مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي فوائد الاحماء

بواسطة: نشر في: 10 سبتمبر، 2022
مخزن

ما هي فوائد الاحماء

هناك العديد من الفوائد التي ترجع على الجسم من خلال القيام بتمارين الأحماء والتي سوف نقوم بذكرها بصورة تفصيلية خلال السطور التالية:

  • زيادة درجة حرارة الجسم والعضلات: من أهم الفوائد التي تعود على الجسم من خلال أداء تمارين الإحماء هي زيادة درجة الحرارة الخاصة بالجسم والعضلات والتي تساعد الرياضين على رفع الأثقال بسهولة تامة والعمل على بناء العضلات لأنها تزيد من نسبة الأكسجين الذي يمنح العضلات القدرة على الانقباض والانبساط بسهولة كاملة، ويساهم أيضا على ضبط معدل ضربات القلب.
  • التقليل من خطر الإصابة: تساهم تمارين الإحماء على زيادة تدفق الدم والتنفس والتي تعمل على منح الجسم الحماية من التعرض للإصابات المختلفة، وأيضا تساهم في زيادة حرارة الجسم مما يقوي الأنسجة والأوتار حتى يتمكن الرياضي من حمل جميع الأثقال بسهولة تامة.
  • تنشيط العضلات: جميع تمارين الإحماء تساهم في تنشيط العضلات حتى يسهل استخدامها بسهولة عند ممارسة الرياضة، ويجب العلم أنه هناك بعض التمارين الخاصة بتنشيط عضلات معينة مخصصة لأداء تمارين محددة دون الحاجة للاعتماد على العضلات الخاطئة والتسبب في إرهاقها.
    • ومن أكبر الأمثلة على التمارين الخاصة بمناطق محددة هي تمارين الخاصة بإحماء عضلات القدم الخلفية والأمامية والقيام بتمرين الاسكوات من أجل تمرين أوتار الركبة.
  • المساعدة على الاستعداد عقليا: تساهم تمارين الإحماء مساهمة كبيرة في تحسين الاتصال العضلي العقلي والذي يترتب عنه بناء العضلات بشكل سريع.
  • زيادة المرونة والتي يترتب عنها المساعدة في ممارسة جميع التمارين الأخرى: مثل القيام بتمارين الأحماء التي تعمل على تمدد العضلات مما يجعلها أكثر مرونة على المدى البعيد بالإضافة إلى زيادة نسبة تدفق الدم في العضلات.
  • تسخين السوائل بين المفاصل: أداء جميع تمارين الإحماء بصورة جيدة يساهم في تسخين جميع السوائل التي تحيط المفاصل مما يجعلها أقل سماكة ولزوجة فيسمح للرياضي التحرك بسهولة وعدم الشعور بأي تعب عند ممارسة التمارين الرياضية.
  • العمل بكفاءة أكبر من حيث الوقت: القيام بتمارين الإحماء قبل ممارسة الرياضة تعمل على زيادة وقت التمارين الرياضية لأن الإحماء لا يقوم فقط بتنشيط العضلات بل ينشط أداء الجهاز العصبي العضلي.
  • تمارين الإحماء تساعد على إفراز هرمون الكورتيزول الذي يزيد من نسبة التركيز وتحسين أداء العقل.
  • تساهم تمارين الإحماء على زيادة إنتاج النواقل العصبية المسئؤؤلة عن تقليل نسبة التوتر وتحسن بصورة كبيرة من الصحة العقلية مثل الإندروفين.
  • تحسن بصورة كبيرة من الدورة الدموية من خلال تدفق الأكسجين للأوعية الدموية ومنها للعضلات وبذلك تزيد نسبة الهيموجلوبين.
  • تزيد بصورة كبيرة من كتلة العضلات وذلك من خلال كثافة العظام مما ينتج عنه تقليل تعرض الإصابة بجميع الأمراض التي تتعلق بالعظام مثل هشاشة العظام.
  • تنظم تمارين الإحماء نسبة السكر في الدم خاصة مرضى السكر من النوع الثاني وذلك لأنها تتحكم في كمية الأنسولين التي ينتجها الجسم.

أمثلة على تمارين الإحماء

سوف نقوم بعرض بعض تمارين الإحماء وذلك خلال السطور التالية:

  • المشي والجري في نفس المكان: ويتم ذلك التمرين من خلال السير أو الجري في نفس المكان مع مراعاة تحريك الذراين للعلى والأسفل توافقا مع الخطوات ولكن يجب ثني المرفقين وترخية الركبتين ثم الاستمرار في هذا التمرين لمدة تقدر بدقيقتين.
  • تحريك الذراع: يتم عمل هذا التمرين من خلال الوقوف ثم مباعدة القدمين بمقدار قليل ثم تدوير الجزء العلوي من الجسم في ذات الاتجاه لفترة زمنية تقدر ب30 ثانية وصولا إلى 60 ثانية.
  • تمرين لف الكتف: في البداية يجب السير في نفس المكان ثم القيام بتدوير الأكتاف إلى الخلف والأمام لمدة تصل إلى خمس مرات ثم تحريك الذراعين بحرية تامة إلى الجوانب وبعدها تكرار التمرين لعشرين مرة.
  • تمرين ثني الركبة: يمكن القيام بذلك التمرين من خلال مباعدة القدمين بعرض الكتفين ووضع اليدين للأمام ثم النزول لمسافة عشرة سنتيمترات من خلال ثني الركبتين والنهوض مرة أخرى وسجي تكرارا ذلك التمرين لمدة عشر مرات.
  • رفع الركبتين: من أجل أداء هذا التمرين يجب الوقوف بشكل مستقيم ثم رفع الركبتين حتى يتم التلامس بين الركبة واليد ومن أجل أداء هذا التمرين بصورة صحيحة يجب الالتزام بشد عضلات البطن والحفاظ على استقامة الظهر ، يجب تكرار ذلك التمرين لمدة 30 مرة وذلك خلال نصف دقيقة.
  • القيام ب20 حركة دائرية للذراع مع الالتزام بأدائها مع عقارب الساعة وعكسها أيضا.
  • من التمارين المهمة للحماء وضع اليدين على منطقة الحوض ثم القيام بدوران واسع ، يجب تكرار هذا التمرين لمدة عشر مرات.

الإصابات الناتجة عن عدم الإحماء

هناك العديد من الإصابات التي يمكن أن يتعرض لها الرياضي عند عدم القيام بممارسة تمارين الإحماء والتي تتمثل في التالي:

  • التواء الرقبة من أكثر الإصابات حدوثا خاصة عند القيام بتمارين الكتف والاسكوات من خلال استخدام الوزن الثقيل دون ممارسة تمارين الإحماء.
  • حدوث تمزق في الوتر الصدري وهو الذي يربط عظم العضد بالعظمة الصدرية ويؤدي هذا التمزق إلى الشعور بالآلام شديدة جدا لا يمكن تحملها.
  • من الطبيعي الشعور بالآلام العضلات بعد ممارسة الرياضة لأول مرة ولكن سوف تختفي بعد مرور فترة زمنية تقدر ب72 ساعة وتلك في حالة ممارسة تمارين الإحماء أما بالنسبة إلى عدم القيام بتلك التمارين سوف يؤدي إلى استمرار التعب في العضلات لفترة تصل إلى عدة أيام بسبب تراكم حمض الاكتيك والكورتيزول.
  • ومن الإصابات الشائعة عند ممارسة التمارين الرياضية دون القيام بتمارين الإحماء هي التواء عضلات الظهر مثل الشعور بالألم في منتصف أسفل الظهر أو ألم في جميع العضلات التي توجد حول النخاع الشوكي ويرجع سبب حدوث ذلك العرض بسبب رفع الكثير من الوزن.
ما هي فوائد الاحماء