مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

مظاهر الحياة الاجتماعية في العصر الجاهلي

بواسطة: نشر في: 19 فبراير، 2022
مخزن
مظاهر الحياة الاجتماعية في العصر الجاهلي

العصر الجاهلي أو الجاهلية هو المصطلح الذي يطلق على الزمان السابق لظهور الإسلامي، وهو عبارة عن مصطلح من الدين الإسلامي تم ذكره في الكثير من مواضع القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة، ويشير هذا المصطلح إلى الجهل الخاص بالدين والعبادة الذي كان يسيطر على الشعوب والأمم المتنوعة، ولا يقتصر هذا المصطلح على العرب فحسب، وواحدة من الآيات التي أشارت إلى هذا المصطلح هي الآية الكريمة رقم خمسين الواردة في سورة المائدة فيقول تعالى: “أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ ۚ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ”، ومن هذا المنطلق نسلط الضوء حول مظاهر الحياة الاجتماعية في العصر الجاهلي عبر مواقع مخزن من خلال الفقرات التالية.

مظاهر الحياة الاجتماعية في العصر الجاهلي

كما وضحنا فإن هذا العصر تم إطلاق لقب العصر الجاهلي عليه لما انتشر به من جهل وسفه، وبهذا العصر تمكن بعض العرب من الإلمام بأنواع متنوعة من العلوم مثل العلوم الطبية والفلكية، أكثر ما ميزهم هو الأدب الذي لا يزال أثره خالدًا حتى وقتنا الحالي، وتعددت أشكال الحياة وأنماطها بالعصر الجاهلي، ونوضح في النقاط التالية أهم مظاهر الحياة الاجتماعية في العصر الجاهلي:

  • لا يمكن القول بأن الحياة الاجتماعية في العصر الجاهلي كانت متشابهة في العديد من الأماكن، بل اختلف من مكان لآخر وفقًا للعديد من العوامل، فلكل منطقة العصر الجاهلي تواجدت بعض الأمور التي تعبر عن مكانتها وتظهر شخصيتها التي تميزها.
  • فبلاد فارس كانت المثال الأكبر في العبودية والذل والامتهان بقيادة من الحاكم الفارسي، وانقسم لديهم المجتمع لحوالي سبعة طبقات، وكان الشعب يقع في أدنى طبقة منهم، ولم يكن يتمتع بأي شكل من الحقوق أو الاحترام والتقدير.
  • أما الروم فقد عبرت حياتهم في العصر الجاهلي عن الجهل بالأخلاق والضلال البعيد والانحطاط في التعامل، والبعد التام عن كل ما خلق عليه الله تعالى الفطرة البشرية، فانتشر بينهم زواج المحارم، ونشرت الكنائس بأن الاستحمام خطيئة، كما استباح إتيان البهائم، والملوك كانوا يتلذذون ويستمتعون برؤية الوحوش المفترسة تأكل العبيد داخل المسارح.
  • كما انقسمت بلاد الروم أيضًا إلى عدة طبقات تتنوع بين السادة والعبيد، وتم منع المرأة ممن التعليم، وفي بعض الأحيان كان الرجل يرث زوجات والده بعد موته، والعبيد لم يتمتعوا بأي حقوق في هذه الفترة.

الحياة الاجتماعية في العصر الجاهلي بشبه الجزيرة العربية

مظاهر الحياة الاجتماعية في العصر الجاهلي

استكمالًا لعرض مظاهر الحياة الاجتماعية في العصر الجاهلي، نذكر من خلال النقاط التالية المظاهر التي تميزت بها شبه الجزيرة العربية:

  • كانت الحياة الجاهلية بشبه الجزيرة لعربية مختلفة بعض الشيء مع ما ذكرناه ببلاد فارس وبلاد الروم، ومع ذلك ظهرت بها الكثير من مظاهر الجهل كذلك التي سيطرت على العديد من الشعوب، وأبرز ما ميز هذه الفترة هي العصبية المجتمعية.
  • فانقسم المجتمع إلى العديد من الطبقات، بعض الطبقات تخص السادة، والبعض الآخر يندرج أسفله طبقات عاملة الشعب، وكان السادة دائمًا ما يرون أنفسهم هم أصحاب الفضل واتخذوا التعالي على الآخرين أمرًا طبيعيًا.
  • أما السلطة وحكم البلاد فقد كان وراثيًا من جيل لآخر، فكان يرث الأبناء الحكم عن أباءهم ويبدؤون في أخذ زمام الأمور.
  • أما الطبقات التي كانت في الطبقة الدنيا فكانت هي المتعة ومادة السخرية للسادة، وهذا ما أسفر عن تفاوت طبقي بالمجتمع.
  • تمتعت هذه الفترة بالعديد من أنواع الزواج المختلفة، وانتشر واستباح الزنا، ومن أمثلة الفساد والجهل بأن المرأة الواحدة يدخل بها عدد كبير من الرجال المختلفين، وعندما تحمل تبدأ هي باختيار والد الطفل.
  • أما العبيد فقد كانت حالتهم مزرية للغاية وكان يقع بهم ظلم شديد للغاية، فقد كان أصحابهم يتحكمون بكل تفاصيل حياتهم ولم يتمتعوا بأي نوع من أنواع الحقوق الطبيعية للبشر.
  • الظلم الحقيقي في هذا الزمان كان واقعًا على المرأة فقد كانت مظلومة في كافة طبقات المجتمع، فقد كان الرجل يرث زوجة والده بعد وفاته، ولم تكن تحصل على أي شيء مما تركه زوجها بل كانت تعتبر ممن سقط عنها المتاع، ولا يمكن للمرأة أن تصل إلى مكانة عالية في المجتمع.
  • بل لم يكن من المسموح لها التعبير عن آرائها أو التحدث بشؤون القبائل، وانتشرت في هذا العصر عادة وأد الفتيات خوفًا من الذل والعار والفقر الذي يعود على الأهل من مولد الفتاة، وبالرغم من هذا فقد كانت مكرمة في بعض الأحيان بطبقة السادة، ومن أمثلة النساء اللاتي تم تكريمهم وذات مكانة عالية في هذا العصر كانت السيدة خديجة بنت خويلد وهند بنت عتبة.

مزايا الحياة الاجتماعية في العصر الجاهلي

برغم العديد من مظاهر الحياة الاجتماعية في العصر الجاهلي السلبية التي ذكرناها سابقًا والبعد والجهل بالدين في ذاك الزمان، إلا أن هذا العصر تميز ببعض السمات الحسنة والصفات التي لا يجب الغفلة عنها رغم جاهلية الشعوب في هذا الوقت، ومن ضمن هذه المحاسن ما يلي:

  • كانت مكارم الأخلاق تتخذ وضع مهم للغاية لدى العرب المتواجدين في شبه الجزيرة العربية بالحياة الاجتماعية.
  • كما أن سكان شبه الجزيرة العربية كانوا يعتزون بهويتهم العربية بشكل كبير، وكانوا يتمتعون بشجاعة بالغة.
  • كما تميز العرب بكونهم أهل جود وكرم، وظهر منهم العديد من الفرسان الذين كانوا ذا أثر وأسماء خُلدت ذكراها بعد الإسلام أمثلة خالد بن الوليد، وأبو عبيدة بن الجراح، والقعقاع بن عمرو، وعمرو بن العاص والعديد غيرهم.
  • كما عرف العرب بشجاعتهم وإكرامهم للضيف وحفظ الأعراض والأمانة والصدق، كما أن بعضهم كان يتمتع بغض البصر وهذا ما أوضحته أحد الأبيات الشعرية التي تواجدت في عهد عنترة بن شداد، والذي قال به:

وأَغُضُّ طرفي ما بدَتْ لي جارَتي

حتى يُواري جارتي مأْواها

إني امرؤٌ سَمْحُ الخليقةِ

ماجدٌ لا أتبعُ النفسَ اللَّجوجَ هواها

  • كما أن العرب في هذا العصر تميزوا بكونهم يجيرون الضيف مهما كانت فعلته، وأشار صلى الله عليه وسلم في أحد الأحاديث الشريفة الواردة عنه بأنه بُعث من أجل أن يتمم مكارم الأخلاق، وهذا مما دل على وجود بعض الأخلاق الحميدة والأشياء الجيدة التي تواجدت بهذا الزمان، فقد أقر الإسلام الأمور الجيدة بهذا الزمان ومنع المضر منها.
  • كما جاء الدين الإسلامي ليكرم المرأة ويخرج الشعوب من الظلمات إلى النور.

ملخص الأدب في العصر الجاهلي

مظاهر الحياة الاجتماعية في العصر الجاهلي

من أبرز السمات التي ميزت الشعر الجاهلي عن غيره من العصور هو الشعر الذي خُلدت ذكراه إلى وقتنا الحالي، خاصة الشعر الجاهلي للعرب، فقد كان الشعر العربي الجاهلي من أكثر الأشعار المعبرة عن الهوية العربية على مر العصور والزمان بالرغم من مرور قرابة الخمسة عشر قرن عليه.

  • أطلق على الشعر الجاهلي فيما مضى ديوان العرب، ويعد هذا النوع من الأشعار هو أرق وأعرق أنواع الأشعار في العالم أجمع، وبتاريخ الشعر العربي بشكل خاص.
  • من أشهر شعراء هذا العصر المعروفين بشعراء المعلقات والكثير غيرهم، ومن أشهر شعراء هذا القرن هم:
    • امروء القيس.
    • عنترة بن شداد.
    • عمرو بن كلثوم.
    • الحارث بن حلزة.
    • النابغة الذبياني.
    • الخنساء، والتي قد دخلت الإسلام، وتغنت بكثير من الأشعار التي رثت بها أبناءها الذين فقدتهم في سبيل الله عز وجل ولنشرة دينه الكريم.
  • هناك الكثير من الشعراء الذين اشتهروا بفروسياتهم بجانب أشعارهم التي خلدها التاريخ والمميزة عن الكثير من الشعراء الأخرى ومن هؤلاء: عنترة بن شداد، الحارث بن عباد، كليب بن ربيعة وغيرهم الكثيرين.

بهذا نكون وصلنا إلى نهاية موضوعنا بعد عرض مظاهر الحياة الاجتماعية في العصر الجاهلي والعديد من المعلومات المتنوعة الخاصة بهذا الأمر من محاسن وجدت بها، ومكانة عالية تواجدت للشعر بهذا الزمان عبر الفقرات السابقة.