مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

كم عدد اجنحة جبريل

بواسطة: نشر في: 17 مارس، 2022
مخزن
كم عدد اجنحة جبريل

جبريل عليه السلام هو الروح الآمين، وهو الملك الذي نزل بالوحي على نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم، وقد تم ذكر اسمه في القرآن الكريم في الكثير من المواضع، وقد جاء جبريل عليه السلام في جلستهم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على هيئة بشري يعلمهم دينهم، وينتمي جبريل عليه السلام إلى الملائكة، وهو مخلوقات الله عز وجل وخلقهم من النور، فهم لا يأكلون أو يشرون أو يتكاثرون، بل يعبدون المولى عز وجل ويسبحونه فحسب، وللملائكة العديد من المهام، فمنهم ملك الموت وخزنة جهنم والعديد من الملائكة الأخرى، ومن هذا المنطلق نسلط الضوء عبر الفقرات التالية على إجابة السؤال كم عدد اجنحة جبريل عبر موقع مخزن فيما يلي.

كم عدد اجنحة جبريل

عن عبد الله بن مسعود، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن جبريل: “رأَيتُ جِبْرِيلَ عندَ سِدْرةِ المُنْتهى، عليه سِتُّ مئةِ جَناحٍ، يَنْتثرُ مِن ريشِه التهاويلُ: الدُّرُّ والياقوتُ“، ومن هذا الحديث الشريف قيل بأن جبريل عليه السلام يملك ستمائة جناح، ويعد جبريل عليه السلام واحد من أعظم وأفضل الملائكة، ويرجع السبب في هذا إلى المهام العظيمة الموكلة إليه.

  • فجبريل عليه السلام هو من حمل الوحي إلى الرسل بأمر من الله عز وجل، أما عن هيئة الأصلية التي خلقه بها المولى عز وجل، فيقال بأن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قد رأه بها مرتين.
  • أول مرة بغار حراء عندما جاء جبريل عليه السلام إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم مخبرًا إياه بالوحي، وقد جبريل عليه السلام هذه المرة الأفق.
  • أما المرة الثانية فكانت في السماء برحلة الإسراء والمعراج، وقد رآه صلى الله عليه وسلم عند سدرة المنتهى.
  • الإثبات الآخر على امتلاك الملائكة للأجنحة هو قوله تعالى بأول آيات سورة فاطر: “الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَّثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ ۚ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
  • تفسير الآية الكريمة يثبت صحة الحديث الشريف، فقد جاءت الآية الكريمة موضحة بأن الملائكة تتنوع بين الملائكة التي تحمل جناحين فحسب وبين الملائكة التي تملك ثلاثة أجنحة وأربعة أجنحة، وما يزيد عن ذلك بقدرة من المولى عز وجل فهو على كل شيء قدير.

صفات جبريل عليه السلام

كم عدد اجنحة جبريل

بجانب الإجابة على سؤال كم عدد اجنحة جبريل فقد جاءت العديد من الأحاديث النبوية الشريفة المتحدثة والموضحة لصفات جبريل عليه السلام، سواء الصفات الخلقية أو الصفات الخُلقية، كما أتت آيات القرآن الكريم متحدثة أيضًا عن جبريل عليه السلام، أما ما جاء عن صفات لجبريل عليه السلام فتتمثل فيما يلي:

  • جبريل عليه السلام من الملائكة القوية السريعة ذات القدرة العظيمة على تنفيذ أمر الله بكل قوة وفي وقت سريع، وهو عظيم الخليقة لما جاء في حديث النبي صلى الله عليه وسلم وذكرناه سابقًا فقد رائه النبي صلى الله عليه وسلم وقد سد الأفق.
  • جبريل عليه السلام من أسرع الملائكة التي تقوم بإيصال الوحي إلى الرسل عليه السلام.
  • كما أنه ذا قوة جسدية كبيرة، وطاقته عظيمة، وهذا لقوله تعالى: {ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى}.
  • أكثر ما يبين ويوضح صفات جبريل عليه السلام هو ما جاء في آيات القرآن الكريم، وبشكل خاص ما جاء بالآية الأربعين من سورة الحاقة بقوله تعالى: {إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ ذِي قُوَّةٍ عِندَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ}، ومن هذا المنطلق نتبن صفات جبريل عليه السلام فيما يلي:
    • الكرم: فأشار إليه المولى عز وجل بقوله (إنه لقول رسول كريم)، فجبريل عليه السلام من الملائكة العظام، وهو بريء من أقاويل الكفرة والمشركين بأن من بلغ الوحي إلى محمد صلى الله عليه وسلم شيطان، فالشيطان هو واحد من أقبح المخلوقات، وبلا يمكن أن يتصف بالكرم.
    • القوة: فبجانب ما جاء في الآية الكريمة السابقة فقد أشار إليه المولى عز وجل بقوله تعالى: (عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى)، وتتضح هذه القوة العظيمة في وصف المولى عز وجل لجبريل، فتحاف منه الشياطين ولا تستطيع الاقتراب منه، وبالتالي لا يمكنهم تغيير الآيات القرآنية، وكانت الشياطين إذا رأت جبريل عليه السلام فرت هاربة.
    • المولاة: فجبريل عليه السلام كان مواليًا للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وكان مؤيدًا وحاميًا وناصرًا له، وهذا ما أثبتته الآية الكريمة: (فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ).
    • مطاع وآمين: فالملائكة تطيع جبريل عليه السلام في السماوات، وأمين لما يقوم به من تأديته للمهام التي يوكلها إليه المولى عز وجل بشكل دقيق وسريع.
  • كما أن جبريل عليه السلام من الملائكة التي تحمل منزلة عظيمة عند المولى عز وجل، ويملك مكانة رفيعة.

المهام الموكلة لجبريل عيله السلام

  • تملك الملائكة جميعها مهام مختلفة ومتنوعة، أما جبريل عليه السلام فهو الملقب بروح القدس، ويملك العديد من الصفات الشديدة والقوية، فقد وكل الله تعالى إليه مهمات عظيمة منها السفارة.
  • فقد كان جبريل عليه السلام هو السفير بين المولى عز وجل ورسله، فكان ناقلًا للوحي والرسالات إليهم.
  • كما وكل إلى جبريل عليه السلام مهمة مرافقة نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم في رحلة الإسراء والمعراج، والتي انتقل فيها النبي صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى المبارك، ومن ثم إلى سدرة المنتهى في السماوات العليا.

لماذا سمي جبريل بالروح الأمين

كم عدد اجنحة جبريل
  • بجانب الرغبة في معرفة كم عدد اجنحة جبريل تواجدت الرغبة في معرفة السبب وراء لقب الروح الأمين الخاص بجبريل عليه السلام، وقيل بهذا الشأن على لسان الجياني، بأنه تم إطلاق لقب الروح عليه بسبب أن النفوس تتواجد به كما تتواجد بالأرواح.
  • كما جاء على لسان الرازي ووافقه على على هذا بن عادل، بأنه تم إطلاق لقب الروح على جبريل عليه السلام لأنه خلق من الروح، كما قيل بأن السبب في هذا كونه النجاة الخاصة بالخلق في باب الدين، حيث إنه الروح التي تثبت بجانب الحياة.
  • من الأقوال الأخرى التي تشير إلى سبب تسميته جبريل عليه السلام بالروح كونه مخلوق من الروح كله ولا يشبه البشر المخلوقين من الأبدان التي تسكنها الروح.
  • أما لقب الأمين، فقد حصل عليه بسبب كونه مؤتمن على المهمات الموكلة إليه، وتبليغ الوحي وإيصاله إلى الرسل على مر الزمان.
  • أما ابن عاشور فقد أشار إلى أنه قبل عنه الروح لأن الملائكة من عالم الروحانيات، أما الأمين فهي صفة جبريل عليه السلام، فقد أمنه الله عز وجل على وحيه.

كم مرة ذكر جبريل عليه السلام في القرآن

كم عدد اجنحة جبريل

بجانب الإلمام بإجابة سؤال كم عدد اجنحة جبريل فمن الأسئلة الأخرى المتداولة بشأن جبريل عليه السلام تتمثل في معرفة عدد المرات التي تم ذكر فيها اسم جبريل عليه السلام في القرآن الكريم والأسماء التي جاء بها، وهو الأمر الذي نوضحه فيما يلي:

  • تم ذكر جبريل عليه السلام في القرآن الكريم بالعديد من المواضع، وقد تم الإشارة إليه في العديد من الآيات بأسماء وألقاب ودلالات مختلفة.
  • أما اسم جبريل عليه السلام فقد ذكر لثلاث مرات بشكل صريح، مرتين في سورة البقرة بالآيات رقم: 97، 98 ومرة بسورة التحريم بالآية الرابعة.
  • أما الألقاب التي جاء لها ذكر جبريل عليه السلام في القرآن الكريم فد تمثلت في: الروح القدس، روح من أمر الله، رسول ربك.