ماذا يقال في التشهد الاول

بواسطة:
ماذا يقال في التشهد الاول

ماذا يقال في التشهد الاول

تعرف بالتفصيل على ماذا يقال في التشهد الاول والتشهد الأخير في صلاة المسلمين وما هو حكم التشهد الأول والأخير، وما هو الفرق بين التشهد الأول والتشهد الأخير وذلك في السطور التالية من موقع مخزن المعلومات، فتابعونا.

أرحنا بها يا بلال … كلمات قالها خير الخلق محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ ليتعجل بها لقاءه مع الله رب العالمين لينعم بالصفاء الروحي والروحانيات الطيبة التي تسود النفس بالصلاة، ويمثل التشهد أحد أركان الصلاة في الإسلام التي لا تتم صلاة المرء بدونها، وتأتي الصيغة الخاصة بالتشهد الأول وفق ما جاء في السُنة النبوية الشريفة.

التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله “.

ويتم التشهد الأول عقب القيام من السجود في الركعة الثانية من الصلاة وذلك في الصلاة الثلاثية والرباعية أي صلاة الظهر، صلاة العصر، صلاة المغرب، صلاة العشاء على أن يقعد المرء المصلي لأداء ركن التشهد.

دليل فرضية التشهد الأول في الصلاة 

ما ورد في حديث ابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ قال: “كنا إذا صلينا خلف النبي – صلى الله عليه وسلم – قلنا: السلام على جبريل وميكائيل، السلام على فلان وفلان، فالتفت إلينا رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فقال: (إن الله هو السلام، فإذا صلى أحدكم فليقل: التحيات لله، والصلوات الطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، – فإنكم إذا قلتموها أصابت كل عبد لله صالح في السماء والأرض – أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدًا رسول الله).

ما الفرق بين التشهد الأول والتشهد الأخير

  • يختلف التشهد الأول عن التشهد الأخير في أن التشهد الأول يتوقف عند الشهادة بأن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمد عبده ورسوله، بينما التشهد الأخير في صلاة الظهر، العصر، المغرب نقول فيهما الصلاة الإبراهيمية، فعن أبي عباس عن الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- كان رسول الله يعلمنا التشهد كما يعلمنا السورة من القرآن، فكان يقول: ” التحيات المباركات الصلوات الطيبات لله، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا، وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً رسول الله “.

حكم التشهد الأول والاخير

  • ورد في مذهب الحنفية والحنابلة برواية ابن مالك أن ترديد التشهد الأول والجلوس له واجب، وقد استدلوا في قولهم هذا بالحديث عن عبدِ اللهِ بنِ بُحَينةَ رضيَ اللهُ عنه: (أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم صلَّى بهم الظُّهرَ، فقام في الرَّكعتينِ الأُوليَيْنِ، لم يجلِسْ، فقام النَّاسُ معه، حتَّى إذا قضى الصَّلاةَ، وانتظَرَ النَّاسُ تسليمَه، كبَّرَ وهو جالسٌ، فسجَد سجدتينِ قبْلَ أنْ يُسلِّمَ، ثم سلَّمَ).
  • كما ورد عن رِفاعةَ بنِ رافعٍ رضيَ اللهُ عنه، قال: قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: (إذا أنتَ قُمْتَ في صلاتِكَ، فكبِّرِ اللهَ تعالى، ثم اقرَأْ ما تيسَّرَ عليك مِن القُرآنِ، وقال فيه: فإذا جلَسْتَ في وسَطِ الصَّلاةِ، فاطمئِنَّ وافتَرِشْ فخِذَك اليُسرى، ثم تشهَّدْ، ثم إذا قُمْتَ فمِثْلَ ذلك حتَّى تفرُغَ مِن صلاتِكَ)

ماذا يقول المصلي في التشهد الأخير

يكون التشهد الأخير عقب الانتهاء من أداء الجلوس في الركعة الأخيرة في الصلاة ويُقال في جميع الصلوات الخمس ويكون على النحو التالي:

( التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله اللهم صل على محمد ، وعلى آل محمد ، كما صليت على إبراهيم ، وعلى آل إبراهيم ، إنك حميد مجيد . اللهم بارك على محمد ، وعلى آل محمد ، كما باركت على إبراهيم ، إنك حميد مجيد.)

صيغ الصلاة الإبراهيمية في التشهد الأخير

  • اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد
  • اللهم صل على محمد عبدك ورسولك كما صليت على إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد
  • اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد

وعقب الانتهاء من التشهد الأخير والتسليم أوصانا النبي الكريم محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ بترديد الدعاء الآتي

اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات ومن فتنة المسيح الدجال، اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات ومن فتنة المسيح الدجال، اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك، اللهم إني ظلمت نفسي ظلمًا كثيرًا ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم، اللهم إني ظلمت نفسي ظلمًا كثيرًا، ولا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك، وارحمني، إنك أنت الغفور الرحيم.

وفي ختام مقالنا أعزاءنا القراء نكون قد عرضنا لكم ماذا يقال في التشهد الاول والتشهد الأخير في صلاة المسلمين وما هو حكم التشهد الأول والأخير، وما هو الفرق بين التشهد الأول والتشهد الأخير، وللمزيد من الموضوعات تابعونا في موقع مخزن المعلومات.

المراجع 

1

2