نقول سبحان ربي الاعلى في

بواسطة:
نقول سبحان ربي الاعلى في

نقول سبحان ربي الاعلى في

نقول سبحان ربي الاعلى في ….. ؟ نقدم لكم عبر مقالنا التالي إجابة تفصيلية لهذا الاستفسار الأكثر شغلًا لمحركات البحث فحركات الصلاة متعددة ولكل موضع من مواضع الصلاة قول، هذه المواضع والأقوال سنوضحها لكم تفصيليًا عبر السطور التالية في مخزن

  • س/ نقول سبحان ربي الاعلى في … ؟
  • جـ/ في السجود.

السجود موضع أساسي من مواضع الصلاة وفيها يردد المسلم سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات ومن بعدها يدعو المولى عز وجل بما يشاء فقد حثنا النبي صلى الله عليه وسلم على الدعاء أثناء السجود، فعن أبو هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {أَقْرَبُ ما يَكونُ العَبْدُ مِن رَبِّهِ، وهو ساجِدٌ، فأكْثِرُوا الدُّعاءَ}.

كم مرة نقول سبحان ربي الأعلى

  • تختلف مواضع الصلاة ما بين الاستقامة والركوع والسجود والجلوس ولكل موضع من هذه المواضع حركات وكلمات تُقال فمثلًا نفتتح الصلاة بقول الله أكبر وحين الركوع نقول سبحان ربي العظيم وفي السجود نقول سبحان ربي الأعلى فكم مرة نقول سبحان ربي الأعلى ؟ هذا ما سنوضحه لكم عبر سطورنا التالية مستشهدين في ذلك على ما ورد لنا من أحاديث نبوية عن النبي صلى الله عليه وسلم.
  • عند الصلاة تحديدًا في السجود نقول سبحان ربي الأعلى وتكون ثلاث مرات ونستدل على هذه الحقيقة من سنة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم فعن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال: {أنه صلَّى مع النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلم – قال أبو داودُ : صلاةُ الليلِ – فلمَّا كبَّر قال : اللهُ أكبرُ ذو الملَكوتِ والجبَروتِ والكبرياءِ والعظمةِ . قال : ثمَّ قرأ البقرةَ ، قال : ثمَّ ركع فكان ركوعُه مثلَ قيامِه فجعل يقولُ في ركوعهِ : سبحانَ ربيَ العظيمِ سبحانَ ربيَ العظيمِ ، ثمَّ رفع رأسَهُ من الركوعِ فقام مثلَ ركوعهِ فقال : إنَّ لربيَ الحمدُ ، ثمَّ سجد وكان في سجودهِ مثلَ قيامهِ وكان يقولُ في سجودهِ : سبحانَ ربيَ الأعلى ، ثمَّ رفع رأسَه من السُّجودِ وكان يقولُ بين السَّجدتينِ : ربِّ اغفرْ لي ربِّ اغفرْ لي ، وجلس بقَدرِ سجودِه . قال حُذيفةُ : فصلَّى أربعَ ركعاتٍ يقرأُ فيهنَّ : البقرةَ وآلَ عمرانَ والنساءَ والمائدةَ أو الأنعامَ . شكَّ شعبةُ}.

يتساءل الكثير من المسلمين هل يجوز الاستزادة في قول سبحان ربي الأعلى عن ثلاث مرات وهو ما سنناقشه معكم الآن، فالإجابة هي نعم يجوز الزيادة في العدد عن ثلاث مرات فقد كان عمر بن عبد العزيز يصلي صلواته بعشر تسبيحات في الركوع و10 تسبيحات في السجود، فعن أنس بن مالك قال {ما رأيتُ أحدًا أشبَهَ صلاةً برسولِ اللَّهِ مِن هذا الغلامِ يعني عمرَ بنَ عبدِ العزيزِ حرَّرْنا في رُكوعِهِ عشرَ تسبيحاتٍ وفي سجودِهِ عشرَ تسبيحاتٍ}.

حكم تكرار سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات

  • لماذا نُكرر في السجود قول سبحان ربي الأعلى ثلاثًا ؟ يبحث الكثير من الأفراد عن إجابة هذا الاستفسار لذا سنوضحها لكم عبر هذه الفقرة ففي قول سبحان ربي الأعلى ثلاثًا امتثال بالنبي صلى الله عليه وسلم فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {إذا ركع أحدكم فقال سبحانَ ربيَ العظيمِ ثلاثًا فقد تمَّ ركوعُه وذلك أدناهُ ، وإذا سجد فقال في سجودِه : سبحانَ ربيَ الأعلَى ثلاثًا فقد تمَّ سجودُه وذلك أدناهُ}.
  • يُشير الحديث إلى أن الحد الأدنى من قول سبحان ربي الأعلى هو ثلاث مرات ومن الحديث يتضح أن الحد الأدنى لقول سبحان الله العظيم وكذلك سبحان ربي الأعلى هو ثلاث مرات بينما لا يوجد حد أقصى للعدد فلا خلاف على جواز الاستزادة.

خطوات الصلاة الصحيحة

الصلاة فرض واجب على كل مسلم وهي ركن من أركان الإسلام الخمس فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {بُنِيَ الإسلامُ على خمسٍ شَهادةِ أن لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأنَّ محمَّدًا رسولُ اللَّهِ وإقامِ الصَّلاةِ وإيتاءِ الزَّكاةِ وصَومِ رمضانَ وحجِّ البيتِ لمنِ استطاعَ إليهِ سبيلًا}، ولكونها ركن أساسي من أركان الإسلام ينبغي على المسلم أن يتعرف على طريقة الصلاة الصحيحة وهو ما سنستفيض في الحديث عنه عبر السطور التالية:

  • الخطوة الأولى للاستعداد للصلاة تتمثل في الطهارة (الوضوء) فلا يجوز للمسلم أن يصلي قبل أن يتوضأ أولًا.
  • بعد الوضوء يقف المصلي متجهًا إلى القبلة في وضع مستقيم، وينبغي أن يحضر المسلم للصلاة بقلبه وروحه وعقله ويستحضر نية الصلاة.
  • بعدها يبدأ المسلم بقول تكبيرة الإحرام (الله أكبر) وحينها يكون كفيه بجوار كتفيه.
  • بعدها يقم المسلم بوضع اليد اليمنى فوق اليد اليسرى ثم يتسعيذ بالله من الشيطان الرجيم ويبدأ في قول بسم الله الرحمن الرحيم.
  • يبدأ العبد في قراءة سورة الفاتحة وحينما يفرغ من قراءتها يقول آمين ثم يقرأ ما تيسر من قصارى السور.
  • بعد الانتهاء من قراءة السور يرفع المسلم يديه بجوار كتفيه ليكبر مرة أخرى بقول الله أكبر.
  • بعدها يركع العبد بحيث يضع يديه أعلى ركبتيه ويبدأ في قول سبحان ربي العظيم ثلاث مرات (سبحان ربي العظيم سبحان ربي العظيم سبحان ربي العظيم).
  • ثم يرفع جسده ويستقيم قائلًا (سمع الله لمن حمده) وموضع كفيه يكون عند الكتفين، وفي الحالة الصلاة خلف إمام يقول الإمام سمع الله لمن حمده والمأموم يرد ربنا ولك الحمد.
  • ثم يقول العبد الله أكبر ويسجد قائلًا سبحان ربي الأعلى ثلاثًا، والجلوس يكون من خلال الجلوس على الركبتين ويجب أن يلامس فيه الجسم الأرض في 8 مواضع وهم “الجبهة – الأنف – الركبتين – الكفين -أطراف الأصابع في القدمين”.
  • بعد الانتهاء من السجود يقول العبد الله أكبر ويقوم ليجلس ووضعية الجلوس بين السجدتين تكون بالجلوس على القدم اليسرى أما القدم اليمنى فوضعها يصبح قائم وملامس للأرض عند الأطراف.
  • عند الجلوس بين السجدتين يقول العبد (رب اغفر لي وارحمني واهدني وأجبرني وعافني).
  • بعد الانتهاء يقول الله أكبر ويسجد مرة أخرى ليعيد خطوات السجدة الأولى مرة أخرى.
  • بعد الانتهاء من السجدة نقول الله أكبر ثم نستقيم للدخول في الركعة الثانية والتي تتم بنفس خطوات الركعة الأولى بدءً من قول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم حتى القيام من السجدة الثانية ولكن الاختلاف الوحيد أنه من بعد السجدة الثانية وقبل القيام للركعة الثالثة يبدأ العبد في قراءة نصف التشهد بقول {التَّحيَّاتُ للَّهِ والصَّلواتُ والطَّيِّباتُ، السَّلامُ عليكَ أيُّها النَّبيُّ ورحمةُ اللَّهِ وبرَكاتُهُ، السَّلامُ علينا وعلى عبادِ اللَّهِ الصَّالحينَ، أشهدُ أن لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأشهدُ أنَّ محمَّدًا عبدُهُ ورسولُهُ}.
  • بعد قراءة نصف التشهد يكبر العبد ليقوم ويواصل الركعة الثالثة والتي تنطبق خطواتها مع الركعة الأولى.
  • ومن بعدها يواصل صلاته للدخول في الركعة الرابعة وهي كذلك تشبه خطوات الركعة الأولى والثانية والثالثة،وحينما يصل العبد إلى السجدة الثانية يكبر ثم يقوم للجلوس فيقرأ التشهد كاملًا بقول {التَّحيَّاتُ للَّهِ والصَّلواتُ والطَّيِّباتُ، السَّلامُ عليكَ أيُّها النَّبيُّ ورحمةُ اللَّهِ وبرَكاتُهُ، السَّلامُ علينا وعلى عبادِ اللَّهِ الصَّالحينَ، أشهدُ أن لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأشهدُ أنَّ محمَّدًا عبدُهُ ورسولُهُ، اللَّهُمَّ صَلِّ علَى مُحَمَّدٍ وعلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كما صَلَّيْتَ علَى آلِ إبْرَاهِيمَ وبَارِكْ علَى مُحَمَّدٍ وعلَى آلِ مُحَمَّدٍ كما بَارَكْتَ علَى آلِ إبْرَاهِيمَ في العَالَمِينَ، إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ}.
  • بعد قراءة التشهد تأتي خطوة التسليم وفيها يبدأ العبد بالتسليم عن يمينه ثم عن شماله فيلتفت للجانب الأيمن فيقول السلام عليك ورحمة الله ثم يلتفت إلى الجانب الأيسر ليقول السلام عليكم ورحمة الله.

شروط صحة الصلاة

للصلاة شروط واجب على المسلم تطبيقها لضمان أداء الفروض على أتم وجه فبدون تحقق أي شرط من هذه الشروط تصبح الصلاة غير صحيحة، هذه الشروط يمكنكم التعرف عليها تفصيلًا عبر السطور التالية:

  • الطهارة: تعتبر الطهارة شرط أساسي من شروط الصلاة فقد قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنتُمْ سُكَارَىٰ حَتَّىٰ تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىٰ تَغْتَسِلُوا ۚ وَإِن كُنتُم مَّرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا)، وهذه الأية تشمل جميع أحكام الصلاة التي ينبغي على المسلم الالتزام بها.
  • استقبال القبلة: يعتبر استقبال القبلة من أهم شروط الصلاة الصحيحة ولكن تجدر الإشارة إلى أن هذا الشرط يسقط عن الفرد في حالة المرض الذي يحول دون قدرته على استقبال القبلة، وكذلك في حالة الخوف من تهديد ما.
  • نية الصلاة: استحضار نية الصلاة من الأمور الواجبة لتصح الصلاة والنية محلها القلب وتكون قبل التكبير والبدء في الصلاة.
  • الالتزام بالمواعيد الصحيحة للصلاة: تأدية الفروض في مواقيتها الصحيحة دون تأخر من أهم الأمور التي أوصانا بها المولى عز وجل.

قدمنا لكم إجابة تفصيلية لاستفسار نقول سبحان ربي الاعلى في …. ؟ وبهذا نصل وإياكم متابعينا الكرام إلى ختام حديثنا، نأمل أن نكون استطعنا أن نوفر لكم محتوى مفيد يشمل جميع استفساراتكم ويغنيكم عن مواصلة البحث وإلى اللقاء في مقال آخر من مخزن المعلومات.