متى تنزل الدورة بعد حبوب منع الحمل الطارئة

بواسطة:
متى تنزل الدورة بعد حبوب منع الحمل الطارئة

تتسائل الكثير من النساء على متى تنزل الدورة بعد حبوب منع الحمل الطارئة وما قد يكون لاستخدام ذلك النوع من الحبوب من آثار جانبية، والتي تلجأ البعض من النساء إليها كأحد وسائل منع الحمل في حالة الرغبة بعدم الإنجاب في الوقت الحالي، مما يجعلها تتسائل حين التوقف عن تناولها حول الموعد الذي قد تنزل به الدورة الشهرية ذلك لأنه في بعض الأحيان قد تتسبب تلك الحبوب في تأخر الدورة، وسوف نتعرف في مقالنا التالي عبر مخزن على الكثير من التفاصيل حول تلك الحبوب، فتابعونا.

متى تنزل الدورة بعد حبوب منع الحمل الطارئة

تعرف حبوب منع الحمل الطارئة بـECP كما تسمى (حبة الصباح التالي)، والتي تعد من بين الأساليب الشائعة التي تعتمد النساء عليها في تجنب حدوث الحمل عقب الجماع دون استخدام أي من الوسائل الأخرى لمنع الحمل والتي غالباً ما يتم استخدامها خلال خمسة أيام أو أسبوع من الجماع.

ومن الآثار التي تلحق بتناول حبوب منع الحمل الطارئة تأخر الدورة الشهرية عن موعدها المعتاد بما قد يصل على أقصى حد إلى أسبوع واحد لا أكثر، مما يشير إلى أنه في حالة استخدام الحبوب الصباحية أو حبوب الحمل الطارئة ومن ثم تأخرت الدورة الشهرية لما يزيد عن أسبوع فيجب هنا أن يتم إجراء اختبار حمل، وإن كان اختبار الحمل سلبي يتم مراجعة الطبيب المختص.

أسباب تأخر الدورة الشهرية بعد حبوب منع الحمل الطارئة

هناك بعض من العوامل التي يترتب عليها تأخر الدورة الشهرية بعد استخدام حبوب منع الحمل الطارئة وهو ما يختلف من امرأة لأخرى، ومن بين تلك العوامل نذكر:

  • الحالة الصحية والجسدية للمرأة.
  • معاناة المرأة من أية أمراض رحمية مثل متلازمة تكيس المبايض.
  • زيادة الوزن.
  • ممارسة أحد أنواع الرياضة العنيفة.
  • التعرض إلى الإجهاد والتوتر.
  • أن تكون الدورة الشهرية غير منتظمة من قبل استخدام حبوب منع الحمل الطارئة.

كونترابلان والدورة الشهرية

كونترابلان هو نوع حبوب أو كبسولات يتم استخدامها كجرعة ثابتة عن طريق الفم خلال مئة وعشرين ساعة من ممارسة الجماع وهو ما يعادل خمسة أيام دون استخدام أي من الوسائل الأخرى لمنع الحمل أو نسيان الوسيلة المعتاد استخدامها، لمنع الحمل في الوقت الراهن والذي لا يكون مخطط له، وفي أثناء تناول تلك الحبوب فإن الدورة الشهرية تنزل في الشهر التالي بالموعد المعتاد والمحدد لها، أو بعد وقتها في غضون أسبوع على الأكثر، وإن تأخرت الدورة عن ذلك يجب أن يتم إجراء اختبار الحمل.

كيفية عمل حبوب منع الحمل الطارئة

إن من مكونات حبوب منع الحمل الطارئة هو هرمون البروجيسترون والذي يعمل على منع أو تأخير عملية الإباضة، أو أن يقل مفعولها إذا ما وصلت البويضة المخصبة لبطانة الرحم، ووفق المرحلة التي تمر بها المرأة في الدورة الشهرية تتوقف آلية عمل حبة الحمل الطارئة حيث قد تعمل على منع أو تأخير عملية التبويض، أو أن تعيق تلقيح البويضة.

كذلك فإن حبوب منع الحمل الطارئة قد تعمل على منع انغراس البويضة عقب التلقيح بجدار الرحم، وهنا يجدر ذكر أن تلك الحبة لا تصنف باعتبارها من الحبوب التي تؤدي إلى حدوث الإجهاض، حيث إنها له يتم من خلال تناولها توقف نمو الجنين عقب انغراس البويضة بجدار الرحم، ولكن إن كان الحمل قد حدث بالفعل فإن مفعول حبوب منع الحمل يتوقف بشكل تلقائي.

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل الطارئه

ليس في جميع الأحوال التي يتم بها استخدام حبوب منع الحمل الطارئة تعاني المرأة من آثار جانبية، ولكن هناك بعض من الآثار التي قد تصاحب استخدامها، ومن أكثر الآثار الجانبية شيوعاً ما يلي:

  • الدوار.
  • القيء والغثيان.
  • الإرهاق والوهن.
  • الإسهال وعسر الهضم.
  • الصداع والألم في الرأس.
  • التقلصات والألم في منطقة أسفل الظهر والبطن.
  • الألم في الثدي خاصةً حين الضغط عليه أو لمسه.
  • النزيف فيما بين فترتي الحيض، أو النزيف بشكل غزير خلال أيام الحيض.

موانع استخدام حبوب منع الحمل الطارئة

هناك بعض الحالات التي ما إن كانت المرأة تمر بها لا ينبغي عليها أن تستخدم حبة منع الحمل الطارئة، ومن أهم تلك الموانع ما يلي:

  • المعاناة من النزيف المهبلي الغير معتاد، خاصةً إن لم يكن قد تشخيص السبب المؤدي إليه والحصول على العلاج المناسب له.
  • المعاناة من التعرض إلى تجلط الدم.
  • المعاناة من حالة الشقيقة المزمنة المعروفة في الإنجليزية ( Chronic Paroxysmal Hemicrania).
  • المعاناة من السمنة والزيادة في الوزن إذا ما كان مؤشر كتلة الجسم أكثر من خمسة وعشرين.

نصائح استخدام حبوب منع الحمل الطارئة

قد يترتب على تناول حبوب منع الحمل الطارئة حدوث بعض الاختلافات في الجسم والتي تتمثل في نقص بعض من العناصر الموجودة بالجسم، ومنها الزنك والسيلينيوم، والمغنيسيوم، وحمض الفوليك، وبعض من الفيتامينات مثل فيتامين هـ (Vitamin E)، وفيتامين ب المركب وغيرها من العناصر الأخرى ذات الصلة بخصوبة المرأة، مما يجعل من الهام تعويض تلك العناصر عن طريق الطعام الغني بها أو المكملات الغذائية.

متى يمكن الحمل بعد حبوب منع الحمل الطارئة

كان هناك اعتقاد شائع أن استخدام حبوب منع الحمل يزيد من مخاطر الإصابة بالإجهاض إذا ما حدث الحمل فور التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، ولكن مع التجارب والدراسات والأبحاث تم التوصل إلى أن ذلك الاعتقاد ليس له أساس من الصحة، إذ أن ما تحتوي عليه حبوب منع الحمل سواء الطارئة أو غيرها من الأنواع من الهرمونات لا يبقى في الجسم عقب التوقف عن استخدامها.

ولما كان مفعول حبوب منع الحمل يتوقف وينتهي من الجسم فور التوقف عن استخدامها فإنه يعود وبصورة طبيعية إلى إنتاج الهرمونات، وعلى هذا يمكن أن يحدث الحمل بدون تأخر خلال أيام قليلة من التوقف عن استخدامها، ولكن حسب طبيعة الجسم وحالة الرحم قد يحتاج الأمر إلى وقت أطول قد يصل إلى مدة عام، ولكن غالباً ما لا يحدث ذلك إن كانت الدورة الشهرية منتظمة، حيث يكون الجسم حينها في أفضل حالة تسمح له بالحمل، وعلى المرأة التي اتخذت قرار التوقف عن حبوب منع الحمل لأنها تخطط للحمل في الفترة القادمة عليها الحرص على تناول المكملات الغذائية الهامة لذلك وأهمها حمض الفوليك (الفوليك أسيد).

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا في مخزن والذي أجبنا من خلاله حول سؤال متى تنزل الدورة بعد حبوب منع الحمل الطارئة والكيفية التي تعمل بها تلك الحبوب والطريقة التي يجب أن يتم اتباعها والحرص على تطبيقها حتى تأتي حبوب منع الحمل الطارئة بمفعولها المرجو، ولكن وبشكل عام يجب أن يتم استشارة الطبيب المختص حول ذلك الأمر لكن كل حالة تختلف لأخرى وكل أمرأة تختلف قابلية جسمها إلى ما يناسبه من وسائل منع الحمل وذلك لكي لا يترتب عليها أية آثار جانبية.

المراجع

1

2