هل حبوب تنزيل الدورة تسقط الجنين

بواسطة:
هل حبوب تنزيل الدورة تسقط الجنين

هل حبوب تنزيل الدورة تسقط الجنين

تواجه أحياناً العديد من النساء تأخر في موعد نزول الدورة الشهرية لديهم وهو الأمر الذي قد يتراوح ما بين عدة أيام إلى عدة أشهر مما يُسبب قلقاً كبيراً حيال الأمر، كما أن الكثير من هؤلاء السيدات اللاتي يعانين من تأخر الدورة الشهرية يخشون تناول حبوب تنزيل الدورة الشهرية خوفاً من أن تكون السيدة حامل وتتسبب هذه الحبوب في أية مخاطر صحية على الأم أو استمرار الحمل في الجنين، فـ هل حبوب تنزيل الدورة تسقط الجنين ؟ ، ذلك ما سنعرضه لكم تفصيلاً في السطور التالية من موقع مخزن المعلومات، فتابعونا.

تتمثل الإجابة المباشرة على تساؤل العديد من النساء حول هل حبوب تنزيل الدورة تسقط الجنين ؟ في أنه لا، لا تتسبب حبوب تنزيل الدورة الشهرية في إسقاط الجنين أو نزوله أو إيذاء الجنين الموجود داخل رحم الأم بأي شكل من الأشكال، بل أنه في بعض الأحيان يتم وصف حبوب تنزيل الدورة للسيدات الحوامل من أطباءهن وخاصةً من لديهن عوامل خطورة التعرض للإجهاض في الشهور الأولى من الحمل، والسبب في هذا الأمر هو أن حبوب تنزيل الدورة الشهرية تحتوي على هرمون البروجيسترون الذي يساعد في حماية البطانة الداخلية للرحم مما يساعد في تثبيت الجنين داخل الرحم وحمايته من الإجهاض لا قدر الله، فلا ينبغي أن تقلق السيدات الحوامل اللاتي قمن بأخذ حبوب تنزيل الدورة الشهرية دون علم بوجود حمل في رحمهن، فلا تتسبب هذه الحبوب في حدوث أي ضرر على الجنين أو سقوط الحمل لا قدر الله.

أسباب تأخر الدورة الشهرية عند النساء

من الثابت علمياً أن موعد الدورة الشهرية لدى الفتيات ممن وصلن مرحلة البلوغ إلى ما قبل الوصول إلى سن اليأس هو كل ثمانية وعشرين يوماً إلا أن الدورة الشهرية الصحية من الوارد أن تتراوح ما بين 21 إلى 35 يوم، إلا أنه في بعض الأحيان قد يحدث تأخر في نزول الدورة الشهرية لأحد الأسباب الآتية:

الإجهاد والتوتر النفسي

  • يتسبب التعرض للإجهاد والضغوط النفسية والعصبية في تغير هرمونات الجسم وكذلك تغيّر الروتين اليومي للحياة في التأثير على الجزء المختص عن تنظيم مواعيد الدورة الشهرية في الدماغ البشري، فالعوامل النفسية من أهم عوامل التأثير على مواعيد الدورة الشهرية، لذا ننصحك بالراحة البدني والصفاء النفسي ومحاولة ممارسة المزيد من التمارين الرياضية للاسترخاء لإعادة مواعيد الحيض إلى مسارها الصحيح.

انخفاض وزن الجسم 

  • قد تتعرض السيدات اللاتي يعانين من الإصابة باضطرابات الطعام مثل فقدان الشهية العصبي أو الشره المرضي للطعام من غياب الدورة الشهرية عن النزول في الموعد المعتاد لها، لذا عليكِ بإتباع نظام غذائي صحي متوازن يساعدك في اكتساب الوزن الطبيعي بصورة صحية مع ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تساعد في تنشيط الجسم.

زيادة الوزن “السمنة”

  • مثلما يتسبب فقدان الوزن الزائد في حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية فإن الأمر نفسه في اكتساب الجسم لوزن زائد بصورة غير صحية، لذا ننصحك بإتباع نظام غذائي صحي متوازن يساعدك في فقدان وزن الجسم الزائد بصورة صحية مع ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تساعد في تنشيط الجسم.

متلازمة المبيض متعدد الكيسات 

  • تعرف متلازمة المبيض متعدد الكيسات بأنها الحالة المرضية التي تتسبب في إنتاج الجسم للمزيد من هرمون الذكورة (الاستروجين)، حيثُ تتشكل الأكياس على المبايض لدى السيدات نتيجة لوجود هذا الخلل الهرموني والذي يتسبب في جعل عملية الإباضة غير منتظمة أو قد يتسبب في توقفها بشكل كامل.

الأمراض المزمنة 

  • تؤثر الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، وداء السكري، ارتفاع ضغط الدم على المعدل الطبيعي للإباضة في الجسم مما يتسبب في تأخر موعد الدورة الشهرية.

هل يمكن تنزل الدورة الشهرية بالأدوية

  • نعم بالتأكيد، فهناك العديد من الأدوية التي يتم وصفها للنساء لتنزيل الدورة الشهرية في حال غيابها عن موعدها المعتاد، وتتضمن هذه الأدوية هرمون البروجسترون الصناعي ومن أشهرها (دواء ميدروكسي بروجسترونMedroxyprogesterone)الذي يعمل على حماية البطانة الداخلية للرحم، حيثُ يتم تناول الدواء لعدة أيام محددة من الطبيب وبمجرد التوقف عن تناول العقار يتم انهيار بطانة الرحم مما يؤدي لبدء نزول الدورة الشهرية.

هل توجد استخدامات أخرى لحبوب تنزيل الدورة الشهرية

  • تتعدد الاستخدامات الخاصة بحبوب تنزيل الدورة الشهرية ففي جانب إعطاءها لحالات تأخر الدورة الشهرية فإنه كذلك يتم وصفها في حالات اضطرابات الدورة الشهرية بالزيادة أو النقصان وكذلك عسر الطمث.
  • كما يتم وصف حبوب تنزيل الدورة للسيدات الحوامل من أطباءهن وخاصةً من لديهن عوامل خطورة التعرض للإجهاض في الشهور الأولى من الحمل، والسبب في هذا الأمر هو أن حبوب تنزيل الدورة الشهرية تحتوي على هرمون البروجيسترون الذي يساعد في حماية البطانة الداخلية للرحم مما يساعد في تثبيت الجنين داخل الرحم وحمايته من الإجهاض

ما هي الأدوية التي قد تُسبب إسقاط الجنين

يتوجب على النساء الحوامل استشارة طبيبهن الخاص قبل الإقدام على تناول أية عقاقير طبية خلال فترة الحمل خاصةً الثلاثة أشهر الأولى، حيثُ أن هناك بعض الأدوية التي قد تؤثر سلباً على الجنين أو تتسبب في إسقاطه أو تعرضه لحدوث بعض التشوهات الخَلقية لا قدر الله، ومن أشهر الأدوية التي يجب على النساء الحوامل تجنبها:

  • دواء ميسوبروستول.
  • الأدوية التي تحتوي على هرمون الأستروجين.
  • الميفبريستون أو ما يسمى بحبوب الإجهاض أو RU-486.
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية ومنها ديكلوفيناك، ايبوبروفين.

حبوب تنزيل الدورة في نفس اليوم

يتم وصف بعض العلاجات الطبية من الأطباء بوصفها ذات فاعلية في تنزيل الدورة الشهرية في نفس اليوم ومن بينها:

  • هيدروكسي بروجيسترون: تساعد هذه الحبوب عل ى نزول الدورة الشهرية عند غيابها لفترة طويلة في حالة كانت المرأة لم تصل لسن اليأس بعد.
  • الأسبرين: من العلاجات الطبية الفعالة في تنزيل الدورة الشهرية إلا أنه يتوجب التأكد من عدم وجود حمل قبل الإقدام على تناولها.
  • حبوب بريمولوت: من أفضل الحبوب المستخدمة في تنزيل الدورة الشهرية إلا أنه لا يجب تناولها إلا تحت إشراف الطبيب.
  • فيتامين سي: يسهم تناول كمية كبيرة من أقراص فيتامين سي في نزول الدورة الشهرية، وذلك لفاعلية فيتامين سي في امتلاء بطانة الرحم مما يُسبب نزول الدورة الشهرية.

حالات يمنع فيها استخدام حبوب تنزيل الدورة الشهرية

توجد بعض الحالات الصحية التي يُمنع خلالها استخدام النساء لحبوب تنزيل الدورة الشهرية ومن أهم هذه الحالات:

  • في حالة وصول السيدة إلى سن اليأس ( بدايةً من سن الخامسة والأربعين حتى سن الخامسة والخمسين).
  • في حالة كان الأم تُرضع طفلها الرضيع رضاعة طبيعية.
  • في حالة كانت السيدة تعاني من بعض المشكلات الصحية في الكبد.
  • في حالة معاناة النساء من وجود حساسية في أجسامهن تجاه المادة الفعالة الموجودة في حبوب تنزيل الدورة.
  • في حالة الإصابة بأمراض القلب المزمنة مثل الجلطات الدموية وارتفاع ضغط الدم.

الأعراض الجانبية لحبوب تنزيل الدورة الشهرية

يُمكن أن يُسبب تناول حبوب الدورة الشهرية مجموعة من الآثار الجانبية التي تتمثل في:

  • ظهور شعر زائد في الوجه.
  • ظهور حبوب في الوجه (حبوب الشباب).
  • حدوث نزيف مهبلي.
  • تورم الثدي.
  • تساقط شعر الرأس.
  • اضطرابات ملحوظة في كمية دماء الدورة الشهرية.
  • اضطرابات النوم.
  • زيادة ملحوظة في الوزن، أو فقدان حاد في الوزن.
  • مشكلات في المعدة.
  • الشعور بالدوار.

يجب العلم أن المعلومات الطبية المذكورة في المقال هي معلومات طبية موثوقة أجاب عنها مجموعة من الأطباء المختصين في مختلف المجالات الصحية، إلا أنه لا يجب الإقدام على تناول أية أدوية أو عقاقير طبية دون وصفة مباشرة من الطبيب المعالج لاختلاف الأعراض والآثار الجانبية لتناول العلاجات الطبية من شخص إلى آخر.

وفي ختام مقالنا أعزاءنا القراء نكون قد تعرفنا معكم على إجابة تساؤل الكثيرات حول هل حبوب تنزيل الدورة تسقط الجنين ؟ ، وللمزيد من الاستشارات الطبية تابعونا في موقع مخزن المعلومات.