسعادة والطمأنينة، فشهر رمضان شهر الطاعة والعبادات والأجر العظيم على الأعمال الصالحة من صلاة وزكاة وقراءة للقرآن في الليل والنهار، ويكون من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفراناً لما تقدم من ذنوبه ، فيغفر له رب العالمين ويكتبه من الصالحين، ومن مظاهر الاحتفال بشهر رمضان المبارك تعليق الزينات والفوانيس في الشوارع والبيوت والأماكن العامة، ليطرح البعض تساؤل هل فوانيس رمضان أو زينة رمضان حرام أو بدعة ؟ وذلك ما سنجيب عليه تفصيلاً في السطور التالية من موقع مخزن المعلومات، فتابعونا.

هل فوانيس رمضان أو زينة رمضان حرام أو بدعة

جاء حُكم تعليق الزينة والفوانيس والأضواء احتفالاً بقدوم شهر رمضان المبارك عند أهل العلم والفقه الإسلامي بأنه أمر جائز إن خلا من مظاهر الإسراف والتبذير، حيثُ يرغب المسلمين في إظهار بهجتهم وسعادتهم بحلول الشهر المبارك ويستعدون لاستقبال الشهر الكريم من خلال تعليق ألأضواء والفوانيس والزينات مختلفة الأشكال مثل النجوم والأهلّة والمصابيح الملونة، وهنا فقد أجاز أهل العلم والشريعة في فتوى شرعية بجواز تعليق هذه الزينات والفوانيس، ولكن بشرط أن لا يتم تعليق هذه الفوانيس والزينات برغبة التقرب لله تعالى أو التعبد إليه وذلك لأن هذا الأمر من البدع المحرمة ولا أصل له في الشرع الإسلامي.

كما أوضح أهل العلم بأنه لا يجوز للمسلمين الإسراف والتبذير في تعليق فوانيس وزينة رمضان، وذلك لأن التبذير والإسراف من الأمور المحرمة في الدين الإسلامي، حيثُ قال الله تعالى في القرآن الكريم (إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا)، حيثُ يتوجب هنا أن تكون هذه الزينة بقصد إظهار السعادة والفرحة بقدوم شهر رمضان والإقبال على أداء الأعمال الصالحة خلاله، وإظهار مدى محبة المسلم واشتياقه لهذا الشهر المبارك، وليس هدف التعبد أو إحداث بدع في الدين، وهو الأمر الذي حذرنا منه النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ فأهل البدع موضعهم جهنم وبئس المصير.

حكم الفوانيس في رمضان ابن الباز

جاء عن أهل العلم وعلماء المسلمين أن تعليق الفوانيس والزينة في شهر رمضان المبارك هي إحدى العادات الاجتماعية التي انتشرت بين المسلمين على مدار السنوات، والأصل فيها هو الإباحة، وذلك مادان أن هذه الزينة لا تختلط بما هو محرم مثل الموسيقى أو مظاهر الإسراف والتبذير والمغالاة.

وأوضح أهل العلم أن تعليق الزينات والفوانيس من الأمور المباحة شرعاً وغير المحرمة إن خلت من المحرمات، ولم يظهر فيها إسراف المسلمين ومغالاتهم في مظاهر الاحتفال، فالتبذير والإسراف من الأمور المحرمة شرعاً والمنبوذة لدى الله تعالى، فقد ذّم الله تعالى المبذرين ووصفهم بأنهم إخوان للشياطين، ففي حالة وضع المسلمين للزينة بقصد الاحتفال دون أن يقصد منها التعبد أو التقرب لله فيكون هذا جائز ومباح ولا حرج فيه بإذن الله جل وعلا.

ضوابط تعليق فوانيس وزينة رمضان

جاء عن غالبية أهل العلم في الإسلام فيما يتعلق بحكم تعليق الفوانيس والزينات احتفالاً بقدوم شهر رمضان المبارك أن الأصل في الأمر هو الإباحة، وذلك ما لم يدخل فيه أي من المحرمات أو المحظورات، لذا يكون على المسلمين الانتباه إلى عدد من الأحكام والضوابط الشرعية الخاصة بتنظيم وضبط تعليق الزينة في رمضان، والتي من بينها:

  • على المسلمين عدم الاعتقاد أو الإيمان بأن تعليق الزينة والفوانيس في شهر رمضان المبارك من بين العبادات التي يتقربون بها إلى الله تعالى، وإنما هي أمر عادي يُظهر المسلمون من خلاله احتفالهم بقدوم الشهر الكريم.
  • يتوجب على المسلمين عدم الإسراف والمغالاة في شراء الزينات والفوانيس، وألا يظهروا البذخ فيها، حيثُ أن التصدق بأموال هذه الزينات للفقراء هو أفضل وأولى بهذه الأموال.
  • من الضروري أن تخلو هذه الزينات والفوانيس من صور ذوات الأرواح، وذلك لأن الشريعة الإسلامية حرمتّ هذه الصور وحرمتّ تعليقها.
  • من الضروري أن لا يتم تعليق هذه الزينات والأنوار داخل المساجد، وذلك حتى لا ينشغل المصلي بها عن صلاتهم.
  • يجب أن تكون زينة وفوانيس رمضان خالية من أية موسيقى أو أغاني مرافقة لها.
  • يُمنع بتاتاً أن تتسبب هذه الزينات في إيذاء الجيران في الطرقات أو الشوارع أو الشرفات وما إلى ذلك، فالمسلم طيب لا يؤذي غيره.

حكم فوانيس وزينة رمضان في المسجد

جاء حُكم تعليق الفوانيس والزينة في المساجد احتفالاً بقدوم شهر رمضان المبارك في المساجد بأنه أمر غير جائز ولا يجب فعله في المساجد على الإطلاق، وذلك لأن الأصل في الأمر هو النهي عن تزيينها، حتى لا تتسبب مثل هذه الزينات في شغّل المصلين عن صلاتهم، وقد أوضح بعض أهل العلم أن البناء المعماري للمساجد في شهر رمضان أو غير شهر رمضان وصيانته وتعظيمه من الأمور المشروعة ديناً إلا أن ذلك لا يكون بالزينة والفوانيس والزخارف والنقوش وما نحوها، فهي من الأمور التي تُسبب تشويشاً للمصلين وتكون بدعة مضللة لا تصح، بل يتوجب على المسلمين القيام بتنظيف المسجد وتطييبه فهذا من الأمور المستحية، مع عقد المسلمين النية للصلاة والاعتكاف خلال الشهر الكريم بأكمله.

حكم فوانيس وزينة رمضان في البيت

جاء حُكم تعليق الفوانيس والزينة في البيوت احتفالاً بقدوم شهر رمضان المبارك في البيوت عند أهل العلم على نحو أمرين أثنين نوضحهما في التالي:

  • أن يكون شراء الزينة والفوانيس من العادات البحتة التي لا تؤدي بصاحبها إلى غاية منشودة من تعليقها ووضعها في المنزل، أي أن لا يكون وضع الزينة وتعليقها بهدف التقرب إلى الله تعالى أو التعبد فيه، وفي هذه الحالة يكون تعليق الزينة في رمضان أمر مباح وجائز بتأكيد أهل العلم، كما يجوز التجارة والشراء والبيع في هذه الزينات، ولا بأس أن تكون الزينة في البيوت أو الشوارع ولكن بشرط أن تخلو من أية مظاهر للمغالاة والبذخ وألا تتسبب في إيذاء المارة أو مضايقتهم.
  • أوضح أهل العلم بأنه لا يجوز بتاتاً ومن المكروه أن يكون لتعليق الزينة والفوانيس غاية ومعنى كأن يكون لها شعاراً أو مثل ذلك أو يعتقد المسلم أنه يتعبد إلى الله بهذه الزينة، فلا يجوز أن يكون الفانوس شعاراً لأمر ما ولو تمت إزالته لجاء عكس ذلك، ولو اعتقد المسلمين أنهم يتعبدون في الفانوس أو يتقربون به إلى الله فإنه يدخل في نطاق البدع المحدثة التي حرمها الله تعالى.

الأعمال الصالحة المستحبة في شهر رمضان

شهر رمضان شهر العبادات والطاعات والأعمال الصالحة، ويكون من واجب المسلمين اغتنام كل دقيقة به لأداء الأعمال الطيبة التي تكون ذخراً به في الآخرة يحميه من عذاب النار، ومن الأعمال الصالحة المستحبة في رمضان:

  • قيام الليل، أداء صلاة التراويح.
  • تحري ليلة القدر.
  • الإكثار من الاستغفار والدعاء.
  • بر الوالدين وصلة الرحم.
  • إخراج الصدقات والأموال في سبيل الله.
  • الإكثار من الدعاء والاستغفار في كل حين.

وبذلك أعزاءنا القراء نكون قد وصلنا بكم إلى ختام مقالنا لهذا اليوم والذي تضمن الإجابة على سؤال هل فوانيس رمضان أو زينة رمضان حرام أو بدعة ؟ ، مع عرض أحكام وضوابط تعليق الفوانيس والزينة في شهر رمضان، وللمزيد من الموضوعات تابعونا في موقع مخزن المعلومات.

الوسوم