مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن صلاة الاستسقاء

بواسطة: نشر في: 4 يناير، 2022
مخزن

في طيات سطونا القادمة تجد عزيزي القارئ معلومات عن صلاة الاستسقاء فالصلاة هي أفضل ما يناجي به العبد ربه، وهي ممن أحب العبادات للمولى عز وجل، فهي ركن أساسي من أركان الإسلام الخمس، فقد فرض المولى عز وجل على جميع المسلمين خمس صلوات يومية وهم فروض واجبة على كل مسلم ومسلمة وبجانب هذه الفروض شرع لنا من الصلوات ما نتقرب بها إليه فقد جاءت السنة النبوية بمجموعة من الصلوات كالسنن الرواتب وصلاة الحاجة وصلاة الاستخارة والقيام وغيرهم الكثير من أنواع الصلوات، وجميعها صلوات مسنونة للمسلم، ولكل صلاة منهم فضل، وموضوع حديثنا اليوم عن صلاة الاستسقاء فمن خلال سطورنا التالية في مخزن تجد عزيز القارئ تفاصيل شاملة حول صلاة الاستسقاء وحكمها.

معلومات عن صلاة الاستسقاء

قبل البدء في ذكر معلومات عن صلاة الاستسقاء تجدر بنا الإشارة إلى أن تعريف الاستسقاء، فالاستسقاء لغة تعني طلب السقيا أو إنزال الغيث على البلاد، أما اصطلاحًا فتعني التوجه بطلب إنزال المطر من الله تعالى، والجدير بالذكر صلاة الاستسقاء هي صلاة نافلة شرعها لنا المولى عز وجل لطلب السقيا ولهذه الصلاة كيفية خاصة بها فهي كغيرها من الصلوات محددة بضوابط وبها أحكام ودليل أنها مأخوذة من السنة النبوية ما روي عن عبد الله بن زيد حيث قال: {رَأَيْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَومَ خَرَجَ يَسْتَسْقِي، قالَ: فَحَوَّلَ إلى النَّاسِ ظَهْرَهُ، واسْتَقْبَلَ القِبْلَةَ يَدْعُو، ثُمَّ حَوَّلَ رِدَاءَهُ، ثُمَّ صَلَّى لَنَا رَكْعَتَيْنِ جَهَرَ فِيهِما بالقِرَاءَةِ}، ويمكنكم التعرف علة تفاصيل هذه الصلاة وأحكامها بمتابعة سطورنا التالية..

صلاة الاستسقاء

قد سبق وذكرنا الغرض من تأدية صلاة الاستسقاء وخلال فقرتنا هذه نتعرف على تفاصيل هذه الصلاة فصلاة الاستسقاء من الصلوات لمسنونة وهي عبارة عن ركعتان يُكبر في الركعة الأولى 7 ركعات وفي الثانية خمس ركعات ودليل ذلك ما ورد في السنة النبوية المطهرة عن إسحاق بن عبد الله بن الحارث قال: {- خرجَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ متبذِّلًا متواضعًا متضرِّعًا حتَّى أتى المصلَّى زادَ عثمانُ فرقى على المنبرِ ثمَّ اتَّفَقا ولم يخطُب خطبَكم هذِهِ ولَكِن لم يزل في الدُّعاءِ والتَّضرُّعِ والتَّكبيرِ ثمَّ صلَّى رَكعتينِ كما يصلِّي في العيدِ}، ويمكنكم التعرف على تفاصيل الصلاة بمتابعة سطورنا التالية:

  • في بداية الصلاة يتقدم الإمام إلى الصلاة من غير أذان ولا إقامة ويشرع له أن يخطب للصلاة قبلها أو بعدها وذلك وفق ما جاء به فقهاء المذاهب الأربعة.
  • في الركعة الأولى يكبر المصلي سبع تكبيرات، ومنم ثم يقرأ الفاتحة وما تيسر من القرآن الكريم جهرًا.
  • ثم يركع المُصلي ويسجد.
  • ثم يقوم للركعة الثانية ويكبر فيها خمس تكبيرات بخلاف تكبيرة القيام، ثم يقرأ سورة الفاتحة وما تيسر من آيات القرآن الكريم، ثم يركع ويسجد.
  • ثم يقرأ التشهد ويُسلم، ثم يخطب من بعد الانتهاء من الصلاة وقيل أنه يستحب أن تقام الخطبة قبل الصلاة.

عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: {شكا النَّاسُ إلى رسولِ اللَّهِ – صلى اللَّه عليه وسلم – قُحوطَ المطَرِ, فأمرَ بمنبرٍ, فوضعَ لهُ في المصلَّى, ووعدَ النَّاسَ يومًا يخرجونَ فيهِ, فخرجَ حينَ بدا حاجبُ الشَّمس, فقعدَ على المنبرِ, فكبَّرَ وحمدَ اللَّهَ, ثمَّ قالَ إنَّكم شكوتُم جدبَ ديارِكم, وقد أمرَكُم اللَّهُ أن تدعُوه, ووعدَكم أن يستجيبَ لكم, ثمَّ قالَ الحمدُ للَّهِ ربِّ العالمينَ, الرَّحمنِ الرَّحيمِ, مالكِ يومِ الدِّينِ, لا إلهَ إلَّا اللَّهُ يفعلُ ما يريدُ, اللَّهمَّ أنتَ اللَّهُ, لا إلهَ إلَّا أنتَ, أنتَ الغنيُّ ونحنُ الفقراءُ, أنزِل علينا الغيثَ, واجعَل ما أنزلتَ علينا قوَّةً وبلاغًا إلى حينٍ ثمَّ رفعَ يديهِ, فلم يزل حتَّى رُئِيَ بياضُ إبطيهِ, ثمَّ حوَّلَ إلى النَّاسِ ظهرَهُ, وقلبَ رداءَه, وهوَ رافعٌ يديهِ, ثمَّ أقبلَ على النَّاسِ ونزل, وصلَّى ركعتين, فأنشأَ اللَّهُ تعالى سحابةً, فرعَدَتْ, وبرَقتْ, ثمَّ أمطرَتْ}.

أحاديث عن صلاة الاستسقاء

في صدد هذه الصلاة روي العديد من الأحاديث النبوية، هذه الأحاديث نذكرها لكم عبر سطورنا التالية:

  • عن أبو هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله ﷺ: {خرج سليمان عليه السلام يستقي، فرأى نملةً مستلقيَةً على ظهرها، رافعةً قوائمَها إلى السماء، تقول: اللهم، إنا خَلْقٌ مِن خلقِك، ليس بنا غنًى عن سُقيَاك، فقال لهم سليمان: ارجعوا؛ فقد سُقيتُم بدعوة غيركم}.
  • عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: {- أنَّ رَجُلًا، دَخَلَ المَسْجِدَ يَومَ جُمُعَةٍ مِن بَابٍ كانَ نَحْوَ دَارِ القَضَاءِ، ورَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قَائِمٌ يَخْطُبُ، فَاسْتَقْبَلَ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قَائِمًا، ثُمَّ قالَ: يا رَسولَ اللَّهِ، هَلَكَتِ الأمْوَالُ وانْقَطَعْتِ السُّبُلُ، فَادْعُ اللَّهَ يُغِيثُنَا، فَرَفَعَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَدَيْهِ، ثُمَّ قالَ: اللَّهُمَّ أغِثْنَا، اللَّهُمَّ أغِثْنَا، اللَّهُمَّ أغِثْنَا قالَ أنَسٌ: ولَا واللَّهِ، ما نَرَى في السَّمَاءِ مِن سَحَابٍ، ولَا قَزَعَةً وما بيْنَنَا وبيْنَ سَلْعٍ مِن بَيْتٍ ولَا دَارٍ، قالَ: فَطَلَعَتْ مِن ورَائِهِ سَحَابَةٌ مِثْلُ التُّرْسِ فَلَمَّا تَوَسَّطَتِ السَّمَاءَ انْتَشَرَتْ، ثُمَّ أمْطَرَتْ، فلا واللَّهِ، ما رَأَيْنَا الشَّمْسَ سِتًّا، ثُمَّ دَخَلَ رَجُلٌ مِن ذلكَ البَابِ في الجُمُعَةِ، ورَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قَائِمٌ يَخْطُبُ، فَاسْتَقْبَلَهُ قَائِمًا، فَقالَ: يا رَسولَ اللَّهِ هَلَكَتِ الأمْوَالُ وانْقَطَعَتِ السُّبُلُ، فَادْعُ اللَّهَ يُمْسِكْهَا عَنَّا، قالَ: فَرَفَعَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَدَيْهِ، ثُمَّ قالَ: اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا ولَا عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ علَى الآكَامِ والظِّرَابِ، وبُطُونِ الأوْدِيَةِ، ومَنَابِتِ الشَّجَرِ قالَ: فأقْلَعَتْ، وخَرَجْنَا نَمْشِي في الشَّمْسِ قالَ شَرِيكٌ: سَأَلْتُ أنَسَ بنَ مَالِكٍ: أهو الرَّجُلُ الأوَّلُ؟ فَقالَ: ما أدْرِي}.

حكم صلاة الاستسقاء

  • صلاة الاستسقاء سنة مؤكدة، يُصليها الناس عند انحباس المطر لطلب السقيا من المولى عز وجل.
  • فيها يطلب العبد من المولى عز وجل الغيث.
  • تُصلى صلاة الاستسقاء في جماعة، وقد أجمع فقهاء الدين على أن الخروج إلى الاستسقاء عند احتباس المطر سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولم يختلف في ذلك أحد قط.

وقت صلاة الاستسقاء

اختلفت الآراء حول صلاة موعد صلاة الاستسقاء فالمملكة العربية السعودية تؤدي الصلاة بعد شروق الشمس بفترة قليلة في الإمارات العربية المتحدة فتصليها بعد الانتهاء من صلاة الجمعة بحوالي 15 دقيقة، وفي الدول الأخرى كالأردن تُصلى صلاة الاستسقاء قبل صلاة الجمعة بعشر دقائق، وإليكم تفصيل ذلك:

  • يرى الإمام النووي أ، هناك ثلاثة أوجه لصلاة الاستسقاء وهم على النحو التالي:
    1. الرأي الأول: أشار إلى أن صلاة الاستسقاء تُصلى في وقت صلاة العيد.
    2. الرأي الثاني: أشار إلى أنها تُصلى في الفترة بين صلاة العيد وصلاة العصر.
    3. الرأي الثالث: أشار إلى أن صلاة الاستسقاء غير مقترنة بوقت محدد وإنما يُشرع أن تُصلى في أي وقت على مدار اليوم، ولكن على المسلم أن يتجنب أدائها في الأوقات المكروه فيها الصلاة والتي نهانا النبي صلى الله عليه وسلم من الصلاة فيها.

عرضنا لكم معلومات عن صلاة الاستسقاء وبهذا نصل وإياكم متابعينا الكرام إلى ختام مقالنا، نأمل أن نكون استطعنا أن نوفر لكم محتوى مفيد وواضح يتضمن جميع استفساراتكم ويغنيكم عن مواصلة البحث وإلى اللقاء في مقال آخر من مخزن المعلومات.

لقراءة المزيد من التفاصيل عبر موقعنا يمكنكم متابعة:

معلومات عن صلاة الاستسقاء