مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو الوقت المناسب لتناول فيتامين د

بواسطة: نشر في: 27 فبراير، 2022
مخزن
ما هو الوقت المناسب لتناول فيتامين د؟

يدور مقالنا اليوم حول الإجابة عن سؤال ما هو الوقت المناسب لتناول فيتامين د؟ ، يتصدر هذا السؤال محركات عناوين في الفترة الأخيرة، حيث يعد فيتامين د من أهم الفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم، حيث يعاني الكثير من الناس من نقص فيتامين د الذي يعد من أهم المصادر التي تؤثر في صحة العظام، كما يؤثر على الوظائف الحيوية لجسم الإنسان، ومن خلال موقع مخزن سوف نتعرف في هذا الموضوع التالي على ما هو الوقت المناسب لتناول فيتامين د؟.

ما هو الوقت المناسب لتناول فيتامين د

نتناول في فقرتنا هذه الإجابة عن ما هو الوقت المناسب لتناول فيتامين د، ومن خلال السطور التالية نذكر افجابة بشكل تفصيلي:

تناول فيتامين د خلال الوجبات

يكون فيتامين د من أهم الفيتامينات التي تذوب في الدهون، ومن ثم يتضح في ذلك أنه لا يمكنه اذوبان في الماء، ويتم امتصاصه بشكل كبير عن طريق الدم ويتم ذلك في حالة تناوله مع الأطعمة التي تكون غنية بالدهون، ومن ثم ينصح بتناوله أثناء تناول الوجيات ومن ثم يسهل امتصاصه، ويتم تطبيق هذا الشرط على كافة الفيتامينات التي تتمثل في فيتامين أ وفيتامين هـ وفيتامين ك، كما يفضل اختيار الأطعمة الغنية بدهون صحية تفيد الجسم، وتتمثل في المكسرات والأفوكادو ومنتجات الألبان والبيض والبذور.

تناول فيتامين د في فترة الصباح

يفضل تناول المكملات الغذائية والتي يكون من أهمها فيتامين د في فترة الصباح، وذلك بسبب قدرة الفرد على تذكره تناول هذا الفتيامين في فترة الصباح اكثر من فترة المساء، ومن الممكن أن تناول هذا الفتامين في فترة المساء والإصب باضطرابات النوم، وفي حالة عدم تسببه في أي تأثيرات سلبية على النوم.

نقص فيتامين د

يحتاج الجسم إلى فيتامين د حتى يتم الحفاظ علىى الوظائف الحيوية في الجسم، ومن الجدير بالذكر أن فيتامين د يساهم في الحفاظ على صحة العظام ويقي من مرض السرطان، ويشير نقص هذا الفيتامينات إلى ضعف العضلات والشعور بالألم والتعب والاكتئاب، ويجب أن ننوه أن أفضل مصادر للحصول على هذا الفيتامين هو الشمس.

علامات نقص فيتامين د

يوجد العديد من الأعراض التي تشير إلى نقص فيتامين د في الجسم، وتصيب الأطفال ويظهر عليهم بشكل الكُساح، وحدوث ضعف بالعضلات والعظام مع زيادة الفرصة في حدوث التشوهات بالمفاصل، ومن خلال النقاط التالية نذكر أهم الأعراض الناتجة عن نقص فيتامين د:

  • التعب الشديد والضعف العام: يوجد العديد من الأسباب التي ينتج عنه نقص فيتامين د، ويظهر أعراض الشعور بالإرهاق والتعب العام، ومن ثم يكون الإنسان غير قادر على القيام بالمهام اليومية بشكل طبيعي.
  • بط التئام الجروح: يعمل فيتامين د على بناء خلايا الجلد التالفة، ومن ثم يزيد من سرعة التئام الجروح، وفي حالة أن الجسم يعاني من نقص هذا الفيتامين يتم البطء في شفاء الجروح والتئامها.
  • آلام العضلات: يعمل نقص فيتامين د في الجسم على ضعف العضلات والعظام وكذلك أيضا يكون إشارة إلى نقص الكالسيوم، الذي يعمل على سرعة امتصاص العظام للفيتامين د.
  • آلام الظهر: يشير الإحساس بألم في منطقة الظهر إلى نقص فيتامين د، حيث يكون هذا الفيتامين سريع امتصاص الكالسيوم ومن ثم يتعرض الظهر إلى الإصابة بالآم.
  • اضطرابات الدورة الشهرية: يكون نقص فيتامين د من أهم العوامل في حدوث اضطرابات الدورة الشهرية، ويزيد من النزيف الدم.
  • تساقط الشعر: ينتج عن نقص نسبة فيتامين د في الجسم إلى تعرض الشعر إلى التساقط بنسية كبيرة.
  • مشاكل في الجهاز التنفسي: ويكون ذلك نتيجة لنقص فيتامين د، ومن ثم يتم التعرض إلى الإصابة بعدد من الأمراض الخطيرة في الجهاز التنفسي، وتتمثل في الإنفلونزا ونزلات البرد والزكام، والإصابة بمرض الربو، والعديد من الفيروسات التنفسية.

ما هو نقص فيتامين د

يقصد بنقص فيتامين د انه لا يوجد بالجسم النسبة الطبيعية من فيتامين د، حيث تقوم البشرة بإفراز فيتامين د عند التعرض للشمس، ويكون الوجه الأصغر والأشخاص ذوات البشرة الفاتحة على تحول أشعة الشمس إلى فيتامين د، ويكون ذلك أفضل من الأشخاص ذوات البشرة الداكنة والأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم عن خمسون عاما.

لماذا فيتامين د مهم جدا

يمثل فيتامين د واحدا من أفضل الفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم، حيث تساهم هذه الفتامينات على عمل الأجهزة الحيوية في جسم الإنسان، ومن خلال النقاط التالية نذكر فوائد فيتامين د:

  • الحفاظ على قوة العظام: يساهم فيتامين د على الحفاظ على صحة وقوة العظام، كما يعمل على الحماية من إلحاق العظام بالعديد من الأمراض التي تتمثل في الكساح وسرعة الكسر، ومن الجدير بالذكر أن فيتامين د يساهم في امتصاص الكالسيوم والفوسفور في بناء العظام.
  • امتصاص الكالسيوم: يقوم فيتامين د والكالسيوم ببناء العظام والحفاظ على صحة وقوة العظام، حيث يتم الإصابة بهشاشة العظام والكسور في حالة نقص تلك الفيتامين، ومن الجدير بالذكر أن الجسم يستمد فيتامين د من خلال تحول أشعة الشمس إلى فيتامين د، أو عن طريق تناول أقراص منها ومن ثم يزيد قوة الجسم في امتصاص الكالسيوم من الغذاء.
  • العمل مع الغدد الجار درقية: تعمل هذه الغدد على موازنة النسب بين كلا من الكالسيوم وفيتامين د، اللذين يوجدان في الدم، وتحددد كيفية تعاملهم مع أعضاء الجسم الداخلية التي تتمثل في الكلى والأمعاء والهيكل العظمي، وفي حالة نقص فيتامين د تعمل الغدد اللجار درقية على الحصول على النسية التي تحتاج إليها من الكالسيوم الموجود في الهيكل العظمي.

ما هي الآثار الصحية لنقص فيتامين دال

يعمل فيتامين د على الوقاية من العديد من الأمراض التي من الممكن أن تصيب الجسم، حيث يتم الشفاء من الأمراض عند تناول هذا النوع من الفيتامينات، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك الأمراض التي يصاب بها الجسم في حالة نقص فيتامين د:

  • الإصابة بمرض القلب.
  • الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بالالتهابات المتكررة.
  • الإصابة باضطرابات في الجهاز المناعي.
  • الإصابة بمرض سرطان القولون وسرطان البروستات وسرطان الثدي.
  • الإصابة بمرض التصلب اللويحي.

مصادر فيتامين د

تتعدد مصادر الحصول على فيتامين د، ومن خلال النقاط التالية نذكر أهم تلك المصادر:

  • التعرض إلى الشمس في الساعة العاشرة صباحا والساعة الرابعة عصرا، والتواجد في الشمس لمدة عشرون دقيقة، ويتم تكرار هذه الحيلة ثلاث مرات أسبوعيا.
  • المكملات الغذائية.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د.

أسباب نقص فيتامين د

يتعرض الجسم لنقص فيتامين د بسبب عدد من العوامل الصحية التي سوف نستعرضها في النقاط التالية:

  • الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي التي تؤثر بشكل سلبي على امتصاص الأمعاء لفيتامين د.
  • الخضوع إلى جراحات إنقاص الوزن، والتي تتمثل في تصغير حجم المعدة والأمعاء.
  • الإصابة بالسمنة، حيث يعد ارتفاع كتلة الجسم من أهم المؤشرات عن نقص فيتامين د، تعمل الخلايا الدهنية على اختزان كم كبير من فيتامين د، ومن ثم لا يمكن للجسم الاستفادة من هذا الفيتامين.
  • الإصابة بأمراض الكلى والكبد: حيث تتسبب تلك الأمراض على نقص فيتامين د.
  • وجود مشكل امتصاص الجسم لفيتامين د من الوجبات.
  • عدم التعرض إلى أشعة الشمس.
  • الإفراط في تناول العقاقير التي تتعارض مع فيتامين د.

هكذا نكون وصلنا وإياكم لنهاية مقالنا هذا اليوم عن ما هو الوقت المناسب لتناول فيتامين د؟ ، يحتاج الجسم إلى فيتامين د حتى يتم الحفاظ علىى الوظائف الحيوية في الجسم، ومن الجدير بالذكر أن فيتامين د يساهم في الحفاظ على صحة العظام ويقي من مرض السرطان، نلقاكم في مقال جديد بمعلومات جديدة على موقع مخزن.

الوسوم