مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل المسيحي الشهيد يدخل الجنة

بواسطة: نشر في: 14 مايو، 2022
مخزن

هل المسيحي الشهيد يدخل الجنة

  • بحكم ما جاء في الدين الإسلامي من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة؛ أن المسيحي الشهيد لا يدخل الجنة.
  • فالمسيحي لا يمكن أن يسمى شهيدا، وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على أن الشهادة هي منزلة عالية لا ينالها إلا من مات في سبيل الله وكان مسلما.
  • وبالنسبة إلى المسيحي لن ينل منزلة الشهداء من حيث دخولهم الجنة لأنه لم يؤمن بنبي الله محمد صلى الله عليه وسلم بعد أن علم بالدعوة الإسلامية ووصلت إليه.
  • ولن يقتصر هذا الأمر على النصراني (المسيحي) فقط، فأي شخص خارج عن الإسلام سواء كان مسيحي أو يهودي أو بوذي أو ملحد، أو أي شخص يتبع ملة أو دين غير الدين الإسلامي ولا يؤمن برسول الله محمد صلى الله عليه وسلم لا يدخل الجنة حتى ولو قتل في معركة.
  • فيقول الله تعالى من الآية (29: 30) في سورة التوبة: “قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ * وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ۖ ذَٰلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ ۖ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن قَبْلُ ۚ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ ۚ أَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ * اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ”.
  • والجدير بالذكر هنا أن المسيحي لن يدخل الجنة حتى وإن مات شهيدا لأنه يكذب النبي صلى الله عليه وسلم، ويدعي أن النبي عيسى عليه السلام هو ابن الله عز وجل، وهذا ما يتعارض مع المعتقدات الدينية الإسلامية كما جاء في سورة الإخلاص من قوله تعالى: “قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4)”.

هل المسيحي يستشهد

وبعد أن توصلنا من خلال مخزن إلى أن المسيحي الشهيد لن يدخل الجنة، علينا إذن أن نقوم بالإجابة أن أبرز الأسئلة التي تتداول عادة على محركات البحث الإلكترونية، وهو؛ هل المسيحي شهيد؟.

  • إن المسيحي لا يكون شهيدا مطلقا، ولن ينل الشهادة حتى وإن مات في أي واقعة أو سبب يستدعي ذلك أو كان سبب من أسباب الشهادة في الدين الإسلامي.
  • ففي حقيقة الأمر أن الشرط الرئيسي لنيل الشهادة هو أن يكون الشخص قد مات وهو موحد بالله عز وجل ومؤمن بنبيه محمد صلى الله عليه وسلم.

هل يجوز الترحم على المسيحي

  • أجمع أهل العلم على أنه لا يجوز الترحم على المسيحيين ولا اليهود ولا البوذيين وأي شخص يعتنق أي عقيدة أخرى غير الإسلام.
  • فنستدل على ذلك من قوله تعالى في الآية رقم 113 من سورة التوبة: “مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ”.

هل يجوز الترحم على غير المسلم ابن باز

أما عن الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله تعالى- فيقول عن حكم الترحم على غير المسلم:

” أما من مات من اليهود أو النصارى أو عباد الأوثان وهكذا من مات تاركًا للصلاة أو جاحدًا لوجوبها هؤلاء كلهم لا يدعى لهم ولا يترحم عليهم ولا يستغفر لهم؛ لقول الله: {مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُوْلِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ}، فالذي مات على الكفر لا يستغفر له ولا يدعى له، لا تارك الصلاة، ولا عابد القبور، ولا اليهودي، ولا النصراني، ولا الشيوعي، ولا القادياني، ولا أشباههم ممن يتعاطى ما يكفره ويخرجه من دائرة الإسلام، أما سبهم فلا يسبون بعد الموت”.

هل يدخل المسيحي الجنة

ذهب أهل العلم وفقهاء المسلمين أن المسيحي لا يدخل الجنة، فقد مات على ملة غير الإسلام، ولم يؤمن ببعثة نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم، وعلى هذا فسنتناول من خلال السطور القادمة بعض الأدلة على تلك الإجابة.

  • قال تعالى في الآية 72 من سورة المائدة: {لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرائيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ}.
  • كما يقول الله تبارك وتعالى في الآية 73 من سورة المائدة: {لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ}.
  • وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (والذي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بيَدِهِ، لا يَسْمَعُ بي أحَدٌ مِن هذِه الأُمَّةِ يَهُودِيٌّ، ولا نَصْرانِيٌّ، ثُمَّ يَمُوتُ ولَمْ يُؤْمِنْ بالَّذِي أُرْسِلْتُ به، إلَّا كانَ مِن أصْحابِ النَّارِ).

حكم الصلاة على الكافِرِ

الصلاة على الكافر لا تجوز وقد حرمها الله عز وجل في أكثر من موضع بالقرآن الكريم، وذلك لأن الصلاة تغفر للميت ذنوبه، أما عن الكافر فلن يغفر له الله هذا الذنب الأكبر.

  • فيقول الله عز وجل في الآية رقم 84 من سورة التوبة: “وَلَا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا وَلَا تَقُمْ عَلَى قَبرِهِ إِنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُوا وَهُمْ فَاسِقُونَ”.
  • ويقول أيضا الله عز وجل في الآية رقم 80 من سورة التوبة: “اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لَا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ”.
  • كما يقول الله تبارك وتعالى في الآية رقم 48 من سورة النساء: “إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ”.

حكم الصَّلاةُ على الشُّهَداءِ

توصلنا مما سبق أن منزلة الشهداء عالية، وهم في دار الخلد بشرط أن يكونوا مسلمين وماتوا وهم يعتنقوا الدين الإسلامي ومؤمنين بالله عز وجل ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم، فما هو إذن حكم الصلاة على الشهداء.

  • ذهب كلا من المالكية والشافعية والحنابلة، وجماعة من السلف إلى أن الشهيد الذي قتل في معركة لا يصلى عليه.
  • ويمكننا الإشارة هنا إلى أن الصلاة على الميت بشكل عام هي شفيعة له، والشفاعة تكون إذن للمخطئين، أما عن الشهداء فقد شفع لهم بالفعل وغفر الله لهم ذنوبهم وارتفعوا إلى جناته.
  • ونستدل على ذلك من خلال قول  جابرٍ رَضِيَ اللَّهُ عنه: (أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم أمَرَ في قَتْلى أُحُدٍ بدفنِهم بدِمائهم، ولم يُصلِّ عليهم، ولم يُغَسَّلوا).
  • وقال أيضا جابرِ بنِ عبدِ اللهِ رَضِيَ اللَّهُ عنهما، قال: (كان النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم يجمعُ بينَ الرَّجُلَينِ مِن قتلى أُحُدٍ في ثوبٍ واحدٍ، ثم يقولُ: أيُّهُم أكثرُ أخذًا للقُرآنِ؟ فإذا أُشيرَ لهُ إلى أَحدهِما قدَّمهُ في اللَّحدِ، وقال: أنا شهيدٌ على هؤلاءِ يومَ القيامةِ، وأَمَرَ بِدَفْنِهِم في دِمائِهِم، ولم يُغَسَّلوا، ولم يُصلَّ عليهِم).

المصادر

(1)

هل المسيحي الشهيد يدخل الجنة