مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

لماذا كانت العشاء والفجر أثقل صلاة على المنافقين

بواسطة: نشر في: 11 مايو، 2022
مخزن

لماذا كانت العشاء والفجر أثقل صلاة على المنافقين

لماذا كانت العشاء والفجر أثقل صلاة على المنافقين ذلك هو ما نجيبكم عنه في مخزن حيث إن الصلاة أهم أركان الإسلام الخمس، ولكل من الصلوات عدد ركعات يختلف عن غيرها ووقت محدد لكي يتم أدائها به، ومن يؤخر الصلاة ولا يؤديها في أوقاتها يفوته الكثير من الثواب والأجر، وأثقل الصلوات الخمس على المنافقين هما صلاتي العشاء والفجر، وذلك لقوة ما يدعوا إلى تركهما.

حيث تأتي صلاة العشاء بوقت السكينة والراحة، في حين تأتي صلاة الفجر بموعد الثبات والنوم العميق، وفي الواقع تكون جميع الصلوات ثقيلة على المنافقين، ولكن أثقلها هما صلاتي العشاء والفجر للأسباب الداعية إلى تركهما، وقد نبه الله تعالى وحذر هو ورسوله الكريم في الآيات الكريمة والأحاديث النبوية المشرفة من التأخر عن الصلوات بشكل عام، وصلاة الفجر وصلاة العشاء بشكل خاص، لكي لا يطلق صفة المنافق على المتأخرين عن هاتين الصلاتين، وتهاون بأدائها، والتي تعد من أخطر الصفات الواجب الحذر منها.

وقد خص الحبيب المصطفى ذكر التكاسل عن صلاتي العشاء والفجر وأنهما أثقل الصلوات على المنافقين في الحديث الوارد عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ليس صلاةٌ أثقل على المنافقين من الفجر والعشاء، ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوًا، لقد هممتُ أن آمُرَ المؤذِّن فيُقِيم, ثم آمُر رجلًا يؤمُّ الناس).

درجة حديث أثقل الصلاة على المنافقين

تم التأكيد على درجة الحديث الوارد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أثقل صلاة على المنافقين، وهو حديث مؤكد وصحيح رواه مسلم وبخاري، ولفظ مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال، قال إن الرسول صلى الله عليه وسلم قال فيه (إن أثقل صلاة على المنافقين صلاة العشاء والفجر، ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا، ولقد هممت إن أمر بالصلاة فتقام ثم أمر رجلا فيصلي بالناس ثم انطلق معي برحال معهم حزم من حطب إلي قوم لا يشهدون الصلاة فأحرق عليهم بيوتهم بالنار).

صفة صلاة المنافقين

يؤدي المنافق الصلاة في جماعة فقط، أو أن يؤدي بين الناس وأمامهم، لكي يعترفوا له بالورع والتقوى، دون اهتمام بصلاة الليل، أو صلاة العبد لربه، والتكاسل عن القيام لأداء الصلاة وعدم الإسراع فيه، ولكنهم يتباطئون على خلاف ما يظهرون به بين الناس، وهم من قال فيهم الله تعالى في سورة النساء الآية 142 (إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَىٰ يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا).

نصائح للالتزام بصلاة الفجر والعشاء

نعرض لكم في الفقرة التالية مجموعة من أهم النصائح التي لا بد ألا يغفل عنها أي مسلم لكي يتمكن من أداء جميع الصلوات على أوقاتها:

  • التعرف على مكانة الصلاة وقدرها، والتذكير بأهميتها حتى لمن كان يعلم مكانتها وقدرها، حيث إن الصلاة لها قدر عظيم عند رب العباد، وهي الصلة بين العبد وخالقه.
  • التعرف على الوعيد والتهديد الشديد للمتكاسلين عن الصلاة، فالصلاة عامود الدين الإسلامي، وهي شريعته الكبرى، ويتميز بها المسلم عن غيره من غير المسلم، والصلاة هي العهد الذي يفصل بين الكافر والمسلم.
  • الدعاء لله تعالى والتوسل إليه أن يعين العبد على الصلاة وينشط جسده لها، ولا بد من الإلحاح بالدعاء حتى يحصل العبد على مراده.
  • تذوق لذة وحلاوة الصلاة، فمن ذاق حلاوة أدائها على وقتها استدام على ذلك ولم يغفل عنه أبدًا.
  • تجنب العوائق التي تجعل المسلم يؤخر الصلاة، لأنها واجبة ومفروضة، وعندما يجد العبد ما يشغله ويسده عن الصلاة عليه أن يتخلص منه على الفور.
  • أداء الصلاة في المسجد جماعة، وعدم التكاسل عن أدائها أيًا كانت الأسباب.
  • ترتيب مواعيد المسلم على أوقات الصلاة ولا يجوز العكس، وعتاب النفس على حدوث أي تأخير في الصلاة، والاستغفار والتصدق عند تأخيرها.

فضل أداء الصلاة على وقتها

من أهم الفضائل التي يفوز بها المسلم عند أدائه للصلاة على وقتها ما يلي ذكره:

  • إن أداء الصلاة على وقتها من أحب والأعمال عند الله سبحانه.
  • أداء الصلاة على وقتها من أسباب دخول الجنة والجناة من النار.
  • أداء الصلاة على وقتها من أسباب حصول الثواب العظيم والأجر الكبير من رب العالمين.
  • تعتبر صلاة العشاء في جماعة مثل قيام نصف الليل، ومن صلى الفجر في جماعة فكأنما أنه صلى الليل كله.
  • أداء الصلاة على وقتها من أسباب حصول الطمأنينة والراحة النفسية والسكينة، حيث يكون العبد أقرب إلى ربه وهو ساجد بالصلاة.
  • أداء الصلاة على وقتها من أسباب جلب التوفيق والنجاح بالعمل والرزق.
  • أداء الصلاة على وقتها صفة من صفات المؤمنين المخلصين، وهم من ستيجيب الله تعالى لندائهم ودعائهم عند سماعه.

أحاديث عن أهمية الصلاة

للصلاة أهمية بالغة في الدين الإسلامي، وهي ثاني أركان الإسلام الخمس وأهمها، وأول ما يسأل عنه العبد يوم القيامة، وفيما يلي سنعرض لكم بعض من الأحاديث النبوية المطهرة عن أهمية الصلاة:

  • قال رسول الله: الصلواتُ الخمسُ والجُمُعة إلى الجُمُعة وأداءُ الأمانة: كفَّارةٌ لما بينها، قلت: وما أداءُ الأمانة؟ قال: غُسلُ الجنابةِ، فإنَّ تحت كلِّ شَعرةٍ جَنابةً.
  • قال رسول الله: أَرَأَيْتُمْ لو أنَّ نَهْرًا ببَابِ أَحَدِكُمْ يَغْتَسِلُ منه كُلَّ يَومٍ خَمْسَ مَرَّاتٍ، هلْ يَبْقَى مِن دَرَنِهِ شيءٌ؟ قالوا: لا يَبْقَى مِن دَرَنِهِ شيءٌ، قالَ: فَذلكَ مَثَلُ الصَّلَوَاتِ الخَمْسِ، يَمْحُو اللَّهُ بهِنَّ الخَطَايَا.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما مِن مُسْلِمٍ يَتَطَهَّرُ، فيُتِمُّ الطُّهُورَ الذي كَتَبَ اللَّهُ عليه، فيُصَلِّي هذِه الصَّلَواتِ الخَمْسَ، إلَّا كانَتْ كَفّاراتٍ لِما بيْنَها.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: مَن تَوَضَّأَ لِلصَّلَاةِ فأسْبَغَ الوُضُوءَ، ثُمَّ مَشَى إلى الصَّلَاةِ المَكْتُوبَةِ، فَصَلَّاهَا مع النَّاسِ، أَوْ مع الجَمَاعَةِ، أَوْ في المَسْجِدِ غَفَرَ اللَّهُ له ذُنُوبَهُ.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صلاةُ الرَّجلِ في جماعةٍ تزيدُ علَى صلاتِه في بيتِه وصلاتِه في سوقِه خمسًا وعشرينَ درجةً وذلِك بأنَّ أحدَكم إذا تَوضَّأ فأحسنَ الوضوءَ وأتى المسجدَ لا يُريدُ إلَّا الصَّلاةَ ولا ينهزُه إلَّا الصَّلاةُ لم يخطُ خطوةً إلَّا رُفعَ لَه بِها درجةٌ وحطَّ عنهُ بِها خطيئةٌ حتَّى يدخلَ المسجدَ فإذا دخلَ المسجدَ كانَ في صلاةٍ ما كانتِ الصَّلاةُ هيَ تحبسُه والملائِكةُ يصلُّونَ علَى أحدِكم ما دامَ في مجلسِه الَّذي صلَّى فيهِ ويقولونَ اللَّهمَّ اغفر لَه اللَّهمَّ ارحمهُ اللَّهمَّ تب عليهِ ما لم يؤذِ فيهِ أو يُحدث فيهِ.

المراجع

لماذا كانت العشاء والفجر أثقل صلاة على المنافقين