متى لا يعمل اسم الفاعل عمل فعله المتعدي

بواسطة:
متى لا يعمل اسم الفاعل عمل فعله المتعدي

متى لا يعمل اسم الفاعل عمل فعله المتعدي هو ما سوف نجيبكم عنه في مقالنا عبر موقع مخزن في إطار شرح عمل اسم الفاعل، وهو ذك الاسم المشتق من الفعل ويكون الفعل مبني للمعلوم والذي يهدف إلى الدلالة على وصف القائم بالفعل أو من اتصف به بما يعني الوقوع أو الحدوث، وسوف نوضح لكم في الفقرات التالية عمل اسم الفاعل وأنواعه.

متى لا يعمل اسم الفاعل عمل فعله المتعدي

يمكن التعرف على الحالة التي يعمل بها اسم الفاعل عمل فعله المتعدي من خلال فهم حالات عمل اسم الفاعل، والتي سوف نوضحها لكم في النقاط التالية:

  • يعمل اسم الفاعل عمل فعله، حيث يقوم وحده برفع الفاعل وذلك إذا ما كان الفعل لازماً، في حين يقوم بنصب المفعول به ورفع الفاعل إذا ما كان الفعل متعدياً.
  • يعمل اسم الفاعل عمل فعله بغير شروط في الحالة التي يكون مقترناً فيها بالألف واللام مثل (الشارح درسه موهوب)، ويكون درسه مفعول به منصوب بالفتحة لاسم الفاعل الشارح.
  • لا يعمل اسم الفاعل عمله فعله في حالة كان نكرة ومنوناً، بمعنى أن يكون اسم الفاعل غير متصل بألف ولام إلا بتوافر اثنين من الشروط وهي:
    • أن يكون اسم الفاعل معناه الحال، بمعنى الآن أو في الوقت الحالي، وليس بالماضي أو الوقت السابق.
    • أن يكون سابقاً لاسم الفاعل:
      • موصوف: مثل عبرت بصبيٍ حاملٍ حقيبته، ويعرب حامل (صفة مجرورة بالكسرة)، حيث يكون حامل اسم فاعل والفاعل ضمير مستتر تقديره هو، وتعرب حقيبته (مفعول به منصوب لاسم الفاعل، والهاء مضاف إليه).
      • استفهام: (أذاهب والدك) وتعرب ذاهب (مبتدأ مرفوع بالضمة)، أما والد فتعرب فاعل مرفوع لاسم الفاعل (ذاهب).
      • نداء: مثل (يا شاكراً الفضل لا تتردد عن تقديره)، ويعرب شاكراً (منادى منصوب بالفتحة)، وتكون شاكراً اسم فاعل عامل فاعله ضمير مستتر تقديره هو، والفضل مفعول به منصوب لاسم الفاعل.
      • مبتدأ: مثل (أبوك باذل جهده) ويعرب أبوك مبتدأ مرفوع بالواو، وأبوك مضاف، والكاف مضاف إليه، و(باذل) خبر مرفوع بالضمة، و(جهده) مفعول به لاسم الفاعل منصوب بالفتحة.
      • نفي: مثل (ما قاتلٌ الجهلِ إلا العلم) ويعرب الجهلِ (مفعول به منصوب لاسم الفاعل قاتلٌ)، والعلم (فاعل مرفوع لاسم الفاعل قاتلٌ).

أنواع اسم الفاعل

لاسم الفاعل نوعان أولهما اسم الفاعل من الفعل الثلاثي، والآخر هو اسم الفاعل من الفعل الغير ثلاثي، وأحياناً ما يأتي اسم الفاعل في الجملة مفرداً مذكراً، أو مفرداً مؤنثاً، أو مثنى مذكراً، أو مثنى مؤنثاً، أو جمعاً مذكراً، أو جمعاً مؤنثاً، أو أن يأتي جمع تكسير.

وهناك بعض أحوال يرد بها اسم الفاعل يلحقه الضمائر، أو أن يلحق به أل ولام التعريف كأن يكون اسم الفاعل (عامل، العامل، عاملة، عمال، عاملون، عاملات) ويعرف عن طريق رده لحالة المفرد النكرة المذكر، وفي مثال على ذلك قول عمالهم حيث إن المفرد النكرة المذكر لها (عامل).

صياغة اسم الفاعل من الفعل غير الثلاثي

  • تتم صياغة اسم الفاعل على وزن الفعل المضارع إذا ما تم إبدال حرف المضاعة ووضع بدلاً عنه الميم المضمومة مع كسر ما قبل الآخر، مثل (شاهد يشاهد، مشاهد)، (استقبل، يستقبل، مستقبل)، (ذاكر، يذاكر، مذاكر).
  • يتم صياغة اسم الفاعل في الحالة التي يكون اسم الفاعل الناقص، مثل مهتدي، قاضي، منتهي، ساعي، حيث يتم حذف حرف الياء حينما يكون غير مقترن بالألف واللام ونكرة، مثل قول أتى ساعٍ، وليس أتى ساعي، وذهبت مع قاضٍ وليس ذهبت مع قاضي.

صياغة اسم الفاعل من الفعل الثلاثي

  • يتم صياغة اسم الفاعل على وزن الفعل الثلاثي الماضي إذا ما زاد عليه ألف عقب الحرف الأول من حروف الفعل، مع كسر آخر حرف به على وزن فاعل مثل (قرأ قارء، كتب كاتب، صعد صاعد).
  • تتم صياغة اسم الفاعل في الحالة التي يكون الفعل الثلاثي بها أجوفاً معتلاً بمعنى أن يكون الحرف في أوسطه ألفاً، مثل قال، وصاد، حيث يتم قلب الألف في الفعل إلى (ئـِ) الهمزة على نبرة، وذلك من أجل الحلول دون لقاء الحرفين الساكنين الألف والألف، ويظل اسم الفاعل على وزن فاعل مثل قول صاد صائد، قال قائل، نام نائم.

أسماء فاعل شاذة القاعدة

هناك الكثير من أسماء الفاعل التي لمن غير الممكن أن يتم كسر الحرق القبل الأخير بها، كأن يقال ذاكر مذاكر، سعى ساعٍ، رجع راجع، قفز قافز، ضحك ضاحك.

وبذلك نكون قد تعرفنا في مخزن على متى لا يعمل اسم الفاعل عمل فعله المتعدي وغيرها من حالات عمل اسم الفاعل، كما وقد عرضنا شرح لأنواع اسم الفاعل وصياغته من الفعل الثلاثي والفعل الغير ثلاثي، والأسماء الشاذة عن القاعدة للفاعل.