مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

متى تم اصدار الدستور الكويتي

بواسطة: نشر في: 25 فبراير، 2022
مخزن
متى تم اصدار الدستور الكويتي

يُمثل الدستور مجموعة القوانين الحاكمة والمُنظمة لعمل السلطات في أية دولة، كما يتم من خلال الدستور تحديد المنهج العالم للبلاد وسياساتها العامة الداخلية والخارجية، ويُعد الدستور الكويتي كغيره من دساتير دول العالم قد تم تشكيله بناءً على مجموعة من التفاعلات بين الهيئات القانونية والسياسية في البلاد، وللتعرف على متى تم اصدار الدستور الكويتي وأهم أحكامه تابعونا في السطور التالية من موقع مخزن المعلومات.

متى تم اصدار الدستور الكويتي

تم إصدار الدستور الكويتي عام 1962م بواسطة الجمعية الدستورية في البلاد، وذلك بعدما تم التوقيع على هذا الدستور عام 1962م بواسطة أمير البلاد وقائد الجيش الكويتي الشيخ عبد الله الثالث السالم الصباح، ومن خلال الدستور الكويتي يتم تحديد ملكية دستورية وراثية والإسلام الدين الرئيسي في البلد، بالإضافة إلى إدخال بعض التعديلات على عدد من مواد هذا الدستور عام 1992م، ولا يزال العمل قائماً في هذا الدستور حتى الوقت الحالي.

خصائص الدستور الكويتي

يوجد عدداً من المعايير والخصائص التي تُميّز الدستور الكويتي والتي تتعلق بالحياة القانونية والسياسية في البلاد، ومن بينها:

  • نظام الحكم في دولة الكويت هو نظام ملكي.
  • ينتقل نظام الحكم بالوراثة في دولة الكويت.
  • الدين الرسمي للبلاد في الكويت هو الدين الإسلامي.
  • المبدأ الوحيد السائد في الكويت هو مبدأ الديمقراطية.
  • يمتلك جميع المواطنين في الكويت حق التعبير عن آرائهم، كما يمتلك أي شخص حرية التعبير عن آرائه.

مكونات الدستور الكويتي

يتكون الدستور الخاص بدولة الكويت من 183 مادة، تم تقسيمها إلى خمسة فصول على النحو الآتي:

  • الفصل الأول : الدولة ونظام الحكم.
  • الفصل الثاني : المكونات الأساسية للمجتمع الكويتي.
  • الفصل الثالث : الحقوق والواجبات العامة.
  • الفصل الرابع : القوى.
  • الفصل الخامس : الأحكام العامة والانتقالية.

من الأحكام العامة في الدستور الكويتي

  • المادة 1: الكويت دولة عربية مستقلة ذات سيادة تامة، ولا يجوز النزول عن سيادتها أو التخلي عن أي جزء من أراضيها، وشعب الكويت جزء من الأمة العربية.
  • المادة 4: الكويت إمارة وراثية في ذرية المغفور له مبارك الصباح. ويعين ولي العهد خلال سنة على الأكثر من تولية الأمير، ويكون تعيينه بأمر أميري بناء على تزكية الأمير ومبايعة من مجلس الأمة تتم في جلسة خاصة، بموافقة أغلبية الأعضاء الذين يتألف منهم المجلس. وفي حالة عدم التعيين على النحو السابق يزكي الأمير لولاية العهد ثلاثة على الأقل من الذرية المذكورة فيبايع المجلس أحدهم وليا للعهد. ويشترط في ولي العهد أن يكون رشيدا عاقلا وابنا شرعيا لأبوين مسلمين.وينظم سائر الأحكام الخاصة بتوارث الإمارة قانون خاص يصدر في خلال سنة من تاريخ العمل بهذا الدستور، وتكون له صفة دستورية فلا يجوز تعديله إلا بالطريقة المقررة لتعديل الدستور.
  • المادة 6 : نظام الحكم في دولة الكويت ديمقراطي، السيادة فيه للأمة مصدر السلطات جميعا، وتكون ممارسة السيادة على الوجه المبين بهذا الدستور.
  • المادة 18 : الملكية الخاصة مصونة، فلا يمنع أحد من التصرف في ملكه إلا في حدود القانون. ولا ينزع عن أحد ملكه إلا بسبب المنفعة العامة في الأحوال المبينة في القانون، وبالكيفية المنصوص عليها فيه، وبشرط تعويضه عنه تعويضا عادلا. والميراث حق تحكمه الشريعة الإسلامية.
  • المادة 20: الاقتصاد الوطني أساسه العدالة الاجتماعية، وقوامه التعاون العادل بين النشاط العام والنشاط الخاص، وهدفه تحقيق التنمية الاقتصادية وزيادة الإنتاج ورفع مستوى المعيشة وتحقيق الرخاء للمواطنين، وذلك كله في حدود القانون.
  • المادة 29 : الناس سواسية في الكرامة الإنسانية، وهم متساوون لدى القانون في الحقوق والواجبات العامة، لا تمييز بينهم في ذلك بسبب الجنس أو الأصل أو اللغة أو الدين.
  • المادة 92 : يختار مجلس الأمة في أول جلسة له، ولمثل مدته، رئيسا ونائب رئيس من بين أعضائه، وإذا خلا مكان أي منهما اختار المجلس من يحل محله إلى نهاية مدته.ويكون الانتخاب في جميع الأحوال بالأغلبية المطلقة للحاضرين، فان لم تتحقق هذه الأغلبية في المرة الأولى أعيد الانتخاب بين الاثنين الحائزين لأكثر الأصوات، فان تساوى مع ثانيهما غيره في عدد الأصوات اشترك معهما في انتخاب المرة الثانية، ويكون الانتخاب في هذه الحالة بالأغلبية النسبية، فإن تساوى أكثر من واحد في الحصول على الأغلبية النسبية تم الاختيار بينهم بالقرعة. ويرأس الجلسة الأولى لحين انتخاب الرئيس أكبر الأعضاء سنا.

مراحل إعداد الدستور الكويتي

يُعد الدستور الحالي لدولة الكويت نتاجاً للعديد من التجارب الدستورية السابقة، فقد اتخذت دولة الكويت مُنذ تأسيسها من الدستور وحكم الشورى شعاراً لها، فقد تم اختيار أمير البلاد الشيخ الصباح الأول من خلال مبايعة أهالي الكويت إليه، حيثُ قام بحكم البلاد من خلال الشورى مع قادة البلاد، ومن أبرز تجارب وضع الدستور الكويتي:

الدستور الكويتي الأول ـ عام 1962م

يُعد الدستور الأول لدولة الكويتي هو الدستور الأول المكتوب للبلاد، والذي تضمن خمسة مواد فقط، حيثُ تم تأسيس مجلس الشورى الكويتي في نفس العام تطبيقاً لمواد الدستور الوطني للكويت، وقد تم اختيار أعضاء مجلس الشورى الكويتي بالتعيين وقد بلغ عددهم حينها اثنا عشر عضواً فقط.

الدستور الكويتي الثاني ـ عام 1938م

تم صياغة الدستور الكويتي الثاني بواسطة المجلس التشريعي الذي تم تأسيسه ف نفس العام، وقد أعضاء المجلس الخمسة عشر أعضاءً منتخبين من قبل الشعب الكويتي، ويُعد هذا الدستور أكثر تطوراً عن الدستور السابق له.

الدستور الكويتي الثالث ـ عام 1961م

تم إصدار الدستور الثالث لدولة الكويت بواسطة الشيخ الأمير الراحل عبد الله سالم الصياح، حيثُ سعى هذا الدستور إلى تنظيم عمل السلطات المختلفة في البلاد، وقد تم العمل بمواد هذا الدستور لمدة عام واحد فقط.

الدستور الكويتي الرابع ـ عام 1962م

تم إعداد الدستور الرابع لدولة الكويت من خلال المجلس التأسيسي الكويتي وهو المجلس المكون من عشرين عضواً منتخباً، بالإضافة إلى أحد عشر وزير ليصبح العدد الكلي لأعضاء المجلس التأسيسي الكويتي واحد وثلاثين عضو، وقد صدق عليه الشيخ عبد الله السالم، حيثُ تم تدوين أحكام هذا الدستور في وثيقة مكتوبة، ثم إلحاقه بمذكرة تفسيرية يتم من خلالها شرح نصوص ومواد الدستور، كما يُمكن تعديل مواد الدستور بموافقة الأمير وثلثي أعضاء مجلس الأمة، وفي حال رفض أحد الطرفين التعديل يُعد رفضاً لتعديل الدستور.

المجلس التأسيسي للكويت

تم إقامة المجلس التأسيسي الكويتي برغبة من الأمير الشيخ عبد الله السالم الصباح، وذلك بهدف تدوين وصياغة دستور جديد للبلاد، حيثُ أصدر الأمير الشيخ عبد الله السالم الصباح مرسوم أميري رقم 22 في عام 1961 ميلادياً والذي يقضي بإجراء انتخابات للمجلس التأسيسي، ثم تم توزيع نص المرسوم الأميري إلى الدوائر العشرة للانتخابات ليتكون المجلس التأسيسي من عشرين عضواً، بالإضافة إلى أحد عشر وزيراً من البلاد، وقد تم اجتماع أعضاء المجلس 21 ليتم الخروج بعدها بدستور دولة الكويت، وقد استمر المجلس التأسيسي الكويتي بالعمل إلى أن قام بحلّ نفسه بنفسه في تاريخ العشرين من يناير عام 1963م، وذلك بعد عقد الجلسة الأولى لأعضاء مجلس الأمة.

وختاماً نكون قد وصلنا بكم إلى نهاية مقالنا والذي تضمن الإجابة على سؤال متى تم اصدار الدستور الكويتي، وللمزيد من الموضوعات تابعونا في موقع مخزن المعلومات.