كانت اليمامة من الحضارات القديمة

بواسطة:
كانت اليمامة من الحضارات القديمة

كانت اليمامة من الحضارات القديمة والتي عاش بها العديد من القبائل قبل دخول الإسلام وهو ما سنحدثكم عنه تفصيلاً في مخزن، وقد وقع في اليمامة حادثة وقصة شهيرة تداولتها القبائل والبلاد على مر التاريخ والتي لا زالت معروفة ويضرب بها الأمثال حتى الآن، وسوف نسرد لكم أحداث تلك القصة، كما سنتطرق إلى ذكر أهم القبائل التي عاشت باليمامة.

كانت اليمامة من الحضارات القديمة

كانت اليمامة من الحضارات القديمة التي عاش بها الكثير من القبائل المختلفة ومنها قبائل طسم وجديس التي عاشت بها حتى ثلاثمئة عام قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم ودخول الإسلام للمنطقة العربية، وقد كان هناك رواية شهيرة تدور حول كل من القبيلتين، حيث كان يوجد رجل من قبيلة طسم اسمه عمليق تمكن من ذل قبيلة طسم، وقد بلغ الأمر أنه لم يكن هناك عروس بكر من جديس تزف إلى عريسها قبل أن يدخل بها العمليق قبل زواجها.

أين تقع اليمامة

تعتبر اليمامة من المناطق المحلية القوية بالمملكة العريية السعودية وذلك نتيجة ما تحتوي عليه من خيرات كثيرة، حيث إن قراها تمتلأ بالخير والماشية، وبها أنعام سارحة وعيون جارية، إذ تعتبر من المدن الخصبة ذات الأشجار والأنهار، ومن أهم مدنها وأقوى إماراتها إمارة آل معمر.

واليمامة إقليم بالجزيرة العربية جنوب مدينة نجد السعودية وتأخذ على الخريطة شكلاً رباعياً، وهي إقليم يحيطه الرمال من اتجاهاته المختلفة، حيث يحيط بها من الشمال رمل السياريات، ورمال الربع الخالي من الجنوب، ورمال الدهناء من الشرق، وسلاسل رمليّة مجزأة تعرف برمال الوركة من الاتجاه الغربي.

ويعتبر العمود الفقري لمنطقة اليمامة هو الجبل الذي يتوسطها ويعرب بجبل الطويق والذي يحمل كذلك اسم جبل اليمامة، وتمتد السلسلة الشامخة لهذه الجبال ابتداءاً من الزلفي وصولاً لشمال اليمامة، وهي جبال شديدة الانحدار، وبها الكثير من الأودية مثل وادي الهدار، وادي الغيل، وادي المشقر، وادي برك، وادي المياه، وادي تمرة، وادي قران، وادي ماوان، وادي حنيفة، وادي مرخ ووادي الفقي.

أصل تسمية اليمامة

تعتبر منطقة اليمامة من المناطق الشهيرة التي ورد ذكرها في كتب أدبية كثيرة، وكذلك كتب التراث التاريخي والجغرافيا، وقد مر بها الرحالة ابن بطوطة خلال رحلته متجهاً لأداء مناسك العمرة بمكة المكرمة، وتم تسميتها بذلك الاسم نسبةً إلى زرقاء اليمامة وهي (الزرقاء بنت سهم بنت طسم ذات اليمامة) والتي عرفت بذلك لما كانت تتمتع به من بصر حاد وقوي جعلها ذات يوم ترى سرب من الحمام يطير في السماء فتابعته بنظرها الحاد الثاقب وأحصت عدده قائلةً أنه تسع وتسعين حمامة، وقد أصابت العد، وكانت تخبر قومها إن كان هناك جيش قادم لغزوهم قبل وضول الجيش بثلاث أيام لكي يستعدوا لهم.

من هم طسم وجديس

طلسم وجديس من القبائل العربية القديمة، وكانت قبيلة جديس تنتمي إلى جدها (جديس بن عابر بن سام بن نوح)، في حين كانت قبيلة طسم تنتمي إلى جدها (طسم بن لاوذ بن أرم بن سام بن نوح)، وقد كانت القبيلتين يسكنان في اليمامة، وقد ورد ذكر طسم بشعر الحارث بن حلزة حيث قال “أم علينا جرى إياد كمـا قيل لطسم أخوكم الأبّاء”، وفي شرح البيت يقول الأصمعي “كان طسم وجديس أخوين ، فكسرت جديس على الملك خراجه ، فأخذت طسم بذنب جديس”، وهو السبب في أن أصبح المثل يضرب بها لمن يقوم بأخذ جريرة غيره.

قصة قبيلتي طسم وجديس

كانت قبيلتي طسم وجديس من القبائل المتجاورة التي تعيش في نفس المنطقة ولكن السيادة كانت لطسم على جديس وكان العمليق أحد ملوك طسم وكان ظالماً مستبداً، حيث أمر ألا تزف أي عروس من جديس إلى عريسها قبل أن يبيت معها، وهو ما جعل أهل جديس في حالة من الغضب العارم.

واستمر ظلم العمليق وما يفعله بفتيات جديس إلا أن حدث الأمر مع فتاة تدعى (عفيرة بنت غفار) وكان يقال لها الشموس وهي أخت شريف من جديس يعرف بـ(الأسود بن غفار) وقد استنجدت بقومها وأرتهم ما حدث بها من ظلم تدعوهم للثورة ضد العمليق، وبالفعل هب الأسود مع قومه لكي يثأروا من العمليق الظالم.

وقد تمثلت خطة الانتقال في أن يصنع القوم طعاماً ومن ثم يدعوا العمليق وأصحابه لتناوله وبالفعل لبى العمليق الدعوة، وكان أهل جديس قد دفنوا السيوف بالرمال وفور دخول العمليق إلى جديس انقضوا عليه وعلى من تبعه بالسيوف وقضوا عليهم جميعاً، ثم خرجوا إلى العامة من طسم وقتولهم ولمن ينج منهم سوى رجل واحد يعرف بـ(رباح).

زرقاء اليمامة وقصتها مع طسم وجديس

اتجه رباح إلى (حسان بن تبع) بنجران ليستنجد به، وحرضه على غزو جديس للظفر بما بها من غنائم ولكنه حذره أولاً أن هناك امرأة في جديس تدعى زرقاء اليمامة وأنها تمتلك نظر ثاقب يجعلها ترى بوضوح من على مسافة آلاف الأميال وأنها إن رأت الجيش سوف تحذر قومها قبل دخوله إليهم.

وقد نصح أحد الرجال حسان بن تبع أن يحمل كل رجل من الرجال في الجيش شجرةً يختبأ خلفها وقد فعلوا ذلك، وقد رأتهم اليمامة على بعد مسيرة ثلاثة أيام وقامت بتحذير قومها واللذين لم يصدقوها حين قالت أن هناك أشجاراً تسير نحوهم، فتمكن حسان وجيشه من اجتياحهم وإبادتهم، ثم أمر حسان بإحضار اليمامة إليه وفقأ عينيها والتي رأى بها عروق ذات لون أسود.

وحين سألها عن تلك العروق السوداء فأخبرته أنه حجر أسود اسمه الأثمُد تكتحل به، وقد ورد أن زرقاء اليمامة هي أول من اكتحل بذلك الكحل، ثم قتلها حسان بن تبع الحميري، وحتى يومنا هذا يضرب بزرقاء اليمامة حدة البصر حيث يوجد مثل عربي معروف وهو (أبصر من زرقاء اليمامة).

أشعار عن قبيلتي طسم وجديس

الكثير من الأشعار كتبت في العمليق الرجل الظالم الذي لم يكن يترك عروس من جديس تزف إلى عريسها قبل أن يدخل بها أولاً، فأذل قبيلة جديس وأهلها وقهر رجالها ومن الأشعار التي قيلت فيه:

إبدِي بعملوق وَقُومِي فاركبي
وَبَادرِي الصبح بأمر معجب
فَمَا لِبِكْرٍ بَعدكُمْ مِنْ مذهب

كما وقيل في حكم العمليق الشعر التالي:

أيَصْلُح ما يؤتى إلى فـتـياتـكـم . . . وأنتم رجال فيكم عـدد الـرمـل
أيَصْلُح تمشي في الدما فتـياتُـكـم . . . صبيحة زُفَّت في النساء إلى البُعل
فإن أنتم لاتغضبـوا بـعـد هـذه . . . فكونوا نساء لا تفروا من الكحـل
ودونكمٍ طيبَ العـروس؛فـإنـمـا . . . خلقتم لأثواب العروس وللغـسـل
فقبحا و شيكأ للذى لـيس دافـعـاً . . . ويختال يمشي بيننا مشية الفـحل
فلو أننا كنا الـرجـال وكـنـتـم . . . نساء لكنا لا نقـر عـلـى الـذل
فموتوا كرامأ ، واصبروا لعـدوكـم . . . بحرب تَلظى في القرام من الجزل
ولاتجزعوا للحرب يا قوم ، إنـمـا . . . تقوم بأقوام كرام عـلـى رِجْـل
فيهلك فيها كل نِـكْـسٍ مـواكـل . . . ويسلم فيها ذو النجابة والفـضـل

كانت اليمامة من الحضارات القديمة في المنطقة العربية والتي تم تسميتها كذلك نسبةً إلى زرقاء اليمامة وكان يعيش بها قبل دخول الإسلام بثلاثمئة عام قبيلتي طسم وجديس وهم من العرب البائدة، نتمنى أن يكون مقالنا في مخزن قد أفادكم.

المراجع

1