عند قراءة نص معين نمارس بفاعلية القراءة الناقدة عندما

بواسطة:
عند قراءة نص معين نمارس بفاعلية القراءة الناقدة عندما

القراءة هي خير جليس للإنسان، فهي غذاء الروح وبها العديد من الفوائد فأول آيات القرآن الكريم المنزلة على نبي الله صلى الله عليه وسلم كانت اقرأ، القراءة واحدة من أهم المهارات التي يجب أن يتعلمها الإنسان وقد تفرق في المكانات بين الفرد والآخر، من هذا المنطلق نتطرق إلى عبارة موضوعنا وهي: عند قراءة نص معين نمارس بفاعلية القراءة الناقدة عندما .. والتي سنقوم بإيضاح إجابتها عبر سطور فقرات موقع مخزن فيما يلي.

عند قراءة نص معين نمارس بفاعلية القراءة الناقدة عندما

تتعدد أنواع القراءة المتواجدة حاليًا وتتمثل في: القراءة الصامتة والقراءة التحليلية والقراءة المتأنية والقراءة السريعة بجانب القراءة الناقدة.

  • القراءة الناقدة هي القراءة المستخدمة لتقييم النص، وهو ما يقوم به الخبراء أثناء تحليلهم لنص ما.
  • هذا النوع من القراءة يقوم به الخبراء بإخراج نقاط الضعف ونقاط القوة في نص ما، كما يقومون بإيضاح السلبيات والإيجابيات المتواجدة في نص ما.
  • يحتاج هذا النوع من القراءة إلى أربعة تقنيات أساسية تتمثل فيما يلي:
    • طرح الأسئلة.
    • الاستدلال.
    • التقييم بناءً على إجابات الأسئلة المطروحة.
    • الربط بين فقرات النص ومعلوماته.
  • يعتبر الناقد من أصعب الشخصيات التي يمكن إرضاءها باختلاف المواضيع وغنى المعلومات.

تعريف القراءة الناقدة

  • لا تعني القراءة النقدية بالضرورة إظهار نقد واضح للنص المقروء، بل هي التي يستخدم بها القارئ عمليات محددة وأسئلة متنوعة ونظريات من فهم النص وتوضيح الأوجه المتواجدة به.
  • لا تعني القراءة الناقدة أيضًا نقد حجة أو فكرة معينة بالضرورة، أي لا تعتمد في كل جوانبها عن النقد وإظهار السلبيات المتواجدة في النصوص بمختلف أنواعها.
  • تعتمد القراءة الناقدة في أساسها على طرح الأسئلة التي تكون إجابتها إشارة واضحة لما يحاول الكاتب ذكره أو إظهاره من خلال نصه.
  • كما يعتمد الأمر على تقييم النص بكل جوانبه الإبداعية والأدبية والعبارات والمجازات المتواجدة به، بجانب المفردات والمعاني والمعلومات المتواجدة في النص ومدى صحتها.

استراتيجيات القراءة الناقدة

تتعدد الاستراتيجيات المستخدمة لي القراءة الناقدة كما وضحنا سابقًا، والهدف من هذه التقنيات والاستراتيجيات الوصول إلى أفضل نقد بناء، وتتمثل هذه الاستراتيجيات فيما يلي:

  • تحديد السياق: أي تحديد سياق النص سواء تاريخي أو سيرة ذاتية، ثقافة، وهذا من أجل التعرف على القيم والمواقف المختلفة المعاصرة للنص، والمتواجدة به.
  • وضع الخطوط العريضة والتلخيص: يتم الأمر عن طريق تحديد الأفكار الأساسية للنص وصياغتها من جديد بشكل مبسط، وتعد هذه التقنية من أفضل التقنيات المتواجدة التي تسمح بفهم النص ومحتواه، أما وضع الخطوط العريضة للمحتوى هو الموضح لهيكل النص الأساسي، ويعتمد كلاهما على قدرة القارئ على التمييز بين الأفكار الأساسية، والداعمة والأمثلة.
  • المعاينة: هي أول ما يبدأ الناقد به، وهي عبارة عن معاينة النص من أجل تكوين رؤية واضحة عن النص والأفكار المتواجدة بها والمضمون المراد منه، وطريقة تنظيمه، تتضمن هذه الاستراتيجية القدرة على تقسيم النص إلى عناوين أساسية وفرعية، بجانب المقدمة الأساسية والنقدية وغيرها من الأمور الخطابية بالنص.
  • طرح الأسئلة: وهذا من أجل إتمام الفهم وتذكر النقاط الأساسية في النص، وتندرج الأسئلة المطروحة حول محتوى النص، ومن المهم التركيز بشأن الفكرة الأساسية للنص، ولا تعتمد الأسئلة على التفاصيل والرسوم البيانية التوضيحية، ومن المهم أن يكون كل سؤال منفرد بذاته بكلمات واضحة ولا يتم نسخه من الفقرة.
  • وضح المخطط التفصيلي: من الممكن اعتبار هذا المخطط كواحد من التعلقيات البيانية والتوضيحية، ومن الممكن إقامته بشكل منفرد، وتشكل هذه المخططات الأفكار الأساسية لعمود النص وهو الجزء الجامع للأجزاء المختلفة بالنص مع بعضها البعض.
  • كما يساهم فهم وتحديد الأفكار المتواجدة في العمود الفقري للنص في فهم هيكله الأساسي والمحتوى المراد إيصاله.
  • التفكير في التحديات: يشير التفكير في التحديات إلى أهمية الاهتمام بالمعتقدات والقيم المتنوعة، بجانب دراسة ردود أفعال الأشخاص التنوعين وأفكارهم وتقاليدهم.
  • المقارنة بين القراءات المشابهة: تساهم هذه الاستراتيجية في الإلمام بمحتوى النص وأوجه الاختلاف والتشابه بينه وبين النصوص الأخرة، وهذا يعمل على فهمه بشكل أفضل، فالعديد من الكتاب يهتمون بنفس القضايا، ولكن طريقة الطرح تكون مختلفة.
  • تقييم الحجة: هي الإلمام بمنطق النص المكتوب، ومصداقية الموضوعات المتواجدة به، أما الحجة فتنقسم إلى جزئيين أساسيين هما: الدعم والادعاء.
  • الادعاء يساهم في تحقيق واستنتاج الفكرة والحكمة من النص بجانب الإلمام بوجهة النظر، أما الدعم فيتمثل في الافتراضات والمعتقدات، بجانب القيم المشتركة.
  • لابد من وجود أدلة في النص تساهم في تأكيد المعلومة وتتمثل الأدلة في الأمثلة والإحصائيات المتنوعة أو الدراسات وغيرها من أدلة تثبت صحة المعلومة.

من هذا المنطلق نكون قد وصلنا لنهاية موضوعنا بعد توضيح إجابة العبارة: عند قراءة نص معين نمارس بفاعلية القراءة الناقدة عندما .. مع الإلمام بتعرف القراءة الناقدة والاستراتيجيات المتبعة بها لنجاها وإظهار أفضل جوانب هذا النوع من القراءة في تسليط الضوء الخاص بإيجابيات وسلبيات النص عبر الفقرات السابقة.

يمكنكم الاطلاع على المزيد من الموضوعات المتنوعة عبر موقع مخزن من هنا: