متى تولى السديس رئاسة الحرمين

بواسطة:
متى تولى السديس رئاسة الحرمين

أحياناً ما يرد التساؤل حول متى تولى السديس رئاسة الحرمين وهو ما سوف نجيبكم عنه في مقالنا التالي عبر مخزن، وهو من أشهر من قام بترتيل القرآن الكريم ليس في المملكة العربية السعودية فقط ولكن في العالم أجمع، والذي أتم حفظ القرآن الكريم كاملاً ولم يكن قد بلغ حينها الاثني عشر عاماً من العمر، تعرفوا معنا في الفقرات التالية على الموعد الذي تولى به رئاسة الحرمين الشريفين والكثير من المعلومات عنه.

متى تولى السديس رئاسة الحرمين

تمت تولية رئاسة الحرمين الشريفين للسديس في يوم الثلاثاء الموافق السابع عشر من شهر جمادي الآخر عام 1433هجرية، وفي ذلك التاريخ أصبح السديس هو الرئيس العام للشؤون المسجد النبوي والمسجد الحرام خلفاً للشيخ صالح بن عبد الرحمن الحصين وكان ذلك وفق مرسوم ملكي قد صدر من الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود.

وفي يوم الخميس الموافق الثاني عشر من جمادي الأول عام 1435هجرية، كانت الصلاة الأولى للإمام السديس بالمسجد النبوي، وبها قام بارتجال خطبة بالمحراب النبوي قد ذكر بها ما للصلاة بالمسجد النبوي والمدينة من فضل عظيم، وبشر بما سيحدث من ترجمة فورية لما سيقام بالحرمين الشريفين من خطب لكي يتم نقلها مباشرةً إلى جميع أنحاء العالم الإسلامي بما يمتلكه من لغات حية.

الأمر الملكي بتعيين السديس رئيساً للحرمين

في تاريخ السابع عشر من جمادي الآخر عام 1433هجرية كام قد صدر الأمر الملكي بتعيين السديس رسمياً بمنصب رئيس الحرمين الشريفين بمرتبة وزير ليصبح بذلك خلفاً للشيخ صالح بن عبد الرحمن الحصين والذي كان قد اعتذر عن ذلك المنصب لما يمر به من ظروف صحية وقد تضمن الأمر الملكي النص التالي:

“بسم الله الرحمن الرحيم

الرقم أ / 129 – التاريخ 17/6/1433 هـ. بعون الله نحن عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية بعد الاطلاع على المادة الثامنة والخمسين من النظام الأساسي للحكم الصادر بالأمر الملكي رقم أ/90 بتاريخ 27/8/1412 هـ. وبعد الاطلاع على نظام الوزراء ونواب الوزراء وموظفي المرتبة الممتازة الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/10 بتاريخ 18/3/1391 هـ. وبعد الاطلاع على الأمر الملكي رقم أ/188 وتاريخ 7/12/1430 هـ. وبعد الاطلاع على الأمر الملكي رقم أ/14 بتاريخ 3/3/1414 هـ. وبعد الاطلاع على ما رفعه لنا معالي الشيخ صالح بن عبد الرحمن الحصين الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عن طلبه إعفاءه من منصبه لظروفه الصحية. أمرنا بما هو آت أولاً الموافقة على طلب معالي الشيخ صالح بن عبد الرحمن الحصين الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي إعفاءه من منصبه لظروفه الصحية. ثانياً يعين الشيخ عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس رئيساً عاماً لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بمرتبة وزير. ثالثاً يبلغ أمرنا هذا للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه. (عبد الله بن عبد العزيز آل سعود).”

كم عمر الشيخ عبدالرحمن السديس

هو أبو عبد العزيز عبد الرحمن بن عبد الله محمد السديس ولكن لقبه الشهير هو السديس، وقد ولد الإمام السديس في عاصمة المملكة العربية السعودية الرياض عام 1382هجرية حيث يبلغ من العمر حالياً (60 عاماً)، ويعود نسبه إلى القبيلة الشهيرة عنزة، في حين يرجع أصل عائلته إلى بلدة الشقة بمنطقة القصيم محافظة البكيرية في المملكة وبها كانت نشأته، وبدأ طلب العلم منذ نعومة أظافره.

حيث حفظ القرآن الكريم وتلقى تعاليمه على يد الكثير من المشايخ والعلماء ومن بينهم الشيخ (محمد علي حسان)، ومنذ كان بعمر الثانية عشر أتم حفظ القرآن الكريم وكان لولده الفضل في ذلك حيث إنه هو من ألحقه بجماعة تحفيظ القرآن الكريم في الرياض تحت إشراف من الشيخ (عبد الرحمن بن عبد الله آل فريان)، وتابعه في ذلك المقرئ الشيخ (محمد عبد الماجد ذاكر)، وكان قد تخرج حافظاً للقرآن الكريم يتلوه برواية حفص عن عاصم الكوفي بالمعهد في عام 1399 هجرية.

وتلقى دراسته بالمرحلة الابتدائية في الرياض بمدرسة المثنى بن حارثة ثم التحق بالمعهد العلمي بجامعة الإمام محمد بن سعود، ومن ثم التحق السديس بكلية الشريعة التابعة لجامعة الإمام، وبها قد استفاد وأخذ الكثير من العلوم عن مشايخ الجامعة، وكان خلال فترة دراسته بالجامعة يطلب العلم من مشايخ الرياض بالمساجد، وحينما قدم إلى مكة المكرمة عين إمام للمسجد الحرام، وحينها حصل على كل من درجتي الماجيستير والدكتوراه وكان ذلك من جامعة أم القرى، وبها عُين أستاذاً بكلية الشريعة في المملكة.

 

أهم أعمال السديس

تمكن الإمام السديس منذ صغره وبداية شبابه وحتى تولى رئاسة الحرمين من إنجاز الكثير من الأعمال الهامة وتولي العديد من الشهادات والتي من بينها:

  • تم تعيين الإمام السديس بكلية الشريعة التابعة لجامعة الإمام محمد بن سعود، وكان ذلك عقب تخرجه منها بقسم أصوال الفقه، حيث كان قد اجتاز المرحلة المنهجية التمهيدية بتقدير ممتاز.
  • عمل كخطيب وإمام في العديد من المساجد بمدينة الرياض، وكان آخر تلك المساجد هو مسجد الشيخ عبدالرزاق العفيفي، كما عمل كمدرس بمعهد امام الدعوة العلمي.
  • تم إصدار التوجيه الكريم في عام 1404 هجرية بتعيين الإمام السديس خطيباً وإماماً بالمسجد الحرام، إذ بدأ مباشرةً عمله بشهر شعبان من نفس العام، وفي شهر رمضان من ذلك العام كان قد ألقى أول خطبة له كذلك.
  • حصل الإمام السديس في عام 1408 هجرية على درجة الماجيستير من كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بنقدير ممتاز في قسم أصول الفقه، يليه بدأ العمل كمحاضر بقسم القضاء في كلية الشريعة بمكة المكرمة جامعة أم القرى.
  • حصل السديس من كلية الشريعة على درجة الدكتوراه بتقدير ممتاز من جامعة أم القرى، مع التوصية التي صدرت بطباعة الرسالة حول رسالته الموسومة الواضح بأصول الفقه لأبي الوفاء بن عقيل الحنبلي، تحقيق ودراسة في عام 1416 هجرية.
  • وإلى جانب عمله بالخطابة والإمامة تولى التدريس بالمسجد الحرام، إذ كانت قد صدر توجيه كريم يتضمن ذلك في عام 1416 هجرية، وتحدد للتدريس الوقت التالي للانتهاء من صلاة المغرب والذي يدور موضوعه حول فنون التفسير والعقيدة والحديث، مع المشاركة بمواسم الحج بالفتوى وما إلى نحو ذلك.
  • للإمام السديس الكثير من المشاركات بالإذاعات الدينية، حيث إنه ليس نشطاً فقط على المستوى الإقليمي في المملكة ولكن على مستوى العالم أجمع.
  • في عام 1426 هجرية كان قد حظى الإمام السديس على جائزة الشخصية الإسلامية العالمية والتي تم منحها له من جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.

إلى هنا نكون قد انتهينا من عرض مقالنا في مخزن والذي أجبنا به على تساؤل متى تولى السديس رئاسة الحرمين، كما وقد عرضنا العديد من التفاصيل حول الإمام السديس وما حققه من إنجازات وتولاه من مناصب وحصل عليه من شهادات ودرجات علمية.

المراجع

1

2