من الشروط الواجب توافرها في حجرة المريض ان تكون التهوية جيدة ودرجة الحرارة مناسبة صح أم خطأ

بواسطة:
من الشروط الواجب توافرها في حجرة المريض ان تكون التهوية جيدة ودرجة الحرارة مناسبة صح أم خطأ

من الشروط الواجب توافرها في حجرة المريض ان تكون التهوية جيدة ودرجة الحرارة مناسبة صح أم خطأ ، من خلال موقع مخزن سنتبين معًا مدى صحة هذه العبارة عبر الفقرات التالية، فمن المهم أن يتواجد المريض ببيئة صحية مناسبة له لعدم تطور الحالة أو تدهورها، ومن خلال ما يلي سنتعرف على العديد من الأمور المساهمة في الحفاظ على حياة المريض الجسدية والنفسية وصحة ذويه بشيء من التفصيل.

من الشروط الواجب توافرها في حجرة المريض ان تكون التهوية جيدة ودرجة الحرارة مناسبة صح أم خطأ

تعتبر عبارة من الشروط الواجب توافرها في حجرة المريض ان تكون التهوية جيدة ودرجة الحرارة مناسبة عبارة صحيحة ولا تحمل أي دلالة خاطئة، فكثيرًا من الأحيان يلجأ الطبيب إلى التواجد بغرفة لفترة طويلة من الزمن خاصةً في الوقت الحالي وانتشار فيروس كورونا فلابد من توفر العديد من الشروط المساهمة في تخطي الأمراض وعدم تدهورها وتضمن ما يلي:

  • التهوية المناسبة والجيدة، وهذا لأن انعدام التهوية غالبًا ما يكون من الأسباب الرئيسية في تدهور حالة المريض سواء النفسية أو الجسدية.
  • كما أن التهوية المناسبة تتم عن طريق ترك شباك الغرفة مفتوح، والقدرة على تعريض المريض إلى أشعة الشمس وهو الأمر الذي يساهم بشكل كبير في الشفاء بشكل كبير بسبب الفوائد المتنوعة المتواجدة في الشمس.
  • لكن يجب ألا يتم فتح الشبابيك إذا كان التيار الهوائي قوي مما قد يسبب تدهور الحالة الصحية للمريض.
  • درجة حرارة الغرفة، تعتبر واحدة من أهم الشروط التي يجب توافرها في غرفة المريض فإن ارتفاع أو انخفاض درجة الحرارة عن الطبيعي من الأمور التي تسبب تأخر عمليات الشفاء وتدهور الحالة في كثير من الأوقات.
  • كما يجب تنظيف وتعقيم غرفة المريض بشكل دوري منتظم، وهذا عن طريق التخلص من بقايا العلاجات الخاصة بالمريض ومسح الغرفة بشكل متقن وجيد، وتغير الأدوات الخاصة بالمريض بشكل مستمر بجانب تغيير غطاء الأسرة وغيرها.
  • كما يجب أن تحتوي غرفة المريض على دورة مياه بها أو على الأقل قريبة منها لكي لا تتدهور حالة المريض بسبب الإرهاق.
  • كما لابد من توافر كافة الأجهزة التي تعمل على تبيان حالة المريض بشكل مستمر، وتوفير سرير مريح لا يسبب المزيد من الآلام للمريض وتوافر طاولة وبعض الكراسي.

أسباب العناية بغرفة المريض

يجب الاهتمام بغرفة المريض المتواجد بها سواء في المشفى أو المنزل بشكل عام لأن هذا ما يساهم في شفاء المريض بشكل سريع أو تدهور حالته، كما يساهم الأمر في تحسين الحالة النفسية للمريض، خاصةً إذا كان التواجد في الغرفة يستمر لفترات طويلة.

  • عند الاهتمام بنظافة الغرفة وتنظيم درجات الحرارة والتهوية والإضاءة الخاصة بها ترتفع الحالة المعنوية للمريض وهو الأمر الذي يساعده في الوصول إلى مراحل الشفاء التام بسهولة وبسرعة.
  • كما أن تعقيم الغرفة ونظافتها بشكل دائم يساهم في منع تدهور حالة المريض ويمنع إصابة ذويه أو الذين يتعاملون معه باستمرار من الإصابة بالمرض أو أي بكتيريا وعدوى نتيجة للإهمال.

مجموعة من النصائح للاهتمام بالمريض

  • من المهم الحرص على تناول العلاج في المواعيد الصحيحة المحددة من قبل الطبيب.
  • توفير الهدوء التام واللازم لراحة المريض.
  • رفع الروح المعنوية للمريض وذويه وعدم الاستسلام لمشاعر الألم والمرض، وتشجيع المريض بشكل مستمر.
  • تناول الأغذية الصحية في نظام غذائي متكامل ومستمر، ومن الأفضل استشارة الطبيب بشأن الغذاء الذي يجب تناوله والأطعمة التي يجب الامتناع عنها.
  • من المهم أيضًا تنظيف المريض ذاته يوميًا عن طريق غسل أسنانه ومسح الجسد بخرقة نظيفة بالماء.
  • قبل هذا الأمر يجب تعقيم اليدين بشكل جيد، ومن الممكن يبدأ التنظيف بتقريب إناء يحتوي على الماء من المريض ليبدأ بغسل يديه ووجه، ومن ثم أسنانه، بجانب الاهتمام بالرأس وتمشيط الشعر بشكل يومي.

المشكلات التي تواجه المريض وذويه

من الوارد للغاية التعرض للعديد من المشاكل عند الدخول إلى المشفى، فالكثير من الأشخاص يشعرون بالتوتر والخوف، والبعض قد يتعرض لبعض المضاعفات الخاصة بالمرض، ومن أكثر ما المشكلات التي تواجه المرضى أو ذويهم في المشفى ما يلي:

  • الإصابة بالعدوي: وهي المشاكل الأكثر انتشارًا، فالمشفى هي منبع الجراثيم والبكتيريا بجانب العدوى الفيروسية المتنوعة.
  • الاهتمام بالتعقيم والنظافة الدائمة للغرف المريض والعاملين في المشفى من أطباء وممرضات وحتى عاملين نظافة، وغسل أيديهم باستمرار من أكثر الأمور المساهمة في الحد من هذه المشكة بل ومنعها تمامًا.

حقوق المريض

من المهم إلمام المريض وذويه بكافة الحقوق الخاصة به للحصول على فترة علاج سليمة، والتخلص من المرض بشكل سريع، ووفقًا لوثيقة الصحة التابعة لوزارة الصحة السعودية التي يمكن الوصول إليها عبر التالي هنا فإن حقوق  المرضى وذويهم تتمثل فيما يلي:

  • الحصول على الرعاية الصحية التامة المناسبة لحالة المريض، والمستمرة حتى إتمام الشفاء والتخلص من المرض، سواء كانت الرعاية وقائية أو علاجية، وهذا بناءً على بعض الإجراءات الأهلية للعلاج وطاقة المؤسسة.
  • توفير كافة الأجهزة وطاقم التمريض والعلاجات وفقًا لحالة المريض.
  • توفير البيئة المناسبة لحالة المريض المساهمة في تسريع عملية الشفاء الخاصة به.
  • توفير راعية طبية معتمدة في الحالات المتدهورة والمهددة بالوفاة بأقسام الطوارئ الحكومية.
  • الكشف عن العدوى لأقارب المريض المصاب بمرض فيروسي أو بكتيري معدي.
  • التأكد من إيصال كافة المعلومات الخاصة بالمرض للمريض وذويه بشكل كامل ومفهوم.
  • التثقيف بشكل بسيط وعلمي حول المرض وطرق الوقاية والعلاج منه.
  • كما يجب الحفاظ علة السرية والخوصصية للمريض وذويه، بجانب الاحترام والتقدير الدائم لهم.
  • توفير الحماية والسلامة التامة من التعرض للإصابة لأي نوع من العدوى.

حق المريض في رفض العلاج

  • من حق المريض أو الوصي عليه رفض العلاج أو جزء من العلاج، ومن المهم أن تلتزم المنشأة بهذا الحق ولا تجبر المريض على العلاج أو البقاء في المشفى.
  • لكن لا يجب أن يتنافى الأمر مع كافة القوانين والأنظمة المتبعة والخاصة بالأمر، كما يجب أن تبلغ المشفى أهل المريض والمريض نفسه بنتائج هذا القرار وتوفير نموذج خاص بإقرار المريض أو ذويه بتحمل هذه النتائج والإمضاء عليه.
  • يجب ألا يترتب هذا القرار وفقًا لأمور لا تخص الحالة الصحية للمريض، وعلى المنشأة ومقدم الرعاية تقديم كافة الرعاية المناسبة للمريض.
  • في حالة رفض العلاج المقرر يجب إيضاح أنواع أخرى من العلاجات المتنوعة للوصي القانوني على المريض أو المريض ذاته.

من هذا المنطلق نكون قد وصلنا للنهاية بعد أن ألممنا بإجابة السؤال الخاص بموضوعنا : من الشروط الواجب توافرها في حجرة المريض ان تكون التهوية جيدة ودرجة الحرارة مناسبة صح أم خطأ ، والإلمام بمدى صحة وأهمية العبارة السابقة، بجاب التعرف على أهمية العناية والاهتمام بغرفة المريض وطرق العناية بالمريض نفسه، والعديد من الأمور الأخرى المهمة للمريض وذويه فيما سبق.

يمكنكم الاطلاع على المزيد من الموضوعات المفيدة التي تجيب على العديد من التساؤلات الخاصة بكم عبر موقع مخزن من هنا:

المصدر: