من أنماط معالجة السطح في الخزف الزخرفة بالإضافة واللصق

بواسطة:
من أنماط معالجة السطح في الخزف الزخرفة بالإضافة واللصق

من خلال موقع مخزن سنحاول التعرف معًا على صحة العبارة: من أنماط معالجة السطح في الخزف الزخرفة بالإضافة واللصق عبر الفقرات التالية، منذ القدم يهتم الإنسان بالعلوم الفنية وتطورها بشكل كبير، وقد تمكن من استخدامها في العديد من أمور الحياة مثل تزيين الكهوف والمنازل ودور العبادة، ومع التقدم في شتى المجالات نال هذا التطور فن الخزف وأصبح من الفنون البارزة ذات القيمة العالية بين الفنون جميعًا، فالكثير من الحضارات القديمة المتنوعة مليئة بالمتاحف والمعارض الفنية التي تثبت بروز هذا الفن.

من أنماط معالجة السطح في الخزف الزخرفة بالإضافة واللصق

عادةً ما تدخل العناصر الهندسية بأشكالها المتنوعة ضمن العناصر الفنية المستخدمة في فن الخزف أو رسم الزخارف المتنوعة، ويتم الأمر بإجراء القليل من التعديلات لكي تبرز الزخرفة عن طريق الأشكال الهندسية.

  • انتشرت الزخارف الإسلامية بشكل كبير وأصبحت مصدر الإلهام للعديد من الفنون الأخرى، وقد تم استخدام الزخارف الهندسية والنباتية خلال العصور الإسلامية المتنوعة من أجل تزيين المساجد.
  • يعتمد فن الخزف نفسه على تكرار الأشكال الهندسية بشكل متتالي في شكل هندسي متناسق عبر خاصية الإضافة أو  عن طريق عملية اللصق، ولذا فإن العبارة السابقة: من أنماط معالجة السطح في الخزف الزخرفة بالإضافة واللصق عبارة صحيحة.
  • في الآونة الأخيرة تم اختراع آليات حديثة تسمح بإنتاج التصاميم الخاصة بالزخارف وطبعها ولصقها عبر مواقع خاصة بالتصميمات الجاهزة تُظهر مدى إبداع فن الخزف والزخارف الهندسية المتنوعة، ومن الممكن أن تُرسم هذه التصميمات يدويًا أو باستخدام العديد من البرامج الحديثة على الإنترنت.

ما هو الخزف؟

  • يتكون الخزف من الطين اللبن، بتسخين المواد غير المعدنية وغير العضوية وتشكيلها بأشكال جمالية وألوان مبدعة واستخدامها في التزيين.
  • أما عن المواد المستخدمة من أجل صناعة الخزف فلابد من أن تمون مواد مرنة يسهل تسخينها وتشكيلها، ومنها يمكن تكوين العديد من الأشكال مثل التماثيل الخزفية، الأواني الفخارية.
  • غالبًا ما يكون لون الخزف هو الأبيض ويمزج معه العديد من الألوان المتنوعة الأخرى، أو يُنتج باللون الأبيض فحسب ومن ثم يتم تلوينه بطبقة أخرى من الألوان المتعددة.

من أنواع الخزف الإسلامي

يعد فن الخزف والرسوم الزخرفية واحد من الفنون الإسلامية، وقد اشتهر كثيرًا في أوربا اقتباسًا من الحضارات الإسلامية المتنوعة، فكان أول استخدام للخزف في القرن الثالث عشر قبل الميلاد، أما عن أنواع الخزف الإسلامي فقد تعددت وتنوعت وفقًا للعديد من الآليات منها: طريقة معالجة الخزف، طبيعة الزخارف وغيرها، ومن ضمن الأنواع الشائعة نذكر ما يلي:

  • الخزف ذو الزخارف البارزة: في هذا النوع من الخزف يتم رسم الزخارف بشكل بارز عن مستوى سطح الإناء، ويمكن تقسيم هذا النوع من الخزف إلى عدة أفرع هي:
    • فرع ينتمي إلى سوريا، وقد ظهر بالقرن التاسع والعاشر الميلادي، وفيه تأثرت الزخارف بالتقاليد المحلية المتواجدة بسوريا قبل العصر الإسلامي.
    • نوع من الفروع انتشر بالعصر العباسي خاصةً في العراق بمدينتي سامراء وسوسة، وبه يتم تشكيل الزخارف عن طريق إضافة العناصر الزخرفية المتنوعة أعلى سطح الإناء، وقد تأثر هذا النوع بتقاليد المدن قبل الإسلام، وبلغ أفضل تطور له بمدينة الموصل في القرن الثاني عشر ميلاديًا.
    • ينتمي أحد الفروع الأخرى إلى قاشان، وظهر بالقرنين الثالث عشر والرابع عشر الميلادي، وهو نوع من الزخارف والرسوم المتنوعة فوق الدهانات، بالإضافة إلى الزخارف البارزة التي يتم تغطيتها بالألوان الذهبية.
    • واحد آخر من الفروع ينتمي إلى قاشان بجانب الري وسلطان آباد، وظهر بالقرنين الثالث عشر والرابع عشر الميلادي، وكان يتميز بزخارفه المعدنية البراقة.
    • فرع آخر من الفروع كلن أصله سلطان آباد وظهر هو الآخر في القرنين الثالث عشر والرابع عشر الميلادي، ويمكن القول بأنه مستوحى أو قريب من فن التصوير السلجوقي القديم.
  • الخزف ذو الزخارف المحفورة: ظهر هذا النوع من الخزف في العصر العباسي، وينقسم إلى عدة فروع أساسية هي:
    • نوع من الزخارف يعتمد على الأختام المزينة بالأشكال الهندسية أو النباتية، ويتم طبع هذه الأختام على الآواني وهي لينة، وينتمي هذا النوع من الزخارف إلى مديني سامراء والفسطاط.
    • مجموعات خزفية متنوعة تكون أرضيتها محفورة وزخارفها باللون الأسود، ويكون هذا الخزف قوي اعتمادًا على عناصره الزخرفية المتعددة من عناصر نباتية وحيوانية وأشكال خرافية، وغالبًا ما تكون الزخارف في هذا النوع مزدحمة ذات أرضية مائلة للزرقة، وانتشر هذا النوع بإيران بين القرنين الحادي عشر والثالث عشر الميلادي.
    • يتواجد نوع آخر من الخزف يطلق عليه في بعض الأحيان الخزف الجبري، وتواجد في جاروس وزنجان بين القرنين العاشر والثاني عشر الميلادي، ويعتمد على إزالة الأرضيات المحيطة بالزخارف المحفورة ودهان العناصر البارزة، أما الأرضيات المحفورة فتعبر عن سطح الإناء نفسه.
    • كما ظهر ضمن هذا النوع من الخزف نوع آخر تم العثور عليه في مثر وينتمي إلى العصر الفاطمي والعصر الأيوبي، أي تم ظهوره بين القرنين الحادي عشر والثالث عشر الميلادي.
    • كما ظهر نوع مشابه إلى الخزف الصيني المنتمي إلى عصر تانج، والذي يتم فيه نقش الزخارف على أواني بيضاء رقيقة محيطة بأرضيات محفورة، وظهر هذا النوع بين القرنين العاشر والثاني عشر الميلادي، وتواجد بكثر في مدينة إيران.
    • تواجد أيضًا نوع آخر يعتمد على حفر وتخريم جسد الإناء بزخارف حسنة المظهر، وتكون أغلب الأواني المنتمية لهذا النوع من العجين والطلاء الأبيض.
    • تواجدت مجموعة أخرى من الأواني أرضيتها زرقاء وملونة بزخارف متنوعة، وغالبًا ما تتكون أشكال الحيوانات والطيور وبعض الأشكال النباتية، وتواجد هذا في إيران بين القرنين الحادي عشر والثاني عشر الميلادي.
  • الخزف المحزوز تحت الدهان: تواجد هذا النوع من الخزف بكثرة في الأقاليم الإسلامية، ومن أنواعه:
    • نوع منه يعتمد على تغطية الأجزاء المحفورة بالدهانات وتلوينه بخطوط ملونة، وهو أحد أقدم الأنواع الإسلامية المتواجدة حاليًا، وتأثر بفن الخزف الصيني القادم من عصر تانج، وتركز في إيران بين القرنين الثامن والتاسع الميلادي.
    • الزخارف الهندسية المتداخلة أو المتقاطعة والمتشابكة، بجانب الأشكال ذات المركز الواحد، ونجد بداخل البعض منها أشكال للطيور أو بعض الرسومات البدائية، وتركز هذا النوع بشمال إيران بين القرنين العاشر والحادي عشر الميلادي.
    • زخارف قائمة على أشكال الطيور والحيوانات المتنوعة بألوان متعددة، وتواجد هذا النوع بإيران بالقرن الثاني عشر الميلادي.
    • زخارف تعتمد على أشكال بسيطة للحيوانات والطيور، ولكنها ذات حركة قوية، محاطة بزخارف نباتية حلزونية الأشكال، وتواجد هذا النوع بالقرن الحادي عشر الميلادي في أذربيجان.
    • زخارف بأشكال متنوعة على الخزف الأبيض الرقيق، وتواجد بإيران بين القرنين الحادي عشر والثاني عشر الميلادي.
    • كما تواجدت مجموعة من الفخار مليء بالزخارف المحزوزة، وكان العنصر الأساسي في زخارف هذا النوع الأشكال الخطية، وفي بعض الأحيان تمت إضافة الرنوك المملوكية له، وتم إيجاده في مصر بالقرن الرابع عشر الميلادي.
  • الخزف ذو البريق المعدني: تميز الخزف الإسلامي عن غيره بالبريق المعدني، وظهر هذا النوع لأول مرة بالعصر العباسي، وقد تم إيجاد العديد من الأواني المعدنية ذات الزخارف المتعددة  بمدينة سامراء والفسطاط، وإيران خاصةً بمدينة الري وسوسة وسمرقند، كما تم العثور على العديد من الأواني المزخرفة ببلاد الأندلس منتمية إلى القرن العاشر الميلادي.

أنواع المواد الخزفية

  • يوجد نوعين أساسيين للمواد الخزفية واحدة منهم التقليدية والثانية الغير تقليدية.
  • أما إذا قمنا بتصنيفها بشكل علمي فستكون: مواد العزل الحراري، مادة البروسلان بأشكالها وأنواعها المتعددة.

أشهر الخزافين العرب

كما وضحنا سابقًا فإن الخزف هو واحد من الفنون الإسلامية والعربية المشهورة، ولهذا اشتهر العديد من الفنانين العرب منتمين إلى هذا النوع من الفنون، ومن ضمنهم:

  • أبو نصر البصري.
  • الغيبي.
  • الهرمزي.
  • أبو العز.
  • غزال.

من هذا المنطلق نكون قد وصلنا إلى نهاية موضوعنا بعد أن علمنا مدى صحة عبارة من أنماط معالجة السطح في الخزف الزخرفة بالإضافة واللصق ، وتعرفنا على أنواع الخزف في العصر الإسلامي، ومدى أهميته وتطوره على مدار القرون المتنوعة عبر الفقرات السابقة.

يمكنكم الاطلاع على المزيد من الموضوعات المتنوعة عبر موقع مخزن من هنا: