فضل سورة النور

بواسطة:
فضل سورة النور

أنزل الله ـ عز وجل ـ القرآن على عباده المسلمين ليكون هدايةً ونوراً لهم من كل سوء وضلال، فقد نزلت سورة النور في المدينة المنورة قبل سورة الحج وبعد سورة النصر، ويبلغ عدد آياتها الشريفة ستة وأربعين آية، سُميت سورة النور بسبب ورود كلمة النور في قوله تعالى بها ” اللَّـهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ” وللتعرف على فضل سورة النور ومعجزاتها الروحانية تابعونا في السطور التالية من موقع مخزن المعلومات.

فضل سورة النور

لم ينزل الله جل شأنه حرفاً واحداً في القرآن الكريم إلا وكان فيه هداية للناس وتدبيراً لشئون حياتهم في الدنيا، فسبحان من جعل لنا القرآن النور الذي يهدي الناس إلى الحق ويبعدهم عن السوء، وتتمثل أهمية سورة النور في بيانها عدد من الفرائض المختلفة، آداب حد الزاني والزانية في الإسلام، حكم القذف واللعان، النهي عن قصف المحصنات، قصة إفك الصديقة، شكاية المنافقين وخوضهم فيه ، وحكاية حال المخلصين في حفظ لسانهم، النهي عن دخول البيوت بغير إذن من أصحابها، الأمر بحفظ فروج المسلمين، الأمر بالتوبة لجميع أهل الإيمان، بيان حكم النكاح وشروطه…

  • ومن فضل سورة النور ما جاء في الحديث النبوي الشريف قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : “من كتبها وجعلها في فراشه الذي ينام عليه، لم يحتلم فيه أبدا، وإن كتبها وشربها بماء زمزم، لم يقدر على الجماع، ولم يتحرك له إحليل”
  • ورويَّ عن النبي محمد ـ عليه الصلاة والسلام قوله : “من قرأ هذه السورة كان له من الحسنات بعدد كل مؤمن ومؤمنة عشر حسنات”
  • كما جاء عن أبي عبد اللّه عليه السّلام قال : “حصنوا أموالكم وفروجكم بتلاوة سورة النور، وحصنوا بها نساءكم، فإن من أدمن قراءتها في كل يوم، أو في كل ليلة، لم ير أحد من أهل بيته سوءا حتى يموت، فإذا هو مات شيعه إلى قبره سبعون ألف ملك كلهم يدعون ويستغفرون اللّه له، حتى يدخل في قبره”د
  • كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله لعليّ بن أبي طالب “يا علي مَن قرأَ سورة النّور نوّر الله قلبه، وقبره، وبيّض وجهه، وأَعطاه كتابه بيمينه وله بكلّ آية قرأَها مثل ثواب مَن مات مبطونًا”.
  • وقال الإمام الصادق عليه السّلام : “من كتبها وجعلها في كسائه، أو فراشه الذي ينام عليه، لم يحتلم أبدا، وإن كتبها بماء زمزم لم يجامع، ولم ينقطع عنه أبدا، وإن جامع لم يكن له لذة تامة، ولا يكون منكسر القوة”.
  • وقيل : “من جعلها في فراشه الذي ينام فيه لم يحتلم ومن كتبها في طشت نحاس ومحاها وسقاها الدابة المريضة ويرش عليها من الماء برئت‏”.
  • أوضحت السورة الكريمة أن الإنسان بطبيعته قد يُخطئ إلا أنه من المهم أن يتخذ المسلم من خطأه عبره وقيمة يتعلم منها فيما بعد، وأوجبت السورة الكريمة في قوله تعالى أن يتم عقاب كل من يتفوه بالقول الشيء أو المخل أو يكون متعمداً أن يُسبب ضرراً بكلامه للآخرين خاصةً في قذف المحصنات فقد جعلها الله إثم عظيم على من يرتكبها وذلك في قوله تعالى “وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ”

    فضل سورة النور للزواج

  • لم يُحرم القرآن الكريم الفطرة الجنسية لدى الإنسان أو يعتبرها من فعل الشيطان إلا أنها غريزة طبيعية خلقها الله جل شأنه في الإنسان وجعل له من الزواج حلالاً له في الدنيا لأن فيه حفظ لفروج المسلمين، فقد قال الله تعالى ” أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَن يَشَاء وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ”، كما قال تعالى :” وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَالَّذِينَ يَبْتَغُونَ الْكِتَابَ مِمَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ فَكَاتِبُوهُمْ إِنْ عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْرًا وَآتُوهُمْ مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي آتَاكُمْ وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَنْ يُكْرِهُّنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِنْ بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَحِيمٌ”
  • كما ان الزواج يُعد بمثابة اكتمال نصف الدين الإسلامي في قلب المسلم وذلك ما جاء في قول النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ” إذا تزوج العبد فقد استكمل نصف دينه، فليتق الله في النصف الباقي”.

فضل سورة النور الروحاني

  • من قرأ سورة النور يومياً لمدة ثلاثة أيام متعاقبة بعد أداء صلاة العشاء يومياً في نفس الموعد فسوف يرزقه الله تعالى السكينة والراحة والطمأنينة في قلبه.
  • كما أن في قراءة سورة النور علاج لمن يعاني من عدم القدرة على النوم ليلاً بسبب الأحلام السيئة أو الكوابيس والشعور بالقلق، فمن يقرأ سورة النور ليلاً يقيه الله شر الجاثوم ويرزقه الطمأنينة والقدرة على النور، فما عليك سوى إحضار زجاجة من الماء بعد قراءة سورة النور وتوجيه أنفاسك إلى داخلها والنفث فيها ثم شربها قبل التوجه للنوم، لتتخلص من كل ما يُسبب لك أرقاً بإذن الله تعالى.

أهمية سورة النور للنساء

  • قال عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ ” علموا نساءكم سورة النور”، وإن كنت تتساءل عن سبب قول الصحابي الشريف هذا الأمر فهذا ما أجاب الله جل شأنه عليه في الآية الأولى من سورة النور ” سورة أنزلناها وفرضناها وأنزلنا فيها آيات بينات لعلكم تذكرون”
  • أي أن هذه السورة الشريفة عظيمة الشأن من السور الجامعة في القرآن الكريم التي اوحى الله بها إلى سيدنا محمد وأوجب ما ورد فيها من أحكام شرعية في مختلفة الأمور إيجاباً قطعياً لا نقاش فيه، ووقد ورد في سورة النور أن ارتداء الحجاب فرضاً على جميع المسلمات، وذلك في قوله تعالى : “وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ”
  • وعن أبي عبد اللّه عليه السّلام قال: “حصنوا أموالكم وفروجكم بتلاوة سورة النور، وحصنوا بها نساءكم، فإن من أدمن قراءتها في كل يوم، أو في كل ليلة، لم ير أحد من أهل بيته سوءا حتى يموت، فإذا هو مات شيعه إلى قبره سبعون ألف ملك كلهم يدعون ويستغفرون اللّه له، حتى يدخل في قبره”.

وفي ختام مقالنا نكون قد عرضنا لكم تفصيلاً فضل سورة النور الروحاني، فضل سورة النور للزواج، فضل سورة النور للنساء، فضل سورة النور الروحاني وللمزيد من الموضوعات تابعونا في موقع مخزن المعلومات.