مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل ارتفاع البروتين في البول خطير

بواسطة: نشر في: 15 مارس، 2022
مخزن
هل ارتفاع البروتين في البول خطير

هل ارتفاع البروتين في البول خطير ؟ وما هي الأسباب المؤدية إلى ارتفاعه؟ إن العناصر البروتينية تعد أساسًا في التغذية الصحية؛ وذلك لإعطاء الجسم مقدرة أكبر في بناء الكتلة العضلية، ولزيادتها يتناول الشخص المزيد من المنتجات الحيوانية، والمكسرات، والبقوليات، إلا أن الكثير من الأشخاص يكونون عرضة للإصابة بما يسمى ارتفاع البروتين في البول، والذي يكون زائدًا عن المعدل الطبيعي، بالتالي يكثر التساؤل حول مدى خطر زيادة معدل البروتين في البول، ونقدم لكم الإجابة الوافية حول ذلك التساؤل عبر موقع مخزن، كما نذكر أهم الأعراض والأسباب، والأساليب العلاجية التي تدور في إطار الإجابة.

هل ارتفاع البروتين في البول خطير

يُطلق على الحالة الصحية المتضمنة أعراض ارتفاع البروتين في البول بمعدل غير طبيعي اسم “البيلة البروتينية”، وحال تعرض الشخص لحالة زيادة المعدل البروتيني في البول تصيبه مجموعة من الأعراض السلبية، والتي تؤثر على صحته بشكل خطر كلما تضاعفت، لذا يكثر التساؤل حول هل ارتفاع البروتين في البول خطير للوقاية منه وتتبع النصائح والأساليب العلاجية في التخلص من البروتين الزائد بالبول.

  • نعم، يعد ارتفاع البروتين في البول بشكل زائد عن المعدل الطبيعي خطرًا في كثير من الحالات، وتتشابه الأعراض الناتجة عنه مع أعراض الأمراض الكلوية.
  • بالتالي فإن حالات ارتفاع النسبة البروتينية في البول تحمل دلالات المعاناة من أحد الأمراض الكلوية.
  • فالكلى هي بمثابة الفلتر أو جهاز التصفية بالجسم، والذي يحد من مرور الكميات المرتفعة من البروتين إلى البول.
  • لذا فإن التعرض لحالة زيادة معدل البروتين في البول هي دلالة على إصابة الكلى بحالة من التلف، والتي تؤدي إلى تسرب معدلات بروتينية زائدة عبرها.
  • فعلى سبيل المثال قد يتسرب الألبومين من الأوعية الدموية إلى البول، وبعض الأجسام لديها القرة على إنتاج البروتين بشكل أكبر من الطبيعي.

أعراض ارتفاع البروتين في البول

هل ارتفاع البروتين في البول خطير

قام الأطباء والمتخصصين بحصر مجموعة من الأعراض المشيرة إلى إصابة الإنسان بارتفاع البروتين في البول، ومن خلالها يبتدئ أولى خطوات العلاج وتتبع النصائح الطبية، فغالبًا ما تظهر الأعراض في وقت متأخر من الإصابة بارتفاع البروتين في البول، ويرتفع معدل ظهورها في بدء معاناة الكلى من بعض المشكلات المبكرة على وجه الخصوص، لذا فإن الأعراض تُعلم المصاب بأنه قد وصل إلى حالة متقدمة من الإصابة بزيادة البروتين في البول، وهي تتمثل فيما يلي:

  • استمرارية الحاجة في رغبة المصاب بالتبول، والتي تكون زائدة عن الحد لدى المصاب بارتفاع البروتين في البول.
  • الإصابة بأعراض البول الرغوي، وظهور الانتفاخ في أسفل العينين خاصة وقت الاستيقاظ من النوم.
  • الإصابة بالتعب وفقدان الشهية، والشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • إضافةً عدم قدرة المصاب على التنفس بشكل جيد، والإصابة بالتشنج العضلي خاصةً في وقت الليل.
  • التورم في بعض أماكن الجسد، ومنها الوجه، أو القدم، أو الكاحل، أو منطقة البطن.
  • ينبغي التنويه إلى أن الأعراض المذكورة فيما سبق قد تدل على أمراض كلوية أخرى، لذا وجبت مراجعة الطبيب المختص على الفور.

أسباب ارتفاع البروتين في البول

في إطار الإجابة على هل ارتفاع البروتين في البول خطير؟ نتطرق إلى معرفة أبرز الأسباب المؤدية إلى ارتفاع البروتين في البول، والتي ينتج عنها الكثير من الأعراض السلبية، وينبغي الإلمام بها لمعرفة طرق الوقاية والتحصين من آثار ارتفاع البروتين السلبية على الجسم، إلى جانب العلم أن تسببها في ارتفاع البروتين مؤقت، ولا يشترط أن تتسبب في التلف الكلوي، وتتمثل أسباب ارتفاع البروتين في البول في الآتي:

  • الأسباب الشائعة لارتفاع البروتين في البول؛ كالجفاف، والحمى، والإصابة بالبرد الشديد، وأداء تمارين شاقة، والتعرض لضغوطات نفسية.
  • مرض النشواني يعد من الأسباب المرضية المؤدية إلى ارتفاع البروتين في البول، حيث تتراكم النسبة الدهنية بشكل غير معتدل في أعضاء جسم الإنسان.
  • أيضًا يتسبب كل من الفشل الكلوي ومرض السكري وارتفاع ضغط الدم إلى زيادة البروتين في البول.
  • تؤدي الأمراض القلبية والسكتات إلى زيادة معدل البروتين في البول، بالإضافة إلى بعض أنواع الالتهاب؛ كالتهاب الشغاف وهو بطانة القلب من الداخل.
  • والتهاب الكبيبات الكلوية؛ والذي يصيب خلايا الكلى نتيجة تصفية الفضلات في الأوعية الدموية.
  • يشابهه في رفع البروتين بالبول تصلب الكويكبات البؤري القطاعي، وبعض الأمراض كالذئبة، والملاريا، وهودجكن، والعدوى الكلوية
  • ويؤدي أخذ أنواع محددة من الأدوية إلى ارتفاع البروتين في الدم، ومنها الأدلوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية.
  • كما تؤدي بعض أنواع الأورام إلى رفع المعدل البروتيني في الدم، ومن ذلك الورم النقيي المتعدد.

التخلص من البروتين الزائد في البول

بعد معرفة الإجابة على هل ارتفاع البروتين في البول خطير؟ والتي تتمثل في انه من الإشارات الخطرة على الصحة، وجب علينا الاطلاع على العلاجات الطبية المساهمة في التخلص من الأعراض السلبية لتلك الحالة المرضية، وهي تتمثل فيما يلي:

الأدوية المثبطة للإنزيم المحول للأنجيوتنسين

  • تعد مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين من العلاجات الدوائية الفعالة بنسبة كبيرة.
  • حيث إنها تساهم في علاج العامل الرئيسي المتسبب في حدوث تلك الأزمة الصحية.
  • ومن أمثلتها دواء كابتوبريل Captopril.

حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين

  • يتم اللجوء إلى استعمال حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين في كثير من الحالات الصحية؛ بهدف علاج المعدل البروتيني الزائد في البول.
  • إلا أن استخدامها بشكل منفرد يؤدي إلى ظهور الأعراض الجانبية بنسبة تزيد عن استخدام كل من المثبطات وحاصرات المستقبلات للأنجيوتنسين كليهما.
  • من الأمثلة على هذه الفئة الدوائية: كانديسارتان Candesartan.

بعض الأدوية المدرة للبول

  • ومنها مدرات البول العروية كدواء Furosemide، ومدرات البول الثيازايدية؛ مثل Hydrochlorothiazide.
  • إضافة إلى أنواع من الأدوية الأخرى المستخدمة في علاج ارتفاع البروتين في البول، ومنها حاصرات قنوات الكالسيوم مثل Diltiazem.
  • إضافةً إلى الأدوية المضادة للألدوستيرون الانتقائية كدواء Spironolactone.

المحافظة على مستوى السكر وضغط الدم

  • تتبلور الطرق الوقائية والعلاجية لارتفاع المعدل البروتيني في البول لدى مرضى السكري والضغط من خلال ضبط مستويات السكر في الدم، والضغط على نحو صحي ومعتدل.
  • ويتم ذلك من خلال تناول الأدوية تحت إشراف طبي، وممارسة التمارين الرياضية بصورة دورية، بالإضافة إلى السير على نظام غذائي صحي يوميًا.
  • من الضروري أن يقوم مرضى السكري بإجراء عملية فحص معدل الترشيح الكبيبي سنويًا.
  • وفي حالات انخفاض ضغط الدم يجب الخضوع إلى تحليل وفحص البول كل سنة بانتظام.

علاج نزول البروتين في البول

هل ارتفاع البروتين في البول خطير

بعد معرفة الأساليب العلاجية الدوائية في التخلص من ارتفاع البروتين في البول نتعرف على أهم النصائح العلاجية المكملة لما سبق ذكره؛ حيث إن التخلص من البروتين في البول له أهمية كبرى في الحد من المضاعفات؛ ويقلل خطر الإصابة بالأمراض القلبية، وتخثر الشرايين والأوردة، وتراكم السوائل في الرئة، والوقاية من الالتهابات البكتيرية، والمشكلات الكلوية الحادة، ومن النصائح العلاجية لنزول البروتين في البول ما يلي:

  • إدخال الطعام الصحي إلى نظام التمثيل الغذائي اليومي؛ فينبغي أن يكون قليل الملح والدهون.
  • عدم تناول البروتينات أو التقليل منها، والتخلص من الوزن الزائد.
  • مراجعة الطبيب المختص قبل تناول أي من أنظمة المكملات الغذائية.
  • تجنب أخذ الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية دون مراجعة الطبيب؛ ومنها:
    • الآيبوبروفين.
    • النابروكسين.

بهذا نكون قد أجبنا على هل ارتفاع البروتين في البول خطير وعرضنا أهم المعلومات التي ترتبط بحالة ارتفاع البروتين في البول، متمنين لكم الوصول إلى الفائدة المرجوة.