مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج ضربات القلب السريعة في المنزل

بواسطة: نشر في: 10 مارس، 2022
مخزن
علاج ضربات القلب السريعة في المنزل

يُمكن أن يشعر أحد مناً بتسارع معدل نبضات القلب أو خفقات القلب الشديد على حين غفلة في المنزل، ليظهر هذا الشعور وكأن القلب قد تخطى معدل نبضه أو وجود رفرفة في الصدر، وقد يستمر خفقان القلب بقوة لعدة ثوان، وقد يحدث في أي وقت، ولا يعني هذا الأمر بالضرورة إصابة الشخص بأي من أمراض القلب، حيثُ يُمكنكم علاج ضربات القلب السريعة في المنزل بسهولة من خلال بعض الأساليب التي تساعد في وقف سرعة خفقان القلب تدريجياً، حيثُ قد يحدث خفقان القلب خلال الوقوف، الحركة، النوم أو حتى المشي لذا نتعرف معكم على أبرز أسباب ضربات القلب السريعة وأعراضها وكيفية علاجها في السطور التالية من موقع مخزن المعلومات.

علاج ضربات القلب السريعة في المنزل

تُعد مشكلة تسارع ضربات القلب العرضية إحدى المشكلات الصحية الشائعة عالمياً والتي تُعرف بـ Tachycardia، والتي يُمكن تعريفها بأنها الحالة التي يحدث خلالها زيادة في معدل ضربات القلب لتتجاوز 100 نبضة في الدقيقة الواحدة، حيثُ يتراوح معدل ضربات القلب الطبيعية للإنسان البالغ ما بين 60 ـ 100 نبضة خلال الدقيقة الواحدة، ويعتمد علاج هذه الحالة على المُسبب الرئيسي لها، وكذلك على معدل الجهد المبذول من القلب، والتي يجب تداركها بسرعة والتعامل معها بشكل صحيح حتى يُمكن علاجها سريعاً لتجنب المضاعفات الصحية التي قد تنتج عنها.

محاولة الاسترخاء

يُمكن أن تحدث سرعة معدل نبضات القلب بسبب التوتر والقلق أو المرور بموقف عصيب خلال اليوم، وهو الأمر ذو الأثر السيئ على صحة الإنسان، لذا تُعد ممارسة تمارين الاسترخاء أمراً فعالاً للغاية في الحد من سرعة نبضات القلب بسبب التوتر أو الخوف، ومن أبرز طرق الاسترخاء:

  • محاولة التنفس بعمق وهدوء.
  • ممارسة تمارين التأمل.
  • ممارسة وضعيات اليوجا.
  • أخد فترات قصيرة من الراحة خلال العمل أو الدراسة أو ممارسة الأعمال المنزلية.
  • الكتابة والتعبير عن المشاعر.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة.

مع الإشارة إلى ضرورة ممارسة تمارين الاسترخاء على مدار اليوم وليس فقط عند الشعور بتسارع نبضات القلب، حيثُ يجب على الإنسان التوقف والتنفس بهدوء وعمق لمدة خمس دقائق كل ساعة أة ساعتين يومياً للمحافظة على الهدوء العقلي والبقاء في استرخاء وتوازن.

تجنب تناول المُنبهات

توجد العديد من المواد المُنبهة التي قد يستخدمها الإنسان بكثرة على مدار اليوم دون تدارك أنها قد تكون عامل أساسي في الشعور بخفقان القلب المتسارع، إلا أنه في حالة استبعاد هذه الأشياء من الروتين اليومي فستلاحظ انخفاض الأعراض بشكل كبير أو حتى توقفها تماماً، وتتضمن هذه المواد المُنبهة:

  • تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسب مرتفعة من الكافيين.
  • تناول المشروبات الكحولية.
  • تناول منتجات التبغ مثل السجائر وغيرها.
  • علاجات مُثبطات الشهية.
  • أودية ارتفاع معدل ضغط الدم.
  • أدوية السعال والبرد.
  • العلاجات المستخدمة في علاج الحالات الصحية العقلية.
  • تناول بعض العقاقير المحظورة مثل الميثامفيتامين، الكوكايين، وغيرها.

لذا يجب على المريض التعرف على أبرز الأشياء التي قد تُسبب له ضربات القلب السريعة دون بذل مجهود يُذكر، مع تجنب تناول أي منها سوى بوصفة طبية في حال الشك في أنها قد تكون سبباً في هذه الأعراض.

تحفيز العصب المبهم

تتمثل وظيفة العصب المبهم في ربط الدماغ بالقلب في جسم الإنسان، لذا فإن محاولات تحفيزه يُمكنها أن تكون شيئاً فعالاً في علاج ضربات القلب السريعة في المنزل، حيثُ يُمكن لأي شخص أداء تمارين تحفيز العصب المبهم من خلال:

  • حبس أنفاس الهواء داخل الجسم لثوان والضغط لأسفل الجسم، وذلك ما يُشبه قيام الإنسان بعملية الإخراج.
  • رش بعض المياه الباردة على الوجه.
  • الاستقياء.
  • وضع منشفة مبللة بالماء البارد أو الثلج على الوجه لعدة ثوان.
  • أخذ حمام بالماء البارد.

الحفاظ على توازن الكهارل في الجسم

تتمثل مهمة الكهارل في الجسم في تحريك الإشارات الكهربائية المختلفة إلى مختلف أجزاء الجسم، والإشارات الكهربائية ذات أهمية كبيرة في عمل القلب بشكل صحيح، ويُمكن الحصول على غالبية هذه الكهارل من خلال الأطعمة المفيدة لصحة القلب وتساعد في علاج خفقان القلب السريع في المنزل، ومن أهم مصادرها:

  • الكالسيوم: ويوجد الكالسيوم بكثرة فيالخضروات الورقية الداكنة ومنتجات الألبان.
  • البوتاسيوم، والذي يتواجد بوفرة في البطاطا الحلوة، الأفوكادو، السبانخ، الموز.
  • الصوديوم، والذي يحصل عليه غالبية الأشخاص بشكل كافي من خلال نظامهم الغذائي المعتمد على الحساء المعلب أو اللحوم الباردة.
  • المغنسيوم، والذي يوجد بوفرة في المكسرات، الخضروات الورقية الداكنة مثل السبانخ والجرجير، والأسماك.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

تساعد ممارسة التمارين الرياضية بفعالية في انتظام ضربات القلب والتحسين من صحة القلب والأوعية الدموية والجسم بشكل عام، حيثُ تسهم التمارين الرياضية في تقوية عضلة القلب مما يُقلل حدوث الخفقان أويمنعه تماماً، وتتضمن التمارين الرياضية المشي، الركض، ركوب الدراجات، السباحة، إلا أنه يجب ممارسة التمارين الرياضية بهدوء وانتظام عملية التنفس حتى لا تُسبب سرعة ضربات القلب لدى بعض الأشخاص.

المحافظة على ترطيب الجسم

يُمكن أن يُسبب الجفاف شعوراً بوجود خفقان سريع في ضربات القلب، وذلك لاحتواء الدم على نسبة مرتفعة من المياه، لذا في حالة إصابة شخص بالجفاف فإن دمه يُصبح أكثر سُمكاً، وفي هذه الحالة سيضطر القلب للعمل بقوة وسرعة لتحريك الدم عبر الشرايين والأوردة، وهو الأمر الذي يُمكنه التسبب في زيادة معدل ضربات القلب، لذا عليك بتناول كميات وفيره من المياه على مدار اليوم.

تناول مستخلص الزعرور

يُعد مستخلص الزعرور أحد المكونات الأساسية في الطب الصيني القديم، والذي تم استخدامه قديماً في حل العديد من مشكلات الجهاز الهضمي وارتفاع معدل ضغط الدم، كما أنه قد يكون فعالاً في علاج ضربات القلب السريعة في المنزل.

إلا أنه يجب التحدث مع الطبيب بشأن تناول الزعرور مسبقاً وذلك لإشارة بعض المعارض الصحية الوطنية إلى وجود أدلة مختلفة بشأن تأثير الزعرور على صحة القلب، كما أنه قد يتفاعل مع بعض الأدوية الطبية، لذا يجب التحدث إلى الطبيب قبل تناوله خاصةً في حالات الحمل والرضاعة.

أسباب نبضات القلب السريعة

يُمكن الشعور بنبضات القلب السريعة بسبب العديد من العوامل التي تتضمن:

  • ممارسة نشاط بدني مجهد.
  • المشاعر الإنسانية القوية مثل التوتر، القلق، الخوف.
  • استهلاك كعدل كبير من العقاقير المحظورة، أو مشروبات الكافيين أو الكحول أو النيكوتين الموجود في التبغ والسجائر.
  • الإصابة ببعض الحالات الطبية مثل أمراض الغدة الدرقية، انخفاض معدل ضغط الدم، انخفاض مستويات السكر في الدم، حالات الجفاف والحمى، فقر الدم.
  • التغيرات الهرمونية للمرأة خلال فترات الحمل أو الدورة الشهرية أو قبل انقطاع الطمث.
  • بعض الأدوية مثل حبوب التنحيف، مزيلات الاحتقان، بخاخات الربو، أدوية علاج خمول الغدة الدرقية، الأدوية التي تستخدم في الوقاية من اضطراب نبضات القلب.

أعراض نبضات القلب السريعة

قد لا يرافق زيادة معدل نبضات القلب ظهور أعراض مرضية حول الأمر، إلا انه هناك بعض الأعراض التي قد يشعر بها البعض عند تسارع نبضات القلب، ومن أبرزها:

  • الإغماء.
  • الشعور بالغثيان.
  • الشعور بالإجهاد والتعب.
  • الشعور بالدوخة والدوار.
  • الشعور بخفقان في القلب متسارع.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • ضيق التنفس.

وختاماً أعزاءنا القراء نكون قد وصلنا بكم لختام مقالنا حول علاج ضربات القلب السريعة في المنزل ، مع استعراض أهم أسباب وأعراض نبضات القلب المتسارعة، وللمزيد من الاستشارات الطبية لعلاج الحالات الصحية المختلفة تابعونا في موقع مخزن المعلومات.