عندما تنادي زميلك وتطلب منه الاستماع إلى الإذاعة الصباحية، فإنك تقول

بواسطة:
عندما تنادي زميلك وتطلب منه الاستماع إلى الإذاعة الصباحية، فإنك تقول

عندما تنادي زميلك وتطلب منه الاستماع إلى الإذاعة الصباحية، فإنك تقول ..؟ يعد هذا السؤال واحد من الأسئلة التعليمية التي يجب الإلمام بالإجابة الخاصة به في الوقت الحالي، وللإجابة على هذا السؤال لابد من العلم بأساليب اللغة العربية المتنوعة، فاللغة العربية تحتوي على العديد من الأساليب المستخدمة في المواضع المتنوعة لغرض معين، ومن خلال موقع مخزن سنتعرف بالتفصيل على الأسلوب الذي يتم استخدامه للإجابة على العبارة السابقة وسنتعرف على كل ما يخصه بالأمثلة.

عندما تنادي زميلك وتطلب منه الاستماع إلى الإذاعة الصباحية، فإنك تقول

عندما تنادي زميلك وتطلب منه الاستماع إلى الإذاعة الصباحية، فإنك تقول: يا أحمد، من فضلك استمع معي إلى الإذاعة الصباحية، أو من الممكن القول: يا أحمد لتستمع معي إلى الإذاعة المدرسية.

  • من الممكن استخدامك العديد من الجمل الأخرى الدالة على نفس المعنى، ولكن يشترط استخدام أسلوب النداء.
  • في الجمل السابقة تم استخدم أداة النداء (يا) المستخدمة لنداء القريب.
  • تتعدد حروب النداء المستخدمة في اللغة العربية فنجد أيضًا: الهمزة، أي، إيا، ومن الممكن حذف حرف النداء مثل قوله تعالى: (رب اغفر لي ولوالدي) والمقصود يا رب اغفر لي ولوالدي.
  • أما النداء فالغرض منه إثارة انتباه الطرف المخاطب للإقبال إلى المتكلم أو إصغاءه إليه، وأيضًا يمكن القوم بأن العرض من النداء هو تخصيص فرد معين مثل: يا أسامة افتحِ الباب.
  • فيكون إعراب أسامة هنا منادى نكرة مقصود مبنى على الضم في محل نصب النداء.

أنواع أسلوب النداء

النداء في اللغة العربية هو الإقبال بالأداة يا أو إحدى أخواتها، ومن الممكن أن يكون هذا الإقبال حقيقيًا في الحالات الآتية:

  • عندما يستمع المنادى إلى النداء في سواء بالإصغاء أو الإتيان مثل: يا محمد اجلس.
  • أو من الممكن أن يكون الإقبال مجازيًا في حالة طلب المساعدة من المنادى، مثلما يحدث في الدعاء بين العبد وربه.
  • والمنادى يتم إعرابه مفعول به منصوب بفعل محذوف دائمًا تقديره أنادي أو أدعو.
  • من أنواع النداء نجد: النداء للقريب والبعيد، النداء للاستغاثة ، أو النداء للندب وغيرها من الاستخدامات، ولعل أسلوب النداء هو واحد من الأساليب التي نستخدمها في حياتنا اليومية بشكل مستمر.

حروف النداء

تتمثل حروف النداء في: الهمزة، الياء، أي، أيا، هيا، وا، وفي النقاط التالية سنوضح استعمالهم بأمثلة مبسطة ليسهل فهم الأمر بالشكل التالي:

  • يا: تستعمل في الأنواع المختلفة للنداء سواء القريب أو البعيد مثل:
    • يا سلمى أين أنتِ؟
    • قوله تعالى في سورة البقرة بالآية 33: (يا آدم أنبئهم بأسمائهم).
    • كما يمكن استخدامها في الاستغاثة نحو: يا إلهي! نجني من هذا الكرب العظيم.
    • كما يمكن استخدمها للندب مثل: يا ويلتاه!.
  • الهمزة: غالبًا ما يتم استعمال الهمزة في أسلوب النداء القريب مثلما جاء في شعر امرئ القيس:
    • أفاطمٌ مهلاً بعض هذا التدلل وإن كنتِ قد أزمعتِ صرمي فأجملي.
    • كما يمكن استخدامها في النداء للبعيد مثل: أمحمد أنقذني.
  • أي: تستخدم هذه الأداة في النداء البعيد، أو لنداء النائم مثل:
    • أي أنس هيا استيقظ.
    • أي أفنان أقبلي وساعديني.
  • وا: يتم استخدام هذه الأداة في الندب فحسب، فيقال: وا أسفاه، أو كما قال المتنبي:
    • واحر قلباه ممن قلبه شبمُ، والمقصود هنا الإشارة إلى الآلام الناتجة من حرقة قلبه ولوعة من حبٍ بلا مقابل.
  • هيا: يمكن استخدامها للقريب أو البعيد مثل:
    • هيا لتساعديني يا عائشة.
    • أو قول الشاعر: فقلت هيا رباه ضيفٌ ولا قِرى بحقك لا تحرمه تا الليلة الشحما.
  • أيا: يتم استخدام أداة النداء أيا في نداء القريب أو البعيد على حد سواء مثل:
    • أيا ليل ألن يأتي النهار أبداً!
    • أيا حظ مالك لا تضحك لنا!
    • أو قول ليلى بنت طريف: أيا شجر الخابور مالك مورقاً كأنك لم تحزن على ابن طريف.

أنواع المنادى وكيفية إعرابه

يتم تقسيم المنادي إلى خمسة أقسام أساسية بالشكل التالي:

  1. منادى نكرة مقصود: وهو النوع الذي يتحول إلى معرفة بمجرد النداء، فيشير إلى شخص معين، ويكون إعراب هذا النوع مبنيًا على الضم في محل نصب النداء.
  2. منادى نكرة غير مقصود: وهو الذي لا يتحول إلى معرفة بعد إضافة النداء، ولا يخص شخص معين، وهو دائم النصب، مثل: يا مؤمنًا اعمل لآخرتك وكأنك ستفارق الدنيا غدًا، فيكون إعراب مؤمنًا هنا: منادى نكرة غير مقصودة منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
  3. منادى مفرد: هو منادى مفرد حقيقي لا يعد مضافًا ولا مشابهًا للمضاف، وهو دال على شيء واحد سواء ذكر أو مؤنث وحتى لو كان اسم علم أو غيره لذا فمن الممكن القول بأنه نداء اسم العلم،مثل: يا أحمد، يا امرأة، ومن الممكن أن يندرج المثنى والجمع أسفله مثل: يا خالدون، يا أحمدان، ويكون هذا النوع مبني على الضم دائمًا.
  4. المنادى المضاف: يكون منصوبًا دائمًا، ويأتي مضافًا إلى الاسم التالي منه مثل: يا ساهر الليل ادرس بجد، فيكون إعراب ساهرَ هنا: منادى مضاف منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
  5. المنادى الشبيه بالمضاف: يشبه المنادى المضاف في علاقته بما بعده، ويكون منصوب دائمًا، مثل: يا ساهرًا ليلًا ادرس بجد، ويكون إعراب ساهرًا هنا: منادى شبيه بالمضاف منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.

جمل أسلوب النداء

يأتي السؤال عادةً بالشكل التالي: بين في الجمل الآتي نوع المنادى، وقم بإعرابه، ومن خلال الجمل والأمثلة التالية سنوضح كيفية الإجابة على السؤال السابق لكي يتم فهم أسلوب النداء بشكل أفضل.

  • أغيثوا المستضعفين يا أهل الكرم.
    • المنادى في الجملة السابقة: أهل الكرم، ونوعه مضاف
    • الإعراب: أهل: منادى مضاف منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
  • شرقت الشمس يا مؤمنين.
    • المنادى في الجملة السابقة: مؤمنين، النوع: نكرة غير مقصودة.
    • الإعراب: منادى نكرة غير مقصودة منصوب وعلامة نصبه الياء.
  • أيا مجيب الدعوات أجب دعائي.
    • المنادى في الجملة السابقة: مجيب الدعوات، النوع: مضاف.
    • الإعراب: مجيب: منادى مضاف منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
  • من للضعيف غيرك، خذ بيدي ونجني يا حليمًا بالضعفاء.
    • المنادى في الجملة: حليمًا، النوع: شبيه بالمضاف.
    • الإعراب، حليمًا:  منادى شبيه بالمضاف منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
  • يا رجلان اشهدوا بما رأيتم.
    • المنادى في الجملة السابقة: رجلان، النوع: نكرة مقصودة.
    • الإعراب: منادى نكرة مقصودة مبني على الألف في محل نصب النداء.
  • يا فريد ابتعد عن القطة.
    • المنادى في الجملة في السابقة: فريد، النوع: مفرد.
    • الإعراب: منادى مفرد مبني على الضم في محل نصب النداء.

أسلوب النداء في القرآن

تتعدد المواضع التي جاء بها النداء في آيات القرآن الكريم، ولعل أفضل الطرق التي تسمح بتعلم النحو وتدريسه وفهمه هو شرحه ورؤيته بآيات القرآن الكريم وهو ما سنقوم بإيضاحه من خلال الأمثلة في النقاط التالية:

  • قوله تعالى في سورة البقرة بالآية 135: (يا أيها الذين آمنوا استعينوا بالصبر والصلاة)، وفي القرآن جاء النداء  بأكثر من 89 موضعًا خاصًا بالمؤمنين.
  • أما النداء الخاص بعموم الناس فجاء بحوالي عشرين موضع، ومنه قوله تعالى بسورة البقرة بالآية الحادية والعشرون: (يا أيها الناس اعبدوا ربكم).
  • كما أخص الله الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بالنداء في حوالي خمسة عشر موضعًا، منهم موضعين يخصان رسالة الإسلام.
  • ثم جاء النداء للإنسان المفرد في موضعين الأول بسورة الانفطار بالآية السادسة والآخر بسورة الانشقاق بالآية السادسة.
  • أما الكافرين فجاءهم النداء بموضع واحد فحسب بسورة التحريم بالآية السابعة بقوله تعالى: (يا أيها الذين كفروا لا تعتذروا اليوم).
  • الغرض الأساسي من النداء في القرآن الكريم أو بشكل عام هو الانتباه للمضمون والخطاب الوارد.

من هذا المنطلق نكون قد وصلنا لنهاية موضوعنا بعد أن وضحنا الإجابة على سؤال عندما تنادي زميلك وتطلب منه الاستماع إلى الإذاعة الصباحية، فإنك تقول … ووضحنا أنواع المنادى وكيفية إعرابه ومواضعه في آيات القرآن الكريم، فخير وسيلة لتعليم النحو هو القرآن الكريم الذي أنزله الله دون أخطاء.

يمكنكم الاطلاع على المزيد من الموضوعات المتنوعة عبر موقع مخزن من هنا: