مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف تتخلص من القلق وتبدأ حياتك

بواسطة: نشر في: 8 يونيو، 2022
مخزن

كيف تتخلص من القلق وتبدأ حياتك

كيف تتخلص من القلق وتبدأ حياتك ، ذلك الكتاب الشهير الذي ساعد المئات على اقتناء أفكار إيجابية حول المستقبل والابتعاد عن التوتر والقلق في الحياة، والذي قام بتأليفه ديل كارنيجي المؤلف والطور والدارس الأمريكي الشهير لأمور تحسين الذات وتطوير النفس، كما شغّل منصب مدير معهد كارنيجي للعلاقات الإنسانية، والذي قد وُلد عام 1888م في الولايات المتحدة الأمريكية وتوفي عام 1955م، ومن أبرز مؤلفاته كتاب كيف تتخلص من القلق وتبدأ حياتك How to Stop worrying and Start ، Living والذي نال إشادة وإعجاب القراء في مختلف دول العالم.

تتلخص أفكار الكتاب فيما يجب على الإنسان فعله حتى يكون إيجابياً لتجنب مشاعر القلق والتوتر، فجميعنا نواجه العديد من الضغوطات اليومية العصيبة في العمل أو المنزل كما أن بعضنا قد يواجه مشاكل صحية أو نفسية تجعله يشعر دوماً بالقلق بشأن المستقبل وما سيكون علينا فعله غداً، ليتملك البعض شعور الإحباط والاكتئاب ولا يتمكن من فعل شيء، فالقلق المرضي قد يؤدي بالبعض إلى اضطرابات التفكير المستمر الذي لا يُمكن السيطرة عليه، وقد يؤدي أحياناً إلى تسارع ضربات القلب أو التعرق، وهنا يكون المرء بحاجة إلى التوصل إلى الطرق الفعالة في تقليل مشاعر القلق المستمر للتمكن من عيّش غد والمستقبل بشكل أفضل، وتتمثل أهم هذه الطرق في:

  • عند الشعور بالقلق والخوف سيكون عليك منح نفسك بعض الوقت للهدوء النفسي والجسدي، ويُمكنك ذلك من خلال الجلوس في مكان هادئ لمدة 20 دقيقة على الأقل، ثم إحضار كوب من مشروبك الدافئ المفضل، أو أخذ حمام دافئ حتى يُمكن لجسدك الهدوء لأقصى درجة.
  • حينما تبدأ ضربات قلبك في التسارع، أو تشعر بالتعرق بسبب القلق سيكون عليك ممارسة تمارين التنفس المنظمة، وذلك من خلال البقاء في وضع ثابت مع وضع يدك على بطنك ثم البدء في التنفس بعمق وهدوء، حيثُ تساعدك هذه التمارين على تكييف العقل مع حالة القلق التي يشعر بها.
  • مواجهة مخاوفك للتأقلم عليها من أفضل حلول مواجهة مشاعر القلق المتزايد، فإن الكثير من تجنب المخاوف والقلق لن يسهم في حل الأمر، لذا فإن الطريقة الأمثل هي المواجهة، ففي حالة كنت أحد الأشخاص الذين يخشون ركوب المصعد الكهربائي عليك بمنح نفسك وقتاً كافياً لركوب المصعد مع التفكير في أنه أمر سهّل لن يؤثر عليك في شيء.
  • تجنب السعي الدائم للمثالية، فلا يُمكن لأحد أن يكون مثالياً في كل شيء، وعليك الإدراك جيداً بأن الحياة من حولنا مليئة بالضغوطات التي يعاني منها الجميع، وأن المعاناة ليست مقتصرة عليك بمفردك، وكذلك الأمر في السعادة فإنها ليست مقتصرة على شخص واحد فقط.
  • لمنح نفسك الطاقة الإيجابية أجلس في مكان هادئ وتخيل في ذهنك المكان الذي تحلم دوماً بالعيش فيه حيثُ يوجد الأمان والهدوء، ويتوافر به جميع ما تتمناه، فذلك من شأنه منحك الطاقة الإيجابية التي تمنحك مزيداً من الاسترخاء.
  • شعور بالرضا أمر واجب وضروري ولا مفر منه، فتقبلك للواقع ومحاولة التعايش معه هو خطوتك الأولى للتغلب على كافة الصعاب.
  • من المهم الابتعاد عن جميع طرق التفكير السلبي التي تقودك للقلق المفرط، وفي حالة مواجهتك لذة المشاكل والتغلب عليها كافئ نفسك على هذه القدرة الجيدة.

ما يجب فعله عند الشعور بالقلق

هناك مجموعة من الاستراتيجيات الفعالة التي تساعدك في تهدئة مشاعر القلق المتزايدة إلى مستوى طبيعي يُمكن التحكم فيه، ومن بينها:

  • يتوجب عليك القيام بتحليل ومناقشة ما يدفعك للقلق بشفافية متكاملة، أي أنك تقوم بتحليل الموقف وكأنك طرف آخر يقوم بالنظر أي الموضوع بزاوية أخرى محايدة.
  • قد يُسهم التنفس الجيد بشهيق وزفير عميق إلى التخلص من المشاعر السلبية بقدر كبير.
  • ابتعد عن جميع الأفكار التي تُسبب لك القلق مثل قول أنا لا يُمكنني فعل هذا الأمر، أو أنه ستحدث مشكلة ما، أو أنه لا يُمكنني مواجهة ذلك، فعليك بمنح نفسك وقت كاف للتفكير حول ما يُمكنها القيام به دون التفكير فيما تعجز عن فعله.
  • عليك بالنظر إلى الأمر من عدة أبعاد مختلفة، وليس من بُعد واحد فقط، فالقلق قد ينشأ من التفكير في الأشياء غير المهمة على المدى الطويل، فقط فكّر في تأثير هذا الأمر عليك خلال خمس دقائق أو شهور أو أعوام.
  • عليك بعدم تجاهل الأفكار المهمة التي تُسبب لك القلق، وإنما يُمكنك مشاركتها مع شخص ما تثق به جيداً، فالتجاهل قد يُزيد الأمر سوءاً، لذا مشاركته مع أحد أفراد الأسرة أو الأصدقاء قد يساعدك في إيجاد حل لهذه المشكلة ووضعها في منظورها الصحيح.
  • عليك بالحديث حول المخاوف والقلق الذي يحيط بك، فهذه الطريقة تساعدك في خروج القلق والخوف من داخلك.
  • قد يكون القلق الذي تشعر به نتيجة لمشكلة صحية تمر بها في الوقت الحالي، لذا من الأفضل الاطمئنان على صحتك بصفة دورية.
  • عليك بأخذ قدر كاف من الراحة الذهنية والعقلية، فإجازة عقلية قصيرة فقط يُمكنها هزيمة الأفكار المُقلقة.
  • في أوقات القل يُمكنك شغّل نفسك بمشاهدة فيلم مضحك أو التحدث مع أحد الأصدقاء المفضلين.
  • تأن في إشغال ذهنك بما يهم وفكر جيداً في حل المشكلات التي تواجهك، يُمكنك شغل نفسك بما يهمك حقاً.

ما الذي يجب تجنبه عندما يكون لديك أفكار مُقلقة

في الكثير من الأوقات قد نتخذ بعض الطرق الخاطئة للتمكن تهدئة القلق المتزايد، وفي بعض هذه العادات قد تتسبب في زيادة مشاعر القلق لديك، لذا عليك أن تكون على علم تام بجميع الأمور التي من شأنها زيادة مشاعر القلق، والتي تتمثل في:

  • ذكّر نفسك جيداً أنك تواجه في كل يوم مجموعة من الأشياء المرهقة، وأنك قد لا تستطيع المواجهة عليها جميعاً، إلا أنك كنت شجاعاً بوجه كاف للتفكير فيها بطريقة إيجابية والسيطرة عليها.
  • تجنب التفكير في التجارب السيئة التي مرت عليك في وقت سابق، كما عليك تجنب تخيّل السيناريوهات المخيفة بشأن المستقبل، حيثُ أن مثل هذه الأشياء تزيد من حدة مشاعر القلق لديك.
  • تجنب تماماً الأكل بشراهة عند الشعور بالتوتر أو القلق، فإنك بالطعام لن تتمكن من حل الأمر، وإنما تهرب من المشكلة، لذا سيلازمك القلق بشكل دائم.
  • توقف عن التعامل مع أي فكرة جديدة على أنها تهديد للمستقبل والحياة بوجه عام، فالأفكار الجديدة قد تكون سبيلاً لحياة جديدة، فقط شجّع نفسك على التفكير الإيجابي.
  • تجنب تماماً الإقدام على تناول أي من المشروبات الكحولية أو التدخين أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين، فهي لا تساعد على الإطلاق في زيادة التركيز وإنما تجعلك في عالم خيالي لن يفيدك في شيء.
  • تجنب اللجوء إلى إحدى السلوكيات المدمرة التي تضر بالفرد والمجتمع، مثل الضرب أو المشاجرة، أو تدمير الممتلكات العامة، فذلك من شأنه تشويه قدرتك العقلية وتوازنك الفكري وجعلك شخص ضار بنفسك وبمن حولك.

كيف تتخلص من القلق وتبدأ حياتك PDF

يُمكنك الاستفادة من الأفكار الإيجابية في كيفية مواجهة القلق والبدء في حياة جديدة من خلال تحميل كتاب (كيف تتخلص من القلق وتبدأ حياتك PDF)

كيف تتخلص من القلق وتبدأ حياتك

جديد المواضيع