مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي مراتب القدر

بواسطة: نشر في: 16 ديسمبر، 2021
مخزن
ما هي مراتب القدر

يعرف القدر في اللغة العربية بالقضاء أو الحكم الواقع، ومن الممكن أن يأتي بمفهوم الاستخارة، أما معنى القضاء والقدر فهو تقدير الأمور ووقوعها بيد الله عز وجل وهو أمر محتوم، والإيمان بالقدر خيره وشره واحد من أركان الإيمان الأساسية، من هذا المنطلق سنتعرف معًا من خلال موقع مخزن على إجابة السؤال المطروح ما هي مراتب القدر فيما يلي.

ما هي مراتب القدر ؟

القضاء والقدر لفظين مترابطين ويشير كل منهما للآخر، وهناك بعض الأقاويل ذهبت إلى أنهم عنصرين مكملين لبعضهم البعض، أما عن مراتب القدر فهي ما تعزز الإيمان بالقدر وتنقسم إلى أربعة مراتب أساسية هم: مرتبة العلم، مرتبة الكتابة، مرتبة الإرادة والمشيئة، مرتبة الخلق.

مرتبة العلم

  • يقول تعالى في سورة الحشر بالآية 22: (هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ).
  • من هذه الآية نستدل على أولى المراتب وهي مرتبة العلم والإلمام بأن الله عز وجل عليم ومحيط بكل شيء.
  • كذلك الإلمام بأن علم الله عز وجل ليس كالعلم الخاص بكافة المخلوقات، فهم علم عام وشامل لكافة نواحي الحياة والأمور والأحوال بشكل دقيق ومُفصل.
  • الوصول إلى هذه القناعات والإيمان بهذا الأمر يمنح الإنسان الرضا التام والأمان، وبهذا الأمر لا يضل الإنسان ما دام حيًا.

مرتبة الكتابة

  • يقول تعالى في سورة الحج بالآية الثانية والعشرين: (أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّ ذَلِكَ فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ).
  • تعتبر الكتابة ثاني المراتب الخاصة بمراتب القدر، فأقدار الإنسان تكتب في الكتاب الخاص به منذ نفخ الروح به.
  • كتاب الأقدار هو أعظم مخلوقات الله عز وجل ويطلق عليه اللوح المحفوظ.
  • تم كتابة كافة الأمور الخاصة بكافة المخلوقات من إنس وجن وحتى الحيوانات في اللوح المحفوظ.

مرتبة الإرادة والمشيئة

  • ثالث مراتب القدر،  وهي الإيمان بإرادة الله عز وجل والإلمام بأنه المُقدر لكافة الأمور والأحوال الجارية في الحياة الدنيا.
  • فكافة الأمور والمواقف تحدث في الكون وللإنسان وكافة المخلوقات بمشيئة من الله عز وجل.

مرتبة الخلق

  • آخر مراتب القدر، فيقول الله تعالى في سورة يونس بالآية الثانية والثلاثين: (ذلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ).
  • المعني من هذه المتربة أن الله عز وجل هو خالق كل شيء، وما من شيء في هذا الكون إلا هو خالقه.
  • فالأفعال والأعمال الخاصة بالعباد جميعها الطالح منها والصالح هي من خلق الله عز وجل، والله هو الخالق لإرادة العبادة ولكن القرار الأخير الناتج هو من داخل الإنسان وإرادته فالإنسان مخير في ذلك الشأن وهو المسؤول عن نتيجة أعماله.

أهمية الإيمان بالقدر

يرتبط القدر بصحة الإيمان بشكل مباشر، والأمر بدوره يرتبط بالتوحيد والإلمام بمعنى الألوهية  والإيمان بأسماء الله الحسنى جميعها وصفاته .

  • فالإيمان بالقدر يوضح الإيمان بكافة صفات الله عز وجل من علم وقدرة وإرادة ومشيئة وخلق وهي أسس إيمان وإسلام العبد.
  • الإيمان بالقدر هو الإشارة الواضحة على حقيقة إسلام المرء ومدى معرفة العبد بربه بيقين وصدق.
  • فالقدر به العديد من التساؤلات اللامحدودة من العقل، وبالإيمان بالقدر يتخلل إلى نفس الإنسان مشاعر الرضا والشعور بالأمان.
  • وبإيمان العبد بالقدر خيره وشره والإلمام بوجود حكمة من الله عز وجل والإلمام بأن الله هو الحق العالم بالخير والشر يجعل من الإنسان دائم الاسترخاء، بعيد عن مشاعر القلق والحزن.
  • من هذا المنطلق يمتلئ صدر الإنسان بالانشراح والسعادة والطمأنينة، وإتمام طاعة الحمد والشكر على كافة الأمور.
  • تتعزز لدى الإنسان مشاعر الشجاعة والإقدام مستعينًا بالله عز وجل، وعدم الندم على أي فعل أو حدث.
  • كما أن بالإيمان بالقدر ينجى الإنسان من النار.

ما هو القدر المكتوب، وما أنواع القدر ؟

واحد من أشكال القدر، والقدر المكتوب هو المحتوم التي لا يتغير بأي شكل من الأشكال، فالأمراض قدر مكتوب، نصيب الإنسان ورزقه من الأقدار المحتومة التي لا مفر منها، ومن الأقدار المكتوبة أيضًا الموت ووقته، أما عن أنواع القدر فتتمثل فيما يلي:

  • أكثر القصص التي تشير إلى معنى القدر وأنواعه هو ما حدث مع عمر بن الخطاب خلال غزوته إلى الشام ووقوع الطاعون والإشارة عليه بالعودة عن الذهاب بسبب الطاعون، وعندما قرر العودة سألوه أتفر من قدر الله، فأجابهم الفاروق نفر من قدر الله إلى قدره.
  • بهذا فإن جميع الأقدار باختلافها سواء معلقة أو حتمية هي أقدار الله عز وجل.
  • من أنواع القدر أيضًا  القدر المعلق، وهو نوع من القدر يمكن أن يتغير بالدعاء.
  • الأقدار المعلقة هي المتواجدة بصحف الملائكة، و يمكن أن تمحى أو تتم بتسبب الأسباب، فمن الممكن أن تغفر الذنوب بصلاة العبد أو صيامه، أي يمكن أن يرفع الله عز وجل الأقدار المعلقة بفعل الطاعات.

مسألة الاحتجاج بالقدر

الإيمان بالقدر من الاعتقادات الدينية التي لاقت العديد من الاعتراضات وقامت حولها العديد من التساؤلات، وبالإيمان الضعيف للإنسان يمكنه الوقوع في المغالطات والشبهات.

  • فالعديد من الكافرين والملحدين والعاصين يتخذون من القدر سببًا للكفر والإلحاد والتقصير في الطاعة، ويرجع هذا لكونهم غير كاملين الإيمان، ولهذا فإن الإيمان بالقدر يحمل عدة قواعد أساسية منها ما يلي.
  • القاعدة الأولى والمتمثلة في أن علم الله عز وجل أبدي، وأن الله عز وجل عليم ومحيط لكل شيء، وكل ما في الكون ملكًا له.
  • أما القاعدة الثانية فتتمثل في أن الله عز وجل غني عن العباد، فالطاعة تنفع العبد والمعصية تعود على العبد ولا ضرر أو نفع منهم على الله عز وجل.
  • القاعدة الثالثة، هي تكملة لما سبقها فالله عز وجل هو العدل الرحيم، والقاعدة الرابعة تتمثل في إقامة الحجة على العباد، ولا يكلف الله نفسًا فوق طاقتها، وتقام الحجة على كل مسلم بالغ قادر عاقل.

من هذا المنطلق نكون قد تمكنا من معرفة ما هي مراتب القدر وأنواعه وأِهمية وثمرات الإيمان به حلوه ومره، وأن الأقدار جميعًا بيد الله الرحيم العزيز عالم الغيب والشهادة.

يمكنكم الاطلاع على المزيد من المواضيع عبر موقع مخزن من هنا:

المصدر: