مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

متى يقف الحجاج على جبل عرفات

بواسطة: نشر في: 7 يوليو، 2022
مخزن
متى يقف الحجاج على جبل عرفات

متى يقف الحجاج على جبل عرفات

يعتبر الوقوف بعرفة من أهم مناسك الحج، حيث يقف به الحجاج في التاسع من ذي الحجة من كل عام هجري، وهو ما يعرف بيوم عرفة، وذلك اليوم يمثل واحد من أهم وأعظم الأيام لدى المسلمين، باعتباره من أهم أركان الحج، وهو اليوم السابق لليوم الأول من عيد الأضحى المبارك، في حين أنه هو اليوم التالي ليوم التروية، ومنذ فجر ذلك اليوم يتوجه الحجاج إلى جبل عرفات من منى للوقوف به، ولا يقتصر الوقوف بالجبل على مكان محدد منه، ولمن الركن يكون تام فور تواجد الحاج بأيًا من أجزاء الجبل.

وهو ما يستوي به أي وضعية يكون بها جالسًا، واقفًا، أو مضطجعًا، وتحصر المدة التي لا بد من الوقوف بها في جبل عرفات ما بين غروب شمس اليوم التاسع من أيام شهر ذي الحجة، وشروق اليوم التالي له، وهو ما يوافق اليوم الأول لعيد الأضحى المبارك، حتى يصلي جميع الحجاج كل من صلاتي الظهر والعصر جمعًا، وبه يحرصون على الإكثار من التلبية والذكر والدعاء، لما لذلك من فضل وأجر عظيم عند الله تعالى.

متى ينتقل الحجاج من عرفة الى مزدلفة؟

حين غروب شمس يوم عرفة يبدأ الحجاج ينفرون إلى مزدلفة من عرفة، وبها يصلون كل من صلاة العشاء والمغرب جمع تأخير، حيث يؤخر الحجاج أداء صلاة المغرب إلى وقت دخول صلاة العشاء، مع الإكثار من الدعاء والأذكار والتهليل والتكبير، ثم يجمعون الحصى، يليها المبيت إلى صلاة الفجر بمزدلفة، ثم البدء في التوجه لمنى، لكي يرمي الحجاج جمرة العقبة الكبرى.

لماذا سمي يوم عرفة بهذا الاسم

هناك العديد من الأقاويل والأسباب التي وردت بصدد السبب وراء تسمية يوم عرفة، ومن بين تلك الأحاديث ما يلي ذكره:

  • ورد أن جبريل عليه السلام كان قد عرف فيه نبي الله إبراهيم عليه السلام بمناسك الحج، وقد ذكر أن جبريل عليه السلام قال له (أعرفت أعرفت؟)، فأجابه إبراهيم (عرفت عرفت).
  • عقب نزول آدم عليه السلام وزوجه حواء إلى الأرض من الجنة، نزل كل منهم بمكان مختلف عن الآخر، وقد اجتمعا في جبل عرفة.
  • يوصف يوم عرفة بيوم الاعتراف، إذ يعترف كل مسلم فيه بأخطائه وسيئاته، وبه يناجي الله تعالى بالعفو والمغفرة.
  • ترجع كلمة عرفة إلى يوم العرف، وهو ما يعني الطيب، أو الرائحة الطيبة.
  • تشير كلمة عرفات، وكلمة عرفة وفق أحد التفسيرات إلى الموضع الذي يجب على المسلم الوقوف به.

فضل يوم عرفة

يوجد الكثير من الفضائل ليوم عرفة بالدين الإسلامي، حيث يصادف واحد من أيام أحد الأشهر الحرم التي ذكرها الله جل وعلا بكتابه الحكيم، وهو أحد الأيام المعلومات التي ورد ذكرها في قول الله -سبحانه- بسورة البقرة الآية 197 (الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ ۚ)، وقد تحدث الكثير من الصحابة عنه، كما وذكره الحبيب المصطفى -صلى الله عليه وسلم- بحديث نبوي شريف أكد به مدى ما لذلك اليوم من أهمية، وهو ما يجعل الإكثار من العبادة والعمل الصالح به واجب على كل مسلم، وفيما يتعلق بصوم يوم عرفة فإنه محرم على جميع الحجاج، ولم يكن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يصمه، ولكن فيما يتعلق بسائر المسلمين من غير الحجاج فإنهم يحرصون على صومه لما له من أجر وفضل كبير.

صيام يوم عرفة

إن لصوم يوم عرفة ثواب وأجر كبير، وقد وردت العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي تدل على أن صومه يكفر السنة السابقة له والسنة التي تليه، كما ونهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صوم الحجاج ليوم عرفة، في حين أن جميع المسلمين من غير الحجاج يحرصون على الإكثار من الأعمال الصالحة، والتي يعتبر الصوم أفضلها وأعظمها، فضلًا عن الصدقات، والتهليل، والتحميد، والتسبيح، والاستغفار.

فضل يوم عرفة

يوجد ليوم عرفة فضل عظيم لدى جميع المسلمين، حيث يتمثل فضل عرفة فيما يلي:

  • يأتي يوم عرفة بشهر ذي الحجة، وهو واحد من الأشهر الحرم التي ورد ذكرها في سورة التوبة الآية 36بقول الله تعالى (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ).
  • يوم عرفة من الأيام العشر بذي الحجة، وقد أقسم الله تعالى بها في كتابه الحكيم.
  • تعتبر الأعمال الصالحة يوم عرفة من أفضل الأعمال وأعظمها، إذ يفوق فضلها فضل الجهاد في سبيل الله تعالى.
  • هو اليوم الذي أتم به الله سبحانه دين الإسلام.
  • خير الدعاء ال ذي يمكن أن يدعوا المسلم به يكون في يوم عرفة، وهو يوم عتق الله جل وعلا لرقاب عباده من النار، وهو ما ورد به عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنها قالت، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ، وإنَّه لَيَدْنُو، ثُمَّ يُبَاهِي بهِمُ المَلَائِكَةَ، فيَقولُ: ما أَرَادَ هَؤُلَاءِ؟).
  • يعتبر الوقوف بعرفة من أعظم أركان الحج، ولا يتم الحج إلا به.

ساعة نزول الله يوم عرفة

ينزل الله تعالى إلى سماء الدنيا بيوم عرفة، ويستدل على ذلك من الحديث الشريف المروي عن أبو هريرة رضي الله عنه عن نزول الله سبحانه في يوم عرفة إلى سماء الدنيا حتى يستجيب إلى دعاء عباده المتقين الصادقين، ويكون وقت نزول الخالق جل وعلا وقت العشية في يوم عرفات، وهو الوقت التالي لصلاة العصر إلى آخر وقت بالنهار عند غروب الشمس، وهو ما يعرف بوقت عشية.

ويكون نزول الله تعالى بيوم عرفة إلى سماء الدنيا نزولًا يليق بجلاله تعالى، ويكون نزولًا مخصصًا لأهل الموقف، وليس للخلق جميعًا، ويدرك حجاج بيت اللع خير يوم عرفة من خلال تضرعهم بالدعاء والذكر لله تعالى، وقد روي عن أبو هريرة رضي الله عنه نقلًا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال (ينزلُ ربُّنا -تبارك وتعالى- كلَّ ليلةٍ إلى السماءِ الدنيا حين يبقى ثلثُ الليلِ فيقول: من يَدْعُوني فأستجيبُ له؟ من يسأَلُني فأُعْطِيَه؟ من يستغفِرُني فأغفرُ له؟ وفي اللفظِ الآخرِ يقولُ جل وعلا: هل من تائبٍ فيتابَ عليه هل من سائلٍ، فيعطى سؤلَه هل من مستغفرٍ فيغفرَ له؟ حتى ينفجرَ الفجرُ).

أخطاء يقع الحجاج بها حين الوقوف بعرفة

يوجد بعض الأخطاء التي قد يقع الحجاج بها حين الوقوف بجبل عرفات، ومن أبرز هذه الأخطاء ما يلي ذكره:

  • نزول الحاج إلى خارج حدود جبل عرفات، والبقاء بالمنزل إلى حين غروب الشمس، ثم الانصراف والتوجه إلى مزدلفة دون الوقوف بجبل عرفة.
  • انصراف الحاج قبل غروب الشمس من عرفة، حيث يكون الانصراف من عرفة قبل أن تغرب الشمس من أعمال الجاهلية، وهو من الأمور الغير جائزة.
  • ألا يتم استقبال القبلة حين الوقوف بعرفة مع الدعاء، حيث يكون ذلك على خلاف لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • ألا يجهر الحاج بالتلبية عند المسير إلى عرفة من منى.

المراجع