مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة فرح اكبر وفهد صبحي والحكم على الجاني

بواسطة: نشر في: 25 سبتمبر، 2023
مخزن

قصة وفاة الشابة فرح حمزة هي واحدة من الحوادث المأساوية التي شهدها المجتمع الكويتي، فعلى الرغم الجهود التي بُذلت لتحسين قوانين حماية النساء ومكافحة التحرش والعنف ضدهن في الكويت، إلا أن العديد من القضايا ما زالت تحدث من حين لآخر وقد كانت فرح حمزة أكبر كانت ضحية لجريمة قتل، وكان الجاني في هذه الحادثة هو فهد صبحي، ويمكنكم التعرف على مزيد من المعلومات حول فرح حمزة والمتورطين في الحادثة، بالإضافة إلى استعراض الجوانب القانونية والاجتماعية المتعلقة بها من خلال هذا المقال عبر موقع مخزن.

قصة فرح اكبر وفهد صبحي

في العشرين من أبريل عام 2021، تعرضت الشابة الكويتية فرح حمزة أكبر لجريمة قتل بشكل وحشي وسط ضوء النهار حيث:

  • كان الجاني هو المجرم فهد صبحي، كان يضايقها ويهددها بسبب رفضها لعرض الزواج منه وقد قدمت فرح شكوى للشرطة ضد الجاني ورغم ذلك تم الإفراج عنه بكفالة
  • في ذلك اليوم الفاصل، اصطدم المتحرش بسيارة فرح واختطفها ثم قام بطعنها في صدرها ورمي جثتها خارج مستشفى في مدينة الكويت.
  • شقيقة فرح التي هي محامية قد تقدمت بطلب للحصول على حماية لها، ظهرت في مقطع فيديو تعبّر فيه عن تأثير عمل السلطات بتجاهل نداءاتهم.
  • أثار الفيديو غضباً عارماً في المجتمع الكويتي، مكشفاً عن القضايا المستمرة المتعلقة بالتحرش والعنف القائم على النوع الاجتماعي والتي تعاني منها النساء يومياً في البلاد.

أحداث الجريمة

تبدأ وقائع القصة عندما لاحظ القاتل ضحيته لأول مرة في أحد المنتزهات وقام بمراقبتها دون علم فرح بذلك ومن ثم، قام بتسجيل رقم لوحة سيارتها واستخراج عنوان منزلها.

  • وبعد رفع قضية أولى ضده، قام بالضغط على المجني عليها وشقيقتها المحامية للتنازل عن القضية، وهددهما بالقتل و في أحد المرات، حاول دهس المجني عليها بسيارته، مما أدى إلى رفع قضية شروع بالقتل ضده.
  • وبالنسبة لما حدث في يوم الواقعة، وبناءً على اعترافات القاتل، فقال أنه خطط كالتالي:
    • أولا قام بوضع جهاز تتبع عبر الأقمار الصناعية في مركبتها ورصدها يوم الواقعة في ضاحية صباح السالم، وهي برفقة طفلتها وطفل شقيقها، متوجهين إلى صالون نسائي.
    • قام بمحاولة اعتراضها ومن ثم قامت شقيقتها بمحاولة حمايتها باستخدام مركبتها “الجيب الأبيض”.
    • رفض القاتل التراجع، فقام بصدم مركبة شقيقتها واختطف المجني عليها بسيارتها.

من هو قاتل فرح اكبر؟

المتهم بقتل فرح أكبر هو فهد صبحي محي الدين، شاب كويتي وُلد في عام 1991، ويبلغ من العمر 30 عامًا، ودارت القصة بأنه قدم لعائلتها عرضًا للزواج منها رغمًا عن رغبتهم، حيث هدد والدتها بالقتل وأبدى تهديده للضحية بشكل متواصل ولذلك فإن شقيقتها المحامية قامت بتقديم عدة بلاغات للسلطات الجنائية الكويتية بهدف حماية فرح أكبر والقبض على المتهم.

مع تزايد مضايقات المتهم للضحية على مدى عام كامل، تفاقم شعوره بالانتقام منها. ومن ثم في مساء يوم الثلاثاء التاسع من شهر رمضان، قام المتهم، فهد صبحي محي الدين، بملاحقة فرح أكبر ومهاجمتها، حيث قام بطعنها وأسفرت هذه الهجمة عن وفاتها. تم الحكم عليه بالإعدام بعد 77 يومًا من بدء التحقيق معه، وذلك بتهمة القتل بدافع الانتقام.

الرأي العام عن حادث فرح أكبر

اندلعت تظاهرات نسائية من قبل منظمات مجتمع مدني تطالب بتنفيذ حكم الإعدام في قضية اشتهرت بـ “جريمة صباح السالم” حيث رفعت المتظاهرات لافتات تدين الجريمة وتحمل عبارات مثل “دم فرح لن يضيع ولا نقبل بغير القصاص” و “الإعدام للجاني“.

وقال عبد المحسن القطان، محامي الضحية، إن “الجاني ليس له أي علاقة بالضحية”، وأكد أن الجاني كان يسعى للزواج من الضحية على الرغم من أنها متزوجة ولديها أطفال. تعرضت الضحية لتحرش من الجاني وقدمت شكاوى ضده، مما أدى إلى اعتقاله احتياطياً في وقت سابق. ولكن تم إطلاق سراحه في وقت لاحق بانتظار استكمال التحقيقات.

ماذا حكمت المحكمة على فهد صبحي؟

أصدرت محكمة الجنايات في الكويت حكماً بالإعدام شنقاً بحق الرجل الكويتي فهد صبحي، بعد أربع جلسات استمرت على مدى شهرين منذ اعتقاله.

وجرى محاكمة المتهم بتهمة خطف وقتل المواطنة فرح حمزة أكبر بعد إدانته بجرائم الخطف والقتل العمد مع سبق الإصرار، إلى جانب تهم أخرى مثل التهديد بالقتل والتخريب.

ردود فعل النجوم على جريمة قتل فرح اكبر

قصة فرح أكبر أثارت ردود فعل قوية على منصات التواصل الاجتماعي في الكويت والعالم العربي. أصبح وسم “جريمة مقتل صباح السالم” من أكثر الوسوم تداولًا على “تويتر” في عدة دول عربية وقد تفاعل العديد من النجوم مع هذا الحادث وأبدوا استنكارهم لما حدث مع فرح، ومن بين هؤلاء النجوم:

  • الإعلامية والشاعرة نهى نبيل: أعربت عن استيائها وغضبها في مقاطع فيديو حيث قالت: “ما هذه الجرأة والوقاحة في وضح النهار وخلال شهر رمضان حينما تم قتل فرح. إن أي امرأة معرضة للخطر اليوم بسبب سلوك مستهتر من بعض الشباب الذين يعتقدون أنفسهم فوق القانون”. وأضافت نهى نبيل: “كيف يمكن لشخص أن يقترب من امرأة ويقتلها أمام أطفالها في شهر رمضان؟ اللهم ارحم فرح وحسبنا الله ونعم الوكيل، هذا الأمر يؤلم القلب حقًا، فرح أصبحت ضحية جريمة قتل في صباح السالم”. وختمت نهى نبيل حديثها قائلة: “من يعتقد أنه سيفلت من العقوبة فليتذكر أن الله شديد العقوبة والحساب”.
  • المؤثرة آسيا: نشرت فيديو على حسابها في “إنستجرام” وأرفقته بتعليق تقول فيه: “أنا الضحية القادمة.. جريمة قتل صباح السالم عزاء النساء”، وفي الفيديو تحدثت آسيا باللغة الإنجليزية وقد قمنا بترجمة ما قالته إلى اللهجة العربية حيث قالت: “تعتقدون بأن وجود محامٍ في العائلة ووجود نص قانوني جيد سيحميكم، لقد حاولت بشدة كمحامية مع الحكومة حماية شقيقتي من رجل كان يضايقها.. لكن رغم جهودي ورغم القوانين القوية التي نمتلكها، لم تنجح محاولاتي. وكنتُ قد حذرت الحكومة بأن هذا سيحدث، أن هذا الرجل سيقتل شقيقتي.. وقد حدث بالفعل وقام بطعنها وألقى جثتها أمام المستشفى بلا رحمة”.
  • المغنية والمؤثرة روان بن حسين الكويتية: نشرت مقطع فيديو على حساباتها الشخصية تعليقًا على جريمة صباح السالم. قالت في الفيديو: “للأمانة ما كنت حابة أتكلم بالموضوع إلا لما يطلع أحد بشكل رسمي ويتكلم ويفهمنا اللي حصل”. ثم أضافت: “أول شيء زعلني إن ناس كتير طلعت إشاعات عن فرح أكبر، الله يرحمها ويصبر أهلها. ولما سمعت أمس القصة بتفاصيلها وتأكدت بالأمانة، ما عرفت أنام”.
    • قد استنكرت روان وقوع مثل هذه الجرائم في بلدها الكويت، مشيرة إلى أن الكويت يفترض أن تكون “بلدًا يحافظ على حقوق المرأة وسلامتها، ما توقعت إن هذا الإهمال راح يصير في الكويت”.
قصة فرح اكبر وفهد صبحي والحكم على الجاني

جديد المواضيع