مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو الغسق

بواسطة: نشر في: 20 سبتمبر، 2022
مخزن
ما هو الغسق

ما هو الغسق

يتصدر هذا السؤال محركات عناوين البحث في الفترة الأخيرة، ومن ثم تكمن الإجابة في الغسق هو ظلام الليل، ويرتبط الغسق بالوقت، حيث يُقال غسق الليل إذا اشتدت ظلمته، وغسق القمر تعني أنه أظلم بسبب الخسوف، وغسقت العين تعني دمعت العين، وغسقت السماء يقصد به أن السماء قد أمطرت وأظلمت، وأغسق فلان تعني أنه صار في ظلمة الليل، ومن الجدير بالذكر أن الغاسق يقصد به الليل إذا اشتدت ظلمته وغاب شفقه، ومثال على ذلك يُقال أغلق المؤذن يقصد به أنه أخرً المغرب إلى غسق الليل، وقال الحسن الغاسق أي الليل إذا أظلم.

ويتضح لنا أن الغسق هو الفترة الذي يبدأ فيها الظلام أي بعد أن تغرب الشمس أو ما يُعرف بوقت بداية عتمة الليل، حيث أن السماء لا تعتم على الفور من غروب الشمس، بل تتم في البدأ بالظلام شيئاً فشيئاً، ويتم هذا الأمر ما بين أذان المغرب إلى أذان العشاء، حيث يكون وقت أذان المغرب هو آخر نقطة مرئية للشمس، وراء الغلاف الجوي، تكون الشمس كشيء يذوب في الأفق في خط يماثل تماماً لخط قدميك على الأرض ذات الإرتفاع الصفري.

ويكون ضوء الغسق بمثابة قوس من أِعة الشمس وتكون هذه الأشعة عريضة بيضاء أو قرنفلية اللون، وتتشابه مع شكل جسيمات الغبار الذي يكون عالقاً في الغلاف الجوي، ومن الجدير بالذكر أن ضوء الغسق من الممكن أن يظهر على أبعد وأعلى سحابة في وقت اختفاء الغسق أو حدوث أي انعكاس لأي إقليم من أقاليم حقول الثلج في الجبل بعد غروب الشمس.

كيف يحدث الغسق

يحدث الغسق في حالة نزول الشمس في البحر وتغرق فيكون هذا هو وقت غروب الشمس، وهو موعد أذان المغرب، ويكون هناك مدة من ثمانون دقيقة إلى تسعون دقيقة بعد أذان المغرب لتبدأ السماء في الظلام والعتمة بشكل تدريجي، وتصل إلى العتمة التامة عند إتمام الدقيقة تسعين، من وقت غروب الشمس، وحينها يُرفع أذان المغرب.

مراحل حدوث الغسق

يمر الغسق بعدد من المراحل التي سوف نذكرها بالتفصيل في النقاط التالية:

  • حدث الغسق المدني في المساء في وقت ما يكون المركز الهندسي للشمس أقل من الأفق بما يٌقارب ست درجات، الأشياء الفلكية تصبح مرئية في ذلك الوقت.
  • بينما الغسق البحري يحدث في السماء عندما تكون الشمس 12 درجة تحت الأفق، وحينها تظهر الأجسام النجمية في السماء تصبح ظاهرة ومرئية بصورة واضحة.
  • بينما يحدث الغسق الفلكي، يكون أثناء أن المركز الجغرافي للشمس في 18 درجة تحت الأفق، بعج هذه النقطة، لم تكن السماء مضيئة.

معنى الغسق عن الصحابة والعلماء

تناول الكثير من العلماء تفسير معنى الغسق، ومن خلال النقاط التالية نذكر أهم ما جاء عن الغسق على لسان الصحابة والعلماء:

  • يقول ابن عباس رضى الله عنه “دُلُوكُ الشمس حين تزول إلى غسق الليل حين تَجِبُ الشَّمْسُ”.
  • يقول ابن عباس “غَسَقُ اللَّيْلِ اجْتِمَاعُ اللَّيْلِ وَظُلْمَتُهُ”.
  • يقول أبو جعفر رحمه الله “غَسَقُ اللَّيْلِ انْتِصَافُهُ”.
  • يقول أبو هريرة رضى الله عنه “غَسَقُ اللَّيْلِ غَيْبُوبَةُ الشَّمْسِ”.
  • قال ابن مسعود -رضي الله عنه-: “دُلُوكُ الشَّمْسِ: حِين تَجِبُ، إلَى غَسَقِ: اللَّيْلِ حِين يَغِيبُ الشَّفَقُ”.
  • قال إبراهيم النخعي -رحمه الله-: “غَسَقُ اللَّيْلِ الْعِشَاءُ الْآخِرَةُ”.

علاقة الغسق بمواقيت الصلاة

يود الكثير من الناس التعرق على علاقة الغسق بمواقيت الصلاة، ومن ثم تكمن الإجابة في أن الغسق جاء في القرآن الكريم، حيث قال الله تعالى في سورة الإسراء في الآية رقم 78 “أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَىٰ غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ ۖ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا (78)“، وفسر الواحدى معنى أقم الصلاة يقصد بها أدامها، بينما أشار إلى أن المقصود بدلوك الشمس يعني زوالها، وغسق الليل يقصد به إقبال ظلمة الليل، ويشمل على ذلك كافة الصلوات من الظهر إلى العشاء، وفسرّ قرآن الفجر أي صلاة الفجر، وقال عنها قرآنا لأن الصلاة لا تصح إلا بقراءة القرآن.

ومن الجدير بالذكر أن معنى دلوك الشمس جاء به العديد من التفسيرات التي سوف نذكرها في السطور التالية:

  • يقال أن دلوك الشمس يقصد به غروب الشمس، وذلك وفقاً لما جاء عن لسان كلاً من ” عبد الله بن مسعود، إبراهيم النخعي، السدي، والضحاك، ومقاتل بن حيان” رضى الله عنهم جميعاً.
  • بينما قيل أن دلوك الشمس يقصد به زوال الشمس، وذلك وفقاً لما قاله ” ابن عباس، وعبد الله بن عمر، الحسن، جابر، قتادة، عطاء، والعديد من التابعين والعلماء” رضى الله عنهم جميعاً.
  • ويقال أن غسق الليل يقصد به صلاة العشاء، بينما يقول فريق آخر أنها صلاة المغرب وصلاة العشاء، ويقول فريق آخر أن المقصود من أقم الصلاة من وقت دلوك الشمس إلى غسق الليل، يشمل صلاة الظهر والعصر، وصلاتا غسق اليل هما العشاءان وقرآن الفجر، وهي صلاة الصبح وتكون بذلك قد اكتملت الخمس صلوات.

تفسير آية “غاسق إذا وقب”

يتضمن القرآن الكريم في الجزء الثلاثين والأخير منه على سورة تسمى الفلق، حيث قال الله تعالى “قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5)”، وقال السعدي أن آية غاسق إذا وقب يقصد بها الاستعاذة من شر ما يكون في الليل من الأمور المؤذية، بينما فسر البغوي هذه الآية بأنه القمر إذا أظلم وخسف، بينما قال ابن عباس رضى الله عنه، أن الغاسق يقصد به الليل إذا أقبل بظلمته من المشرق ودخل في كل شيء وأظلم”.

الفرق بين الغسق والشفق

أسلفنا في الفقرات السابقة أن الغسق هو الذي لم يرمز إلى الوقت الذي يبدأ بعد حلول المساء، والشفق هو الذي يتمثل في بداية المساء عندما تظهر السماء باللون الأزرق، أثناء الغسق يحتاج إلى ضوء صناعي عند القراءة بالخارج؛ وذلك بسبب عدم وجود ضوء الشمس.

بينما يقصد بالشفق أنه وقت النهار بين شروق الشمس والفجر والوقت ما بين غروب الشمس والغسق أثناء الشفق، حيث تنتشر أشعة الشمس في الغلاف الجوي العلوي وتضيء على الغلاف الجوي السفلي للأرض، ومن الجدير بالذكر أن الشفق يتم على ثلاث مراحل، نذكر تلك المراحل في النقاط التالية بالتفصيل:

  • الشفق المدني: يحدث عندما يكون سقوط الشمس أقل من ست درجات في أفق الأرض، حيث ظهور الشفق ويتم النظر إلى الأفق بشكل واضح دون الحاجة إلى وجود ضوء اصطناعي، ومن الجدير بالذكر أن الغسق المدني تستخدم العديد من الدول في عمل القوانين الخاصة بالطيران والصيد واستخدام المصابيح الأمامية.
  • الشفق البحري: يحدث عند وقوع الشمس بين ست درجات واثنى عشر درجة، تحت الأفق، ولابد من توافر ضوء اصطناعي في هذه المرحلة من الشفق، حيث يكون ضوء الشمس قليل للغاية، ويجب أن ننوه أن الشفق البحري يرجع إلى العصور القديمة عندما كان البحارة يستخدمون النجوم للتنقل في البحر.
  • الشفق الفلكي: تتم هذه المرحلة عندما تكون الشمس بين 12 و 18 درجة تحت أفق الأرض إنه أشد الشفق أثناء ما تكون السماء شديدة الظلمة لكافة أنواع الملاحظات الفلكية.