ما هو تعريف الرعي الجائر

بواسطة:
ما هو تعريف الرعي الجائر

ما هو تعريف الرعي الجائر ذلك هو ما يدور حوله مقالنا التالي والذي نقدمه لكم في مخزن حيث إنه من المصطلحات المتداولة كثيراً في العديد من المجالات منها الزراعة والتعليم، ودوماً ما يتم قراءته في الصحف والكتب، أو سماعه في التلفاز وذلك لما يمثله من مشكلة تهدد استقرار العديد من المناطق المختلفة حول العالم، والتي يتم البحث بشتى الطرق والوسائل للوصول إلى حل لها.

ما هو تعريف الرعي الجائر

يمثل الرعي الجائر أحد أشد المخاطر البيئية وذلك لأنه يؤثر بشكل مباشر على الحياة والبيئة البرية، وهو ما يحدث حينما تتعرض النباتات إلى رعي الماشية المكثف والمستمر عليها مما لا يترك لها الفرصة لإعادة إنتاج الزروع، وهو ما يترتب عليه الإضرار  بالغطاء النباتي وبالتبعية التأثير السلبي على الحيوانات والإنسان، كما ويعد الرعي الجائر من الأسباب الرئيسية في حدوث ظاهرة تضحر الأراضي الزراعية وتآكل التربة بحيث لا تصبح صالحة للزراعة وإنتاج النبات، ولعل من أبرز علامات ودلائل الرعي الجائر ما يحدث من نقص في المراعي نتيجة ما يرعى بها من أعداد كبيرة من الماشية.

أسباب الرعي الجائر

يوجد العديد من الأسباب التي يترتب عليها حدوث ظاهرة الرعي الجائر والتي تتمثل في تكدس وتزاحم الماشية في مناطق معينة من المراعي والأراضي الزراعية التي يتم الرعي بها، ولا يحدث ذلك من مرة أو اثنتين ولكنه يقع مقابل الرعي المنتظم والمستمر، وذلك بالتزامن مع الفترات الطويلة من الجفاف التي يتبعها شح النباتات، وهناك بعض الأسباب الأخرى التي تتمثل فيما يلي:

  • استخدام الأراضي الزراعية في نشاطات ومجالات مختلفة مثل التعدين.
  • الامتداد العمراني على الأرض الزراعية، وقطع الأشجار.
  • عدم إدارة عملية تغذية الحيوانات والماشية بطريقة سليمة ومناسبة.
  • ظروف المزارعين الاقتصادية والاجتماعية حيث لا يملك المزارع الإمكانيات التي تساعده على تغذية الحيوانات والماشية بعيداً عن الأراضي الزراعية أو الكميات التي تحتاج إليها حيواناته من العلف.
  • ندرة أو انخفاض هطول الأمطار الأمر الذي يؤدي إلى الجفاف، وتوقف نمو النباتات وضعف الغطاء النباتي، وحين يتبع ذلك رعي الماشية فتكون النتيجة الأكيدة هي بوار الأرض الزراعية.

أنواع الرعي

لا يقتصر الرعي على نوع واحد ولكن يوجد منه العديد من الأنواع والتي يمكن من خلال تطبيقها حل مشكلة الرعي الجائر وتجنبها حيث منها ما لا يترتب عليه أي ضرر ومنها ما يكون ذو ضرر على المراعي ولكن بطيء، والتي سوف نتناولها فيما يلي:

  • نظام الرعي المكثف: وبه يتم نقل الماشية والحيوانات إلى المراعي كل ثلاث أيام تقريباً وتكون المراعي قد وصلت إلى مرحلة من النماء الكامل خلال تلك الفترة، بحيث تنقل الماشية في كل مرة إلى مرعى مختلف مما يوفر للماشية الفرصة للحصول على غذاء ذو جودة عالية، وهو ما يساعد المرعى كذلك على الراحة والتعافي وتجديد إنتاجه، وبالتالي فإن جودة المرعى تتحسن مع الوقت.
  • نظام الرعي الدوراني: وبه يتم نقل الماشية إلى مجموعة محددة من المراعي خلال فترة قصيرة، وبذلك تتمكن الماشية من الحصول على ما تحتاج إليه من غذاء، ولكن مع مرور الوقت سوف تقل جودة المراعي حيث يصبح إنتاجها للزروع بطيء.
  • نظام الرعي واسع النطاق: تلك المراعي لا تكون بحاجة إلى رعاية كبيرة، ولكن تكون في حاجة في الرعي إلى مساحات شاسعة، وذلك يتطلب مع مرور الوقت تجديد المراعي نتيجة لتلف وفساد المراعي السابقة نتيجة للرعي الجائر بها، وهو ما يترتب عليه ضعف جودة الغذاء وندرته.

أثر الرعي الجائر على النباتات

للرعي الجائر الكثير من الأضرار والآثار السلبية على التربة والنباتات حيث إنه يزيد من عملية تآكل التربة من خلال تقليل عمقها، وهو ما يترتب عليه نقص ما بها من مواد عضوية والحد من خصوبتها، وجميع تلك العوامل السابق ذكرها يضعف من مقدرة التربة الزراعية على الإنتاج عبر الوقت، وهو ما يحتاج تصحيحه وعلاجه إلى تكاليف وأدوات ووقت طويل من الزمن، إذ يكون تأثيره غاية بالوضوح على مقدرة التربة في المحافظة على ما تحتاج إليه من منسوب مياه، وبالتالي التأثير خلال فترات الطقس القاسي والجاف على كفاءة نباتات المراعي.

كما أن تكرار عمليات الرعي الجائر لا يوفر للنباتات ما يكفيها من وقت حتى تتعافى وتسترد مقدرتها على النمو فلا تتمكن من إتمام دورة حياتها التي تصل بنهايتها إلى مرحلة النمو الطبيعي الكامل، والذي تستعيد من خلاله أوراقها المتساقطة وجذورها، وهو ما يترتب عليه أن النباتات طويلة القامة تموت، في حين يصيب النباتات القصيرة الجفاف.

أما في البيئات التي تكون النباتات بها من النوع القادر على تحمل الجفاف فإن البعض من الأنواع المتطفلة من النباتات يبدأ في النمو والانتشار بالمراعي إذ يساعد الرعي الجائر من انتشار تلك الحشائش الضارة، مقابل النباتات الصالحة وهو ما يكون ذو تأثير على التنوع البيولجي بهذه المنطقة وتدمير ما بها من غطاء نباتي.

الرعي الجائر والتصحر

لا يقتصر تأثير الرعي الجائر على التربة والنباتات فقط على ندرة تنوع الغطاء النباتي ولكنه يعد كذلك واحد من أبرز أبرز الأسباب المؤدية لظاهرة التصحر، لأنه حينما ترعى الماشية في الغابات والمناطق الزراعية فأنها تأكل كل من الأشجار الصغيرة والنباتات وهو ما يجعل أمام تلك النباتات والأشجار الفرصة للنمو إلى أن تصل لمرحلة النباتات كاملة النمو، ومما لا شك فيه أن التصحر يمثل أحد المشاكل الكبيرة ذات التأثير على الغطاء النباتي.

ويعد الرعي الجائر شائع إلى حد كبير في مراحل الطقس الجاف، أو بالفترة التي تكون القدرة الاستيعابية للأرض من الماشية عالية ومرتفعة، وعادةً ما يفشل الرعاة في إدراك ما يصيب الأرض الزراعية والغابات من تصحر إلا بعد فوات الوقت ووقوع الضرر، وبدلاً من مواجهة مشكلة الرعي الجائر يكون هناك اتجاه آخر وأبلغ في الصعوبة وهو التصحر.

علاج الرعي الجائر

إن مشكلة الرعي الجائر تكمن بشكل عام فيما يتم وبصورة مبالغة من استهلاك الأراضي الزراعية باستمرار وبغير ترك فرصة لتلك المراعي لكي تتمكن من بناء نفسها مرة أخرى، وذلك نتيجة للأعداد الكبيرة من الحيوانات التي ترعى بمساحات صغيرة، ولكي يتم حل تلك المشكلة هناك البعض من الطرق التي يمكن اتباعها مثل ما يلي:

  • تجنب الرعي في غير الأراضي المناسبة والمخصصة لذلك.
  • الحرص في فترة الربيع على تخزين طعام وعلف كافي للحيوانات والماشية والذي يكون متوفراً في ذلك الوقت من العام أكثر من أي وقت آخر، وذلك لكي يكون هناك كميات من العشب كافية لفصل الصيف.
  • الإدارة السليمة للحيوانات والاعتماد على مخططات الرعي وذلك من أجل تنفيذ الرعي الدوري.
  • الزراعة المستدامة والتي يقصد بها التلبية السريعة لاحتياجات المجتمع من الغذاء مع تجنب المساس بمقدرة ما هو قادم من الأجيال في الحصول على تلك الاحتياجات، حيث يترتب على الزراعة تغييرات بيئية كبيرة، ولأن البشر في حالة من التزايد المستمر فهو ما يتحتم معه بالتبعية الإنتاج الزراعي بشكل أكبر، وهو ما توفرة الزراعة المستدامة.
  • الإدارة السليمة للأرض من خلال تطوير واستخدام مواردها ومختلف موارد المياه.
  • استغلال علوم البيئة الزراعية عبر دراسة وتطبيق العمليات البيئية على الإنتاج الزراعي، وإدارة المراعي والاعتماد على الزراعة البديلة، ويتضمن علم البيئة العديد من التخصصات ذات الأهمية في فهم مختلف عناصر البيئة وما يكون له من تأثير على المجتمع الزراعي والبيئي.

وبذلك نكون قد عرضنا لكم في مخزن ما هو تعريف الرعي الجائر والمقصود منه وما له من آثار سلبية ضارة على الأراضي الزراعية والبيئة بشكل خاص والمجتمع بشكل عام والتي ما إن لم يتم التصدي لها والعمل على تطبيق الحلول العلاجية لها سوف يكون هناك إضرار بالغ على حق الأجيال القادمة في الزراعة والأراضي.

المراجع

1

2