مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن مهارات التعلم الذاتي

بواسطة: نشر في: 21 يناير، 2022
مخزن

في طيات سطورنا القادمة تجد عزيزي القارئ معلومات عن مهارات التعلم الذاتي لاعتبارها واحدة من أهم المهارات التي ينبغي أن يمتلكها كل فرد في وقتنا الحالي ولكن قبل البدء في ذلك تجدر بنا الإشارة إلى أن التعلم الذاتي نوع من أنواع التعلم، فيه تقع مسؤولية التعلم على عاتق الطالب وحده وليس المُعلم فاتباع هذا النوع من التعلم يتطلب بذل مزيد من الجهد في الحصول على المعلومة وفي هذه العملية يقوم الطالب بالبحث عن المعلومات المراد اكتسابها بمفرده دون مساعدة ففيها يكون هو المسؤول عن العملية التعليمية بمختلف أركانها من بحث وتسجيل وتقييم وخلافه، وليستوفي الحديث حقه عن التعلم الذاتي سنتابع الحديث عنه خلال فقراتنا التالية في مخزن.

معلومات عن مهارات التعلم الذاتي

التعلم الذاتي واحدًا من أنواع التعلم فيه يعمل الفرد على اكتساب المعلومات والخبرات بشكل مستقل ويعتمد الفرد في إيجاد المعلومات على ذاته من خلال البحث في مصادر المعلومات، ويمكن تعريف هذه العملية على أنها نشاط يقوم به الفرد نتيجة لدوافع داخلية تحث الفرد على تطوير ذاته وقدراته فهذا النوع من التعليم لا يخضع للمراقبة من قبل المؤسسات وبالتالي فإنه يتطلب امتلاك الفرد لدافع حقيقي ورغبة مُلحة في التعلم وتطوير الذات.

الجدير بالذكر أن عملية التعلم الذاتي تتأثر بعدة عوامل منها ما يتعلق بالشخص كالعمر والقدرات العقلية والمواهب والقدرة على البحث والاكتشاف، والرغبة في التعلم، ومنها ما يتعلق بالظروف الخارجية كالبيئة الاجتماعية والقدرة الجسدية والاقتصادية والدوافع للتعلم، والجدير بالذكر أن نجاح التعلم الذاتي يتطلب توفر مجموعة من المهارات هذه المهارات نذكرها لكم عبر فقراتنا التالية …

مهارات التعلم الأساسية

ليحقق التعلم الذاتي فاعليته ينبغي أن يمتلك الفرد مجموعة من المهارات، هذه المهارات تساعده على تحقيق النجاح ومنها نذكر: مهارة التخطيط – البحث – التفكير النقدي – التدوين والتسجيل – التقييم”، وإليكم تفصيل هذه المهارات ….

التخطيط

  • تعتبر مهارة التخطيط واحدة من أهم مهارات التعلم الذاتي فالتخطيط السابق للدراسة يضمن تحقق النتائج الإيجابية فالخطة هي الوسيلة التي يعتمد عليها الأفراد في تحديد المهام لإنجازها بشكل أسرع.
  • يساعد التخطيط على تحقيق الأهداف أسرع بخلاف عدم التخطيط الذي قد يتسبب في إجهاد بلا جدوى.
  • التخطيط السابق للدراسة يجعل الهدف واضح أمام الدارس وهو ما يزيد دافعيته نحو التعلم ومن المهم أيضًا أن يركز الفرد على وضع أهداف واقعية عند التخطيط.
  • إذا وضع الفرد أهداف غير واقعية سيتعذر غالبًا في تحقيقها ومما لا شك فيه أن هذا سيُفقده الثقة بذاته.

البحث

  • مهارة البحث مهارة أساسية من مهارات التعلم الذاتي فبدون البحث لن يتمكن الفرد من الحصول على المعلومات التي يرغب في تعلمها.
  • مهارة البحث تكمن في قدرة الفرد على التمييز بين المصادر الصحيحة للمعلومات والمصادر الغير موثوقة فجميعنا يمتلك القدرة على البحث ولكن ليس الكل قادرًا على تحري الدقة في انتقاء المعلومات والتمييز بين الصحيح والخاطئ.
  • امتلاك الفرد لهذه المهارة يوفر له الكثير من الوقت والجهد فاكتساب المعلومات في هذه الحالة لن يتطلب المزيد من الوقت.
  • لا يجد الباحث الجيد صعوبة في الوصول إلى المصادر الأساسية للمعلومات وبالتالي يجد في التعلم الذاتي سهولة.

التفكير النقدي

  • القدرة على التفكير الناقد من الأمور التي ينبغي أن يتحلى بها الفرد عند التعلم الذاتي ففي هذه العملية إن لم يكن الفرد مالكًا للقدرة على التفكير الناقد سيجد نفسه غير قادر على التمييز بين الصواب والخطأ من المعلومات التي يقرأ.
  • تتمثل هذه القدرة في فحص القارئ للمعلومات التي يقرأها للتأكد من صحتها قبل التصديق فيها.
  • يضمن التفكير النقدي وصول المتعلم لمعلومات دقيقة حول موضوع التعلم فالمتعلم هنا لا يُصدق في المعلومات بمجرد أن يقرأها وإنما يقرأ المعلومات ويجعلها قيد البحث إلى أن يصل لتصورات دقيقة حول أصدق المعلومات.

التدوين والتسجيل

  • على الباحث أن يقوم بتدوين المعلومات التي حصل عليها أثناء البحث وتجميعها بشكل متسلسل حيث يساعد تدوين المعلومات في الوصول لها في أي وقت دون الحاجة لإعادة البحث.
  • يتطلب التدوين والتسجيل قدرة خاصة فعلى المتعلم أن يسجل المعلومات الهامة التي قد يحتاجها فيما بعد دون النظر للمعلومات الفرعية الغير هامة، فيتعين على المتعلم التركيز في التدوين على المعلومات الخاصة بصلب موضوع البحث.
  • يتعين كذلك على الباحث تسجيل المعلومات التي تحتاج إلى مزيد من البحث للتأكد من صحتها في مكان منفصل عن المعلومات الأكيدة.
  • قد تكون كتابة ما يدور في الذهن مفيدة كذلك في عملية التعلم الذاتي لذا يحتاج التدوين إلى امتلاك مهارة التفريق بين المعلومات الهامة والفرعية.

التقييم

  • تعتبر من أهم مهارات التعلم الذاتي فهي المهارة التي يحتاجها الفرد لتحديد مدى الاستفادة التي حصل عليها من التعلم.
  • تساعد مهارة التقييم كذلك في تحديد الهدف من التعلم والمواضيع التي يحتاج المتعلم إلى تعلمها.
  • تتم بتقييم الفرد لما بذله من جهد وناتج التعلم وتحديد أشباب النجاح أو الفشل والعمل على حلها.

أهمية التعلم الذاتي في عصرنا الحالي

للتعلم الذاتي فوائد متعددة خاصة في عصرنا الحالي فقد بات ضرورة مُلحة من ضروريات العصر والجدير بالذكر أن فوائد التعلم الذاتي لا تقتصر فقط على الفائدة التعليمية وإنما تمتد إيجابياتها لتظهر في الحياة العملية للأفراد، ويمكنكم التعرف على أهمية التعلم الذاتي بمتابعة سطورنا التالية:

  • التعلم الذاتي أفضل شكل من أشكال التعلم ففيه يعمل المتعلم على اكتساب المعلومات.
  • يساعد التعلم الذاتي على استمرارية العملية التعليمية فالتعلم الذاتي يجعلها غير مقتصرة على زمان ولا مكان.
  • يزيد التعلم الذاتي من شعور الفرد بالمسؤولية ومما لا شك فيه أن تعويد الأطفال منذ صغرهم على مهارات التعلم الذاتي يكفل لهم مستقبل باهر فالتعلم الذاتي يقود الأفراد إلى الإبداع وتحمل المسئولية.
  • يعمل التعلم الذاتي على توسيع آفاق الفكر لدى الشخص وبالتالي يدفعه ذلك إلى تعلم المزيد والمزيد.
  • بالتعلم الذاتي يتمكن الفرد من اكتساب المهارات والبرات التي يحتاج سواء على الصعيد التثقيفي أو الصعيد العملي.
  • يساعد الفرد على مواكبة العصر فنحن في عصر الزيادة المعلوماتية وفي ظل التضخم المعلوماتي الذي نشهده بات من الصعب تخزين هذا الكم من المعلومات في العقل.
  • يساعد على تخفيف الضغط على المتعلم فالمتعلم لا يواجه أي ضغط أثناء التعلم حيث يتيح التعلم الذاتي مرونة في أوقات التعلم.
  • يعمل التعلم الذاتي على زيادة دافعية الفرد نحو التعلم حيث يزداد فضول المتعلم نحو الاكتشاف.

وسائل التعلم الذاتي

بحث الكثير من المهتمين بالتعلم الذاتي عن وسائل التعلم وهي ما سنتناول الحديث عنه عبر سطورنا التالية:

  • أجهزة الحاسوب من وسائل التعلم الذاتي فهو يسمح للوصول إلى عدد كبير من المواضيع المتعلقة بموضوع بحث المتعلم ولكن يلزم ليصبح الحاسوب وسيلة فعالة من وسائل التعلم أن يكون متصلًا بالإنترنت فمن خلال الإنترنت يتمكن المستخدم من الوصول إلى المعلومات التي يحتاج عبر محركات البحث.
  • الهواتف والأجهزة الذكية بمختلف أنواعها كذلك وسيلة من وسائل التعلم الذاتي، ولكنها تحتاج أيضًا إلى توفر الإنترنت فالشبكة العنكبوتية توفر كم ضخم من المعلومات.
  • الكتب والمجلات ووسائل الاتصال الحديثة سواء السمعية أو البصرية والتي تعتبر من وسائل التعلم الذاتي فالبحث في هذه الوسائل يساعد على تزويد الفرد بالكثير من المعلومات.

تتمثل أهمية التعلم الذاتي في كون الطالب في هذه العملية هو الباحث الأول عن المعلومة وهو ما يميزه عن التعلم التقليدي الذي يقوم فيه المعلم بنقل المعلومات وتلقينها إلى الطلاب.

قدمنا لكم معلومات عن مهارات التعلم الذاتي لاعتبارها من المهارات الهامة لمواكبة تطورات العصر وبهذا نصل وإياكم متابعينا الكرام إلى ختام مقانا، نأمل أن نكون استطعنا أن نوفر لكم محتوى مفيد وواضح يغنيكم عن مواصلة البحث وإلى اللقاء في مقال آخر من مخزن المعلومات.

معلومات عن مهارات التعلم الذاتي

جديد المواضيع