مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

من هي الزوجه الاخيره التي تزوجها الرسول

بواسطة: نشر في: 1 أكتوبر، 2022
مخزن

من هي الزوجه الاخيره التي تزوجها الرسول

إن زوجات الرسول – صلى الله عليه وسلم- هن أمهات المؤمنين فلقد شرفهم الله – عز وجل- ومنحهن هذا اللقب إكرامًا لهن إلى جانب لإعلاء شأنهن كما جاء في قوله تعالى (النَّبِيُّ أَوْلَىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ ۖ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ۗ) [الأحزاب، 6]، فلقد بلغ عددهن 11 زوجة، ففي السطور التالية سوف نسلط الضوء على آخر زوجاته والتي قالت عنها السيدة عائشة – رضي الله عنها- إنها كانت أكثرهن تقوى وصلة للرحم:

  • ميمونة بنت الحارث هي آخر زوجات النبي محمد – صلى الله عليه وسلم-.
  • ولقد تزوجها في مكة المكرمة بعدما انتهي من عمرة القضاء.
  • وقيل إن ذلك كان في السنة السابعة للهجرة.

معلومات عن ميمونة بنت الحارث

سنذكر لكم في النقاط التالية المعلومات التفصيلية عن آخر زوجات الرسول -صلى الله عليه وسلم- أم المؤمنين السيدة ميمونة بنت الحارث:

  • هي ميمونة بنت الحارث الهلالية، حيث إن نسبها يعود إلى قبيلة هوازن.
  • وتُسمى أختها لبابة وهي زوجة عم الرسول – صلى الله عليه وسلم- العباس.
  • ولها أخت أخرى كانت زوجة الرسول ولكنها توفيت بعد عدة أشهر من زواجها به وهي زينب بنت خزيمة.
  • ومن الجدير بالذكر أن ميمونة بنت الحارث تزوجت قبل الرسول – صل الله عليه وسلم- من رجلين.
  • حيث إن الأول كان ينتمي إلى قبيلة ثقيف وانفصلا عن بعضهما، بينما الثاني كان من قبيلة قريش ولكنه توفي.
  • أما عن وقت خطبتها من النبي – صلى الله عليه وسلم- فكان في السنة السابعة من الهجرة، ولقد تزوجها في منطقة تقع شمال مكة لأن قريش رفضوا قيامه في مكة لكيلا يطول مقامه.
  • ويُجدر بالإشارة إلى أن العباس هو من كان ولي ميمونة في الزواج نظرًا لأنها تركت أمر زواجها من النبي – صلى الله عليه وسلم- لأختها لبابة.
  • ولقد قيل إنها تزوجت وهي عمرها 27 سنة، بعدما وهبت نفسها لسيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم-.

صفات ميمونة زوجة الرسول

كانت السيدة ميمونة بنت الحارث زوجة النبي – صلى الله عليه وسلم- تتسم بالعديد من الصفات المحمودة والتي جعلتها تكتسب مرضاة الرسول، ففيما يلي سوف نشير إلى أبرزها:

  • كانت كثيرة التقوى، حيث إنها حفظ القرآن الكريم وكذلك أحاديث الرسول – صلى الله عليه وسلم-.
  • تم وصفها بأكرم عجوز أصهارًا، لتقديمها المساعدة للآخرين.
  • حرصت على صلة الرحم طيلة حياتها.

مناقب ميمونة بنت الحارث

لدى ميمونة بنت الحارث آخر زوجات الرسول – صلى الله عليه وسلم مناقب عديدة نبعت من خصالها الحميدة وأخلاقها الحسنة، فسوف نسردها لكم بالتفصيل أيضًا في النقاط التالية:

  • آمنت السيدة ميمونة بنت الحارث – رضي الله عنها- بالرسول – صلى الله عليه وسلم- منذ بعثته.
  • حيث إنها كانت أول من آمن من النساء ودخل الإسلام عقب أم المؤمنين السيدة خديجة – رضي الله عنها-.
  • ولقد شاركت في عهد النبي – صلى الله عليه وسلم- في الكثير من المعارك.
  • إذ كانت تساهم في إسعاف الجرحى وعلاج المرضى إلى جانب إمداد المجاهدين بالماء والطعام.
  • ومما ورد عن إنجازاتها أنها عرضت حياتها للخطر في غزوة تبوك أثناء مساعدة المسلمين حيث أصيبت بسهم حاد كاد لولا رحمة الله – تعالى- يودي بحياتها.
  • كما ورد أنها كانت حريصة على تشكيل فرقة في كل المعارك لإسعاف الجرحى.
  • وبالنسبة لعيشها في بيت النبوة فإنها عاشت راضية للغاية وعابدة.
  • ومن الجدير بالذكر أنها عاشت معها زوجة عم الرسول – صلى الله عليه وسلم- حمزة وهي أختها سلمى.
  • وعُرفت ميمونة بأنها ممن روى الحديث عن الرسول – صلى الله عليه وسلم- ومن أكثر الناس حفظًا له بإتقان وكانت أمينة في تداوله ونقله لا سيما في رواية الحديث والشمائل.
  • إذ إنها – رضي الله عنها- روت ما يعادل 76 حديثًا، ولقد تم الاتفاق في الصحيحين على 7 ولها فيهم ما يعادل 13 حديثًا، ولقد روى أولاد أخواتها عنها أيضًا.

قصة ميمونة زوجة الرسول

عمل المنافقون على التغامز والتلامز بسبب زواج ميمونة بنت الحارث من رسول الله – صلى الله عليه وسلم-، فلقد وهبت نفسها له كالآتي:

  • عندما رأت ميمونة بنت الحارث – رضي الله عنها- رسول الله – صلى الله عليه وسلم يطوف بالبيت العتيق، فمن هنا أتتها فكرة الزواج به.
  • حيث أخبرت أختها لبابة والتي بدورها أخبرت العباس زوجها، إذ قام العباس بالتعبير للنبي – صلى الله عليه وسلم- عن إدراة ميمونة.
  • وتزوج منها – صلى الله عليه وسلم- بعد عمرة القضاء وجعل صداقها 400 درهمًا.
  • فاستهزأ المنافقون بهذا الأمر، لذا أنزل الله – عز وجل- قوله تعالى:

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالَاتِكَ اللَّاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ ۗ قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا) [الأحزاب].

وفاة ميمونة بنت الحارث

لقد ماتت ميمونة بنت الحارث في المنطقة التي تزوجها فيها النبي – صلى الله عليه وسلم- وهي منطقة سرف، وذلك عن عمر يناهز 51 سنة في سنة 61 من الهجرة، ولقد قيل إنها ماتت في سنة 63 من الهجرة، ومن الجدير بالذكر أنها كانت في زيارة لمكة المكرمة وخرجت منها بعدما أمرها الرسول بألا تموت فيها، حيث توفيت وصلى عليها النبي – صلى الله عليه وسلم- وعبد الله بن العباس وغيره من الصحابة في خلافة معاوية – رضي الله عنه-، ومما ذكر أنه دخل قبرها 3 من أولاد أخواتها وهم:

  • عبد الله بن عباس، والذي أوصاهم بأن يحملوا عرشها برفق فلا يحركوه بشدة ولا يقوموا بهزه.
  • يزيد بن الأصم.
  • عبد الله بن الهاد.

أسماء زوجات الرسول

سوف نتطرق بشكل أكثر في موضوعنا الذي يتحدث عن آخر زوجات النبي – صلى الله عليه وسلم- وذلك من خلال ذكر أسماء جميع زوجاته واللاتي تزوجهن بأمر من الله – عز وجل- ولأسباب تشريعية وسياسية:

خديجة بنت خويلد

  • أول زوجات الرسول – صلى الله عليه وسلم.
  • وهي أول من آمن به في بداية دعوته.
  • ولقد كانت تكبره بنحو 15 عام، إذ تزوجها وهو عمره 25 سنة بينما هي كان عمرها 40 سنة.
  • ومن الجدير بالذكر أنها توفيت قبل الهجرة بثلاث سنوات.

سودة بنت زمعة

  • تزوجها النبي – صلى الله عليه وسلم- بعد وفاة السيدة خديجة.
  • وذلك كان في مكة المكرمة، بعدما توفي زوجها.
  • حيث خاف الرسول من تعرضها للفتنة من قِبل كفار قريش.
  • ويجدر بالإشارة إلى أنها توفيت في المدينة.

عائشة بنت أبي بكر الصديق

  • وهي ثالث زوجات النبي – صلى الله عليه وسلم-، وكانت الأحب إليه.
  • حيث نزل الوحي عليه – صلى الله عليه وسلم- وهو في بيتها.
  • ولقد عرفت بالتواضع والشرف والصبر، وبالمكانة الجليلة بين الصحابة.
  • وذكر أنه روى عنها نحو 2210 حديث، وأنها ماتت في المدينة.

حفصة بنت عمر

  • هي صحابية جليلة، وكانت زوجة خنيس بن حذافة.
  • ولقد أسلمت معه أول ما ظهر الإسلام وهاجرا إلى المدينة.
  • وبعدما توفى تزوجها رسول الله – صلى الله عليه وسلم-.

زينب بنت خزيمة

  • تزوج الرسول – صلى الله عليه وسلم- من زينب بنت خزيمة بعد موت زوجها في غزوة أحد.
  • ولقد تم تلقيبها باسم أم المساكين لاتسامهم بالعطف على الفقراء والمساكين.
  • ومن الجدير بالذكر أنها ماتت بعد النبي – صلى الله عليه وسلم- بنحو شهرين أو ثلاثة.

أم سلمة

  • كانت من أكمل النساء من حيث العقل لذا تزوجها النبي – صلى الله عليه وسلم-.
  • ولقد روى عنها 378 حديثًا.
  • وتوفيت في المدينة وتم دفنها في البقيع.

زينب بنت جحش

  • تزوجها النبي – صلى الله عليه وسلم- بعدما طلقها زيد بن حارثة.
  • وكان اسمها من قبل برّة ولكن الرسول غيره لها واختار لها اسم زينب.

جويرية بنت الحارث

  • تم أسر جويرية بنت الحارث في غزوة بني المصطلق.
  • حيث كانت من نصيب الأنصاري ثابت بن قيس.
  • ولقد كاتبه الرسول – صلى الله عليه وسلم- لإطلاق سراحها، ومن ثم تزوجها بعدما أسلمت.

صفية بنت حيي بن أخطب

  • سُبيت في خيبر.
  • وأعتقها الرسول – صلى الله عليه وسلم- وتزوجها بعدما أسلمت أيضًا.

أم حبيبة

  • أم حبيبة هي رملة بنت أبي سفيان.
  • وهي التي عقد نكاحها الرسول – صلى الله عليه وسلم- إلى الحبشة.

ميمونة بنت الحارث

  • هي آخر زوجات الرسول – صلى الله عليه وسلم-.
  • وآخر من مات منهن أيضًا.

من هي أول زوجة ماتت بعد النبي

إن أول زوجة توفيت بعد الرسول – صلى الله عليه وسلم- هي زينب بنت جحش، حيث ماتت سنة 20 بالمدينة، ولقد أمر أمير المؤمنين عمر – رضي الله عنه- ألا يخرج في جنازتها سوى من ذو محرم، ومن الجدير بالذكر أنها عُرفت باليد السخية وبكثرة إخراجها للصدقات، فلقد قال النبي – صلى الله عليه وسلم “أسرَعُكُنَّ لُحوقًا بي أطوَلُكُنَّ يدًا”.

أسئلة شائعة عن زوجات النبي

ما هو لقب زوجات رسول الله؟

أمهات المؤمنين

هل مارية القبطية من زوجات الرسول؟

لقد اختلف الفقهاء فيما كانتمن زوجاته أم أنها ملك يمينه

من هي زوجة النبي التي كانت يهودية؟

صفية بنت حيي بن أخطب

من هي الزوجه الاخيره التي تزوجها الرسول