مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

من هو فاروق الباز 

بواسطة: نشر في: 15 مايو، 2022
مخزن
من هو فاروق الباز 

من هو فاروق الباز 

يتصدر السؤال عن هوية الدكتور فاروق الباز محركات عناوين البحث، ومن ثم تكمن الإجابة في أنه واحدا من أشهر علماء الفلك في جمهورية مصر العربية، ويجب أن ننوه أنه حصل على العديد من الجوائز تقديرا للنجاح الكبير الذي حققه نتيجة للمخططات التي تختص بالفضاء والقمر، ولد عالم الفلك المصري في شهر يناير لعام 1938 ميلاديا، في بلدة دلتا النيل، يحمل شهادة البكالوريوس في تخصص علوم الكيمياء والجيولوجيا من جامعة عين شمس، بالإضافة إلى حصوله على درجة الماجستير في علم الجيولوجيا، تعين في وظيفة بوكالة ناسا الإخبارية، وتعين من خلال برنامج أبولو واستمر في هذه الوظيفة لمدة عام خمسة أعوام من عام 1967 حتى عام 1972 ميلاديا، شغل منصب مدير مركز الاستشعار عن بُعد في جامعة بوسطن، ومن الجدير بالذكر أن الدكتور فاروق الباز هو المستشار الأعلى للرئيس المصري السابق حسني مبارك.

السيرة الذاتية لفاروق الباز

نتناول في هذه الفقرة أهم المعلومات التي تتعلق بالعالم المصري فاروق الباز، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك البيانات:

  • يدعى فاروق الباز.
  • ولد في اليوم الثاني من شهر يناير في عام 1938 ميلاديا.
  • ولد في مدينة الزقازيق في جمهورية مصر العربية.
  • يبلغ من العمر أربعة وثمانون عاما.
  • يرجع لأصل وجنسية مصرية.
  • يقيم في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • يحمل درجة الدكتوراه في الفلسفة.
  • يعمل كعالم فلك وجيولوجي.
  • يملك من الأبناء أربع بنات.

أهم المناصب العلمية لفاروق المناصب العلمية

تولى عالم الفلك المصري فاروق الباز عدد كبير من المناصب العلمية الهامة، التي سوف نستعرضها في النقاط التالية:

  • تولى منصب مدير مركز تطبيقات الاستشعار عن بُعد في جامعة بوسطن في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • تولى منصب نائب رئيس العلم والتكنولوجيا بمؤسسة آيتك لأجهزة التصوير.
  • عمل في إنشاء وإدارة مركز دراسات الأرض والكواكب في المتحف الوطني للجو والفضاء بمعهد سميثونيان بواشنطن.
  • شغل منصب مستشار علمي للرئيس محمد أنور السادات في الفترة منذ عام 1978 ميلاديا وحتى عام 1981 ميلاديا.
  • بات كمشرف على التخطيط للدراسات القمرية في الفترة من 1967 وحتى عام 1972 ميلاديا.
  • يمثل أحد أعضاء المجموعات العلمية التدعيمية لتجهيز مهمات رحلات أبولو على سطح القمر.
  • ترأس فريق تدريبات رواد الفضاء في العلوم بوجه عام وتصوير القمر بشكل خاص.
  • كما ترأس أبحاث التجارب الخاصة بالمراقبات الأرضية من الفضاء والتصوير.

المسيرة الأكاديمية لفاروق الباز

التحق الدكتور وعالم الفلك المصري فاروق الباز بعدد كبير من الجامعات ودرس علم الجيولوجيا، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك الجامعات:

  • جامعة أسيوط بمصر من عام 1958 – 1960
  • جَامعة ميسوري بأمريكا من عام 1963 إلى 1964
  • جامعة هايدلبرغ في ألمانيا من عام 1964-1965
  • كما عمل في التنقيب عن النفط في خليج السويس بقسم التنقيب في شركة بان أمريكان في عام 1966.
  • عمل على اختيار 16 منطقة مميزة على القمر لهبوط رواد الفضاء في أعوام 1967 و1973 م .
  • عمل كرئيس الملاحظة الكونية والتصوير في مشروع أبولو –سويوز سنة 1973.
  • انضم إلى جامعة بوسطن، في مركز الاستشعار عن بعد باستخدام تكنولوجيا الفضاء في مجالات الجيولوجيا والجغرافيا في عام 1986.
  • حصل على الدكتوراه الفخرية في العلوم من كلية نيو إنغلاند سنة 1989 م..
  • في عام 2002 حاز على درجة الأستاذية من جامعة ميزوري للعلوم والتكنولوجيا.
  • نال دكتوراه فخرية في الفلسفة من جامعة المنصورة في عام 2003 م .
  • في عام 2004 حصل على دكتوراه في القانون من الجامعة الأمريكية بالقاهرة.
  • وفي عام 2004  نال أيضًا دكتوراه فخرية في الهندسة من جامعة ميزوري للعلوم والتكنولوجيا.

الجوائز التي حصل عليها العالم فاروق الباز

حصل الدكتور فاروق الباز على العديد من الجوائز والميداليات تقديرا للجهود التي يبذلها في مجال الفضاء والجيولوجيا، حيث يصل عدد الجوائز التي حصدها ما يزيد عن ثلاثين جائزة، ومن خلال النقاط التالية سوف نذكر تلك الجوائز بالتفصيل:

  • حصل على جائزة إنجاز أبولو.
  • حصل على الميدالية المميزة للعلوم.
  • نال جائزة تدريب فريق العمل من ناسا.
  • كما حصل على جائزة فريق علم القمريات، جائزة فريق العمل في مشروع أبولو الأمريكي السوفييتي.
  • منحه الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات جائزة ميريت من الدرجة الأولى بالإضافة إلى جائزة الباب الذهبي.
  • بات يمثل أحد أعضاء مجلس أمناء الجمعية الجيولوجية في أمريكا، ومن ثم أطلق على مدرسته الابتدائية اسم فاروق الباز كنوع من أنواع التقدير.
  • تم إطلاق مسمى جائزة فاروق الباز لأبحاث الصحراء، من قبل الجمعية الجيولوجية في أمريكا جائزة سنوية.

أهم مؤلفات فاروق الباز

ألف الدكتور وعالم الفلك المصري فاروق الباز عدد كبير من مؤلفات التي تتناول أهم الأمور التي تتعلق بالفضاء والقمر، ومن خلال النقاط التالية نذكر أهم تلك المؤلفات:

  • أبولو فوق القمر.
  • الصحراء والأراضي الجافة.
  • حرب الخليج والبيئة.
  • ممر التعمير في الصحراء الغربية بمصر.

إنجازات فاروق الباز

حقق الدكتور فاروق الباز العديد من الإنجازات في مجال الفضاء والعلوم، كما استطاع الحصول على أعلى الدرجات العلمية لذلك، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك الإنجازات:

  • حصل على درجة الدكتوراه الفخرية في العلوم من كلية نيو إنجلاند في عام 1989 ميلاديا.
  • كما حصل على درجة الماجستير من جامعة ميسوري للعلوم والتكنولوجيا في عام 2002 ميلاديا.
  • نال درجة الدكتوراه الفخرية في الفلسفة من جامعة المنصورة عام 2003 ميلاديا.
  • كان طالبا في مرحلة الدكتوراه في القانون في الجامعة الأمريكية بالقاهرة في عام 2004 ميلاديا.
  • حصل على درجة الدكتوراه الفخرية في علوم الهندسة من جامعة ميسوري للعلوم والتكنولوجيا في عام 2004 ميلاديا.

اكتشافات فاروق الباز الذي قدمها لمصر

قدم العالم المصري العديد من الإنجازات إلى وطنه جمهورية مصر العربية، حيث قام بتقديم العديد من الأبحاث في صحراء الغربية بمصر، بالإضافة إلى التقديم الأبحاث إلى الكويت وقطر ودولة الإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عمان وصحاري الصين وراجستان الهندية، ساهم في التوزيع السكاني في كمصر بدلا من التكدس على ضفاف النيل، وتم ذلك عن طريق القيام ببناء الصحاري واستصلاحها، وبدأ الزراعة بها، وإتاحة العديد من فرص العمل، ومن ثم أقيمت العديد من المشاريع التي تختص في التعمير والبناء.

قدم فاروق الباز العديد من المؤلفات التي تدرس أهمية التضاريس الصحراوية والاهتمام بالاضطرابات البيئية، ومن ثم شغل منصب رئيسا للجنة الخاصة بالمخاطر البيئية والتغير العالمي في الأكاديمية العالمية للعلوم، ومن الجدير بالذكر أنه كان يمثل قائد لمجموعة من العلماء في بعثة تنتقل إلى عدد ستة دول في منطقة الخليج العربي، وقصد الدكتور فاروق الباز الوصول إلى الإثارة في البحث العلمي والعمل على توضيح استخدام التكنولوجيا المتقدمة، ويجب أن ننوه أنه قام بإيجاد الحل الأمثل للخلاف الذي قام حول حجم الحشد في مسيرة مليون رجل، التذي شهدته مدينة واشنطن في عام 1995 ميلاديا، ويحرض عالم الفلك المصري فاروق الباز على تقديم كل النتائج التي يتوصل إليه في مجالات الفضاء وعلم الجيولوجيا، ومن ثم فهو يعد من أعلام علم الفلك.